ملكة بريطانيا تزور معرض تشيلسي للزهور في لندن

ملكة بريطانيا تزور معرض تشيلسي للزهور في لندن

فوز حديقة مستوحاة من الحرب العالمية الأولى
الأربعاء - 22 رجب 1435 هـ - 21 مايو 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
ضمن احتفالات بريطانيا هذا العام بمرور مائة عام على الحرب العالمية الأولى، قدم بستانيون من بلدية بيرمنغهام حديقة مستوحاة من ساحة القتال والخنادق والطائرات، واستعاضوا عن كل تلك العناصر القاتمة بالزهور والنباتات وتذكارات من الحرب؛ من بينها قبعة عسكرية، ومنظار ثنائي، ونموذج طائرة، لاستكمال الشكل العام للخندق.

وخلال زيارتها للمعرض السنوي، زارت الملكة إليزابيث الثانية «نو مانز لاند» (أرض خارج السيطرة) وتجولت داخل الخندق «الأخضر» الذي يكرم ضحايا الحرب، وسط أكياس الرمل، وجرت إضافة جرذان معدنية وعلب طعام محفوظ مثل تلك التي كان الجنود يستخدمونها لإضفاء لمسة واقعية على التجربة.

وذكر دارن شاير، مسؤول الحدائق في بيرمنغهام، لصحيفة «ديلي تليغراف»، أن الملكة تساءلت إن كان الخندق قريبا إلى الواقع، وأجابها بأن الخندق الحقيقي «أعمق في الحقيقة وأضيق، ويمتلأ ببقع الطين والمياه، وفي خندقنا هنا حاولنا استخدام نوعيات خاصة من الزهور لتمثيل شكل الطين، وإن كنا التزمنا بوضع أكياس الرمل والحواجز الخشبية».

وحصلت الحديقة التي صممتها شارلوت رو على الميدالية الذهبية أمس، إلى جانب حديقة بعنوان «حديقة المطر» من تصميم هيوغو باغ (26 عاما) الذي يعد أصغر فائز في تاريخ معرض تشيلسي للزهور. وتعتمد فكرة الحديقة التي صممها باغ على فكرة الاستدامة وعرض للطرق التي يمكن بها لمحبي البستنة تحويل واستخدام مياه الأمطار على مدى العام. كما تهدف إلى تسليط الضوء على قضية نقص المياه في العالم.

وهذا المعرض واحد من أشهر معارض البساتين في العالم، حيث إنه يقام سنويا في تشيلسي منذ 1913 باستثناء فترة الحرب العالمية الثانية.

يشارك في معرض هذا العام 550 عارضا، أمضوا ما يصل إلى 25 يوما يحضرون تصميماتهم من الزهور للتحكيم. ويستمر معرض الزهور الذي انطلق أمس حتى 24 مايو (أيار) الحالي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة