بيان لأبناء العوامية يشيد بالإنجاز الأمني

بيان لأبناء العوامية يشيد بالإنجاز الأمني

شدد على {أهمية التكاتف في خدمة البلد ونبذ الإشاعات}
الجمعة - 26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14143]
الدمام: عبيد السهيمي
أشاد أهالي بلدة العوامية في السعودية بالجهود الأمنية التي أدت إلى دحر الخلايا الإرهابية وكشف أوكارها في حي المسورة، مؤكدين في بيان أمس، أهمية التحلي بالحكمة، وعدم نشر الإشاعات، والتعاون لتطوير البلدة.
ويأتي بيان أهالي العوامية بعد نحو أسبوعين من بسط السيطرة الأمنية على حي المسورة والأحياء المجاورة له وتمشيطها من أوكار الخلايا الإرهابية التي تمترست فيها فترة طويلة.
وشدد البيان، الذي وقّع عليه مجموعة كبيرة من الأهالي، من بينهم إبراهيم آل إبراهيم عضو المجلس البلدي، وطاهر الشميمي، والشيخ جعفر آل ربح، وعاطف الفرج، على أن ما تم الإعلان عنه رسمياً في الجانب الأمني، من تمشيط أوكار الخلايا الإرهابية، والتقدم في عملية هدم حي المسورة تمهيداً لتطويره.
ودعوا الجميع إلى إعداد العدة وشحذ الهمم لعودة الحياة إلى ما كانت عليه.
واعتبر البيان أن وحدة المجتمع هدف رئيسي، ولا مناص من أن يكون أبناء المجتمع هم الطرف الأهم، والفاعل الأكبر في حل ما مضى من مشكلات، ودفع ما قد يأتي منها في قادم الأيام، وأن سلوك الأهالي وتوحدهم على رأي واحد وتفهم من يخالفهم فيه واستيعابه أو تحييده، كفيل بأن يجعلهم ذوي اعتبار يفوق كل الاعتبارات الوجاهية، أو الفئوية، أو العائلية.
وطالب الموقعون على البيان جميع أبناء البلدة بالتحلي بالحكمة، ودعوا كل فرد في المجتمع - سواء كان في الداخل أو الخارج - إلى التحلي بالحكمة والاستماع لصوت العقل والمنطق، وكل من يدعو إلى التعاون والتكاتف في خدمة البلد، لما لذلك من آثار إيجابية على المجتمع.
كما نوهوا إلى أهمية عدم الاستماع إلى الأصوات التي تدعو إلى الفرقة والشقاق، التي غالبا ما تبث دعواتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأسماء مستعارة، داعين إلى ضرورة أن تؤخذ الأنباء من مصادرها الموثوقة، مع الاستقصاء عند نقل الخبر، وفحص موثوقيته، وفائدة نقله وتداوله، في إشارة جلية إلى تحجيم دور الإشاعات والتثبت عند سماع أخبار البلدة.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة