السعودية: إيران تنشر الإرهاب والتطرف ولا يمكن التفاوض معها

السعودية: إيران تنشر الإرهاب والتطرف ولا يمكن التفاوض معها

أكدت عدم طلب أية وساطة بأي شكل كان مع طهران
الأربعاء - 24 ذو القعدة 1438 هـ - 16 أغسطس 2017 مـ
جدة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكدت السعودية على موقفها الثابت والرافض لأي تقارب بأي شكل كان مع النظام الإيراني الذي يقوم بنشر الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم ويقوم بالتدخل بشؤون الدول الأخرى.
وصرح مصدر مسؤول بأن السعودية لم تطلب أية وساطة بأي شكل كان مع إيران.
وأوضح المصدر أن ما تم تداوله من أخبار بهذا الشأن عارٍ عن الصحة جملة وتفصيلاً.
وأكد تمسك المملكة بموقفها الثابت الرافض لأي تقارب بأي شكل كان مع النظام الإيراني الذي يقوم بنشر الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم ويقوم بالتدخل بشؤون الدول الأخرى، وأن السعودية ترى أن النظام الإيراني الحالي لا يمكن التفاوض معه بعد أن أثبتت التجربة الطويلة أنه نظام لا يحترم القواعد والأعراف الدبلوماسية ومبادئ العلاقات الدولية، وأنه نظام يستمرئ الكذب وتحريف الحقائق، وأن المملكة تؤكد خطورة النظام الإيراني وتوجهاته العدائية تجاه السلم والاستقرار الدولي. وتهيب بدول العالم أجمع بالعمل على ردع النظام الإيراني عن تصرفاته العدوانية وإجباره على التقيد بالقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة والأنظمة والأعراف الدبلوماسية.
السعودية

التعليقات

خالد الهواري
البلد: 
السويد
16/08/2017 - 07:44
لم يعد يخفي علي احدا ان قطر منذ ان وصلت الي الطريق المسدود وخسرت كل رهاناتها في ان تتراجع الدول العربية الكبري عن محاربة الارهاب ومحاسبتها علي دفع فواتير ولائم الموت والخراب التي اقامتها من المحيط الي الخليج بعد ان طبختها في مطابخها وحولتها في الواقع الي ماكينات العنف التي حصدت ارواح الابرياء بدعمها المادي الخرافي للتنظيمات الارهابية وبترسيخ وجودها اعلاميا في اعلام لم يكن في يوم من الايام غير اعلام تحريضي وفوضوي لنشر الفوضي واشعال الصراعات الداخلية والمذهبية في المجتمعات العربية , لم يعد يخفي علي احدا ان قطر لجئت الي استراتيجية ترديد الاشاعات الساذجة التي تستحق الشفقه اكثر من الوقوف امامها وتعمل في كل ساعة بدون ان يرف لها جفن علي خلط الحقائق وتهميش اثوابت علي امل الانتقام من الذين اسقطوا عنها الاقنعة وتركوها الان بدوت اوراق التوت
خالد الهواري
البلد: 
السويد
16/08/2017 - 07:58
القضية ليست في اقامة علاقات سياسية او حتي دبلوماسية طبيعية بين الدولة السعودية وايران ففي عالم السياسية الامور تحكمها المصالح السياسية ورؤية صناع القرار لكل مرحلة بمافيها من تحديات وانعكاسات لسياسة العالم وتدخلاته في منطقة الشرق الاوسط وليس سرا ان في مرحلة الصراع بين امريكا والاتحاد السوفيتي السابق كانت هناك قنوات دبلوماسية بين البلدين , القضية هي ان الصراع بين السعودية وايران ليس صراعا سياسيا بالمفهوم المتعارف عليه بل هو صراعا يستهدف البقاء او الفناء , تعمل ايران من خلاله علي استقطاب المواليين لها مذهبيا في الدول العربية وتحويلهم الي ادوات في معركة غير اخلاقية لضرب استقرار الدول السنية وهذا ليس اكاذيب وافتراءات بل حقيقة تعيش فيها المنطقة يوميا ولايحتاج الانسان الي استدعاء الادلة والبراهين التي تؤكد عليها
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة