«لوفتهانزا» تعتزم شراء 90 طائرة من «إير برلين»

«لوفتهانزا» تعتزم شراء 90 طائرة من «إير برلين»

الخميس - 25 ذو القعدة 1438 هـ - 17 أغسطس 2017 مـ
طائرات تابعة لشركة «إير برلين» الألمانية (أ.ب)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
تعتزم شركة طيران لوفتهانزا الخروج من إفلاس شركة «إير برلين» بنحو 90 طائرة من إجمالي طائرات الشركة الـ140 وذلك حسبما نقلت صحيفة «زود دويتشه تسايتونج» في عدد يوم غد (الجمعة) في إطار ما سمته معلومات حصلت عليها مسبقا من دوائر داخل شركة لوفتهانزا.

وفقاً لهذه الدوائر فإن لوفتهانزا ترى نفسها تحت ضغط كبير لدرجة أنه من الممكن أن تتم المفاوضات المتقدمة بين الشركتين الأسبوع المقبل بالفعل.

ووفقاً للصحيفة الألمانية فإن «لوفتهانزا» تسعى لشراء شركة نيكي السياحية المملوكة لـ«إير برلين» إلى جانب الطائرات الـ38 التي تستأجرها لوفتهانزا بالفعل من «إير برلين» وإدراج هذه الطائرات تحت إدارة شركة أويرو وينجز التابعة لـ«لوفتهانزا».

وتتضمن الطائرات الـ38 معظم طائرات المسافات الطويلة التابعة لشركة «إير برلين».

وقالت شركة «إير برلين» الألمانية للطيران التي أشهرت إفلاسها مؤخرا إنها تتحدث مع ثلاث جهات مهتمة بشراء أجزاء من الشركة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، توماس فينكلمان في تصريح نشرته صحيفة «فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج» اليوم (الخميس): «نحن على اتصال بهذا الشأن بشركة لوفتهانزا الألمانية إلى جانب مهتمين آخرين من قطاع النقل الجوي».

وأكد رئيس مجلس إدارة «إير برلين» أن الشركة تجري مفاوضات مع الجهات المهتمة منذ أسابيع وأن جميع الشركات المعنية «جادة من الناحية المالية، وكبيرة الحجم بشكل كاف لتقديم مستقبل كاف لإير برلين، بالإضافة إلى أنها مهتمة بالاستمرار في تشغيل الشركة من موقعها الألماني».

غير أن فينكلمان رفض ذكر هذه الشركات وقال إن جميعها مسجلة في البورصة وإنه يعتزم التوصل في سبتمبر (أيلول) المقبل لاتفاق يؤمن استمرار تشغيل وحدات مركزية بالشركة والعدد الأكبر من العاملين بها.

تجدر الإشارة إلى أن شركة إير برلين قدمت إلى المحكمة الإدارية في برلين، أول من أمس (الثلاثاء) طلبا لإشهار إفلاسها وعزت الشركة هذه الخطوة نظراً لإعلان شركة الاتحاد الإماراتية، أكبر مساهم في «إير برلين»، امتناعها عن تقديم مساعدات مالية جديدة للشركة الألمانية.
المانيا

التعليقات

Dr. Diah
البلد: 
Germany
18/08/2017 - 08:41
كان من المفروض من شركة الاتحاد الإماراتية تدرس جيدا الاداء السلبي للسيد فينكلمان المقصود والمدفوع مقدما لتجزئة خطوط اير برلين ومنح بعض مسارات الرحلات اليومية لشركة عربية تقف بالمنافسة حاليا بشكل غير نظيف بدعم من رجال سياسة محليين... ولاكن لو كان الامر بيدي لجعلت هذا الافلاس المزعوم لادات للترميم الخطوط وجعلها قادرة على اللتهام اي منافس
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة