اكتشاف تابوتين رومانيين في استاد كرة قدم في روما

اكتشاف تابوتين رومانيين في استاد كرة قدم في روما

يعودان للقرن الثالث أو الرابع بعد الميلاد
الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14149]
التوابيت الحجرية تقع على عمق 2.5 متر (إ.ب.أ)
روما - لندن: «الشرق الأوسط»
تم اكتشاف تابوتين من الرخام من روما القديمة، بالقرب من استاد لكرة القدم بالمدينة. وذكرت الهيئة العامة الإيطالية للحفاظ على الآثار في بيان أمس، أن استاد «أوليمبيكو»، اكتشف التابوتين خلال عملية حفر روتينية كانت تقوم بها شركة أشيا للطاقة والمياه في روما.
وكانت التوابيت الحجرية تقع على عمق 5.‏2 متر. وأحد هذه التوابيت كان مزدانا بشكل كبير، وطبقا للمشاهدة الأولية ربما تعود للقرن الثالث أو الرابع بعد الميلاد، وهذا سوف تؤكده دراسات لاحقة.
وجاء في البيان أن جودة التوابيت وحجمها يشيران إلى أنها مصنوعة «لدفن الأطفال»، ربما من أسرة رومانية ثرية.
وغالبا ما يؤدي الحفر في روما إلى اكتشافات أثرية رائعة، فقد ظهرت في العام الماضي فسيفساء جميلة ولوحات من الجص من الثكنات العسكرية، التي تعود للقرن الثاني بعد الميلاد، خلال أعمال إنشاء خط المترو الثالث في روما.
إيطاليا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة