«الحرس الثوري» ينفي القيام بعمليات مشتركة مع تركيا ضد الأكراد

«الحرس الثوري» ينفي القيام بعمليات مشتركة مع تركيا ضد الأكراد

الأربعاء - 1 ذو الحجة 1438 هـ - 23 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14148]
الحرس الثوري لإيراني
لندن: «الشرق الأوسط»
نفى «الحرس الثوري» الإيراني أمس، في بيان، تنفيذ أي عمليات خارج حدود إيران، وذلك غداة تصريحات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تحدث فيها عن اتفاق إيراني تركي للقيام بتحرك عسكري محتمل ضد حزب «العمال الكردستاني» وحليفه الإيراني المعارض «حزب الحياة الحرة لكردستان».
وأصدر «الحرس الثوري» أمس بيانا، قال فيه إنه ينفى تقارير أفادت بتنفيذ عمليات مشتركة بين إيران وتركيا ضد قوات حزب العمال الكردستاني التركي «بي كا كا» وفق ما ذكرت وكالة «مهر» الحكومية.
وبحسب الوكالة، فإن القوات البرية التابعة للحرس الثوري نفت القيام بعمليات مشتركة بين إيران وتركيا خارج الحدود الإيرانية ضد قوات «بي كا كا».
ورغم النفي ذكر البيان: «كما في الماضي سنتصدى بشدة لأي مجموعة أو خلية أو شخص يحاول التسلل إلى داخل الأراضي الإيرانية للقيام بأعمال مناهضة للأمن أو إرهابية».
وخلال السنوات القليلة الماضية شهدت مناطق شمال غربي إيران مواجهات شرسة بين جماعات كردية معارضة.
وكان إردوغان قال في تصريحات صحافية قبل مغادرته تركيا إلى الأردن، إن التحرك العسكري المشترك ضد الجماعات المعارضة الكردية لطهران وأنقرة شكل أحد محاور مشاورات جرت بين رئيس أركان الجيش التركي خلوصي أكار ونظيره الإيراني محمد باقري في أنقرة الأسبوع الماضي.
وقال إردوغان: «تمت مناقشة التحرك المشترك ضد الجماعات الإرهابية، التي أصبحت تشكل تهديداً مطروحاً دائماً، على جدول الأعمال بين قائدي الجيشين، وناقشت أنا بشكل موسّع كيف يمكن تنفيذ ذلك في أي وقت».
وأضاف أن المحادثات ستتواصل بين أنقرة وطهران حول التفاصيل، وفي طهران، اكتفى رئيس الأركان محمد باقري، أمس، بالإشارة إلى توصل البلدين إلى اتفاق لضبط أمن الحدود، من دون التطرق إلى ما ذكره إردوغان حول إمكان مهاجمة الجماعات المسلحة الكردية، وكشف باقري عن زيارة مرتقبة لرئيس أركان الجيش التركي إلى طهران.
تزامنا مع ذلك، أفادت قناة «رووداو» الكردية بأن تركيا تسعى لزيادة التبادل التجاري مع إقليم كردستان، عبر إقامة جسر تجاري مع الإقليم في معبر إبراهيم الخليل على بعد 60 كلم من شمال غربي دهوك، كما يبعد 114 كلم عن مدينة الموصل.
وأشارت القناة إلى مخاوف كردية من احتمال إغلاق المعابر الحدودية بين إقليم كردستان وتركيا، لافتة إلى أنه الجسر الأول الذي تعمل شركات على تشييده بين كردستان وتركيا منذ 26 عاما. وخصصت حكومتا إقليم كوردستان وتركيا مبلغا قدره 12 مليون دولار لبناء الجسر التجاري بين الجانبين، وبدأت شركتان تركيتان بتنفيذ المشروع. وأفادت تقارير القناة بأن الحكومة التركية أبلغت القائمين على بناء الجسر أن ينفذوا المشروع بشكل جدي خلال مدة قصيرة.
ايران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة