تشاد تغلق السفارة القطرية وتطرد الدبلوماسيين

تشاد تغلق السفارة القطرية وتطرد الدبلوماسيين

اتهمت الدوحة باستخدام ليبيا قاعدة لدعم الإرهاب وزعزعة استقرارها
الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14149]
الدمام: «الشرق الأوسط»
انضمت تشاد إلى الدول المناهضة لقطر، بسبب دعمها المتواصل للإرهاب، حيث أمرت السلطات التشادية، أمس (الأربعاء)، بإغلاق السفارة القطرية في انجمينا، ومنحت موظفيها عشرة أيام لمغادرة البلاد، متهمةً الدوحة بـ«زعزعة استقرار تشاد انطلاقاً من ليبيا»، وفق ما عُلِم من مصدر رسمي. وهذا الإجراء ليس الأول من دولة أفريقية ضد قطر في أعقاب الخلاف الذي نشب بين الدوحة وعدد من الدول الخليجية. وجاء في بيان للخارجية التشادية أن «وزارة الشؤون الخارجية تبلغ العموم أنه بسبب التورط المتواصل لدولة قطر في محاولات زعزعة استقرار تشاد انطلاقاً من ليبيا، فإن الحكومة قررت إغلاق السفارة ورحيل السفير والموظفين الدبلوماسيين عن الأراضي الوطنية».
وأوضحت الوزارة أنه «تم منح مهلة مدتها عشرة أيام لمغادرة طاقم السفارة»، معللةً القرار بالرغبة في «الحفاظ على السلم والاستقرار في المنطقة».
وكانت تشاد استدعت سفيرها في الدوحة، في يونيو (حزيران) الماضي، أسوةً بدول أفريقية مثل السنغال وموريتانيا، احتجاجاً على ارتباط قطر بتمويل شبكات إرهابية.
وقالت السنغال هذا الأسبوع إنها أعادت سفيرها إلى قطر بعد استدعائه، قبل ثلاثة أشهر، في محاولة لتشجيع التوصل إلى حل سلمي للخلاف الخليجي.
وجاء في بيان عن وزارة الخارجية التشادية: «تدعو تشاد قطر لوقف جميع الأعمال التي من شأنها أن تقوض أمنها (لتشاد)، فضلاً عن أمن دول حوض بحيرة تشاد والساحل، وذلك بغية حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة»، مضيفاً أن الوزارة ستغلق بعثتها الدبلوماسية في الدوحة، وتستدعي جميع دبلوماسييها.
ومنذ الخامس من يونيو الماضي، قطعت كثير من الدول علاقاتها مع الدوحة بسبب ممارسات السلطات القطرية التي أثرت على المنطقة.
وتطالب الدول المقاطعة من قطر تنفيذ مطالب أبرزها وقف دعم الإرهاب وتمويله ودعم محرضيه، ووقف التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.
تشاد قطر الأزمة القطرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة