«الدّولي للطبول» في مصر يبرز الفن الفلسطيني

40 فرقة تشارك في المهرجان تحت شعار «حوار من أجل السلام»

حضور لافت للفن الشعبي الفلسطيني في افتتاح المهرجان (إدارة المهرجان)
حضور لافت للفن الشعبي الفلسطيني في افتتاح المهرجان (إدارة المهرجان)
TT

«الدّولي للطبول» في مصر يبرز الفن الفلسطيني

حضور لافت للفن الشعبي الفلسطيني في افتتاح المهرجان (إدارة المهرجان)
حضور لافت للفن الشعبي الفلسطيني في افتتاح المهرجان (إدارة المهرجان)

احتفى المهرجان الدّولي للطبول والفنون التراثية في دورته الـ11 بالفن الشعبي الفلسطيني، وعلت إيقاعات رقصة الدبكة لفرقتي «الفالوجا» و«كنعان للفنون الشعبية»، خلال افتتاح المهرجان، مساء الأحد، على مسرح سور القاهرة التاريخية الشمالي في شارع المعز.

وشارك في الافتتاح نحو 40 فرقة جاءت من اليابان والبرازيل والهند وجنوب السودان وكولومبيا، والصين، وإسبانيا وموريتانيا، فضلاً عن الفرق المصرية.

وقال مؤسس ورئيس المهرجان، المخرج انتصار عبد الفتاح، إن المشاركة الفلسطينية تمت بالتواصل مع سفارتهم في القاهرة، وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن «بروز الفن الشعبي الفلسطيني دائم ومستمر، ووجود فرق الفنون الشعبية التي تنتمي لغزة ورام الله وباقي المدن في مهرجان الطبول لم ينقطع ولا مرة واحدة، فحضورهم بارز في كل الدورات».

ظهور بارز لفرقتي الفالوجا وكنعان الفلسطينيتين (إدارة المهرجان)

لافتاً إلى أن هذه الفرق «قد تذهب إلى الداخل الفلسطيني، لكنها تعود مرة أخرى، وهي غالباً موجودة في القاهرة وتشارك في الفعاليات المختلفة للحفاظ على التراث الشعبي والفن الفلسطيني».

وعبر رؤيته الإخراجية لحفل الافتتاح رسم عبد الفتاح للمشاركة الفلسطينية «حضوراً قوياً بشكل تلقائي وعفوي»، حسب وصفه، وذكر أنه «صدر من قلبه ببساطة وهو يرسم لوحة ظهور الفرق على المسرح، لرغبته في إبراز التعاطف العالمي مع القضية، والالتفاف حولها، خصوصاً في ظلّ ما يجري على الساحة في غزة حتى الآن». مضيفاً: «خُصّصت نهاية الاحتفالية لفرقتي الفالوجا وكنعان، وبعد انتهاء وصلتهما الفنية، عادت الموسيقى للعزف من جديد، وتعالت الأغاني عن فلسطين وحق العودة، وقد شكّلت لوحة شاركت فيها جميع الفرق تجلت جميعها في حوار إنساني برقصاتها المختلفة، وهي تحمل علم مصر وفلسطين في المقدمة، وقد امتزج الجميع مع الراقصين الفلسطينيين في منتصف المسرح».

فرقة الفنون الشعبية من جنوب السودان (إدارة المهرجان)

«وفي الدورة الحالية للمهرجان يشارك للمرة الأولى الفن الشعبي الياباني والبرازيلي»، ويوضح عبد الفتاح أن «الفنان الشعبي محمد طه كُرّم بوصفه شخصية المهرجان مع الاحتفاء بالفن الشعبي الفلسطيني»، وتابع: «في نظري يستحقّ محمد طه كثيراً من الاهتمام، فهو يحتل مكانة كبيرة في وجدان المصريين والعرب، وله لون مميّز ينفرد به في فن الموال، ولا بدّ من إحيائه مرة أخرى».

ولفت مؤسس ورئيس المهرجان إلى أن «الدورة الحالية يصاحبها معرض دولي كبير لفن العرائس والماريونت الشعبية يقام في رحاب بيت السناري وقصر الأمير طاز، ويشارك فيه فنانون من مصر وكوريا الجنوبية وبوليفيا، وينسّقه ويُشرف عليه فنان العرائس المصري محمد فوزي».

وينظم المهرجان الدّولي للطبول والفنون التراثية مؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب بالتعاون مع وزارتي الثقافة والسياحة والآثار المصرية، ويستمر حتى 30 مايو (أيار) الحالي، وتقام العروض في أماكن عدّة لها طابع أثري مثل بيت السناري، في حي السيدة زينب، ومسرح السور الشمالي للقاهرة، وقصر الأمير طاز، بالإضافة إلى ساحة الهناجر في دار الأوبرا المصرية.

الفن الشعبي المصري في حفل افتتاح مهرجان الطبول (إدارة المهرجان)

كان من بين أهداف مهرجان الطبول في دورته الحالية، حسب قول مؤسس المهرجان، «السعي لاكتشاف الأشكال الشعبية والأصوات الجديدة المتميزة، لذلك قدمت دعوة مفتوحة لاكتشاف المواهب في فن الموال، ودعوت كل من لديه الموهبة ومن يغني بطريقة وأسلوب المطرب الشعبي محمد طه، للمشاركة في الفعاليات، وكانت المفاجأة كبيرة، فقد اكتشفت فنانين يستحقون الدعم».


مقالات ذات صلة

مهرجان لبنان المسرحي الدولي بتحية للمرأة المناضلة

يوميات الشرق يحمل الحدث شعار «المرأة المناضلة» (صور المهرجان)

مهرجان لبنان المسرحي الدولي بتحية للمرأة المناضلة

يُقام المهرجان سنوياً للاحتفاء بالمرأة وبعملها الفنّي، ومن أجل المساواة والحرية والعدالة الاجتماعية، وتمكينها في المجتمع.

فيفيان حداد (بيروت)
يوميات الشرق مشهد من الفيلم المصري «ستين جنيه» (الشركة المنتجة)

5 أعمال مصرية في «تورونتو للفيلم العربي»... وحضور سعودي لافت

تُشارك 5 أفلام مصرية في الدورة الخامسة لمهرجان «الفيلم العربي في تورونتو» بكندا، كما يشارك فيلمان سعوديان بالفعاليات المستمرّة حتى نهاية الشهر الحالي.

أحمد عدلي (القاهرة )
يوميات الشرق أنغام تشارك في مهرجان موازين بالمغرب (صفحة المهرجان)

حضور مصري بارز في مهرجان «موازين» المغربي

تشهد الدورة الـ19 من مهرجان «موازين» التي تنطلق في العاصمة المغربية الرباط الجمعة 21 حتى 29 يونيو (حزيران) الحالي، حضوراً مصرياً بارزاً.

داليا ماهر (القاهرة )
يوميات الشرق عمرو منسي المدير التنفيذي للمهرجان وماريان خوري المديرة الفنية

«الجونة السينمائي» للتفاعل مع صناع الأفلام على مدار العام

أطلق مهرجان الجونة السينمائي منصة تفاعلية لدعم وتمكين صانعي الأفلام المصريين والعرب بهدف توفير تجربة مؤثرة ودائمة في القاهرة لمنصة «سيني جونة».

انتصار دردير (القاهرة)
يوميات الشرق نجوم مهرجان «إهدنيات» معظمهم محليون (فيسبوك)

مهرجان «إهدنيات» اللبناني يعلن برنامجه والقلب والعقل مع غزة

ينضم مهرجان «إهدنيات الدّولي» إلى لائحة بقية المهرجانات الفنية التي تقام في موسم الصيف.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)
TT

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)

حُكم على 4 أفراد من أغنى عائلة في المملكة المتحدة بالسجن بتهمة استغلال الموظفين الذين تم جلبهم من الهند للعمل خدماً في الفيلا الخاصة بهم بجنيف.

وأدانت محكمة سويسرية براكاش وكمال هندوجا، وكذلك ابنهما أجاي وزوجته نامراتا، بالاستغلال والعمل غير القانوني، وحكم عليهم بالسجن لمدة تتراوح بين 4 إلى 4 سنوات ونصف السنة. وقد تمت تبرئتهم من التهمة الأكثر خطورة، وهي الاتجار بالبشر.

وقال محامو المتهمين إنهم يعتزمون استئناف الحكم. وأضاف روبرت أسيل، محامي المتهمين، خارج المحكمة: «أشعر بالصدمة... سنقاتل حتى النهاية المريرة»، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وزعم 3 عمال تم جلبهم من الهند أن الأسرة دفعت لهم 7 جنيهات إسترلينية (8 دولارات) للعمل 18 ساعة يومياً - أي أقل من عُشر المبلغ المطلوب بموجب القانون السويسري - وصادرت جوازات سفرهم.

وزعموا أيضاً أن العائلة - التي تقدر ثروتها بنحو 37 مليار جنيه إسترليني - نادراً ما سمحت لهم بمغادرة المنزل، الواقع في حي كولونيا الفاخر بجنيف.

وخلال المحاكمة، زعم ممثلو الادعاء أن الأسرة أنفقت على كلبها أكثر مما أنفقته على خدمها. ورد الدفاع بأن الموظفين حصلوا على «مزايا عديدة»، ولم يتم عزلهم وكانت لديهم الحرية في مغادرة الفيلا.

ولم يحضر الزوجان الأكبر سناً، وكلاهما يزيد عمرهما على 70 عاماً، إجراءات المحاكمة، بحجة اعتلال صحتهما. وحضر أجاي ونامراتا إلى المحكمة لكنهما لم ينتظرا سماع الحكم.

وبعد صدور الحكم، طلبت النيابة إصدار أمر اعتقال فوري للزوجين الأصغر سناً من عائلة هندوجا، لكن القاضي رفض ذلك.

وتمتلك عائلة هندوجا مجموعة «هندوجا»، وهي مجموعة متعددة الجنسيات لها مصالح في النفط والغاز والخدمات المصرفية. كما تمتلك العائلة أيضاً فندق «رافلز» في لندن.