يعدّد مهاراتها بين الطبخ والأعمال المنزلية... عقد عمل للأميرة ديانا يباع بالمزاد

العقد الذي سيطرح للبيع (دار مزادات أوكشنيوم)
العقد الذي سيطرح للبيع (دار مزادات أوكشنيوم)
TT

يعدّد مهاراتها بين الطبخ والأعمال المنزلية... عقد عمل للأميرة ديانا يباع بالمزاد

العقد الذي سيطرح للبيع (دار مزادات أوكشنيوم)
العقد الذي سيطرح للبيع (دار مزادات أوكشنيوم)

من المتوقّع أن يجلب أول عقد عمل وقعته الأميرة ديانا قبل عامين من زواجها من الملك تشارلز، آلاف الدولارات في مزاد علني.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد أبرمت ديانا الاتفاقية المكتوبة مع شركة «سولف يور بروبلم»، في مايو (أيار) 1979.

وتم ملء الوثيقة من قبل الأميرة ديانا بالحبر الأسود، في حين وصف صاحب العمل بالحبر الأزرق بعض مهارات الأميرة الراحلة، حيث كتب أن «لديها بعض مهارات الطبخ... تجيد الأعمال المنزلية وتحب الحيوانات، وهي راقصة باليه».

ووفقاً لبيان صحافي أرسلته دار المزادات الإنجليزية «أوكشنيوم» إلى «سي إن إن»، فإن شركة «سولف يور بروبلم» هي شركة لتوظيف المربيات للأثرياء والمشاهير، أنشأتها ماري كوك، وهي كونتيسة برتغالية استقرت في لندن بعد طلاقها من زوجها.

الأميرة ديانا (رويترز)

واحتفظت كوك بالعقد تذكاراً، وتم تمريره في النهاية إلى مالكي الشركة الحاليين، الذين يعرضونه الآن للبيع.

وفي العقد، ذكرت ديانا أن تاريخ ميلادها هو 1 يوليو (تموز) 1960، وهذا غير صحيح؛ حيث إن تاريخ ميلادها الحقيقي هو 1 يوليو 1961.

وعلق أندرو ستو، المسؤول عن المزاد، على هذا الأمر في بيان صحافي قال فيه: «لقد تم إخبارنا أن هذا الأمر تم عن عمد، حتى تظهر ديانا أكبر سناً وبالتالي تتمكن من الحصول على وظيفة في الوكالة، بأجر جيد. ويمكن بالطبع أن يكون هذا الخطأ غير مقصود!».

وكانت ديانا، التي توفيت في حادث سيارة في باريس عام 1997، قد انتقلت إلى لندن قبل وقت قصير من توقيع العقد، بحسب «أوكشنيوم».

ويُعتقد أن الوثيقة، التي من المتوقع أن تباع بمبلغ يصل إلى 10 آلاف دولار، هي أول عقد عمل رسمي للأميرة الراحلة، التي قامت ببعض أعمال رعاية الأطفال غير الرسمية لأصدقائها وعائلتها قبل ذلك.


مقالات ذات صلة

ملابس للأميرة ديانا في هونغ كونغ... ومزاد السترة الصفراء بـ50 ألف دولار

يوميات الشرق الأميرة المُستعادة أشياؤها بحُب (أ.ف.ب)

ملابس للأميرة ديانا في هونغ كونغ... ومزاد السترة الصفراء بـ50 ألف دولار

تُعرَض في هونغ كونغ 6 قطع ملابس تعود إلى الأميرة ديانا، من بينها سترة صفراء بأزرار ذهبية ارتدتها خلال زيارة إلى المستعمرة البريطانية السابقة عام 1989.

«الشرق الأوسط» (هونغ كونغ)
يوميات الشرق الملكة إليزابيث سنة 1992 تلقي كلمتها بمناسبة الذكرى الأربعين لجلوسها على العرش معترفة بأنه «عام مروع» (بي بي سي)

بين 1992 للملكة إليزابيت و2024 للملك تشارلز... «العام المروّع» يعيد نفسه

في كلمة ألقتها بمناسبة الذكرى الأربعين لجلوسها على العرش، عام 1992، اعترفت إليزابيث الثانية بأن عائلتها مرّت بـ «Annus horribilis».

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق حضور ثلاثيّ الأبعاد للملكة إليزابيث في القسم الثاني من الموسم الأخير لمسلسل «The Crown» (نتفليكس)

الملكة العائدة... إليزابيث تودّع «التاج» بكامل سلطتها وهشاشتها

تستكمل «نتفليكس» الموسم السادس والأخير من مسلسل «التاج» (The Crown) بـ6 حلقات تعيد الضوء إلى الملكة إليزابيث وتستعرض قصة حب الأمير وليام وكيت ميدلتون.

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق الأميرة ديانا ودودي الفايد نجما القسم الأول من الموسم الأخير لـThe Crown (نتفليكس)

ديانا ودودي الفايد... الأميرة والعاشق و«الشبح»

انطلق الموسم الأخير من «ذا كراون» على «نتفليكس»، في قسمه الأوّل المؤلّف من 4 حلقات. وتتمحور الأحداث حول علاقة الأميرة ديانا بدودي الفايد، وصولاً إلى حادثة وفاته

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق الممثلة إليزابيث ديبيكي في دور الأميرة ديانا مع ولدَيها ويليام وهاري بالموسم الأخير من «ذا كراون» (نتفليكس)

أقلّ من 24 ساعة على انطلاقة «ذا كراون»

ينطلق القسم الأول من مسلسل «ذا كراون» في موسمه الأخير على «نتفليكس»، وعلى المشاهدين انتظار الشهر المقبل لاستكمال الحلقات. فماذا يحمل الموسم الوداعي من أحداث.

كريستين حبيب (بيروت)

عرض فيلم «نورة» بصالات السينما السعودية والعالمية 20 يونيو

فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
TT

عرض فيلم «نورة» بصالات السينما السعودية والعالمية 20 يونيو

فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)

أعلنت «مؤسسة البحر الأحمر السينمائي» عرض فيلم «نورة» في صالات السينما السعودية والعالمية بتاريخ 20 يونيو (حزيران) المقبل، بعد نجاحه اللافت خلال الدورة الـ77 لـ«مهرجان كان السينمائي» مؤخراً. كان الفيلم قد عُرِض، الخميس، ضمن قسم «نظرة ما» بـ«مهرجان كان»، بوصفه أول عمل سعودي يتمكن من الوصول إلى قائمته الرسمية، وينافس في مسابقته المرموقة، محققاً إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية، على يد مخرجه توفيق الزايدي، وبطولة كل من ماريا بحراوي، ويعقوب الفرحان. وشهد إقبالاً جماهيرياً واسعاً، حيث نفدت تذاكره خلال ساعات قليلة، مما يؤكد إعجاب النقاد والجمهور على حدٍّ سواء.

بوستر فيلم «نورة»

وصُوِّر الفيلم بالكامل في مدينة الفن والتاريخ «العُلا»، شمال غربي السعودية، وتكون طاقم العمل بنسبة 40 في المائة من السعوديين، في إشارة واضحة للدعم الكبير الذي تحظى به الصناعة السينمائية محلياً. ويُقدم تجربة سينمائية درامية فريدة تدور أحداثها بقرية صغيرة في تسعينيات القرن العشرين، حيث تلتقي الفتاة الحالمة نورة، الفنان نادر الذي تخلى عن شغفه بالرسم ليعلم أطفال القرية. وعُرض العمل، المدعوم من «صندوق البحر الأحمر للسينما»، للمرة الأولى عالمياً في الدورة الثالثة لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بجدة، ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وحصد خلالها جائزة أفضل فيلم سعودي برعاية «فيلم العُلا».

«نورة» هو أول فيلم سعودي طويل يُصوَّر في العلا (الشرق الأوسط)

وتؤكد المؤسسة التزامها بدعم السينما العربية وإبرازها على الصعيد العالمي، حيث تقدم عبر برامجها المتنوعة؛ كـ«صندوق البحر الأحمر» و«سوق البحر الأحمر» و«معامل البحر الأحمر» فرصاً مميزة لصناع الأفلام العرب لتطوير مشاريعهم وعرضها على جمهور عالمي، بما يسهم في تعزيز مكانتها على الساحة العالمية، وفتح آفاق جديدة للمواهب.