مهرجان لبنان المسرحي الدولي بتحية للمرأة المناضلة

يُكرّم رائدات لبنانيات تألّقن في الدراما وعلى الخشبة

يحمل الحدث شعار «المرأة المناضلة» (صور المهرجان)
يحمل الحدث شعار «المرأة المناضلة» (صور المهرجان)
TT

مهرجان لبنان المسرحي الدولي بتحية للمرأة المناضلة

يحمل الحدث شعار «المرأة المناضلة» (صور المهرجان)
يحمل الحدث شعار «المرأة المناضلة» (صور المهرجان)

أدّت نساء لبنانيات على مدى عقود أدواراً بارزة على الخشبة اللبنانية، فحُفرت أسماؤهن في الأذهان بوصفهنّ رائدات في عالمَي المسرح والدراما. نستذكر من بينهن، لطيفة ملتقى، وتيودورا الراسي، ورضا خوري، فيما لا تزال أسماء أخرى تقدّم عطاءات في هذا المجال، منهنّ نضال الأشقر، ورندا الأسمر، ولينا أبيض...

في هذا السياق، يُكرّم مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة، في دوراته كل عام، بعض تلك القامات، بعدما كان في نسخاته السابقة قد قدّم لفتات تكريمية لكل من رينيه الديك، وجوليا قصّار، وغيرهن.

يُقام المهرجان سنوياً للاحتفاء بالمرأة وبعملها الفنّي، ومن أجل المساواة والحرية والعدالة الاجتماعية، وتمكينها في المجتمع.

الإمارات تُشارك مع دفعة من خرّيجيها لهذا العام (صور المهرجان)

انطلقت أولى الدورات عام 2019، وهذا العام، تُقام تحت شعار «تحية للمرأة المناضلة». ومن مدينة طرابلس الشمالية، تنطلق فعالياته من 28 يونيو (حزيران) الحالي حتى 30 منه. ومن المُنتَظر أن يخصّص أحد أيامه لمدينة صور، فيوضح رئيس جمعية «تيرو للفنون» قاسم إسطنبولي أنّ ذلك منوط بالوضع اللبناني. ويتابع لـ«الشرق الأوسط»: «علينا إقامته هناك أيضاً، لنقدّم تحية للمرأة الجنوبية. فهي رمز للنساء المكافحات اللواتي تجاوزن المصاعب بصلابتهن».

تُكرّم الدورة الرابعة للمهرجان ممثلات لبنانيات، تأكدت بينهن اسما منى كريم وختام اللحام. اختيارهما جاء على خلفية دورهما البارز في الدراما المحلّية والعربية، فيوضح إسطنبولي: «إنهما تمثلان نموذجاً لدور المرأة اللبنانية في مجالها. عطاءاتهما مهمّة، ولهما تاريخ طويل في المجالَيْن المسرحي والدرامي».

اسمان آخران سيكرّمهما المهرجان لم تُعلن هويتهما بعد؛ وفي المقابل، يقدّم أيضاً عروضاً مسرحية من لبنان ودول عربية مختلفة. الجديد هنا هو إتاحته الفرص أمام المتخرّجين الشباب؛ ومن بين العروض المرتكزة على هذا المبدأ، عرضٌ لطلاب «جامعة الشارقة للفنون الأدبية»، يقدّمونه بالإنجليزية، فيتناولون قضايا المرأة الخليجية، لتصبّ المسرحية في خانة عملهم التخرّجي، وهي من إخراج علاء حمّاد بمشاركة مجموعة من طالبات الدفعة.

«بيّة» مسرحية تونسية تُشارك في الحدث (صور المهرجان)

عرض مسرحي تونسي يتضمّنه المهرجان أيضاً، بعنوان «بيّة»، يحاكي معاناة المرأة فيها والتحدّيات التي واجهتها، خصوصاً بعد الثورة.

ومن البحرين، يستضيف الحدث مسرحية «عجيج فاطمة»، من تأليف محمد الحجيري وإخراجه، وتمثيل لمياء الشويخ، فيضيء على القوانين المنوطة بحقوق المرأة في البلاد والعالم العربي.

أما «علب»، فيشكّل عنوان العرض المسرحي الجزائري؛ من تأليف خيرت بوعتو وإخراجه. ويروي قصة امرأة جزائرية تجمع العلب منذ الصغر، ويراودها حلم يتكرّر بأنها تُمزّقها. تستفيق في أحد الأيام لتُحقق هذا الحلم، ليبقى السؤال: لماذا تأخذ قرارها هذا؟ وماذا يوجد في داخلها؟

من البحرين تُعرض مسرحية «عجيج فاطمة» (صور المهرجان)

5 عروض مسرحية بينها من لبنان ومصر، ستقف أمام لجنة لتتنافس على الجوائز. وفي المسابقة الرسمية التي تشهدها كل دورة من المهرجان، ستُقدم هذه الجوائز تحت عناوين مختلفة، من بينها أفضل نصّ، وسينوغرافيا، وإخراج، وتمثيل، وأزياء، وأفضل عمل متكامل. ومن أعضاء التحكيم الدكتورة جنى الحسن، الأستاذة الأكاديمية في معهد الفنون، وهند الصوفي ابنة طرابلس والناشطة في المجال الثقافي بمدينتها.

يُستهل الافتتاح من المسرح الوطني اللبناني بطرابلس ضمن كرنفال موسيقي، فقد اختيرت المدينة لاستضافة الحدث السنوي بعد تسميتها «العاصمة الثقافية العربية 2024». وإلى العروض المسرحية، تُقام احتفالات تُعنى بنضال المرأة قد تمتدّ إلى مدينة صور الجنوبية. وتُقدَّم تحيات خاصة للنازحات السوريات ولنساء الجنوب.


مقالات ذات صلة

نجوم الموسيقى والطرب لإحياء ليالي «مهرجان الصيف» بالإسكندرية

يوميات الشرق حمزة نمرة يفتتح ليالي «مهرجان الصيف» بمكتبة الإسكندرية (مكتبة الإسكندرية)

نجوم الموسيقى والطرب لإحياء ليالي «مهرجان الصيف» بالإسكندرية

تستعد مكتبة الإسكندرية لاستقبال نجوم الموسيقى والطرب لإحياء ليالي «مهرجان الصيف الدولي» بالإسكندرية في دورته الـ21 المقرر إقامتها من 1 إلى 31 أغسطس (آب) المقبل

محمد الكفراوي (القاهرة )
يوميات الشرق جوزيف عطية يؤدي «ولا غلطة» مع نور حلو (الشرق الأوسط)

جوزيف عطية يحيي ليلة فنية تعبق بنبض الشباب

أعادت حفلات مهرجانات «أعياد بيروت» الحياة إلى قلب المدينة بعد غياب. ويقول أمين أبي ياغي، أحد منظميها إنه يُعدّها نموذجاً عن مقاومة فنية تفرض نفسها على الساحة.

فيفيان حداد (بيروت)
يوميات الشرق لقطة من فيلم «معطر بالنعناع» الذي يشارك بمسابقة «أسبوع النقاد»

«السيد رامبو» و«معطر بالنعناع» يمثلان السينما المصرية في «فينيسيا»

تسجل السينما المصرية حضورها بالدورة الـ81 لمهرجان فينيسيا السينمائي بفيلمي «البحث عن منفذ لخروج السيد رامبو»، و«معطر بالنعناع».

انتصار دردير (القاهرة )
يوميات الشرق حفلة بعنوان «أوتار بعلبك»

«مهرجانات بعلبك الدولية» حفلة واحدة تكفي

قالت اللجنة في منشورها: «يظلّ التزامنا رسالتنا الثقافية ثابتاً، لا يتزعزع».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
يوميات الشرق الآثار الرومانية وسط بيروت استضافت الحفل (إنستغرام)

بيروت تستعيد دورها الثقافي في مهرجان «بياف» 2024

تحت شعار «أنا لبناني» نُظّمت فعاليات هذا المهرجان الذي شهد حضور نجوم الفن في لبنان، وكُرّمت خلاله 24 شخصية فنية وإعلامية واجتماعية.

فيفيان حداد (بيروت)

لإجازة عائلية من دون مشكلات... ضع 7 حدود قبل السفر وخلاله

السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
TT

لإجازة عائلية من دون مشكلات... ضع 7 حدود قبل السفر وخلاله

السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)

حتى أجمل التجارب في الأماكن الخلابة يمكن أن تنهار أمام الخلافات العائلية، فكيف يمكن الاستمتاع بيوم مشمس على الشاطئ عندما يتعين عليك التوسط في السلام بين إخوتك البالغين، أو أمك وأبيك، أو حل خلاف أولادك مع أولاد أختك مثلاً؟

يمكن القول إن جميع الإجازات تأتي مع أشكالها الخاصة من التوتر، ولكن هناك شيئاً ما يتعلق بالسفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص، وفقاً لتقرير موقع «هاف بوست».

لذلك، فإن وضع الحدود يمكن أن يساعد.

قالت راشيل غولدبيرغ، مؤسسة مركز علاج راشيل غولدبيرغ في لوس أنجليس، إن «وضع حدود لقضاء الإجازة مع العائلة أمر بالغ الأهمية لأنه يساعد في إدارة ومواءمة التوقعات، مما يضمن مراعاة احتياجات ورغبات كل شخص».

قد يبدو الأمر بمثابة خطوة مكثفة لمجرد قضاء إجازة بسيطة، لكن غولدبيرغ أوضحت أن الحدود «تساعد في الحفاظ على احترام التفضيلات الفردية، ومنع الاستياء، وتعزيز جو متناغم، حيث يمكن للجميع الاستمتاع بالتجربة».

وبعبارة أخرى، يمكن أن يكون وضع حدود في الواقع وصفة لقضاء عطلة مثالية.

عزز ذكرياتك السعيدة من خلال وضع حدود واضحة للمساحة الشخصية والميزانيات والتوقعات الأخرى قبل السفر مع أحبائك. سيساعد هذا على ضمان حصول الجميع على ما يريدون من الرحلة بطريقة تتسم بالمحبة والاحترام. فكيف يمكن القيام بذلك:

قبل السفر

1 - تحدث عن المال

قد يكون الأمر غير مريح في البداية، لكن الاتفاق على الميزانية يجب أن يتم قبل إجراء أي حجوزات.

إذا كنت تقوم بتقسيم تكلفة استئجار منزل أو اتخاذ قرار بشأن فندق، فيجب أن يناسب السعر الجميع. وينطبق الشيء نفسه على حجوزات المطاعم وتذاكر المتنزهات وأي أحداث أخرى مخطط لها.

وقالت ناتالي روسادو، مؤسسة ومالكة تامبا كونسلينغ بليس في فلوريدا، إن مناقشة الميزانية مقدماً «يمكن أن تمنع سوء الفهم والضغوط المالية. اتفق على كيفية تقاسم النفقات وما هو الحد الإجمالي للإنفاق».

واقترحت غولدبيرغ إشراك جميع أفراد الأسرة في اتخاذ القرار الخاص بالرحلة، لضمان «المسؤولية المشتركة».

وقالت: «ربما يمكنك استضافة اجتماع عائلي لتحديد حدود الإنفاق بوضوح لجوانب مختلفة من الرحلة، مثل تناول الطعام والإقامة والأنشطة». و«بهذه الطريقة، لن يشعر أحد بأنه مستبعد».

2 - أهداف الرحلة

يفكر الناس في الإجازات بطرق مختلفة، وتعكس خططهم ذلك. وفقاً لتشانينغ ريتشموند، وهي معالجة مرخصة للزواج والأسرة في خدمة العلاج عبر الإنترنت «أوكتاف»: «عندما تضع خططاً، فأنت لا تخطط فقط لما تريد القيام به، بل تخطط لما تريد أن تشعر به وما تريد. للتجربة».

على سبيل المثال، قد يرغب بعض الأشخاص في البحث عن المغامرة في الإجازة، بينما يخطط آخرون للقيام بأنشطة أكثر هدوءاً وتجديداً للنشاط. وأوضحت أن «مثل أشياء كثيرة في الحياة، غالباً ما تكون هذه التوقعات والنوايا غير معلن عنها، ولا تصبح واضحة حتى يتصاعد الموقف».

للمساعدة، توصي ريتشموند بأن يقوم الجميع بالتعبير عن أنشطة و / أو أهداف محددة يرغبون في القيام بها أو تحقيقها في الإجازة.

3 - نقاش بشأن الأطفال

يمكن للأطفال أن يجعلوا أي إجازة أكثر متعة، وأكثر تعقيداً، إذا كان هناك عدد أكبر من الأشخاص حولهم. أوقفوا الصراع قبل أن يبدأ من خلال إجراء مناقشة صريحة حول الأطفال قبل أن تغادروا.

وأوصت روسادو بالتأكد من أن جميع البالغين على المبادئ نفسها عندما يتعلق الأمر بالقواعد والعواقب بالنسبة للأطفال، بما في ذلك من يُسمح له بتأديب من، وكيف (إذا سُمح لأي شخص آخر بالتأديب على الإطلاق). الأمر نفسه ينطبق على التفضيلات والقواعد: إذا كنت تفضل أن يكون وقت النوم في ساعة معينة، فتأكد من أن أهلك أو إخوتك يعرفون ذلك.

وإذا كنت تريد من الأشقاء الأكبر سناً أن يساعدوا إخوانهم وأخواتهم الأصغر سناً، اقترحت غولدبيرغ تقديم حوافز مثل وقت إضافي أمام الشاشة أو مكافآت. إنها عطلة، قبل كل شيء.

4 - فواصل الجدول الزمني

يدور السفر حول الانتقال من نشاط إلى آخر، لذلك من المهم أن تقرر مسبقاً متى سيحصل الجميع على استراحة من الأنشطة ومن بعضهم البعض.

وقالت غولدبيرغ إن الأطفال الصغار على وجه الخصوص معرضون «للإرهاق والإفراط في التحفيز، وأقترح منحهم وقت راحة منتظماً لمنع الانهيارات والصراعات».

لكن الأطفال ليسوا الوحيدين الذين يحتاجون إلى إعادة الشحن. وشجعت روسادو الجميع على أخذ مساحة شخصية أثناء الرحلة، سواء كان ذلك يعني المشي أو قراءة كتاب أو مجرد الاستراحة في غرفتك بمفردك.

وقالت: «خططوا واتفقوا على فترات التوقف حيث يمكن للجميع القيام بأشيائهم الخاصة، هذا يمكن أن يمنع الإرهاق ويقلل من احتمالية الصراعات الناشئة عن قضاء الكثير من الوقت معاً».

أثناء الرحلة

5 - صانع القرار

يجب عليك أنت وعائلتك اختيار شخص واحد ليكون صانع القرار. وبحسب روسادو «يجب إيصال تفضيلاتك بوضوح والاستماع إلى الآخرين» عند اتخاذ قرار بشأن نشاط ما أو مطعم.

إذا لم ينجح ذلك، قالت غولدبيرغ، إنه يجب العثور على أماكن بها العديد من الخيارات لإرضاء الجميع.

6 - كن مرناً

السفر مع أشخاص آخرين هو كل شيء عن التسويات. من أجل تحقيق الانسجام في رحلتك، شجعت روسادو على الاعتراف بتفضيلات الآخرين واحترامها والتحلي بالمرونة قدر الإمكان لصالح المجموعة.

7 - ابق هادئاً

حتى مع التخطيط الشامل، يمكن أن تسوء الأمور أثناء الرحلة. إذا وجدت نفسك في منتصف لحظة ساخنة، تقترح ريتشموند التوقف مؤقتاً والقيام بتمرين التنفس السريع.

وإذا طرح شخص ما موضوعاً لا ترغب في معالجته، أو حثك على طرح أسئلة جارحة، اقترحت غولدبيرغ أن تخبره بما يلي: «أنا أقدر اهتمامك، لكنني أفضل الحفاظ على خصوصية هذا الجزء من حياتي في الوقت الحالي».

وعندما يفشل كل شيء آخر، ذكرت ريتشموند أن كلمة «لا» هي جملة كاملة.