«منتدى العمرة»... آفاق للتّحول الريادي في خدمة ضيوف الرحمن

هدفه إثراء التجربة بمشاركة خبراء ومختصين من داخل السعودية وخارجها

سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
TT

«منتدى العمرة»... آفاق للتّحول الريادي في خدمة ضيوف الرحمن

سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)

نحو تعزيز الحوار والابتكار في إثراء التجربة والارتقاء برحلة ضيف الرحمن الإيمانية، تنطلق الاثنين، في المدينة المنورة (غرب السعودية)، أعمال النسخة الأولى من منتدى العمرة والزيارة محملة بكثير من الفرص الواعدة، والحلول المستقبلية، في أول حدث فريد من نوعه بالعالم، تأصيلاً لجهود المملكة في تطوير القطاع وسعيها المستمر لتقديم أفضل الخدمات، وتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين.

المنتدى سيقام في المدينة المنورة على مدى 3 أيام (الشرق الأوسط)

ويُعد المنتدى الذي سينطلق تحت رعاية الأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، بالشراكة مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج «رؤية السعودية 2030»، منصة أعمال شاملة تجمع المنشآت العاملة في قطاع العمرة والزيارة المحلية والدّولية لمناقشة رحلة المعتمر والزائر.

ويهدف المنتدى الذي سيستضيفه مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، إلى تعزيز الحوار والإبداع لإثراء التجربة، إضافةً إلى تطوير الخدمات والمنتجات المقدّمة للمعتمر والزائر، وتحفيز الشّراكات، وبناء علاقات مستدامة بين المنشآت العاملة في قطاع العمرة والزيارة، فضلاً عن توسيع الشبكات المحلية والدّولية للعمل في تقديم حلول متكاملة للمعتمر والزائر.

يأتي منتدى العمرة والزيارة تحقيقاً لمستهدفات «رؤية السعودية 2030» (الشرق الأوسط)

مناقشة التحديات

ويلتقي صُنّاع القرار والخبراء ورواد الأعمال والمبتكرون على مدى 3 أيام لمناقشة التحديات والفرص والاتجاهات الناشئة في القطاع، لتقديم الرؤى والتوصيات لتحسين تجربة المعتمرين والزوار، وتبادل الخبرات والأفكار للارتقاء بالخدمة المقدمة لضيوف الرحمن في شتّى المجالات.

سيجمع المنتدى خبراء ومختصين (الشرق الأوسط)

وسيركز المنتدى على نوعية المشروعات والخدمات والمنتجات التي من شأنها تلبية الطلب، وإحداث نقلة في تجربة ضيف الرحمن، بما يتوافق مع توجيهات القيادة السعودية الساعية إلى تسخير جميع الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن.

ويُقام المنتدى بحضور عددٍ من المسؤولين الحكوميين، ومقدمي الخدمات في القطاع الخاص من جهات، وشركات، ومؤسسات مرتبطة بقطاع العمرة والزيارة، ورواد الأعمال والمبتكرين والخبراء والعاملين في منظومة العمرة، والمؤسسات غير الربحية، وممثلي شركات خدمات العمرة المحلية والدولية، والمؤسسات الإعلامية المحلية والدولية.

حوارات ونقاشات

وسيشهد المنتدى جلسات حوارية وحلقات نقاش إلى جانب ورش عمل ستقدم برامج عملية وتدريبية متخصصة في مجالات معرفية وقطاعات متعددة على علاقة بمنظومة العمرة والزيارة لتعزيز المهارات، وتأهيل الكوادر، وتطوير الكفاءات في قطاع العمرة والزيارة، بالإضافة إلى رفع الوعي المعرفي والمهاري لدى المشاركين من مختلف الدول.

ويزخر المنتدى بكثير من الفرص والمشاريع والممكّنات التي تدعم رواد الأعمال والشركات الناشئة للتّعلم وتبادل الأفكار الرائدة لتطوير خدمات تُثري تجربة ضيوف الرحمن، حيث ينتظر أن يُعلن عن شراكات واتفاقات جديدة لتجويد الخدمة، وتيسير الرحلة الإيمانية لقاصدي الحرمين الشريفين والمواقع الإسلامية والتاريخية والأثرية والإثرائية.

جانب من الخدمات التقنية المقدمة لضيوف الرحمن (الشرق الأوسط)

ومن المنتظر أن تُعلن وزارة الحج بالشراكة مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن من خلال المنتدى وفعالياته المصاحبة، كثيراً من الحلول الابتكارية والأعمال والفرص الاستثمارية لمقدمي الخدمات والتّعريف بجهود المملكة لتحسين تجربة ضيوف الرحمن، بالإضافة إلى الخدمات التي يقدّمها القطاع الخاص قطاع الإيواء والرعاية الصحية، والنقل والخدمات اللوجيستية، والتموين الإعاشة، والتأمين والتقنية والاتصالات، والبناء والتطوير العقاري، والخدمات الشخصية وغيرها من الخدمات ذات العلاقة.

معرض مصاحب

ينظّم على هامش المنتدى معرض مصاحب يقدم فرصة للتعرف على خدمات دعم الأعمال وتمكين القطاع الخاص، مع عرض مجموعة متنوعة من الفرص الواعدة والمشاريع الريادية، كما يقدّم بيئة مثالية للتفاعل والتواصل بين الشركات الناشئة والمستثمرين والأفراد المهتمين بمجال ريادة الأعمال.

ويجمع المعرض رواد الأعمال في حوارات ولقاءات جانبية لتبادل الخبرات ومناقشة التحديات والفرص في قطاع العمرة، إلى جانب مسابقة للذكاء الاصطناعي تعنى بتمكين رواد الأعمال من تصميم حلول تطويرية، وتقديم منتجات تعتمد على الذكاء الاصطناعي في قطاع العمرة والخدمات المساندة له.

يُعنى المنتدى بإبراز الجهود والمشاريع الاستثنائية التي تبذلها المملكة (الشرق الأوسط)

ويقدم المعرض مساحة تعريفية بجائزة «مبدعون» التي تسلط الضوء على الجهود المتميزة للشركات التي تبتكر حلولاً إبداعية، وتطلق مشاريع مبتكرة تسهم في تطوير المنتجات والخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين، إلى جانب منطقة استقطاب الشركات الناشئة التي تمنح الزوار فرصة لاستكشاف وتقييم أحدث الابتكارات والحلول في مجال العمرة.

في حين سيعرض المعرض أحدث الخدمات المقدمة والحلول المبتكرة والمستدامة التي تضمن التطوير والتحسين المستمر إلى جانب مسابقات تقنية وعروض خدمية تعريفية.

هاكثون المواقع التاريخية

وضمن الفعاليات المصاحبة للمنتدى ستنطلق النسخة الأولى من «هاكثون إحياء المواقع التاريخية الإسلامية والوجهات الإثرائية»، في مكة المكرمة والمدينة المنورة، الذي يتطلّع إلى ابتكار حلول غير تقليدية، وإيجاد منصة لاستقبال الأفكار والمبادرات، لإثراء تجربة المعتمرين والزوّار.

ويُبرز «هاكثون المواقع التاريخية والإثرائية»، الجهود المُقدمة لتعزيز دور الوجهات التراثية والثقافية المرتبطة بالسيرة النبوية، في إثراء رحلة ضيوف الرحمن.

سيناقش المنتدى التحديات لتقديم أفضل الخدمات (الشرق الأوسط)

ويأتي منتدى العمرة والزيارة تحقيقاً لمستهدفات «رؤية السعودية 2030»، لتمكين أكبر عددٍ من المعتمرين والزوار لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تظل خدمة ضيوف الرحمن محل اهتمام ورعاية من القيادة السعودية لتقديم كلّ ما من شأنه التيسير لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار.

ويُعنى منتدى العمرة والزيارة بإبراز الجهود والمشاريع الاستثنائية التي تبذلها المملكة في راحة المعتمرين والزوار، وإثراء وتحسين تجربتهم في زيارة المملكة من مختلف أنحاء العالم، واستعراض أفضل الممارسات الإدارية والتشغيلية، وتبنّي الحلول التطويرية التي تُسهم في استدامة رفع مستويات جودة الخدمات المقدمة في ظلّ تنامي أعداد المعتمرين والزوار؛ من خلال تقديم منتجات مبتكرة واستكشاف الفرص الواعدة في هذا القطاع. فضلاً عن إطلاق كثير من المبادرات والتسهيلات الجديدة، التي تأتي بتمكين من «رؤية السعودية 2030».


مقالات ذات صلة

الصين تدعو إلى عقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط

العالم العربي صورة مجمعة للقادة المشاركين في «منتدى التعاون العربي - الصيني» (الرئاسة المصرية)

الصين تدعو إلى عقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط

دعت الصين إلى «عقد مؤتمر للسلام لإنهاء الحرب في غزة». وأكدت الصين أنها مستعدة للعمل مع الجانب العربي لتشكيل «الأطر الخمسة للتعاون».

«الشرق الأوسط» (بكين)
يوميات الشرق جاء إعلان البرنامج خلال حفل تخرج الدفعة الثالثة من الأكاديمية (واس)

«آبل» و«طويق» تطلقان أول برنامج لتطوير الألعاب الإلكترونية في السعودية

أعلن رئيس مجلس إدارة أكاديمية طويق فيصل الخميسي إطلاق البرنامج التأسيسي للألعاب الإلكترونية بوصفه أول برنامج للطلاب والطالبات بالشراكة مع أكاديمية مطوري «آبل».

محمد هلال (الرياض)
شمال افريقيا مقر وزارة الداخلية في مصر (صفحتها الرسمية على «فيسبوك»)

تحقيق مصري بشأن واقعة اختفاء مواطن سعودي

تحقق السلطات المصرية في واقعة اختفاء مواطن سعودي في القاهرة.

أحمد عدلي (القاهرة)
المشرق العربي تخليص إجراءات حاجة سورية في مطار جدة (واس)

وصول حجاج سوريين جواً إلى السعودية للمرة الأولى منذ 2012

شدد دبلوماسي سوري، على أن العلاقات السعودية - السورية تسير في الاتجاه الصحيح.

فتح الرحمن يوسف (الرياض)
يوميات الشرق فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)

عرض فيلم «نورة» بصالات السينما السعودية والعالمية 20 يونيو

أعلنت «مؤسسة البحر الأحمر السينمائي» عرض فيلم «نورة» في صالات السينما السعودية والعالمية بتاريخ 20 يونيو المقبل، بعد نجاحه اللافت خلال مهرجان «كان» السينمائي.

«الشرق الأوسط» (جدة)

كيف يمكن أن تعيش حياة طويلة وصحية؟

يساعد المشي بانتظام على تحسين الصحة الأيضية (جامعة غرناطة)
يساعد المشي بانتظام على تحسين الصحة الأيضية (جامعة غرناطة)
TT

كيف يمكن أن تعيش حياة طويلة وصحية؟

يساعد المشي بانتظام على تحسين الصحة الأيضية (جامعة غرناطة)
يساعد المشي بانتظام على تحسين الصحة الأيضية (جامعة غرناطة)

نجح فريق بحثي من معهد «لايبنيز» لأبحاث الوقاية وعلم الأوبئة (BIPS) في جامعة بريمن الألمانية، في إحراز تقدم كبير في تحديد العلامات الصحية التي تُعدّ ضرورية لنحيا حياة طويلة وصحية. وقدمت الدراسة التي قادتها البروفيسورة كراسيميرا ألكساندروفا، بالتعاون مع المعهد الألماني للتغذية البشرية (DIfE)، رؤى قيّمة للشيخوخة الصحية.

في الدراسة المنشورة في مجلة «العمر والشيخوخة» (Age and Ageing)، حلّلت ألكساندروفا وفريقها مجموعات محدّدة من العلامات الجزيئية التي تعكس العمليات البيولوجية المختلفة بوصفها مؤشرات محتملة للشيخوخة الصحية. وكان التركيز بشكل خاص على تحديد مجموعات محددة من المؤشرات الحيوية للدم، التي يمكن أن تساعد في التمييز بين الأشخاص الذين يصلون إلى سن أكبر ويتمتعون بصحة جيدة، مقابل أولئك الذين يصابون بأمراض مزمنة، مثل مرض السكري وأمراض القلب التاجية والسرطان.

النظام الغذائي المتوازن له فوائد صحية كبيرة (ماونت سايناي)

توضح كراسيميرا ألكساندروفا في بيان صحافي نُشِر (الأربعاء) على موقع المعهد على الإنترنت: «تظهر نتائجنا أن الأشخاص الذين يصلون إلى سن الشيخوخة ويظلون خالين من الأمراض المزمنة، هم أولئك الذين حافظوا على المستويات المثلى من مجموعات محدّدة من التحليلات الأيضية المرتبطة بحساسية الأنسولين والالتهابات طوال المراحل المتأخرة من حياتهم»، مشدّدة على أن هذا قد يشير إلى وجود آلية وقائية مشتركة لديهم تقلّل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالعمر.

شملت الدراسة تحليل بيانات أكثر من 27 ألف مشارك تتراوح أعمارهم بين 34 و65 عاماً، وذلك في الفترة ما بين عامي 1994 و1998، في مدينة بوتسدام الألمانية والمنطقة المحيطة بها.

وحدّدت الدراسة الشيخوخة الصحية بأنها الوصول إلى سن 70 عاماً من دون الإصابة بأي مرض مزمن، مثل مرض السكري أو أمراض القلب التاجية أو السرطان.

خضع جميع المشاركين لقياسات شاملة في بداية الدراسة، حيث قدموا بيانات عن نمط حياتهم ونظامهم الغذائي. وبالإضافة إلى ذلك، أُخذت عينات الدّم من نحو 26 ألف مشارك. وتُوبعت هذه المجموعة لسنوات عدّة، حيث جُمعت معلومات عن الأمراض المزمنة الجديدة التي تطرأ عليهم كل 2 إلى 3 سنوات. كما قيست تركيزات 13 من المؤشرات الحيوية، تضمّنت جزيئات تعكس استقلاب السّكر والدهون، ووظائف الكبد والكلى، وحساسية الأنسولين والالتهابات.

وكشفت التحليلات باستخدام تقنيات «النمذجة الإحصائية المبتكرة»، عن أن الأفراد الذين حافظوا على تركيزات عالية من كوليسترول البروتين الدّهني عالي الكثافة، والمعروف باسم «الكوليسترول الجيد»، وهرمون الأديبونيكتين الدهني وعامل النمو الشبيه بالأنسولين -2 المرتبط بالبروتينات إلى جانب مستويات منخفضة من الدهون الثلاثية، لديهم احتمالية أكبر للعيش من دونه.

ويسوق باحثو الدراسة 5 نصائح لشيخوخة صحية، أولاً: اتبع نظاماً غذائياً متوازناً إلى جانب التأكد من تناول كثير من الفواكه والخضراوات الطازجة، وتناول كميات محدودة من الأطعمة المصنّعة، فإن إضافة الدّهون الصحية لنظامك الغذائي يمكن أن تساعد في زيادة مستويات الكوليسترول الحميد. كما أنه من المعروف أن أطعمة مثل الأفوكادو والمكسرات والأسماك الدهنية (مثل السلمون والماكريل) تزيد من مستوياته.

الخضراوات مفيدة جداً للصحة (أ.ب)

ثانياً: حافظ على النشاط البدني، تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام على تحسين الصحة الأيضية، ويمكن أن تزيد من مستويات الأديبونيكتين، الذي بدوره يقلّل الالتهاب ويحسن مقاومة الأنسولين. يوصى بممارسة أنشطة مثل المشي أو الجري أو ركوب الدّراجات أو السباحة.

ويُعد الحفاظ على وزن صحي للجسم ثالث هذه النصائح، من أجل الحفاظ على مستويات منخفضة من الدهون الثلاثية وتعزيز الصحة الأيضية بشكل عام. ويمكن تحقيق ذلك من خلال الجمع بين اتّباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني بانتظام.

مدير منظمة الصحة العالمية في إحدى الفعاليات الرياضية بسويسرا (إ.ب.أ)

ورابعاً: لا بدّ من تجنب التّدخين بسبب آثاره السلبية على مستويات الدّهون والصحة العامة.

وأخيراً؛ اتخذ خطوات لإدارة التوتر والقلق إذ يمكن أن تكون للإجهاد المزمن آثار سلبية على الالتهاب والتمثيل الغذائي.