ما تأثير إدمان الإنترنت على المراهقين؟

الاستخدام المفرط للإنترنت مرتبط بزيادة خطر التغيب عن المدرسة (رويترز)
الاستخدام المفرط للإنترنت مرتبط بزيادة خطر التغيب عن المدرسة (رويترز)
TT

ما تأثير إدمان الإنترنت على المراهقين؟

الاستخدام المفرط للإنترنت مرتبط بزيادة خطر التغيب عن المدرسة (رويترز)
الاستخدام المفرط للإنترنت مرتبط بزيادة خطر التغيب عن المدرسة (رويترز)

أفادت دراسة فنلندية بأن إدمان الإنترنت، وعدم الحصول على ساعات النوم الكافية أو ممارسة الرياضة، مرتبط بخطر التغيب عن المدرسة بسبب المرض في سن المراهقة.

وأوضح الباحثون بجامعة هلسنكي، أن المراهقات يبدون أكثر عرضة من المراهقين للاستخدام المفرط للإنترنت، وعرضت النتائج، الثلاثاء، في دورية (Archives of Disease in Childhood).

وعلى الرغم من أن التقييمات والتصنيفات المتباينة للاستخدام المفرط للإنترنت قد تجعل قياسه صعباً، فإن الوسائط الرقمية يمكن أن تكون عاملاً جاذباً للمراهقين للبقاء في المنزل بدلاً من الذهاب إلى المدرسة، ويمكن أن تعوق التعلم بسبب قلة النوم، كما يشير الباحثون.

ولتقدير التأثير الذي قد يحدثه الاستخدام المفرط للإنترنت على الحضور المدرسي، استخدم الباحثون بيانات من دراسة تعزيز الصحة المدرسية، وهي دراسة استقصائية وطنية تُجرى كل سنتين في فنلندا.

وحلل الباحثون بيانات 86 ألفاً و270 تلميذاً في الصفين الثامن والتاسع، تتراوح أعمارهم بين 14 و16 عاماً. وسُئل المراهقون عن علاقتهم بوالديهم من حيث مدى مشاركتهم مخاوفهم، ومقدار نومهم ليلاً، وعدد أيام ممارسة الرياضة في الأسبوع.

وتم تقييم الاستخدام المفرط للإنترنت باستخدام مقياس يرصد إهمال الأسرة والأصدقاء والدراسة، والقلق من عدم الاتصال بالإنترنت، وتأثير الانشغال بالإنترنت على النوم والتغذية.

ووجد الباحثون أن الاستخدام المفرط للإنترنت، مع إهمال الأنشطة الأخرى وقلة النوم وعدم ممارسة الرياضة، يرتبط بزيادة خطر التغيب عن المدرسة بسبب المرض بين المراهقين.

وفي المتوسط، ينام المراهقون 8 ساعات في ليالي الدراسة، و9 ساعات في ليالي نهاية الأسبوع.

ووجد أن 35 في المائة قضوا أقل من 8 ساعات في الليالي المدرسية، و11 في المائة ناموا أقل من 8 ساعات في عطلة نهاية الأسبوع.

بالإضافة إلى ذلك، أفاد الثلث بممارسة نشاط بدني لمدة ساعة على الأقل في 4 أيام من الأسبوع، في حين أبلغ ثلث المشاركين عن مستويات منخفضة من النشاط البدني، أقل من 3 أيام في الأسبوع.

وأشارت الدراسة إلى أن قضاء وقت طويل على الإنترنت كان مرتبطاً بزيادة خطر التغيب عن المدرسة (38 في المائة زيادة في المخاطر) والغياب عن المدرسة لأسباب طبية (24 في المائة زيادة في المخاطر).

وأظهرت العلاقات الأبوية الجيدة، والنوم الأطول ليلاً خلال أيام الأسبوع، وممارسة النشاط البدني، أنها عوامل وقائية بشكل كبير، مع ارتباط كل عامل بانخفاض مطرد في خطر التغيب عن المدرسة والغياب بسبب المرض.

ويشير الباحثون إلى أن نتائج الدراسة لها آثار مهمة على تعزيز الصحة والتحصيل التعليمي للمراهقين، وتقدم فوائد ملموسة للمهنيين الذين يعملون في خدمات الصحة والرفاهية المدرسية.


مقالات ذات صلة

يوميات الشرق واحد من كل ثمانية أطفال في العالم عرضة من دون رضاه لمواد إباحية على الإنترنت (رويترز)

«جائحة مستترة»... 300 مليون طفل تعرضوا لانتهاكات جنسية على الإنترنت العام الماضي

كان واحد من كل ثمانية أطفال في مختلف أنحاء العالم في 2023 عرضة من دون رضاه لالتقاط أو نشر مواد مصورة ذات طابع جنسي له، أو لمشاهدة محتوى من هذا النوع.

«الشرق الأوسط» (إدنبره)
تكنولوجيا العملية وُصفت بأنها إحدى أكبر عمليات الاحتيال عبر الإنترنت في العالم (رويترز)

تحقيق: شبكة صينية نفذت إحدى كبرى عمليات الاحتيال عبر الإنترنت في العالم

كشف تحقيق صحافي أن هناك أكثر من 800 ألف شخص في أوروبا والولايات المتحدة تعرضوا لإحدى عمليات الاحتيال الكبرى عبر الإنترنت في العالم من قِبل شبكة صينية

«الشرق الأوسط» (بكين)
تكنولوجيا صورة نشرها الباحثون لجزء من تجربتهم

هل تتمكن الحيوانات مستقبلاً من التحدث مع بعضها بعضاً عبر الإنترنت؟

قالت مجموعة من الباحثين إن فكرة تمكن الحيوانات مستقبلاً من التحدث مع بعضها بعضاً عبر الإنترنت قد تكون ممكنة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
تكنولوجيا شعارا شركتي «ميتا» و«أبل» (أرشيفية)

من «ميتا» إلى «أبل»... لماذا يتراجع أداء التكنولوجيا رغم التقدم؟

في تناقض يبدو غريباً، لم يستطع التقدم التكنولوجي المتسارع أن يمنع وقوع «ملايين المشكلات» التكنولوجية لمستخدمي التطبيقات الشهيرة عالمياً.

«الشرق الأوسط» (لندن)

ما أفضل وقت لتناول القهوة؟

العامل الوراثي يلعب دوراً في المدة التي يبقيك فيها الكافيين منتبهاً (أرشيفية - رويترز)
العامل الوراثي يلعب دوراً في المدة التي يبقيك فيها الكافيين منتبهاً (أرشيفية - رويترز)
TT

ما أفضل وقت لتناول القهوة؟

العامل الوراثي يلعب دوراً في المدة التي يبقيك فيها الكافيين منتبهاً (أرشيفية - رويترز)
العامل الوراثي يلعب دوراً في المدة التي يبقيك فيها الكافيين منتبهاً (أرشيفية - رويترز)

سلّط الباحثون الضوء على إيجابيات وسلبيات تأخير تناول الكافيين خلال اليوم. وقالت مارلين كورنيليس، الباحثة في مجال الكافيين في كلية الطب بجامعة نورث وسترن فاينبرغ، لصحيفة «نيويورك تايمز» أمس (الأربعاء): «يستجيب الجميع للكافيين بشكل مختلف».

يمكن أن يزيد الكافيين من صعوبة النوم، والاستمرار فيه؛ لأن يحمل مزايا تعاكس مفعول مادة الأدينوزين التي تعزز النعاس. وقال مايكل غراندنر، مدير برنامج أبحاث النوم والصحة في جامعة أريزونا، لصحيفة «التايمز»، إن الأمر يستغرق نحو 20 إلى 30 دقيقة لتشعر بآثار الكافيين بعد امتصاصه في مجرى الدم.

وتقول كورنيليس إن العامل الوراثي يلعب دوراً في المدة التي يبقيك فيها الكافيين منتبهاً، فالبعض يحتاج فقط إلى جرعة واحدة من القهوة لتستمر طوال اليوم، بينما يشعر الآخرون بالرغبة في تناول القهوة بعد ساعات فقط.

وقال غراندنر إنه ينتظر عادة ما بين 30 و60 دقيقة بعد الاستيقاظ ليتذوق فنجانه الأول.

كما تنصح خبيرة النوم، الدكتورة ديبورا لي، بإعداد أول كوب من القهوة بعد 45 دقيقة أو أكثر من الاستيقاظ. وقالت لي إن «هرمون الكورتيزول (الإجهاد) يتبع إيقاعاً خاصاً بدورة النوم الخاصة بك». وأضافت: «قد تؤثر المستويات المرتفعة من الكورتيزول في جهازك المناعي، وإذا كانت بالفعل في ذروتها عند الاستيقاظ، فإن شرب القهوة بمجرد فتح عينيك قد يضر أكثر مما ينفع، وقد يجعلك محصناً ضد الكافيين على مدى فترة طويلة من الزمن».