«أكاديمية أحمد بن سلمان» و«قمرة» تطلقان أول برنامج تدريبي في صناعة الأفلام

«أكاديمية أحمد بن سلمان» و«قمرة» تطلقان أول برنامج تدريبي في صناعة الأفلام

يستهدف تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها في صناعة التصوير والإنتاج
الاثنين - 15 محرم 1435 هـ - 18 نوفمبر 2013 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط»
أعلنت أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي، عن إطلاق دبلومات ودورات حديثة ومتخصصة في صناعة الأفلام والتصوير الفوتوغرافي، في خطوة تعد الأولى من نوعها على مستوى المملكة، حيث يمثل التصوير التلفزيوني والفوتوغرافي أحد أهم التخصصات التي تسعى الأكاديمية لتبنيه، من خلال استحداث دبلومات فنية ودورات طويلة وقصيرة الأجل.
ووقعت الأكاديمية، صباح أمس، مذكرة تعاون مشترك مع شركة أصل الكاميرا «قمرة»، الشركة المتخصصة في توفير المعدات والحلول التقنية في صناعة التصوير بأنواعه كافة في السعودية، يجري بموجبها إطلاق دبلومات ودورات تدريبية للمهتمين بصناعة الأفلام من الشباب السعودي. في حين تتولى شركة «قمرة» توفير أحدث الحلول التقنية لصناعة التصوير والإنتاج، وجميع المعدات اللازمة للدورات التدريبية، نظرا لخبراتها في تطوير عمليات الإنتاج الفيلمي والتصوير الفوتوغرافي.
يأتي ذلك توافقا مع هدف ورؤية الأكاديمية، التي تعد أول مؤسسة تدريبية في المملكة تساهم في تأهيل الكوادر البشرية في مجال الإعلام التطبيقي، وذلك عن طريق برامجها المستمرة في تطوير ودعم المؤسسات الصحافية والإعلامية، من خلال تخريج وتقديم الكفاءات المؤهلة، مما يسهم في إيجاد فرص وظيفية مناسبة للشباب السعودي للانضمام لقطاع الإعلام والأعمال المساندة لهذا القطاع.
وأكد عبد المحسن البدر، مدير عام الأكاديمية، أن الاتفاقية تأتي ضمن توجه الأكاديمية بالشراكة مع القطاع الخاص لتوفير أحدث الحلول والأجهزة في قطاع الإعلام، بما يعود بالفائدة على القطاع ككل، وفتح آفاق جديدة للشباب السعودي في التأهيل على أحدث ما توصلت إليه تقنيات الإنتاج.
وقال البدر: «إن تلك الشراكة تهدف إلى منح الكوادر الوطنية المهتمة بصناعة الأفلام فرصة تدريب وتطوير مواهبهم، والعمل بمنهجية احترافية، في ظل التوسع الكبير الذي يشهده الإنتاج في الإعلام الجديد»، موضحا أن أكاديمية أحمد بن سلمان دأبت منذ نشأتها على تنويع وتعدد برامجها، بما ينسجم مع الأهداف الاستراتيجية في إثراء القطاع الإعلامي في المملكة.
ولفت البدر إلى أن الطرفين اتفقا على تنمية قطاع التصوير والقطاعات المرتبطة به في المملكة، عن طريق التعاون في مجالات التعليم والتدريب، وتأهيل كوادر وطنية سعودية تشغل مواقع العمل في مجالات الإعلام المختلفة، إضافة إلى تنمية الاستثمارات المشتركة بينهما، والمساهمة في نشر ثقافة التصوير بين أفراد المجتمع كافة.
من جانبه، أوضح عوض الهمزاني، مدير عام شركة أصل الكاميرا «قمرة»، أن الاتفاقية تشمل الإسهام في تطوير قطاع التصوير الفيلمي والفوتوغرافي وتطبيقاته، معتبرا ذلك من أهم أهداف الشركة عن طريق جلب الخبرات الدولية للتطوير والتدريب، وتقديم شهادات مهنية معتمدة من الجهات السعودية والعالمية في مجالات التعاون، مشيرا إلى عزم الأكاديمية والشركة على العمل على تنفيذ ندوات ومؤتمرات في هذا المجال، عبر شراكة تدريبية ثنائية بينهما، بما يسهم في تحقيق هدف التدريب كعامل أساسي ومهم في رفع مستوى الجودة لصناع الأفلام.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة