الأزهر ينتقد مساواة تونس الجنسين في الميراث

الأزهر ينتقد مساواة تونس الجنسين في الميراث

الأربعاء - 24 ذو القعدة 1438 هـ - 16 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14141]
القاهرة: وليد عبد الرحمن
تجاوز الجدل حول مقترحات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بمنح المرأة حق المساواة مع الرجل في الميراث والزواج من غير المسلم، الداخل التونسي ليتخذ بعداً إقليمياً.

ودخل الأزهر أمس على خط الجدل، واعتبر أن دعوات المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث {تظلم المرأة ولا تنصفها، وتتصادم مع أحكام شريعة الإسلام». وقال وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان إن «الدعوات المطالبة بإباحة زواج المسلمة من غير المسلم ليس في مصلحة المرأة ولا الرجل كما يظن أصحابها».

وكان ديوان الإفتاء في تونس قد أصدر أول من أمس بياناً ساند فيه مقترحات السبسي، التي طرحها في كلمته بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، معتبراً أن مقترحات السبسي {تدعم مكانة المرأة، وتضمن وتفعل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات التي نادى بها الدين الإسلامي}.

ورداً على هذه الدعوة، قال وكيل الأزهر إن «المواريث مقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد، ولا تتغير بتغير الأحوال والزمان والمكان، وهي من الموضوعات القليلة التي وردت في كتاب الله مفصلة لا مجملة وكلها في سورة النساء، وهذا مما أجمع عليه فقهاء الإسلام قديماً وحديثاً».

...المزيد

التعليقات

عادل
16/08/2017 - 03:32
الى وكيل الازهر عباس شومان صاحب شهادة الدكتورا الاية القرآنية التي تقول " أنا نحن نزلنا الذكر و أنا له لحافظون, يقول الشيخ احمد الكبيسي ان "الذكر" تعني التوراة و الانجيل و القرآن بمعنى ذلك الاديان السماوية متكافئة.في العراق في 1959 صدر قانون الاحوال المدنية العراقي في ذلك الوقت و لحد الان وهو يساوي ميراث المرأة مع ميراث الرجل و ايضا كان لي جاران واحد مسلم شيعي و اخر يهودي و قد تزوج المسلم الشيعي يهودية و هو بقي على دينه وهي بقيت على دينها و انجبوا ولدا و لما كبر اصبح ضابطا في الجيش العراقي.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة