أكراد العراق يتمسكون بالاستفتاء: لن يؤجل دقيقة... إلا بضمانات

أكراد العراق يتمسكون بالاستفتاء: لن يؤجل دقيقة... إلا بضمانات

الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14149]
وزيرا الخارجية العراقي والتركي إبراهيم الجعفري ومولود جاويش أوغلو خلال اجتماعهما في بغداد أمس (أ.ف.ب)
أربيل: «الشرق الأوسط» - أنقرة: سعيد عبد الرازق
تمسّك أكراد العراق، أمس، بخططهم لإجراء استفتاء على استقلال إقليمهم في 25 سبتمبر (أيلول) المقبل، رغم تكرار الأميركيين الطلب منهم إرجاء مثل هذه الخطوة، خشيةَ أن تؤثر سلباً على العلاقات مع الحكومة المركزية في بغداد، وتعرقل بالتالي استراتيجية هزيمة تنظيم داعش في العراق وسوريا.

ودخلت تركيا على الخط، أمس، وقال وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو، الذي زار بغداد قبل انتقاله إلى أربيل، إن خطوة الاستفتاء «خطأ»، في مؤشر جديد على مدى حساسية ملف «استقلال الأكراد» بالنسبة إلى تركيا.

وفي الإطار ذاته، جدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، ووزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، معارضتهما لاستفتاء استقلال كردستان العراق، حسبما قالت الرئاسة التركية عقب محادثاتهما، أمس.

وناقش المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان، خلال اجتماع أمس برئاسة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، نتائج الزيارة الأخيرة للوفد الكردي إلى بغداد، في موضوع الاستفتاء، وأيضاً نتائج مباحثات بارزاني مع ماتيس في أربيل، أول من أمس.

وقال المستشار الإعلامي في مكتب رئيس إقليم كردستان، كفاح محمود، لـ«الشرق الأوسط»: «الاستفتاء لن يؤجَّل ولو لدقيقة واحدة إلا ببديل، والبديل ضمانات دولية توقّعها كل الأطراف، خصوصاً الأطراف الرئيسية، المتمثلة ببغداد والولايات المتحدة الأميركية، وحتى تركيا وإيران، وهذه الضمانات تكون مكتوبة، وتحدد يوماً آخر أو موعداً آخر للاستفتاء، وتتعهد باحترام نتائجه. في هذه الحالة فقط، بالإمكان تأجيل الاستفتاء، وعدا ذلك لا يمكن تأجيله، وسيجري في موعده المحدد».

...المزيد
العراق أخبار كردستان العراق

التعليقات

د. هاشم فلالى
24/08/2017 - 00:58
التوترات مازالت مستمرة فى المنطقة بل والعالم، حيث مازالت الصراعات الداخلية تتفاقم اوضاعها، وما يتم من تلك المحاولات المستمرة والمتواصلة من اجل الوصول إلى ما يعالج هذه الصراعات بحيث تصبح الحياة فى افضل صورها وأشكالها، بعيدا عن مزيدا من المعاناة التى تقود إلى الكوارث و ما يحدث من تفاقم للعنف الذى يؤدى إلى القتل للأبرياء من المدنيين، والهدم والتدمير للمنشأت المدينة والحيوية فى المجتمعات التى يريد من يعيشوا فيها بان ينعموا بالامان والاستقرار، وان يسيروا فى مساراتهم المعتادة والمألوفة بأطمئنان يؤدى واجباتهم ويحصلوا على حقوقهم، فى حياة تسير نحو الافضل، والارتقاء نحو ما يجب ان يواكب ويساير الحياة الحضارية المعاصرة
عصام عبد العزيز
البلد: 
مصر
24/08/2017 - 17:47
وماذا بعد الانفصال اليس الاتحاد قوه أنسينا قول الله واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقو أليست قوه أمريكا في اتحاد 50 ولايه الا تدرون ان الاتحاد السوفيتي ضعف بعد التفكك ان اختلاف أعراقنا ولغاتنا يجب ان يكون قوه لنا وليس ضعف مصداقا لقول الله وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو وليس لتفرقو سيدي الرئيس انك بعد الانفصال تصبح دوليه صغيره مطمع لكل من هب ودب شارك في الحكم في دولتك الأصل أننا في أحوج الأوقات الي الوقوف صفا واحدا اقراو المشهد العالمي كله وانتبهوا الي كل ما يحاك بكم
ادريس زاخويى
البلد: 
Deutschland
24/08/2017 - 18:04
الاستفتاء ستجري في موعده وقدد قرره الشعب وللشعوب الاخرى النضر في مشاكلهم وليس لهم علاقة بنا فنحن لم ننزل من السماء نحن نعيش على أرضنا منذ الاف السنيين ولن نقبل سايكس بيكو بعد ١٠٠ سنة ان الاوان لنستقل من ضلم ٣ دول إسلامية مستبدة ضالمة وبعد كل ما قدمناه لهم من خير ووفاء والان يريدون ان يسلبو الحق الذي اعطناه الله لنا.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة