الشرطة الهولندية تعتقل مشتبهاً ثانياً على خلفية التهديد لحفل موسيقي

الشرطة الهولندية تعتقل مشتبهاً ثانياً على خلفية التهديد لحفل موسيقي

بعد تلقي بلاغ أمني من السلطات الإسبانية بوجود مخطط إرهابي
الجمعة - 3 ذو الحجة 1438 هـ - 25 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14150]
بروكسل: عبد الله مصطفى
ألقت الشرطة الهولندية القبض على مشتبه به ثان في إطار التحقيقات بمعلومات أفادت بوجود مخطط إرهابي لاستهداف حفل موسيقي بمدينة روتردام أول من أمس. وأوضحت هيئة الإذاعة والتلفزيون في هولندا أن إلقاء القبض على المشتبه فيه تم صباح أمس في بلدة صغيرة في ولاية شمال برابنت. ويدور الحديث، حسب تقارير إعلامية، عن شاب عمره 22 عاما، لم يتم الكشف عن جنسيته بعد. كما تواصل الشرطة التحقيقات مع المشتبه فيه الأول، وهو سائق «شاحنة مشبوهة» كانت تقل بالونات غاز في روتردام مساء أول من أمس. ورُصدت الشاحنة قرب قاعة الحفلات التي تم إخلاؤها بعد تلقي بلاغ أمني من السلطات الإسبانية بوجود مخطط إرهابي. لكن مصادر إسبانية ذكرت لاحقا أن سائق الشاحنة لا علاقة له بأي خلايا إرهابية، وحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الهولندية جرى اعتقال الشاب، مساء أول من أمس قرب مكان مخصص لحفل لأحد مطربي موسيقي «البوب» الأميركيين، وجرى إلغاء الحفل بعد أن لاحظ رجال الأمن أن الشاحنة ظلت تحوم حول مكان الاحتفال، وأشارت المصادر نفسها إلى أن الشاحنة تحمل لوحات إسبانيا، وأن الاعتقال جاء على خلفية الاشتباه بمخطط إرهابي. وقالت شرطة روتردام في بيان، إن رجلا يسكن في منزل في برابنت الإقليم الواقع بجنوب البلاد «أوقف ويتم الاستماع لإفادته حول التهديد في روتردام». وأوضحت، أن السائق الإسباني للشاحنة الصغيرة التي تحمل لوحة تسجيل إسبانية وتحوي قوارير غاز، ما زال موقوفا بعد اعتقاله أول من أمس. وتحقق الشرطة الهولندية أمس في الشاحنة الصغيرة، بعدما ألغت حفلا لموسيقى الروك بسبب «تهديد إرهابي» يأتي بعد ستة أيام على عمليتي الدهس في إسبانيا اللتين أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنهما وأسفرتا عن سقوط 15 قتيلا. وفي روتردام تمركز رجال الشرطة الذين ارتدوا سترات واقية من الرصاص مساء أول من أمس بالقرب من صالة ماسيلو التي تتسع لنحو ألف شخص، كما ذكرت محطة الإذاعة والتلفزيون العامة «إن أو إس». وأضافت، أنه تم إخلاء الصالة وطرد عشرات من الحضور، بينما توجهت وحدة مكافحة الإرهاب في قوات التدخل الخاصة، إلى المكان. وقال أبو طالب إن «الشرطة تأخذ المعلومات بجدية كبيرة بالتأكيد بعد آخر إنذار والآن ننتظر ما سيكشفه تحقيق خبراء المتفجرات والتحقيق الجزائي في الأيام المقبلة». وأعلنت السلطات الهولندية، أن مستوى التهديد الإرهابي في البلاد أبقي على حاله، عند الدرجة الرابعة على سلم من خمس درجات. وقال لوديفيك هيكينغ، الناطق باسم وزارة العدل الهولندية لوكالة الصحافة الفرنسية «لم يتغير أي شيء حاليا». وحتى الآن لم تشهد هولندا أي هجوم إرهابي من سلسلة الاعتداءات التي تضرب دولا أوروبية محاذية لها في السنوات السابقة. وكان المنسق الوطني لمكافحة الإرهاب ديك شوف حذر في مايو (أيار) 2016 من أن «مستوى التهديد الإرهابي كبير في هولندا، ما يعني أن حدوث هجوم إرهابي في البلاد هو خطر حقيقي ممكن الحدوث». وتعرض مطار سخيبول خارج أمستردام، الذي يعد أحد أكثر المطارات حركة واكتظاظا في أوروبا، لعملية إخلاء في أبريل (نيسان) 2016، عندما أثار شخص مخمور ومتشرّد مخاوف أمنية، وذلك بعد أسابيع على هجمات المترو والمطار في بروكسل».
وقالت الشرطة في بيان إن احد رجال الشرطة كان متمركزا في مكان قريب وقرر وقف شاحنة صغيرة كانت تسير نحو الساعة 21.30 (19.30 بتوقيت غرينتش). وصرح شاهد عيان يدعى أسامة محمد لوكالة الصحافة الفرنسية بأن «ما رأيته هو آلية تحوي عددا كبيرا من قوارير الغاز في داخلها».
وقالت الشرطة ورئيس بلدية روتردام، أحمد أبو طالب: إن فرق خبراء الألغام قامت بفحص الشاحنة التي أوقفت على بعد شارعين عن صالة الحفلات ناسيلو في منطقة المرفأ بجنوب المدينة حيث كانت فرقة أميركية لأغاني الروك ستقدم عرضا. وكتبت شرطة روتردام على «تويتر» أن السائق اقتيد إلى مركز الشرطة ويجري الاستماع لإفادته.
ويأتي هذا الحادث بعد ستة أيام على عمليتي الدهس في إسبانيا اللتين أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عنهما وأسفرتا عن سقوط 15 قتيلا وقررت السلطات الهولندية إلغاء حفل موسيقي لفريق الروك الأميركية بعدما تلقت الشرطة من نظيرتها الإسبانية تحذيرا يتعلق بتهديد إرهابي.
وقال رئيس البلدية في مؤتمر صحافي «أبلغت هاتفيا في بداية المساء بإشارة إلى تهديد مرتبط بحفل موسيقية أميركية في ماسيلو في روتردام». وأضاف، إن «هذه الإشارة مصدرها الشرطة الإسبانية إلى الشرطة الهولندية».
ورأى أول رئيس بلدية مهاجر ومسلم للمدينة، أنه من المبكر جدا تأكيد وجود صلة بين الشاحنة الصغيرة والتهديد الإرهابي، وأضاف أن «تحقيقا يجري حول تسلسل الوقائع وحول التهديد»، محذرا من أي استنتاجات متسرعة. من جهته، تحدث رئيس بلدية روتردام، أحمد أبو طالب (من أصول مغربية)، عن العثور على شاحنة تحمل لوحات إسبانية وفيها أسطوانات غاز قرب القاعة، التي كان من المقرر أن يقام فيها الحفل.
وقالت الشرطة إن السائق الإسباني أعطى تفسيرا منطقيا لشحنة أسطوانات الغاز التي كان يحملها وقت القبض عليه وهو ما أكدته السلطات في إسبانيا ونقلت صحيفة «الموندو» الإسبانية عن مسؤولين في مكافحة الإرهاب قولهم: «إنه لا علاقة بين واقعة روتردام والهجمات الإرهابية في كاتالونيا». وكانت الشرطة قد اشتبهت في الشاحنة الصغيرة التي كانت موجودة بالقرب من مكان الحفل الموسيقي لفرقة «الله - لاس» الأميركية وهو الاسم الذي أكدت الفرقة أنه ليس له أي دلالة دينية. وألغت الشرطة الحفل بعد تلقي تهديد بوقوع هجوم إرهابي، ويعتزم أعضاء الفرقة القادمة من كاليفورنيا السفر (أمس) لوارسو لإحياء حفل هناك».
هولندا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة