مؤسسة لبنانية تساهم في تحقيق أحلام طلاب جامعيين

مؤسسة لبنانية تساهم في تحقيق أحلام طلاب جامعيين

قدّمت لهم جوائز مالية تقديرا لإبداعاتهم
الأحد - 28 ذو القعدة 1438 هـ - 20 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14145]
بيروت: فيفيان حداد
بهدف تحقيق أحلام الشباب اللبناني ومساهمة منها في ترجمة تطلّعاتهم المستقبلية، أقامت مؤسسة إيناس أبو عيّاش الخيرية (IAAF) مؤتمراً صحافياً أعلنت خلاله عن أسماء طلاب جامعيين فازوا بجوائز مالية تكريما لقدراتهم الإبداعية.
من أصل نحو 20 مشروعاً ابتكارياً تقدّمت بها 4 جامعات من لبنان وهي «اللبنانية» و«الأميركية اللبنانية» و«بيروت العربية» و«جامعة الروح القدس» في الكسليك، تمّ اختيار 4 منها لمجموعة طلاب استحدثوا حلولا لمشاكل بيئية واجتماعية يعاني منها اللبنانيون بشكل عام بعد أن وضعت لها رؤيا مستقبلية للحدّ منها وللمساهمة في تخطيها.
حضر هذا المؤتمر الذي عقد في فندق (لو غراي) وسط بيروت وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان الذي جلس إلى جانب إيناس أبو عيّاش ودكتورة لينا كريدية (اختصاصية في العلاقات الدولية وتقيم في أميركا) ودكتور ريشار كفوري (اختصاصي هندسة إلكترونية وصاحب شركة استشارية في وادي السيليكون في سان فرانسيسكو)، ليؤلّفوا جميعا أفراد لجنة الحكم المشرفة على اختيار أفضل تلك المشاريع. وأشار أوغاسبيان في كلمة ألقاها بالمناسبة إلى أنّ هذا المشهد يدلّ على لبنان الذي نريده أي القائم على الإبداع والعلم والثقافة والقدرات الشبابية.
أمّا المشاريع الأربعة التي فازت بجوائز مالية فبلغ مجموعها نحو 50 ألف دولار، فهي تعود لكل من فاطمة المازح (الجامعة اللبنانية) التي تناولت فيه اختراعا يساهم في الكشف عن حريق الغابات وكيفية الحدّ من تفشّيه في لبنان لا سيما أثناء ارتفاع الحرارة في الطقس الحار. فيما ريان دنكر وإيمان درنيكا وروعة خليل (جامعة بيروت العربية) تقدّموا بمشروع يهدف إلى تدريب الأفراد ذوي الوظائف الخطرة أمثال رجال الإطفاء والدفاع المدني. وبمشروع تقدّم فيه كلّ من جنا عمّاش ونور جمّول وجاد المصري (الجامعة اللبنانية الأميركية) تمّ إلقاء الضوء على الحلول المناسبة للبطالة التي يعاني منها ذوو الأعمال الحرة وذلك عن طريق تطبيق إلكتروني خاص بهذه المشكلة. وجاءت الجائزة الرابعة من نصيب الطلاب أنطوني طربيه رحمة وجو شلهوب (جامعة الروح القدس في الكسليك) عن مشروعهم حول إعادة تدوير الخرطوش (رصاص الأسلحة الحربية).
وفي حديث لـ«الشرق الأوسط» أشارت إيناس أبو عيّاش أنّ هذه الخطوة من شأنها أن تعزّز مقدرات طلّابنا الشباب وحثّهم على إظهار إمكانياتهم إلا بداعية، وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهود أثناء تحصيلهم العلمي لإظهار الإبداع في أبهى حلّة. وأضافت: «هذه الخطوة تشكّل أساسا في جمعيتنا وهذه السنة وبسبب ضيق الوقت اخترنا فقط 4 جامعات لتشارك معنا ونتطلّع إلى أنّ تصبح 10 جامعات في السنة المقبلة». وعن مواصفات المشاريع الفائزة قالت: «هي مشاريع يمكن أن تنفّذ على المدى القريب وهو ما دفعنا لانتقائها، وسأدعم أصحاب تلك المشاريع إعلاميا أيضا إلى جانب الشقّ المادي ليحصلوا على فرص عمل أكبر وانتشار أسرع». وذكرت إيناس أبو عيّاش أنّ الوزير أوغاسبيان تبنّى واحدا من تلك المشاريع ليتم استحداثها في وزارته.
وكان الطلاب المشاركون قد قدّموا مشاريعهم تلك بالإنجليزية رافقها عرض مصوّر عن التفاصيل والأقسام التي ترتكز عليها. ومن بين المشاريع التي لاقت استحسان الحضور هي تلك التي تناولت وضع لغة جديدة للتحاور مع الصم والبكم تستند على اختراع إلكتروني على شكل قفازات يرتديها أصحاب هذه العاهة لتسهيل التحاور مع أي شخص يلتقون به. وكذلك الأمر بالنسبة لمشروع آخر تناول إيجاد حلّ لتدوير النفايات انطلاقا من أسلوب سهل يستطيع أي شخص تنفيذه.
يذكر أنّ مؤسسة إيناس أبو عياش هي حديثة الولادة وقد انطلقت مشاريعها ونشاطاتها في أبريل (نيسان) الماضي، ومن المقرر أن يتم إطلاقها رسميا في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، على أن تقدّم مساعدات خيرية لمختلف الشرائح اللبنانية، إضافة إلى تنظيم مشاريع ترفيهية مجانية متاحة أمام الجميع وبينها احتفال «صندوق الدنيا»، الذي سيجري لمناسبة عيد الأضحى في بلدة بعقلين الشوفية وتحييه الفنانة نانسي عجرم وهو مهدى لجميع أفراد العائلة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة