حكاية بورتريه تشرشل الشهير: كيف سترسمني؟ كطفل بريء أم ككلب بول دوغ؟

وصف اللوحة بالـ«قذرة» وعدَّها جزءاً من مؤامرة لتحطيمه

البورتريه الشهير المثير للجدل (سوذبيز)
البورتريه الشهير المثير للجدل (سوذبيز)
TT

حكاية بورتريه تشرشل الشهير: كيف سترسمني؟ كطفل بريء أم ككلب بول دوغ؟

البورتريه الشهير المثير للجدل (سوذبيز)
البورتريه الشهير المثير للجدل (سوذبيز)

يُعدّ وينستون تشرشل واحداً من أكثر الشخصيات المؤثّرة في القرن الماضي، التي جرى تناولها ضمن أعمال فنية. أمناء معرض اللوحات الوطني في لندن صنّفوه بالقول إنه «أشهر وجه في القرن العشرين». وعلى امتداد حياته، رسم عدد من الفنانين البارزين لوحات له.

بدوره، أبدى تشرشل اهتماماً غير عادي بأسلوب تصويره، وغالباً طرح تقييمات قاسية لتلك الأعمال. لكنّ البورتريه الذي أبدعته أنامل غراهام سذرلاند عام 1954، كان واحداً من بين أكثر اللوحات الفنية التي لاقت رفضه. وقد تعرّضت النسخة النهائية منه للتدمير، في لحظة خلَّدها مسلسل «كراون» في الذاكرة الشعبية، مخلّفة وراءها عدداً من النسخ التجريبية المكتملة التي تُسلّط ضوءاً مختلفاً على اللوحة.

هذا الربيع، من المقرَّر أن تعرض دار «سوذبيز» واحدة من أفضل البورتريهات الباقية لتشرشل بريشة سذرلاند. في اللوحة التجريبية، تركز اهتمام الفنان على الرأس خلال فترة حرجة من حياة تشرشل، ثم سلَّم الصورة إلى ألفريد هيكت، صانع أُطر لوحات أعظم الفنانين البريطانيين بالعصر الحديث آنذاك، الذي احتفظ بالنسخة التجريبية طوال حياته، قبل إهدائها إلى مالكها الحالي. واليوم، من المقرَّر عرضها في مزاد.

قبل المزاد، تُعرَض اللوحة في قصر بلاينهايم، منزل آل تشرشل في أوكسفوردشير. كما ستُعرض أمام الجمهور ما بين 16 و21 أبريل (نيسان) الحالي داخل المكان الذي شهد مولده، احتفاءً بمرور 150 عاماً على إبصاره النور.

بعد ذلك، ستسافر اللوحة إلى فرع دار «سوذبيز» في نيويورك (3-16 مايو/أيار) ولندن (25 مايو ـ 5 يونيو/ حزيران)، قبل طرحها بالمزاد في 6 يونيو، مقابل 500 إلى 800 ألف جنيه إسترليني.

كان الاحتفال بعيد تشرشل الـ80 حدثاً بارزاً، تلقّى في إطاره نحو 150 ألف هدية من مختلف أنحاء العالم. في هذا السياق، اقترح مجلسا البرلمان أن تكون هديتهما لوحة يبدعها غراهام سذرلاند؛ من دون استشارة تشرشل، ولا زوجته كلمنتين بهذا الشأن.

أما خلفية المشهد، فتركّزت حول إحرازه نصراً بشقّ الأنفس في انتخابات عام 1951 رغم الوقار الهائل الذي حظي به. أتى ذلك وسط قتال سياسي شرس، تزامناً مع إصابة رئيس الوزراء بسكتة دماغية، وتنامي الضغوط عليه لتقديم استقالته. كان مدركاً بشدّة في تلك اللحظة تأثير صورته العامة وقوّة البورتريه.

على الجانب الآخر، كان سذرلاند عام 1954 في ذروة تألّقه الفنّي، ووصفه كتالوغ أحد المعارض الفنية بأنه «الفنان الإنجليزي الأبرز والأكثر أصالة في منتصف القرن العشرين».

سذرلاند وتشرشل داخل الاستوديو

لم يكن تشرشل رجلاً من السهل رسم صورة له. وفي لقائهما الأول، رحَّب بسذرلاند الذي شعر بالتوتّر. قال تشرشل إنه لا يعرف عنه سوى أنه «رجل مثير للمشكلات أمام أمناء متحف تيت» (في إشارة إلى أنّ سذرلاند كان قد استقال من منصبه أميناً للمتحف بعد خلاف). في اللقاء، سأله تشرشل: «كيف سترسمني؟ كطفل بريء أم ككلب بول دوغ؟»، فأجابه: «الأمر يعتمد على ما ستُظهره أمامي، سيدي». ولاحقاً، علَّق الفنان بقوله إن «البول دوغ» كان الوجه الذي أظهره تشرشل أمامه باستمرار.

من جهته، رغب تشرشل في أن يرسمه سذرلاند مرتدياً رداء «فرسان الرباط»، الذي ناله تقديراً لإسهاماته الوطنية الكبرى، لكن الفنان أصرَّ على أن يرسمه مرتدياً نمط الملابس الذي لطالما عرفه به أعضاء البرلمان والجمهور. ومن أجل إرضاء تشرشل العنيد، أبدع سذرلاند في النهاية صورة له برداء «فرسان الرباط»، معروضة حالياً في معرض بيفربروك للفنون في فريدريكتون.

وتحتلّ اللوحة التي تعرضها «سوذبيز» مكانة متميّزة بين اللوحات التجريبية المتبقية، للجودة والطابع العام والتأثير. فيها، تُضفي أشعة الشمس الهادئة داخل مكتب تشرشل في منزل أسرته السابق بتشارتويل، على بشرته درجة من الشفافية. وتكشف الصورة عمق الصداقة غير المتوقَّعة التي ازدهرت بين الرجلين في تلك الفترة.

الاستقبال وما بعده

كان تشرشل حريصاً على مطالعة اللوحة خلال العمل عليها، لكن سذرلاند أصرَّ على أنه يجب عدم فعل ذلك. وكانت زوجته كلمنتين أول مَن عاين العمل داخل استوديو الفنان بمجرّد الانتهاء منه، وسُرَّت به حدَّ انهمار دموعها من الفرح. إلا أنّ هذا الاستقبال الرائع كان قصير الأمد.

لدى رؤيته اللوحة، كتب تشرشل إلى طبيبه الشخصي اللورد موران يصفها بأنها «قذرة ورديئة»، وأعقب ذلك بخطاب إلى سذرلاند وزوجته يخبرهما أنّ البورتريه لا يليق هديةً من مجلسَي البرلمان، ولا يرغب في أن يكون جزءاً من الاحتفال. من ناحيتها، وصفت زوجة سذرلاند تلقّيها الخطاب بأنه كان «أسوأ يوم في حياتنا».

ووسط الاضطرابات السياسية، خلُص تشرشل إلى نتيجة خاطئة مفادها أنّ اللوحة جزء من مؤامرة لتحطيمه. وفي النهاية، حضر الاحتفال، لكنه انتقد العمل بقسوة بوصفه «نموذجاً صارخاً للفن الحديث»، مما أثار ضحك الجمهور.

ذلك المساء، في أثناء الحفل داخل «داونينغ ستريت»، لم يظهر البورتريه. ورغم ذلك بدا تشرشل أكثر لطفاً، وأظهر لسذرلاند أنه رغم اختلافاتهما الفنية، سيظلان أصدقاء.

أما الصحافة، فكانت شديدة القسوة، مع دعوة «تلغراف» و«ديلي إكسبريس» لإلقاء البورتريه بعيداً، أو حتى حرقه. في المقابل، غرَّدت «سبكتيتور» خارج السرب، واصفة اللوحة بأنها «أفضل عمل فنّي صوَّر رئيس الوزراء سنورثه للأجيال القادمة». ومع ذلك، لم تتحقّق هذه الرؤية.

في غضون عامين، أثار البورتريه موجة غضب داخل تشارتويل حدَّ دفع السكرتيرة الوفية لتشرشل، غريس هامبلين، لتكليف شقيقها بحمله بعيداً وإحراقه، في خطوة لاقت موافقة كلمنتين، مع تحوُّل حماستها الأولى تدريجياً إلى مشاعر رفض للصورة، لإحساسها بأنها تعرّضت للخيانة بسببها.


مقالات ذات صلة

أطفال لبنان... تحية «تكريم» ومزاد خير

يوميات الشرق أعضاء لجنة التحكيم يكرّمون المميّزين (الجهة المنظِّمة)

أطفال لبنان... تحية «تكريم» ومزاد خير

شكَّل دعم الأطفال هدف الحفل النبيل ولحظته المؤثّرة. أرادت «تكريم» الإضاءة على الطفولة المقهورة بالنقص أو الإجحاف أو لا عدالة الجغرافيا.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق الجمال النادر (رويترز)

«بروش» ألماسيّ يُشبه الخاص بالملكة إليزابيث سعرُه 6 ملايين دولار

من المتوقَّع أن يُطرَح «بروش» من الألماس الأصفر، يُشبه ذلك الذي ارتدته الملكة إليزابيث الراحلة، للبيع مقابل نحو 6 ملايين دولار في مزاد تنظّمه دار «سوذبيز».

«الشرق الأوسط» (جنيف)
يوميات الشرق بعض الجماجم المُدرجة من قِبل مزادات «سيملي» (الغارديان)

دار مزادات بريطانية تسحب جماجم مصرية قديمة كانت معروضة للبيع

سحبت دار مزادات بريطانية 18 جمجمة بشرية للمصريين القدماء من البيع بعد تعرّضها للانتقاد.

يوميات الشرق رجل يتأمل لوحة غوستاف كليمت «الغامضة» (أ.ب)

بيع لوحة غوستاف كليمت «الغامضة» و«المفقودة» منذ قرن بسعر غير مُتوقَّع

مَن هي الشابة النمساوية المتحدّرة من الطبقة البرجوازية الغنيّة، التي زارت 9 مرات مشغل رسّام عبقري كان محبوباً في عصره؟

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الأميرة المُستعادة أشياؤها بحُب (أ.ف.ب)

ملابس للأميرة ديانا في هونغ كونغ... ومزاد السترة الصفراء بـ50 ألف دولار

تُعرَض في هونغ كونغ 6 قطع ملابس تعود إلى الأميرة ديانا، من بينها سترة صفراء بأزرار ذهبية ارتدتها خلال زيارة إلى المستعمرة البريطانية السابقة عام 1989.

«الشرق الأوسط» (هونغ كونغ)

هل النسيان مفيد أحياناً؟ وكيف نرفع جودة ذاكرتنا؟

النسيان قد يكون مفيداً في أحيانٍ كثيرة (أرشيفية)
النسيان قد يكون مفيداً في أحيانٍ كثيرة (أرشيفية)
TT

هل النسيان مفيد أحياناً؟ وكيف نرفع جودة ذاكرتنا؟

النسيان قد يكون مفيداً في أحيانٍ كثيرة (أرشيفية)
النسيان قد يكون مفيداً في أحيانٍ كثيرة (أرشيفية)

يرى عالم الأعصاب تشاران رانجاناث في كتابه الجديد «لماذا نتذكر؟» أن الذاكرة «هي أكثر بكثير من مجرد أرشيف للماضي. إنها المنظور الذي نرى من خلاله أنفسنا والآخرين والعالم». وأمضى البروفسور رانجاناث، أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا، الثلاثين عاماً الماضية في استكشاف العمليات الدماغية التي تقف وراء قدرتنا على التذكر، والاستذكار، والنسيان.

وأوضح البروفسور رانجاناث لـ«هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)» أن الذكريات تتشكل من خلال التغيرات في قوة الاتصالات بين الخلايا العصبية، وأن بعض هذه الروابط لن تكون مثالية، في حين أن البعض الآخر سيكون أقوى وأكثر فعالية، لذلك فإن تذكُّرك سيكون دائماً غير كامل إلى حد ما.

ويوضح رانجاناث أن النسيان غالباً ما يكون مفيداً. ويضرب مثالاً على ذلك قائلاً: «دعنا نتخيل أنني ذهبت إلى منزلك، وسألت: لماذا لا تكتنز وتحتفظ بكل أشيائك؟ لماذا لا تخزن كل شيء؟ إذا لم ننسَ الأشياء التي فعلناها ومررنا بها، فسنخزن كل الذكريات، ولن تتمكن أبداً من العثور على ما تريده من ذكريات، عندما تريده».

ويضيف: «مع تقدمنا في السن، المشكلة ليست بالضرورة أننا لا نستطيع تكوين الذكريات، بل إننا لا نركز على المعلومات التي نحتاج إلى تذكرها. نصبح أكثر قابلية للتشتت، والأشياء التافهة تأتي على حساب المواد المهمة التي نهتم بها. ولذلك، عندما نحاول استرجاع هذه الذكريات، لا يمكننا العثور على المعلومات التي نبحث عنها».

ويؤكد رانجاناث أن هناك 3 استراتيجيات يمكننا استخدامها لتحسين جودة ذاكرتنا، وهي:

التميز

تتنافس ذكرياتنا مع بعضها البعض، وبالتالي كلما تمكنت من إبراز شيء ما، كان ذلك أفضل. الذكريات الحية المرتبطة بالمشاهد والأصوات والمشاعر الفريدة هي التي ستبقى في الأذهان. لذا فإن التركيز على التفاصيل الحسية، يساعدنا على التذكر بشكل أفضل.

تنظيم الذكريات

حاول تنظيم ذكرياتك بشكل أكبر وأفضل بطريقة تجعلها ذات قيمة ومعنى أكبر، واربط المعلومات التي تريد تعلمها بالمعلومات التي لديك بالفعل.

إنشاء إشارات أو مفاتيح

يُعدّ البحث عن الذاكرة أمراً مجهداً للغاية وعرضة للخطأ، ومن الأفضل أن تتبادر الذكريات إلى رؤوسنا. ويمكن أن يساعدنا إنشاء الإشارات أو المفاتيح في حدوث ذلك.

على سبيل المثال، الأغاني يمكنها بشكل طبيعي إثارة الذكريات لفترات معينة في حياتك. وهناك العديد من الإشارات اليومية الأخرى التي يمكنك استخدامها. فإذا كنت تحاول أن تتذكر إخراج كيس النفايات من المنزل في اليوم الذي تُجمع فيه القمامة، فتخيل نفسك تسير إلى الباب وتلقي نظرة على سلة المهملات. ونتيجة لذلك، عندما تصل إلى الباب في الحياة الواقعية، سيكون ذلك بمثابة إشارة بأنه يجب عليك إخراج القمامة.


«العلاج السحري» للبدانة... فوائده كبيرة لصحة القلب حتى إذا لم ينقص الوزن

علب من عقاري «أوزمبيك» و«ويغوفي» في لندن (رويترز)
علب من عقاري «أوزمبيك» و«ويغوفي» في لندن (رويترز)
TT

«العلاج السحري» للبدانة... فوائده كبيرة لصحة القلب حتى إذا لم ينقص الوزن

علب من عقاري «أوزمبيك» و«ويغوفي» في لندن (رويترز)
علب من عقاري «أوزمبيك» و«ويغوفي» في لندن (رويترز)

يمكن أن تكون المادة الفعالة في دوائي «أوزمبيك» و«ويغوفي» لها فوائد كبيرة لصحة القلب، مما يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو السكتة القلبية، حتى لدى أولئك الذين لا يفقدون الوزن.

تأتي البيانات من أكبر وأطول تجربة سريرية حول استخدام «سيماغلوتيد»، المادة الفعالة في العلاجين، بين أولئك الذين لا يعانون من مرض السكري، والتي تسمى تجربة «سيماغلوتيد» ونتائج القلب والأوعية الدموية. وشملت هذه الدراسة التاريخية ما يقرب من 17600 من البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، والذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية الموجودة مسبقاً، وتم تمويلها من قبل الشركة المصنعة للأدوية، «نوفو نورديسك».

ومع الأبحاث المستقبلية، فإن التأثيرات غير المتوقعة لـ«أوزمبيك»، المسمى أيضاً «العلاج السحري» للبدانة، على صحة القلب، يمكن أن تغير الطريقة التي يفهم بها العلماء السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

في العام الماضي، استخدم الباحثون هذه البيانات لإظهار أن الحقن الأسبوعية من «سيماغلوتيد» التي يتم تلقيها لأكثر من 3 سنوات، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبات القلبية أو أمراض القلب والأوعية الدموية المميتة، بنسبة 20 في المائة تقريباً في المتوسط.

الآن، أظهر فريق جديد، بقيادة طبيب القلب جون دينفيلد من جامعة كوليدج لندن، أن هذه الفوائد تحدث بغض النظر عن فقدان الوزن.

على الرغم من الوزن الأولي للمشاركين، أو الوزن الذي فقدوه عند تناول عقار «سيماغلوتيد»، فإن خطر تعرضهم لحدث سلبي في القلب والأوعية الدموية، مثل نوبة قلبية أو سكتة دماغية، لا يزال ينخفض بالمقدار نفسه تقريباً بين عامي 2018 و2023. وكان المشاركون في تجربة «سيليكت» يبلغون من العمر 45 عاماً، وكبار السن، وكان ما يقرب من ثلاثة أرباعهم من الذكور، حسبما نشر موقع «ساينس ألرت».

ويشتهر «سيماغلوتيد» الآن بقدرته على كبح الشهية، والحث على فقدان الوزن بسرعة، ولكن الدواء كان مصمماً في الأصل لعلاج مرض السكري. وفي حين أظهرت التجارب السريرية أن حقن «سيماغلوتيد» يمكن أن تقلل من النتائج الضارة للقلب والأوعية الدموية بين مرضى السكري، فإن الفوائد التي تعود على المرضى الذين لا يعانون من مشكلات الإنسولين أقل وضوحاً.

وافترض بعض العلماء أن علاج السمنة بمادة «سيماغلوتيد» هو ما يحسن صحة القلب والأوعية الدموية، وقد تكون هناك فوائد أخرى.

وفي تحليل حديث للتجربة المنشورة في دورية «ناتشر ميديسن»، وجدت الباحثة في الطب الحيوي دونا رايان وزملاؤها -بمن فيهم دينفيلد- فقداناً مستمراً للوزن (بنسبة 10 في المائة في المتوسط على مدار 4 سنوات) لدى الأشخاص من جميع الأجناس والأعمار وأحجام الجسم.

وتقول رايان، من «مركز بنينغتون لأبحاث الطب الحيوي» في الولايات المتحدة، عن النتائج: «إن هذه الدرجة من فقدان الوزن لدى عدد كبير ومتنوع من السكان، تشير إلى أنه قد يكون من الممكن التقليل من عبء الصحة العامة الناجم عن الأمراض المتعددة المرتبطة بالسمنة».

وأضافت: «بينما ركزت تجربتنا على أمراض القلب والأوعية الدموية، فإن كثيراً من الأمراض المزمنة الأخرى -بما في ذلك عدة أنواع من السرطان والتهاب المفاصل العظمي والقلق والاكتئاب- ستستفيد من إدارة الوزن الفعالة».

ولكن كما أشار دينفيلد ورايان وزملاؤهما في تحليلهم الجديد، فليست كل الفوائد الصحية لـ«سيماغلوتيد» تنبع بالضرورة من علاج السمنة. قد تكون هناك آلية غير معروفة في عمل المادة الفعالة تتجاوز مجرد تقليل الدهون في الجسم.

وقد قدم دينفيلد النتائج الجديدة في المؤتمر الأوروبي للسمنة، في وقت سابق من شهر مايو (أيار)، كما فعلت رايان. ولا شك أن الدراستين معاً ستثيران مزيداً من النقاش. كما تشير الدراسات السابقة إلى أنه بمجرد التوقف عن حقن «سيماغلوتيد»، يستعيد المرضى عادة نحو ثلثي الوزن الذي فقدوه خلال عام.

وتحتاج فوائد فقدان الوزن على المدى الطويل إلى مزيد من الدراسة، كما هي الحال بالنسبة للفوائد على مخاطر القلب والأوعية الدموية، عند التوقف عن حقن «سيماغلوتيد».

كما حذر الباحثون غير المشاركين في أي من الدراستين الجديدتين من وضع مجموعات كبيرة من السكان على «سيماغلوتيد» حتى يتم فهم المزيد حول كيفية عمل الدواء.


درجات حرارة قياسية وفيضانات وأعاصير... طقس سيئ يجتاح العالم (صور)

رجل يبرد جسده من درجة الحرارة الشديدة في الهند (أ.ب)
رجل يبرد جسده من درجة الحرارة الشديدة في الهند (أ.ب)
TT

درجات حرارة قياسية وفيضانات وأعاصير... طقس سيئ يجتاح العالم (صور)

رجل يبرد جسده من درجة الحرارة الشديدة في الهند (أ.ب)
رجل يبرد جسده من درجة الحرارة الشديدة في الهند (أ.ب)

تشهد عدة دول حول العالم أجواء طقس متطرفة وخطيرة، منها الأعاصير القاتلة في تكساس، والفيضانات القاتلة في أفغانستان، والحرارة الحارقة في الهند، والبرد غير المسبوق في تشيلي.

وفي الولايات المتحدة، اجتاحت الأعاصير مناطق في هيوستن، مما أسفر عن مقتل 7 أشخاص على الأقل وقطع الكهرباء عما يقرب من مليون منزل وشركة.

منزل مدمر بسبب سقوط شجرة نتيجة العواصف الشديدة في هيوستن بالولايات المتحدة (رويترز)

كما أدت العواصف الشديدة مع رياح تصل سرعتها إلى 100 ميل في الساعة إلى تحطيم النوافذ، وتواجه المنطقة الآن تحذيراً من الضباب الدخاني وارتفاع درجات الحرارة إلى 32.2 درجة مئوية (90 فهرنهايت).

جانب من العمل على إصلاح الخطوط المتضررة حيث ظل السكان من دون كهرباء بعد أن تسببت عاصفة شديدة في أضرار واسعة النطاق بهيوستن بولاية تكساس بالولايات المتحدة (رويترز)

وفي أفغانستان، قتلت الفيضانات الجمعة ما لا يقل عن 68 شخصاً في غرب البلاد، وفقاً لمسؤول في حركة «طالبان».

وفي ولاية غور المتضررة بشدة، تم تدمير مئات الأفدنة من الأراضي الزراعية، بما في ذلك في عاصمة الولاية فيروز كوه.

وتأتي الفيضانات بعد أسبوع من مقتل أكثر من 300 شخص خلال الفيضانات في إقليم بغلان الشمالي.

رجال يبحثون وسط أنقاض منزل تهدم بفعل الفيضانات في أفغانستان (رويترز)

وفي الهند، أدت درجات الحرارة المرتفعة إلى إطلاق تحذير من الطقس القاسي يغطي العاصمة نيودلهي ومناطق في الشمال الغربي. كما أوردت أجزاء من نيودلهي عن درجات حرارة تصل إلى 47.1 درجة مئوية (116.8 فهرنهايت).

وتتزامن درجات الحرارة القصوى في شمال الهند مع انتخابات عامة تستمر 6 أسابيع، ويشعر الخبراء بالقلق من أن موجة الحر قد تزيد من المخاطر الصحية، حيث ينتظر الناس في طوابير طويلة للإدلاء بأصواتهم، أو إمكانية أن يقوم المرشحون بحملات انتخابية قوية في ظل درجات الحرارة المرتفعة.

رجل يشرب المياه وسط درجات حرارة قياسية في الهند (أ.ب)

وقد فقد أحد الوزراء الوعي بسبب الحرارة الشهر الماضي، وذلك أثناء إلقاء خطاب أمام تجمع انتخابي في ولاية ماهاراشترا الهندية.

وزير الاتحاد ومرشح حزب بهاراتيا جاناتا نيتين جادكاري يفقد الوعي أثناء إلقاء خطاب في اجتماع عام لانتخابات لوك سابها في 24 أبريل 2024 (وسائل إعلام هندية)

وقال ساتيش كومار، وهو سائق عربة يبلغ من العمر 57 عاماً في العاصمة الهندية، إنه يعاني في عمله بسبب الحرارة، وقال: «الناس لا يخرجون، الأسواق فارغة تقريباً»، حسبما أوردت وكالة «أسوشييتد برس».

سيدة تحمل مظلة وسط درجات حرارة قياسية في نيوديلهي (أ.ب)

وحذر سوما سين روي، العالم في إدارة الأرصاد الجوية الهندية الناس من الخروج في الهواء الطلق تحت شمس الظهيرة، وشرب كثير من الماء وارتداء ملابس فضفاضة، بينما يجب على الأشخاص المعرضين للخطر بشكل خاص مثل كبار السن البقاء في منازلهم، وفقاً لـ«أسوشييتد برس».

سيدة تستمع برذاذ الماء البارد تحت حرارة شديدة في مكان توزيع آلات التصويت الإلكترونية وغيرها من المواد الانتخابية عشية المرحلة الخامسة من الاقتراع في الانتخابات الوطنية التي تستمر 6 أسابيع في لكناو بالهند (أ.ب)

وعلى النقيض في تشيلي، تستعد البلاد لأبرد فصل خريف لها منذ 70 عاماً، إذ انخفضت درجات الحرارة هذا الأسبوع، وفي العاصمة سانتياغو، أصبح الآن أبرد شهر مايو (أيار) تواجهه البلاد منذ عام 1950.

تصاعد البخار من أكواب الشاي في مطعم خارجي بسانتياغو بتشيلي وسط برودة شديدة (أ.ب)

وأصدرت حكومة تشيلي تنبيهات بشأن الطقس البارد في معظم أنحاء البلاد وكثفت المساعدة للمشردين الذين يكافحون من أجل تحمل درجات الحرارة شديدة البرودة في الشوارع.

ركاب في حافلة بسانتياغو حيث تستعد تشيلي لأبرد فصل خريف لها منذ 70 عاماً (أ.ب)

وفي أوروبا، غمرت المياه جزئياً مناطق في إيطاليا وفرنسا وألمانيا بسبب الأمطار الغزيرة التي تسببت بفيضانات مفاجئة في أجزاء من أوروبا.

ارتفاع منسوب مياه نهر موسيل بألمانيا اليوم نتيجة استمرار الفيضانات (أ.ب)

وقام المستشار الألماني أولاف شولتز بجولة في المناطق التي غمرتها الفيضانات مع مطلع هذا الأسبوع، بعد أن غمرت المياه المنازل والأقبية، وامتلأت الشوارع بالمياه وغمرت المياه السيارات جزئياً، حسبما أورد موقع شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.

ورفعت هيئة الأرصاد الجوية الألمانية تحذيرها بشأن الطقس، حيث من المتوقع أن تتراجع الأمطار ببطء. وقالت السلطات في سارلاند إن مثل هذه الفيضانات المفاجئة تحدث فقط كل من 20 إلى 50 عاماً.


كيف تبدو الحياة في «أسعد مكان على وجه الأرض»؟

جايد فينتونيمي خلال ممارسة التزلج على الجليد في لابلاند بفنلندا (جايد فينتونيمي)
جايد فينتونيمي خلال ممارسة التزلج على الجليد في لابلاند بفنلندا (جايد فينتونيمي)
TT

كيف تبدو الحياة في «أسعد مكان على وجه الأرض»؟

جايد فينتونيمي خلال ممارسة التزلج على الجليد في لابلاند بفنلندا (جايد فينتونيمي)
جايد فينتونيمي خلال ممارسة التزلج على الجليد في لابلاند بفنلندا (جايد فينتونيمي)

نمط الحياة في فنلندا مبني على التفاعل مع الطبيعة بشكل يومي أو أسبوعي، ومدنها قريبة من أماكن مفتوحة. هكذا تصف الأميركية جايد فينتونيمي الحياة في أسعد دولة بالعالم.

وتضيف جايد -وهي تعمل في التسويق الإلكتروني وتعيش في فنلندا منذ 5 سنوات- أنك في فنلندا ستستخدم الغابة طريقاً مختصراً؛ سواء كنت تمارس رياضة الجري أو تركب الدراجة.

وتقول، عبر موقع «سي إن بي سي» الأميركي: «أحد أفضل الأماكن التي أحبها بحيرة تابانيلا، وتقع خلف منزلي بنحو مائة متر، وأمامه بمائة متر بحيرة فيسجارفي».

جايد فينتونيمي تجلس على ضفاف بحيرة فيسجارفي في فنلندا (جايد فينتونيمي)

وتضيف: «في الصيف نبحر بالقارب في البحيرة، وفي الشتاء نتزلج فوقها. الفنلنديون لا يدعون الطقس يؤثر على استمتاعهم بالطبيعة، فحتى في أشد الأيام برودة يستمرون في المشي والتزلج وركوب الدراجات».

وتتابع: «التفاعل اليومي مع الطبيعي حسَّن من صحتي العقلية. عندما أكون في الغابة يكون ذهني صافياً وأتنفس بعمق».

ترى جايد أنه من اليسير الحفاظ على عادات صحية في فنلندا؛ لأن هناك ثقافة منتشرة حول ضرورة البقاء سليم الجسم طوال العمر، وتروي أنها عندما بدأت تعلم التزلج على الجليد، وكانت تتعثر في خطواتها الأولى، وجدت حولها جميع الأعمار، من الأطفال في سن 3 سنوات حتى سن 70 عاماً يمارسون أو يتعلمون التزلج. وتؤكد أن هناك منظمات في كثير من المدن تنظم دروس تعلم للرياضة لكل الأعمار.

جايد فينتونيمي خلال رحلة غلى متنزه كوسامو في فنلندا (جايد فينتونيمي)

وتشير جايد إلى أنها تشعر بالأمان لأن نظام الحياة في فنلندا مصمم لمساعدة الآخرين على الارتقاء، وتوضح: «هناك إجازة رعاية طفل كبيرة للآباء الجدد، والقانون يأمر بضرورة استخدام الإجازات، والتعليم الجامعي مجاني للمواطنين، والمواصلات العامة مريحة وفعالة، ولو كان معك عربة بها طفل صغير فإنك تستقل القطار أو الحافلة مجاناً، والحصول على الخدمات الطبية غير مكلف، وأحياناً مجاني».

وتختتم: «عندما جئت من الولايات المتحدة إلى فنلندا للمرة الأولى، فاجئني الهدوء في الأماكن العامة ومراكز التسوق».


3 نصائح من «فن إصلاح الخزف الياباني» لعلاقات إنسانية أكثر صحة واستدامة

يقدم الـ«كينتسوغي» 3 طرق لرعاية علاقات صحية وتعزيز النمو العاطفي (غيتي)
يقدم الـ«كينتسوغي» 3 طرق لرعاية علاقات صحية وتعزيز النمو العاطفي (غيتي)
TT

3 نصائح من «فن إصلاح الخزف الياباني» لعلاقات إنسانية أكثر صحة واستدامة

يقدم الـ«كينتسوغي» 3 طرق لرعاية علاقات صحية وتعزيز النمو العاطفي (غيتي)
يقدم الـ«كينتسوغي» 3 طرق لرعاية علاقات صحية وتعزيز النمو العاطفي (غيتي)

يُعطي الـ«كينتسوغي» وهو أحد أشكال الفن الياباني التاريخي، إسقاطات عميقة لفهم العلاقات الإنسانية. ويعد الـ«كينتسوغي» أو «الإصلاح بالذهب» فناً يابانياً قديماً لإصلاح الخزف المكسور، عن طريق ربط المناطق المكسورة بالغراء الممزوج بمسحوق الذهب أو الفضة أو البلاتين.

وبشكل فلسفي، يتم إصلاح الكسور في الـ«كينتسوغي» على أنها جزء من تاريخ الجسم، وليس عيباً يجب إخفاؤه؛ بل إنه يحتفل بها ويحولها إلى لمسات رائعة من الجمال.

إلى جانب جاذبيته الجمالية، يرمز الـ«كينتسوغي» إلى المرونة والقبول والقوة التحويلية لاحتواء النقائص، وفق ما ذكره موقع «psychology today» الخاص بعلم النفس.

يعد الـ«كينتسوغي» أو «الإصلاح بالذهب» فناً يابانياً قديماً لإصلاح الخزف المكسور (أرشيفية)

وفيما يلي 3 طرق يقدمها الـ«كينتسوغي» لرعاية علاقات صحية وتعزيز النمو العاطفي.

احتفل بالعيوب

في قلب الـ«كينتسوغي» تكمن فلسفة «وابي سابي» اليابانية الجمالية التي تركز على رؤية الجمال وسط كل شيء، وترمي لتقبل الأشياء كما هي وعلى طبيعتها، بعيوبها وبشوائبها وحتى بفنائها.

وغالباً ما يؤدي البحث عن الكمال في العلاقات إلى خيبة الأمل والإحباط. وبالاعتماد على تعاليم الـ«كينتسوغي»، يمكننا أن نتعلم كيفية تقبل العيوب باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من تاريخنا المشترك. ويمكننا أن نحتفل بالنمو والتواصل الأعمق والمرونة التي تنشأ بيننا عن طريق مواجهة التحديات معاً.

وبدلاً من توقع الكمال، من المهم أن ندرك أنه لا توجد علاقة مثالية. بالإضافة إلى ذلك، فإن قبول العيوب يخلق مساحة آمنة؛ حيث يتم الترحيب بالضعف وتتم مقابلة العيوب بالتعاطف، وهذا يعزز الالتزام تجاه العلاقة.

اصنع مرونتك

تؤكد فلسفة الـ«كينتسوغي» أن المرونة لا تقتصر على التعافي من الشدائد فحسب؛ بل تتعلق أيضاً بتبني عملية الإصلاح والتجديد. تماماً مثل العملية الدقيقة لإصلاح الفخار المكسور. تتطلب العلاقات الصبر والجهد والعناية لإصلاح العقبات في نسيج العلاقات الخاص بك.

تستلزم المرونة الالتزام بالتصرف على أساس الحب والتفاهم خلال الصراعات والنكسات. ومن خلال التواصل المفتوح والتعاطف، نقوم بتعزيز أساس علاقاتنا وتصبح أقوى من ذي قبل.

على سبيل المثال، مناقشة التحديات بشكل علني مع الشريك تقوي الروابط وتعزز مهارات حل المشكلات، والإطراءات من الشريك تعزز الثقة وتقدير الذات، كما أن التعاون لتحقيق الأهداف المشتركة -مثل التخطيط لقضاء إجازة أو إدارة الشؤون المالية- يعزز العمل الجماعي، أما الانخراط في المناقشات الفكرية أو مشاركة الهوايات فيحفزان التعلم المتبادل والنمو الفكري.

افخر بالتغيير والتطور

بدلاً من إخفاء العيوب أو التشبث بالكمال الذي كان في الماضي، فإن عملية إصلاح الفخار المكسور على طريقة الـ«كينتسوغي» ترمز وتعترف بالتطور مع مرور الوقت.

وفي العلاقات الإنسانية، يستلزم تبني التحول السماح لكل فرد بالتطور بشكل مستقل، بينما ينمو أيضاً مع شريكه كوحدة واحدة. إن إدراك التغييرات التي تحدث بمرور الوقت واحتضانها يعززان النمو المستمر والتجديد في العلاقة. وتؤكد الأبحاث أنه عندما يخضع الأفراد للتوسع الذاتي الشخصي -أي تجربة التغيير الذاتي الإيجابي والنمو بشكل مستقل عن شريكهم الرومانسي- فإنهم أيضاً يواجهون شغفاً متزايداً في علاقاتهم الرومانسية.

إن احتضان رحلة التحول بانفتاح وامتنان، ينبئ بزيادة التواصل والرضا في العلاقة، مما قد يؤدي إلى تعزيزها. وليكن في معلومك أن كل تجربة؛ سواء كانت ممتعة أو مليئة بالتحديات، تساهم في تعميق القصة المشتركة. ومن خلال قبول التغيير والافتخار به، فإننا نبني علاقة مرنة قابلة للتكيف والاستمرار.


وائل كفوري ورامي شلهوب... «شراكة العمر» بدأت بأغنيتَين

الفنان وائل كفوري والكاتب والملحّن رامي شلهوب
الفنان وائل كفوري والكاتب والملحّن رامي شلهوب
TT

وائل كفوري ورامي شلهوب... «شراكة العمر» بدأت بأغنيتَين

الفنان وائل كفوري والكاتب والملحّن رامي شلهوب
الفنان وائل كفوري والكاتب والملحّن رامي شلهوب

حصل اللقاء الأوّل بين الفنان وائل كفوري والشاعر والملحّن رامي شلهوب خلال التحضير لأغنية «كلنا مننجرّ» منذ سنتَين. اللحن الذي وضعه شلهوب وجمال ياسين على كلمات الشاعر علي المولى لفتَ كفوري، فقرّر تكرار التجربة مع المؤلّف الشاب.

في 4 أبريل (نيسان) فاجأ المطرب اللبناني جمهوره بأغنية تميّزت شكلاً ومضموناً عمّا سبقها. علِقت اللازمة فوراً في الذاكرة: «غير البشر كلّهن هي... في شعور جديد عليّ». ثم جاء الفيديو كليب من إخراج دان حداد، ليكمل صورة وائل المتجدّدة.

يقول شلهوب عن «الوقت هديّة» إنها شكّلت نقطة تحوّل في مسيرته، ويضيف في حديثه مع «الشرق الأوسط» أن تلك الأغنية التي تولّى كتابتها وتلحينها جاءت بمثابة تتويج مبكّر لعلاقته الفنية بكفوري: «نجحتُ في الاختبار عندما وافق وائل على الأغنية أسرع مما توقعت، وهو المعروف بتدقيقه الشديد في التفاصيل وقلقه الكبير على عمله، انطلاقاً من مسؤوليته تجاه جمهوره».

أرادَ شلهوب أن يقدّم كفوري في بُعدَيه الإنساني والعاطفي، من خلال «الوقت هديّة»، لذلك اختار مطلعاً يحمل معاني وجوديّة: «عشت وشفت كل البشر حافظهن كرجة ميّ»، لينتقل بعد ذلك إلى قصة الحب.

«رغبتُ في أن أركّز على وائل الإنسان الذي اختبر البشر واختمرت تجربته في الحياة، فصار قلبُه يعرف مَن يختار». يضيف شلهوب: «أردتُ أن أبرز للجمهور هذا الجانب الناضج في شخصيته، من خلال أغنية تُشبهه».

يضع شلهوب تعاونَه مع كفوري في كفّة، وكل الأغاني التي ألّفها سابقاً في كفّة أخرى. يوضح ذلك قائلاً: «كل النجاحات التي حققتها قبل، لا تُقارن بما يحصل الآن. نكهة النجاح مع وائل مختلفة. جمهوره ضخم، وشعرتُ بأنّه جرى تقدير لحني وكلمتي أكثر من أي وقت».

دمج شلهوب في «الوقت هديّة» المعاني الإنسانية والعاطفية بما يليق بتجربة كفوري (صور شلهوب)

بعد صدور «الوقت هديّة» انهالت التهاني من الفنانين والمتابعين، إلا أنّ التهنئة التي فاجأته أتت من كفوري شخصياً: «تصوَّري أنه تواصلَ معي ليبارك لي ويقول إنه فرحَ لي بهذا النجاح!».

يتحدّث شلهوب عن «إنسانٍ طيّب وكريم لا ينسى جهدَ أحد من الفريق». أما على الصعيد المهني، فـ«وائل دقيق جداً، ويتابع تفصيل التفصيل. يعرف ماذا يريد، ويلاحظ أي فرق بسيط قد يطرأ على العمل». غير أن هذا لا يعني -وفق شلهوب- أنّ كفوري يفرض رأيه أو تعديلاته على الأغنية؛ بل يكتفي ببعض التوجيهات إذا اقتضى الأمر، مانحاً المؤلّف مساحته الإبداعيّة.

يطلق رامي شلهوب على لقائه الفني بوائل كفوري: «شراكة العمر». ويتابع: «شرف كبير لي أن يختارني لأكتب وألحّن أغانيه». وفيما يبدو تعاوناً واعداً، فقد تكررت التجربة بعد شهر على صدور «الوقت هديّة». عاد شلهوب ليوقّع منفرداً أغنية ثانية لكفوري بعنوان: «لآخر دقّة».

يطغى على العمل الجديد مزاج البهجة. هي أغنية رومانسية؛ لكنها أقلّ كلاسيكية من سابقتها، مع العلم بأنّ الأغنيتَين تحملان طابعاً إيجابياً. يجنّب شلهوب أغانيه الكآبة والأسى: «الأغنية اللبنانية بحاجة إلى القليل من الإيجابية والفرح»، كما يقول. يرى واجباً «مساعدة الناس على السعادة والضحك والحب؛ بعيداً عن السرديّات الهدّامة وحكايات الخيانة والفراق». هذا لا يعني أنه لا يؤلّف أغاني حزينة: «لاً مفرّ منها؛ لكن يجب أن تكون هناك دائماً نقطة ضوء، بعيداً عن الأذى والتجريح».

يؤكد شلهوب أن الشراكة مع كفوري ستُثمر مزيداً من الأغاني؛ لكن ليس في القريب العاجل. في الأثناء، يتواصل نشاط الكتابة والتلحين لعددٍ من الفنانين ولشلهوب نفسه، فهو يخوض تجربة الغناء إلى جانب التأليف. أما أبرز المغنّين الذين تعاون معهم، فجوزيف عطية، ومحمد عساف، وسعد لمجرّد.

لا تطول القائمة لسبب واضح، وهو أنّ شلهوب خجول في عرض أعماله على الفنانين، وفق ما يعترف: «لو لم يكن جوزيف عطية صديقاً مقرّباً لما صنعنا –ربما- كل تلك النجاحات معاً». يؤمن بأنّ الأغنية المميزة تتحدّث عن نفسها، وتُجنّبه هذه القناعة قرع الأبواب من أجل تسويق أعماله.

تكرّر التعاون بين كفوري وشلهوب في أغنية «لآخر دقّة» الصادرة حديثاً (صور شلهوب)

يتمسّك رامي شلهوب بهويّة واضحة لأغنيته: «أنا من مناصري الأغنية الكلاسيكية لأنها تبقى وتعمّر، على عكس تلك الموسميّة». يعرّف الأغنية الكلاسيكية على أنها «تمنح المستمع شعوراً بالحنين، وبأنه يعرفها حتى وإن كان يسمعها للمرة الأولى». وهو يرى أن هذه الأغنية اكتسبت مزيداً من القيمة مؤخراً، وسط الموجات الموسيقية المتشابهة والضاربة حالياً.

يستقي مما تأثّر به صغيراً في منزل والدَيه في زحلة، ومما سمع هناك من حناجر فيروز، وأم كلثوم، وعبد الحليم، ومن نغمات الأخوين رحباني، وعبد الوهاب، وفيلمون وهبي، وملحم بركات، ولاحقاً مروان خوري وزياد برجي.

لم يتخصص في العلوم الموسيقية؛ بل اكتفى ببعض دروس البيانو والعود: «لحّنتُ كل شيء في بداياتي، انطلاقاً من صفحات الجريدة، مروراً بقصائد حصة اللغة العربية، إلى أن صرتُ ألحّن كلماتي». هكذا يختصر شلهوب رحلة مع الكلمة واللحن بدأت في سن الـ13 وهي مستمرة، مع تمسُّكٍ بـ«المحتوى البسيط غير المتفلسف الذي يقول الكثير من دون استفاضة».


بأغلبية ساحقة... السعودية رئيساً لـ«تنفيذي الألكسو» حتى 2026

هاني المقبل رئيساً للمجلس التنفيذي لمنظمة «الألكسو» للفترة 2024 - 2026 (الشرق الأوسط)
هاني المقبل رئيساً للمجلس التنفيذي لمنظمة «الألكسو» للفترة 2024 - 2026 (الشرق الأوسط)
TT

بأغلبية ساحقة... السعودية رئيساً لـ«تنفيذي الألكسو» حتى 2026

هاني المقبل رئيساً للمجلس التنفيذي لمنظمة «الألكسو» للفترة 2024 - 2026 (الشرق الأوسط)
هاني المقبل رئيساً للمجلس التنفيذي لمنظمة «الألكسو» للفترة 2024 - 2026 (الشرق الأوسط)

فازت السعودية برئاسة المجلس التنفيذي لـ«المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)» للمرة الثالثة على التوالي، بانتخاب ممثلها، هاني المقبل، رئيساً للفترة 2024 - 2026، وذلك بأغلبية ساحقة، بعد حصولها على 18 صوتاً مقابل صوتين لمنافستها المغرب، فيما امتنعت دولة عن التصويت، وجاءت دولة قطر نائباً، والأردن مقرراً.

يأتي ذلك بعد اجتماع المجلس، عقب أعمال «المؤتمر العام» للمنظمة، في دورته الـ27، التي اختتمت بجدة، الجمعة، حيث أشاد الأعضاء بما تحقق من نتائج إيجابية وعمل تكاملي للمجلس خلال فترتي رئاسة السعودية السابقتين، منذ يوليو (تموز) 2021.

انتخبت السعودية بأغلبية ساحقة بعد حصولها على 18 صوتاً مقابل صوتين لمنافستها المغرب (الشرق الأوسط)

وأكدت الدول العربية ممثلةً في أعضاء المجلس، على أهمية المضي قدماً، واستمراره في رؤيته الجديدة والمتقدمة، واصفين ما تم إنجازه بالنقلة المهمة في تاريخه نحو تعزيز دوره في دعم المنظمة وبرامجها لخدمة توجهاتها، ورعاية مصالح الدول العربية بمجالات التربية والثقافة والعلوم، حيث رسمت السعودية خريطة طريق مؤسسية داخلَه، مما قاده إلى العمل بشكل فعال مع المنظمة وفق عمل تشاركي وتكاملي، وهو ما حوَّل المشاريع والتطلعات إلى واقع ملموس، بتمكين العمل الجماعي، وتحقيق التكامل بين الأعضاء وتنفيذ الأعمال برؤية مشتركة.

من جانبه، قال الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي، عبر حسابه على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي، إنه «خلال رئاسة المملكة للمجلس التنفيذي لـ(الألكسو)، وفي أقل من 3 أعوام، أطلقنا أكثر من 10 مشاريع وشراكات»، معرباً عن اعتزازه بثقة الأعضاء لإعادة ترشيح بلاده للرئاسة للمرة الثالثة على التوالي.

بدوره، ثمَّن المقبل ما يوليه خادم الحرمين الشريفين وولي العهد من تمكين ورعاية دائمين للدور السعودي في «الألكسو»، مما انعكس على فاعليته ورئاسة المجلس خلال الدورتين السابقتين، لتسهم بتأثير كبير ودعم دائم لتطوير العمل في المنظمة، منوهاً بدعم ومتابعة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، خلال ترشح المملكة للرئاسة، مما أسهم بشكل كبير في فوزها بها، كذلك ما يقوم به من توجيه وإشراف لتسخير الإمكانات طيلة عامين وعشرة أشهر ماضية، ودعمه الذي طال مجالات عمل المنظمة كافة، بما يخدم أهدافها مع جميع الدول العربية.

وقدم شكره للأعضاء على ثقتهم، وما تحقق خلال الفترة الماضية من نتائج ومكتسبات طورت من عمل المجلس والمنظمة، موضحاً أن ذلك لم يكن ليتحقق إلا من خلال العمل الجماعي، وحرص الجميع على التطوير، والمشاركة البنَّاءة في تبني القرارات، وتنظيم مسارات العمل، للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة للإسهام في تحقيق الأهداف، وتعزيز بناء الحوار والتعاون، وكل ما يخدم المنظمة في عملها المشترك بين الدول العربية.

السعودي هاني المقبل رئيس المجلس التنفيذي لـ«الألكسو» خلال اجتماعات المنظمة في جدة (واس)

وقال المقبل: «نقدر جلياً تصويت الدول للسعودية، التي تعي حجم هذه المسؤولية، وما زالت تحرص على تعزيز العلاقات على مستوى الأعضاء، وصناعة قرارات تناسب تطلعاتهم، بما يمكِّن مشاريعها ومبادراتها»، متطلعاً لتحقيق مزيد من الإنجازات المشتركة عبر العمل الجماعي، ورعاية مصالح الدول، وتمكين رؤاها ومقترحاتها، لضمان عكسها على أرض الواقع وتنفيذها.

الدول الأعضاء وصفت الإنجازات بالنقلة المهمة في تاريخ المجلس نحو تعزيز دوره في دعم المنظمة وبرامجها (الشرق الأوسط)


عادل إمام يتصدر اهتمامات المصريين... والجمهور يستعيد أفلامه

قدم عادل إمام العديد من الأعمال في السينما والتلفزيون (لقطة من فيلم عمارة يعقوبيان)
قدم عادل إمام العديد من الأعمال في السينما والتلفزيون (لقطة من فيلم عمارة يعقوبيان)
TT

عادل إمام يتصدر اهتمامات المصريين... والجمهور يستعيد أفلامه

قدم عادل إمام العديد من الأعمال في السينما والتلفزيون (لقطة من فيلم عمارة يعقوبيان)
قدم عادل إمام العديد من الأعمال في السينما والتلفزيون (لقطة من فيلم عمارة يعقوبيان)

واصل الفنان المصري عادل إمام الملقب بـ«الزعيم» تصدر «التريند» على «إكس» خلال الاحتفال بعيد ميلاده الـ84 الذي وافق الجمعة 17 مايو (أيار). حيث تفاعلت شخصيات عامة وفنانون ومتابعون مع المناسبة. واستعاد الجمهور أعماله الفنية بنشر لقطات من أهم أفلامه على المنصات الإلكترونية المختلفة.

وكتب رجل الأعمال نجيب ساويرس على منصة «إكس»: «كل سنة وأنت طيب يا جميل... بالنيابة عن جيلي أشكرك على كل ضحكة ضحكناها وكل لحظة سعادة اديتهالنا ... أشكرك على مدرسة المشاغبين، والواد سيد الشغال، والإرهاب والكباب، وطيور الظلام، ربنا يبعدهم عنك وعنا».

وأبرز ساويرس حدثاً مهماً حين ذهب عادل إمام إلى أسيوط وعرض مسرحية هناك في وقت مكافحة الإرهاب، عادّاً أفلامه «علامة في السينما المصرية».

من التفاعلات الطريفة التي نشرتها قناة «الوثائقية المصرية» على «إكس»، فيديو مصور لعادل إمام في إحدى ندوات معرض القاهرة الدولي للكتاب يرد فيه على «إشاعة وضع صورته على الجنيه المصري».

في حين عرضت أكثر من قناة مصرية أفلاماً كثيرة من بطولة عادل إمام، أبرزها فيلم «واحدة بواحدة»، و«طيور الظلام»، و«الإرهاب والكباب».

ويعدّ عادل إمام واحداً من الجيل الثالث في الكوميديا المصرية بعد جيلي نجيب الريحاني وعلي الكسار، وفؤاد المهندس، وعبد المنعم مدبولي، وهو خريج كلية الزراعة في جامعة القاهرة في ستينات القرن العشرين، واتجه للفن خلال تلك الفترة، وقدم أعمالاً مهمة للمسرح والسينما والدراما التلفزيونية.

بدوره، رأى الناقد الفني المصري طارق الشناوي أن أعمال عادل إمام وتاريخه الفني «علامة فارقة وحالة استثنائية في الأوساط الفنية بمصر والوطن العربي»، وقال لـ«الشرق الأوسط»، إن «عادل إمام موجود دائماً في أعماله المتنوعة بين الجمهور، وهو ما يتضح من الزخم الكبير في بث أعماله على معظم الفضائيات العربية في جميع الأوقات تقريباً».

تفاعل سوشيالي واسع احتفالاً بذكرى ميلاد عادل إمام (صفحة محمد إمام على إكس)

وانتشرت مقاطع كثيرة من أفلام عادل إمام على منصة «إكس» من بينها أدواره في أفلام «الإرهاب والكباب»، و«الغول»، و«طيور الظلام»، و«السفارة في العمارة»، و«المشبوه»، ومسرحيتي «مدرسة المشاغبين»، و«الزعيم».

ونشرت الفنانة اللبنانية نيكول سابا التي شاركت عادل إمام بطولة فيلم «التجربة الدنماركية» صورة تجمعهما معاً، وكتبت تهنئة بعيد ميلاده على «إكس»: «كل سنة وأنت طيب، يا رب كل سنة وأنت زعيم قلوبنا وزعيم الكوميديا والسينما!!».

ونشر الفنان محمد إمام، نجل الزعيم، صورتين على منصة «إكس» معلقاً عليهما «أهم فنان في التاريخ – عيد ميلاد الزعيم».

وبدأ عادل إمام مشواره الفني عام 1962 بالانضمام إلى فرقة التلفزيون المسرحية، وكانت أول الأعمال التي شارك فيها مسرحية «أنا وهو وهي» عام 1964، من بطولة فؤاد المهندس وشويكار، وبعد مشوار حافل في السينما والمسرح والدراما التلفزيونية، كان آخر ما قدمه مسرحية «بودي جارد»، وفيلم «زهايمر»، ومسلسل «فلانتينو»، ومن ثمّ أعلنت أسرته في فبراير (شباط) الماضي أنه قرّر التفرغ للاستمتاع بالحياة الأُسرية والعائلية وسط أبنائه وأحفاده.


لصوص يسطون على متجر «هاري ونستون» للمجوهرات في باريس

مدخل متجر «هاري ونستون» في باريس بعد تعرضه لعملية سطو (أ.ب)
مدخل متجر «هاري ونستون» في باريس بعد تعرضه لعملية سطو (أ.ب)
TT

لصوص يسطون على متجر «هاري ونستون» للمجوهرات في باريس

مدخل متجر «هاري ونستون» في باريس بعد تعرضه لعملية سطو (أ.ب)
مدخل متجر «هاري ونستون» في باريس بعد تعرضه لعملية سطو (أ.ب)

هاجم عدة أفراد متجر «هاري ونستون» للمجوهرات، صباح اليوم، في جادة "مونتين" وسط باريس. ويقع المتجر في محيط قصر "الإليزيه" وفي منطقة تجمع أشهر محلات المجوهرات والأزياء الراقية.

وهي المرة الثالثة التي يتعرض فيها المتجر ذاته لهجوم من هذا النوع.

وفي التفاصيل أن 3 أو 4 أشخاص مسلحون نجحوا في اقتحام محل المجوهرات المحصن وحطموت سبع واجهات ونهبوا محتوياتها من مصوغات وساعات ثمينة. بعد ذلك غادروا المكان على متن دراجتين ناريتين وأطلق أحدهم رشقة رصاص في الهواء دون أن يصاب أحد بأذى.

وقع الحادث في عز النهار، وبالتحديد في الحادية عشرة وأربعين دقيقة من يوم السبت المخصص للتسوق في العادة.

وقد سبق أن سطا لصوص على متجر «هاري ونستون» في خريف 2007 وشتاء 2008. وفي المرة الأولى تسلل إلى المحل 4 رجال ملثمين ومسلحين يرتدون بزات عمال طلاء وخرجوا بما مجموعه 120ساعة يدوية مرصعة بالأحجار الكريمة و360 قطعة مجوهرات قُدّرت قيمتها بنحو 32 مليون يورو. وفي الثانية تنكر رجال مسلحون في أزياء نساء ونفذوا هجوماً استغرق أقل من 20 دقيقة وخرجوا بحصيلة ضمت 140ساعة يدوية و297 قطعة من المجوهرات، أي ما تم تقديره بأكثر من 70 مليون يورو.

وتعددت حوادث السطو على متاجر المجوهرات التي تتركز في جادة «مونتين» وساحة «فاندوم» بجوار وزارة العدل وفي مكان قريب من جادة «الشانزليزيه» وقصر «الإليزيه» الرئاسي. كما وقعت حوادث مماثلة في مدينة كان السياحية الجنوبية.


تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بالإصابة بالربو في سن مبكرة

تفاقم السجائر الإلكترونية من  مخاطر ظهور الربو (جمعية أمراض الصدر الأميركية)
تفاقم السجائر الإلكترونية من مخاطر ظهور الربو (جمعية أمراض الصدر الأميركية)
TT

تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بالإصابة بالربو في سن مبكرة

تفاقم السجائر الإلكترونية من  مخاطر ظهور الربو (جمعية أمراض الصدر الأميركية)
تفاقم السجائر الإلكترونية من مخاطر ظهور الربو (جمعية أمراض الصدر الأميركية)

كشفت دراسة جديدة، أجراها باحثون من جامعة تكساس الأميركية للعلوم الصحية في هيوستن، عن وجود صلة كبيرة بين تدخين السجائر الإلكترونية وظهور الربو في سن مبكرة لدى البالغين في الولايات المتحدة.

ووجدت نتائج الدراسة المنشورة (الجمعة) في مجلة «شبكة الجمعية الطبية الأميركية مفتوحة المصدر» (JAMA) أن البالغين الذين كانوا لا يعانون من مرض الربو في بداية الدراسة، وأفادوا بتدخينهم السجائر الإلكترونية خلال الـ30 يوماً الأخيرة، زاد لديهم خطر الإصابة بالربو في سن مبكرة بنسبة بلغت 252 في المائة.

وهو ما علقت عليه الدكتورة أدريانا بيريز، الباحثة الرئيسية للدراسة، وأستاذة الإحصاء الحيوي وعلوم البيانات المتخصصة في جامعة تكساس للعلوم الصحية قائلة: «دراستنا هي الأولى التي فحصت عمر ظهور الربو».

الدكتورة أدريانا بيريز (جامعة تكساس للعلوم الصحية)

وأوضحت أن «بيان المخاطر المحتملة لظهور الربو في سن مبكرة وقياس مدى صلة ذلك بتدخين السجائر الإلكترونية قد يساعد غير المدخنين على اتخاذ قرار بعدم التدخين وقد يحفز المدخنين على التوقف عن التدخين».

وكانت النتائج قد استندت إلى تحليل بيانات دراسة التقييم السّكاني للتبغ والصحة، وهي دراسة وطنية طويلة عن تعاطي التبغ وكيف يؤثر على صحة البالغين والشباب في الولايات المتحدة.

وأضافت بيريز في بيان صحافي نشر على موقع الجامعة: «تؤكد نتائج الدراسة الحاجة لمزيد من البحث، خصوصاً فيما يتعلّق بتأثير استخدام السجائر الإلكترونية على الشباب ومدى ارتباطه ببداية الربو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى في سن مبكرة».

واستطردت: «تُسلّط الدراسة الضوء على أهمية تعديل إرشادات الفحص لتشمل التدخين الحديث للسجائر الإلكترونية، ما قد يساعد على الكشف المبكر عن الربو وعلاجه، ويقلل من معدلات الإصابة بالمرض والوفيات المرتبطة به».

وذكرت بيريز أن «الدراسة تسلّط الضوء أيضاً على الحاجة إلى معالجة العبء الصحي للربو، الذي يؤدي إلى خسائر سنوية بقيمة 300 مليار دولار أميركي، بسبب التغيّب عن المدرسة أو أيام العمل، وبسبب الوفيات، والتكاليف الطبية، وفقاً للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)».

وشدّد باحثو الدراسة على أن «هناك حاجة إلى لوائح جديدة للوقاية من تدخين التبغ، وحملات التدخل وبرامج الإقلاع عن التدخين لمنع ظهور مرض الربو في سن مبكرة لهذا السبب».