رحلة العائلة المقدسة إلى مصر في معارض أثرية وحفلات فنية

إحدى الحفلات التي تواكب إحياء ذكرى رحلة العائلة المقدسة (المتحف القومي للحضارة المصرية)
إحدى الحفلات التي تواكب إحياء ذكرى رحلة العائلة المقدسة (المتحف القومي للحضارة المصرية)
TT

رحلة العائلة المقدسة إلى مصر في معارض أثرية وحفلات فنية

إحدى الحفلات التي تواكب إحياء ذكرى رحلة العائلة المقدسة (المتحف القومي للحضارة المصرية)
إحدى الحفلات التي تواكب إحياء ذكرى رحلة العائلة المقدسة (المتحف القومي للحضارة المصرية)

نظمت متاحف ومراكز ثقافية في القاهرة فعاليات مختلفة احتفالاً بذكرى رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، التي حلّت أول يونيو (حزيران) الحالي، وتوافق 24 بشنس بالتقويم القبطي.

ونظّم المتحف القومي للحضارة المصرية فعاليات عدّة، من بينها عرض فيلم تسجيلي عن رحلة العائلة المقدسة، وعرض فني قدمت خلاله فرقة «أغابي» مجموعةً من الأغنيات القبطية والترانيم الكنسية، بالإضافة إلى تنظيم معرض مؤقت للآثار القبطية، ومعرض للصور الفوتوغرافية يتضمّن عدداً من مواقع الرحلة.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف الدكتور أحمد غنيم إن «هذا الحدث الذي يعود إلى أكثر من ألفي عام له مكانة تاريخية ودينية في وجدان الشعب المصري»، مضيفاً خلال الأمسية التي أقيمت، الأحد، أن المتحف حريصٌ على إلقاء الضوء على منتج مسار رحلة العائلة المقدسة، مشيراً إلى أن وزارة السياحة والآثار المصرية تولي هذا المسار اهتماماً كبيراً.

متحف الحضارة المصرية يحتفي برحلة العائلة المقدسة (المتحف القومي للحضارة المصرية)

وتحدّث غنيم عن «جهود متحف الحضارة من أجل إحياء التراث بأشكاله المختلفة، وأن الاحتفاء بذكرى رحلة العائلة المقدسة بمثابة رسالة سلام ومحبة وأمان من أرض مصر، التي احتضنت العائلة المقدسة»، ولفت إلى جهود الدولة المصرية ممثلةً في وزارتي الثقافة والسياحة والآثار في إعداد ملف لتوثيق وتسجيل الممارسات والاحتفالات الشعبية المرتبطة برحلة العائلة المقدسة في مصر ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي لـ«اليونيسكو».

ونظّم المتحف معرضاً أثرياً بعنوان «مبارك شعبي مصر» تضمن مجموعة فريدة ومتنوعة من المقتنيات القبطية منذ القرون الميلادية الأولى وحتى أوائل القرن العشرين، منها الأيقونات التي تصوّر مشاهد من رحلة العائلة المقدسة إلى أرض مصر، بالإضافة إلى أعمال متنوعةً من الفخار والأحجار والنسيج والخشب، ويستمر مدة أسبوعين.

معرض للآثار القبطية بمناسبة ذكرى رحلة العائلة المقدسة (المتحف القومي للحضارة المصرية)

ونظم المتحف معرضاً للفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية يضمّ مجموعةً من الأيقونات القبطية واللوحات الفنية، وعرض نموذجاً فنياً لمغارة الميلاد، ونماذج من التماثيل المنحوتة، كما عرض فيلماً تسجيلياً عن «كتاب فنان»، يتضمّن سرداً قصصياً ورسومات ومشاهد لـ15 محطة من مسار العائلة المقدسة من تصميم الفنانة ميليسا مجدي، وفق بيان للمتحف.

واستضاف المتحف القبطي في القاهرة احتفالية تذكار دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر، تضمّنت ندوةً عن تصويرها في الفن القبطي، وعرض فيلماً تسجيلياً عن الحدث، واختتمت بمجموعة من الترانيم قدّمها «كورال العذراء مريم». كما نظّم ورشه فنية لرسم أهم الأماكن التي مرّت بها العائلة المقدسة، وتحديد مكانها على خريطة مصر.

المتحف القبطي بالقاهرة يحتفل بذكرى رحلة العائلة المقدسة (المتحف القبطي)

في السياق، نظّم المركز القومي للترجمة في مصر ندوة عن كتاب «رحلة الخير... العائلة المقدسة في مصر»، وهو كتابٌ صدر باللغتين العربية والإنجليزية ومنه نسخة صوتية «يحكي بطريقة سردية أدبية رحلة العائلة المقدسة في مصر، حين جاءت السيدة مريم العذراء والطفل المقدس ويوسف النجار فراراً من بطش الملك هيرودوس وطافوا في ربوع مصر شمالاً وجنوباً حيث وجدوا الأمان».

وكرّمت الدكتورة كرمة سامي، رئيسة المركز، فريق عمل المشروع، وهم المؤلف أحمد إبراهيم الشريف، والمترجمة رضوى قطيط، ومن تحرير إنجي عرفة، والأداء الصوتي لمروة وهدان ويارا حسونة.

وكانت وزارة السياحة والآثار أطلقت جولات افتراضية عدّة خلال الفترة الماضية في مسار رحلة العائلة المقدسة، خصوصاً في وادي النطرون بالصحراء الغربية، ومنطقة جبل الطير في محافظة المنيا (جنوب مصر) وسط اهتمام رسمي بتعزيز هذا المنتج السياحي.


مقالات ذات صلة

«قمة الهرم»... معرض يحكي قصة الحضارة المصرية

يوميات الشرق الآثار المصرية تصدرت متحف شنغهاي في معرض «قمة الهرم»  (وزارة السياحة والآثار المصرية)

«قمة الهرم»... معرض يحكي قصة الحضارة المصرية

حظي المعرض الأثري «قمة الهرم: حضارة مصر القديمة» الذي أقيم في متحف مدينة شنغهاي بالصين، الجمعة، بإقبال جماهيري كبير.

محمد الكفراوي (القاهرة)
يوميات الشرق نقوش أثرية تم اكتشافها خلال المسح الأثري الفوتوغرافي تحت مياه النيل بأسوان (وزارة السياحة والآثار المصرية)

اكتشاف نقوش أثرية فريدة تحت مياه النيل بأسوان

أعلنت البعثة الأثرية المصرية - الفرنسية المشتركة اكتشاف عدد من اللوحات والنقوش المصغرة للملوك أمنحتب الثالث وتحتمس الرابع وبسماتيك بسماتيك الثاني وإبريس بأسوان.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق معرض «رمسيس وذهب الفراعنة» جذب الزوار في ألمانيا (وزارة السياحة والآثار المصرية)

«رمسيس وذهب الفراعنة» يجذب آلاف الزوار في ألمانيا

حلّ معرض «رمسيس وذهب الفراعنة» ضيفاً على مدينة كولون الألمانية، في محطته الخامسة حول العالم، متضمناً 180 قطعة أثرية منتقاة بعناية من المتاحف والبعثات الأثرية.

محمد الكفراوي (القاهرة )
يوميات الشرق صورة أرشيفية لاكتشاف سابق عن عظام هيكل عظمي بشري اكتشفت بمقبرة أنجلوسكسونية لم تكن معروفة من قبل في نورفولك... الصورة في مكاتب متحف لندن للآثار بنورثامبتون وسط إنجلترا يوم 16 نوفمبر 2016 (رويترز)

باحثون يرجّحون مشاركة شعب الأنجلوسكسون في حروب بشمال سوريا

اقترح باحثون أن رجالاً من شعوب الأنجلوسكسون في القرن السادس الميلادي ربما سافروا من بريطانيا إلى شرق البحر المتوسط ​​وشمال سوريا للقتال في الحروب.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
يوميات الشرق الكهف خزّان الآثار (أ.ف.ب)

أي طقوس مارسها السكان الأصليون في أستراليا قبل 12 ألف عام؟

من النادر جداً أن تتبَّع أدلّة أثرية تعود إلى آلاف السنوات رمزية تصرّفات أفراد مجتمعات لم تكن تمارس الكتابة بعد.

«الشرق الأوسط» (سيدني)

«قمة الهرم»... معرض يحكي قصة الحضارة المصرية

الآثار المصرية تصدرت متحف شنغهاي في معرض «قمة الهرم»  (وزارة السياحة والآثار المصرية)
الآثار المصرية تصدرت متحف شنغهاي في معرض «قمة الهرم» (وزارة السياحة والآثار المصرية)
TT

«قمة الهرم»... معرض يحكي قصة الحضارة المصرية

الآثار المصرية تصدرت متحف شنغهاي في معرض «قمة الهرم»  (وزارة السياحة والآثار المصرية)
الآثار المصرية تصدرت متحف شنغهاي في معرض «قمة الهرم» (وزارة السياحة والآثار المصرية)

حظي المعرض الأثري «قمة الهرم: حضارة مصر القديمة»، الذي أقيم في متحف مدينة شنغهاي بالصين، الجمعة، بإقبال جماهيري كبير، وفق ما أعلنه الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمصر، الدكتور محمد إسماعيل خالد، مؤكداً وصول عدد التذاكر المبيعة حتى يوم الافتتاح إلى 250 ألف تذكرة.

ويضم المعرض 787 قطعة أثرية، تمثل عصوراً مختلفة في الحضارة المصرية القديمة، جرى اختيارها من المتاحف المصرية، ومن مواقع البعثات الأثرية، لتحكي قصة الحضارة المصرية القديمة منذ نشأتها.

المعرض تضمن قطعاً أثرية تعبر عن مراحل مختلفة من الحضارة المصرية (وزارة السياحة والآثار المصرية)

ومن بين القطع التي يضمها المعرض تماثيل للملوك رمسيس الثاني، وإخناتون، وتوت عنخ آمون، وأمنمحات الثالث، ومرنبتاح، والمعبودات المصرية مثل أوزيريس، وإيزيس، وباستت، وحتحور، إضافة إلى مجموعة من الأساور الذهبية والمرصعة بالأحجار والأواني والتيجان والخراطيش الملكية.

ويضم المعرض قطعاً أثرية تعبر عن فكرة العالم الآخر لدى المصري القديم، ومنها مجموعة متميزة من التوابيت الخشبية الملونة والأواني الكانوبية، كما يضم مجموعة من مكتشفات البعثة المصرية بمنطقة آثار سقارة، بوصفها «أكبر جبانة أثرية في مصر»، ويعرض منها عدد من التوابيت الملونة والمومياوات الحيوانية المحنطة.

توابيت وقطع أثرية مختلفة في معرض «قمة الهرم» (وزارة السياحة والآثار المصرية)

واعتبر أمين عام المجلس الأعلى للآثار «هذا المعرض هو الأكبر منذ عام 2003، رغم أنه ليس الأول من نوعه في الصين»، لافتاً في بيان، السبت، إلى أن المعرض «سيساهم بشكل كبير في الترويج للمقصد السياحي المصري، لا سيما منتج السياحة الثقافية في السوق الصينية الذي يعد من أهم الأسواق المستهدفة».

وقد جرى توزيع القطع الأثرية على 3 قاعات رئيسية بمتحف شنغهاي القومي، هي قاعة «أرض الفراعنة»، و«أسرار سقارة» و«عصر توت عنخ آمون»، وتضمنت فلسفة العرض إظهار تفاصيل الحياة اليومية لدى المصريين القدماء.

ووصف الدكتور محمد عبد المقصود، الأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للآثار هذه المعرض بأنها «مهمة، لأنها تزيد من الدخل المادي للآثار»، مضيفاً لـ«الشرق الأوسط» أن «هذه المعارض أيضاً تسهم في زيادة عدد السائحين من دولة مثل الصين عدد سكانها بالمليارات»، وأشار إلى معرض أثري آخر في ألمانيا، ووصفه بـ«وسيلة لتنمية العلاقات مع هذه الدول ولتشويق الجمهور أيضاً للحضور إلى مصر ومشاهدة الآثار على أرض الواقع».

ولفت إلى أن «هناك متاحف عالمية تشترك فيما بينها بالقطع التي لديها، وتقيم معارض للحضارة المصرية، والأفضل هو أن نقيم نحن هذه المعارض مع استخدام بعض القطع وعدم خروج قطع أخرى، مثل مجموعة توت عنخ آمون التي لا أرجح خروجها من مصر».

وأقامت مصر كثيراً من المعارض الأثرية في الخارج، كان أحدثها معرض «رمسيس وذهب الفراعنة» الذي زار عدة مدن حول العالم منذ عام 2021، حتى وصل إلى محطته الخامسة في مدينة كولون الألمانية في 14 يوليو (تموز) الحالي، ويضم 180 قطعة أثرية.

وعدّ مدير متحف مكتبة الإسكندرية الدكتور حسين عبد البصير معرض «قمة الهرم: حضارة مصر القديمة» في شنغهاي «مهماً للتعريف بالحضارة المصرية القديمة»، وأوضح لـ«الشرق الأوسط» أن «المعارض الأثرية المصرية في الخارج توفر للجمهور العالمي فرصة الاطلاع على تاريخ مصر العريق، ومشاهدة فنونها وآثارها، من خلال عرض قطع أثرية فريدة تحكي معلومات تاريخية مهمة عن مصر وحضارتها».

معرض «قمة الهرم» في شنغهاي يجذب الجمهور (وزارة السياحة والآثار المصرية)

وأشار إلى أن «هذه المعارض تسهم في دعم السياحة المصرية وتسويق الوجهات السياحية»، موضحاً: «عندما يزور الناس معرضاً للآثار المصرية في بلدهم، سيضعون مصر ضمن خطط رحلاتهم لمشاهدة الآثار في مواقعها الأصلية، ما يزيد من تدفق السياح إلى مصر، ويعزز الاقتصاد المحلي المصري».

وتوقع عبد البصير أن يجذب معرض «قمة الهرم» عدداً كبيراً من الزوّار، خصوصاً مع إعلان الوزارة عن أعداد مبدئية للحجز وصلت إلى 250 ألف تذكرة. كما أنه «سوف يساعد في تكوين صورة إيجابية ودائمة عن مصر في أذهان الزوار الصينيين والدوليين».