«موديز»: انخفاض عجز ميزانية السعودية يدعم تصنيفها السيادي

«موديز»: انخفاض عجز ميزانية السعودية يدعم تصنيفها السيادي

الجمعة - 26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14143]
الرياض: «الشرق الأوسط»
أكدت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني، أن انخفاض عجز الميزانية السعودية في النصف الأول من العام الجاري، إلى أقل من النصف، مقارنة بالنصف الأول من عام 2016، يعد إيجابيا للتصنيف السيادي للمملكة.
وحققت السعودية تقدماً إيجابياً في إيرادات النصف الأول من العام الجاري، إذ قفزت إيرادات الدولة بنسبة 29 في المائة، مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، في وقت تمكنت فيه المملكة من خفض معدلات العجز خلال نفس الفترة بنسبة 51 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وأوضحت «موديز» في تقرير لها أمس، أن العجز المسجل بالنصف الأول، يشكل 37 في المائة فقط من العجز المتوقع في الميزانية التقديرية لعام 2017 بأكمله، والبالغ 198 مليار ريال (52.8 مليار دولار).
يشار إلى أن وزارة المالية السعودية، كشفت عن تفاصيل تقرير الربع الثاني من ميزانية الدولة، حيث قفز إجمالي الإيرادات للربع الثاني من العام الحالي، بنسبة 6 في المائة، فيما بلغ إجمالي إيرادات النصف الأول للبلاد نحو 307.9 مليار ريال (82.1 مليار دولار).
وتشير هذه الأرقام الإيجابية التي تم الإعلان عنها في تقرير ميزانية الدولة للربع الثاني، إلى جدوى الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها البلاد، كما أنها تعكس في الوقت ذاته نجاح المملكة في رفع كفاءة الإنفاق.
وبلغ إجمالي إيرادات الربع الثاني من السنة المالية الحالية نحو 163.9 مليارات ريال (43.7 مليار دولار), مسجلة ارتفاعاً تبلغ نسبته 6 في المائة، مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، فيما بلغت الإيرادات غير النفطية خلال الربع الثاني نحو 62.9 مليار ريال (16.7 مليار دولار)، في حين بلغت الإيرادات النفطية 100.9 مليار ريال (26.6 مليار دولار) بنسبة نمو بلغت 28 في المائة، مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، جاء ذلك مدفوعاً بتحسن أسعار النفط في الأسواق العالمية.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة