«الخطوط السعودية» تطلب دخول الأجواء القطرية لنقل الحجاج

«الخطوط السعودية» تطلب دخول الأجواء القطرية لنقل الحجاج

جدولة 7 رحلات بطائرات ضخمة... ورئيس «الهيئة» لـ «الشرق الأوسط»: الإجراءات قيد التنفيذ
الجمعة - 26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14143]
الرياض: تركي الصهيل
شرعت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية بإنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بتسهيل نقل الحجاج القطريين الراغبين في أداء فريضة الحج جوّاً من مطار الدوحة إلى مطار جدة، وذلك عبر طائرات الناقل الوطني «الخطوط الجوية العربية السعودية»، حيث تم جدولة 7 رحلات بطائرات ضخمة لهذا الغرض.
وأبلغ رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي عبد الحكيم التميمي «الشرق الأوسط» بأن هناك تنسيقاً قائماً بين هيئته والخطوط الجوية السعودية لمتابعة تنفيذ تلك التوجيهات. وأوضح أن الخطوط السعودية ستطلب من سلطات الدوحة الأذونات اللازمة للتحليق فوق الأجواء القطرية وصولاً إلى مطار الدوحة من أجل نقل الحجاج القطريين الراغبين في بلوغ الأراضي السعودية عن طريق الجو.
وقال: «نحن في طور الانتهاء من الإجراءات الخاصة بطلب دخول الأجواء القطرية، وننتظر منهم الرد إما بقبول الطلب أو الرفض».
وفي وقت لاحق مساء أمس، أعلن المدير العام للنقل الجوي في الهيئة العامة للطيران المدني المهندس محمد العتيبي، أن الخطوط الجوية العربية السعودية خصصت 7 رحلات على متن طائرات من طراز بوينغ 777 – 300، وهي من الطائرات الحديثة جداً، وذلك لنقل الحجاج القطريين من الدوحة إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وستكون الرحلات في الفترة بين 22 - 25 أغسطس (آب) الحالي، فيما ستكون رحلات العودة يوم 5 سبتمبر (أيلول) بعد نهاية الحج.
وأوضح أن الخطوط الجوية السعودية تستعد لتسيير الرحلات المحددة بعدما تقدمت بطلب الحصول على التصاريح اللازمة من قبل السلطات القطرية، ولم تحصل على الأذونات حتى الآن.
ومنذ بدء مقاطعة الدول الأربع الداعية إلى مكافحة الإرهاب للدوحة، هجرت شركات الطيران الوطنية في كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر الأجواء القطرية، فيما حُظر على الخطوط القطرية والشركات المسجلة في قطر التحليق في أجواء تلك الدول، في حين تم فتح تسعة مسارات طوارئ في حدود أعالي البحار التي تشترك فيها الدوحة.
وبناء على وساطة قادها الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني من خلال لقائه بنائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان، في جدة أول من أمس، صدرت توجيهات الملك سلمان بن عبد العزيز بالسماح لجميع المواطنين القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج بالدخول عبر منفذ سلوى الحدودي دون تصاريح إلكترونية، فيما اشتمل التوجيه على نقل جميع الحجاج القطريين الواصلين براً من مطار الملك فهد الدولي بالدمام ومطار الأحساء الدولي إلى مطار جدة. كما اشتملت التوجيهات بالموافقة على إرسال طائرات خاصة تابعة للخطوط السعودية إلى مطار الدوحة لنقل جميع الحجاج القطريين على نفقته الخاصة، واستضافتهم بالكامل على نفقته الخاصة ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة.
وصدرت توجيهات من رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، لمديري مطار الملك فهد الدولي بالدمام ومطار الأحساء الدولي، بـ«تقديم أفضل الخدمات للأشقاء القطريين، استجابة للأمر السامي»، مبدياً شكره وتقديره للقيادة السعودية على تذليلها لجميع العقبات.
واشتملت توجيهات رئيس هيئة الطيران المدني السعودي لمطاري الدمام والأحساء على «بذل كل جهد لتقديم جميع الخدمات، وتسخير جميع الإمكانات للحجاج القطريين». كما شملت التوجيهات مطارات أخرى مثل مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز في المدينة المنورة. وأكد رئيس هيئة الطيران المدني السعودي أن هيئته «ترحّب بالحجاج والمعتمرين القطريين وتنفذ بدقة توجيهات الدولة في ذلك، إضافة إلى أنها تعمل على تسهيل أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة».
يشار إلى أن الهيئة العامة للطيران المدني كانت قد أكدت في بيانات سابقة «تمكين الراغبين من الجنسية القطرية من أداء مناسك الحج أو العمرة»، مبينة أنها ملتزمة بما أكدته وزارة الحج والعمرة في المملكة بخصوص حرص حكومة السعودية على تمكين الراغبين في أداء مناسك العمرة من القطريين في أي وقت.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة