اكتشاف 5 مقابر تعود للعصر الروماني بالواحات الداخلة جنوب غربي مصر

اكتشاف 5 مقابر تعود للعصر الروماني بالواحات الداخلة جنوب غربي مصر

تحوي قناعاً لوجه آدمي من الجبس... وأواني ومسارج فخارية وتمثالاً لأبي الهول
الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14149]
القاهرة: وليد عبد الرحمن
كشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة بئر الشغالة، بالواحات الداخلة (جنوب غربي مصر)، أثناء موسم حفائرها هذا العام، عن 5 مقابر تعود للعصر الروماني. وأكد الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، أن «المقابر مشيدة من الطوب اللبن، وتتكون المقبرة الأولى من مدخل يؤدي إلى صالة مستعرضة، ومنها إلى حجرتين للدفن، وتنتهي بشكل هرمي... والمقبرة الثانية لها سقف مقبي، وتتكون من مدخل يؤدي بدوره إلى حجرة الدفن مباشرة... أما المقبرة الثالثة، فقد تم الكشف عن الجزء العلوي منها فقط، وهي على شكل هرمي مصمت... والمقبرة الرابعة والخامسة تشتركان في مدخل واحد يؤدي إلى المقبرتين، ولكل منهما حجرة للدفن ذات سقف مقبي».
وقال مصدر أثري إن «منطقة آثار بئر الشغالة، في الداخلة، من المناطق الأثرية الهامة، وهى عبارة عن تل أثرى، وتقوم وزارة الآثار بأعمال الحفائر فيها منذ عام 2002 حتى الآن... وتم الكشف عن عدة مقابر ترجع أهميتها إلى أنها شبه كاملة، عبارة عن صالة تؤدى بدورها إلى حجرتين لدفن الموتى من الطوب اللبن، وحجرات الدفن مبنية من الحجر الرملي، والمقابر مقببة السقف، وتحمل رسوماً بألوان زاهية».
وأضاف المصدر: «ترجع المقابر إلى العصر اليوناني الروماني، أي منذ ما يقرب من نحو ألفي سنة، ومقرر مع الانتهاء من الحفائر أن تقوم الوزارة بعمل تطوير للمنطقة، واستكمال أعمال الترميم، لتكون مزاراً سياحياً هاماً».
ومن جهته، قال عشماوي إنه من المقرر أن تستمر البعثة في أعمال حفائرها بالموقع، للكشف عن المزيد من أسرار المنطقة، مما يأتي في إطار حرص الوزارة على تشجيع البعثات المصرية العاملة بمختلف المواقع الأثرية.
وقال جمال السمسطاوي، مدير عام آثار مصر الوسطى، إنه تم العثور على عدد من القطع الأثرية داخل المقابر المكتشفة، وهي عبارة عن أجزاء من قناع لوجه آدمي من الجبس، عليه طلاء باللون الأصفر، ومجموعة من الأواني والمسارج الفخارية مختلفة الأشكال والأحجام، وأوستراكاتان، إحداهما عليها كتابات هيروغليفية والأخرى كتابات هيراطيقية، بالإضافة إلى مبخرة من الفخار، وجزء من قاعدة لتمثال صغير على شكل أبي الهول من الحجر الرملي.
في حين أشار مجدي إبراهيم، مدير عام آثار الداخلة رئيس البعثة المصرية العاملة بالموقع، إلى أن البعثة نجحت في مواسم حفائرها السابقة، على مدار 6 مواسم، في الكشف عن 8 مقابر تعود للعصر الروماني، وهي في حالة جيدة من الحفظ، وتتفق جميعها في التخطيط المعماري، إذ تتكون من صالة مستعرضة تؤدي إلى حجرتين جانبيتين للدفن ذات أسقف مقبية، موضحاً أن منطقة بئر الشغالة تقع إلى الغرب من مدينة موط، بمسافة 3 كم بالواحة الداخلة، وسط 3 مواقع أثرية أخرى، حيث يحدها من الشمال تل بئر الشغالة، ومن الجنوب منطقة آثار موط الخراب، ومن الجنوب الشرقي منطقة آثار تل مرقولة وكوم بشاي.
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة