«إندبندنت عربية» تحصد جائزتها الخامسة في ذكرى تأسيسها الخامسة

جمانا الراشد تؤكد أن «المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام» تسعى إلى ألا تكون الرقم الأبرز فحسب، بل الأصعب كذلك.

عضوان الأحمري رئيس تحرير «إندبندنت عربية» يتسلّم الجائزة
عضوان الأحمري رئيس تحرير «إندبندنت عربية» يتسلّم الجائزة
TT

«إندبندنت عربية» تحصد جائزتها الخامسة في ذكرى تأسيسها الخامسة

عضوان الأحمري رئيس تحرير «إندبندنت عربية» يتسلّم الجائزة
عضوان الأحمري رئيس تحرير «إندبندنت عربية» يتسلّم الجائزة

حصلت «إندبندنت عربية»، يوم الأحد 7 يناير (كانون الثاني) 2024، على خامسة جوائزها في الذكرى الخامسة لتأسيسها، بجائزة «التميز الإعلامي 2023»، مسار المادة الصحافية، في حفل نظّمته وزارة الإعلام السعودية في العاصمة الرياض.

وتحتفي جائزة «التميز الإعلامي» بالأعمال الإعلامية الإبداعية في مختلف المناسبات والمجالات، وتكرم الشخصيات ذات البصمات والجهود النوعية، وتأتي في نسختها الرابعة بالشراكة مع برنامج تنمية القدرات البشرية في السعودية.

«منذ إعلان استراتيجية المجموعة الجديدة وإطلاقها قبل 4 سنوات، شهدت منصاتها المختلفة حضوراً لافتاً في المحافل العربية والدّولية، وحصدت جوائز متتالية، وسنعمل دوماً على ألّا نكون الرقم الأبرز فحسب، بل الأصعب كذلك».

جمانا الراشد الرئيسة التنفيذية للمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام

وتَصدر «إندبندنت عربية» في العاصمة البريطانية لندن، ولها فروع في عدد من العواصم العربية منها الرياض، وبيروت، والقاهرة، ولها شبكة مراسلين في أنحاء العالم، وتعتمد المنصة الرقمية الرائدة على ترجمة محتوى صحيفة «إندبندنت» البريطانية الأم.

وفي كلمتها، قالت جمانا الراشد، الرئيسة التنفيذية للمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام: إن «الجائزة التي حصدتها (إندبندنت عربية)، تمثل تتويجها لجهود وطاقات فريق العمل المبدع المتسلّح بالشغف والجدارة في تحقيق تجارب حصرية تلبّي رغبات المخاطبين، من خلال تقديم محتوى غني يجمع بين الدقة المهنية وأحدث التقنيات المعتمدة في الإعلام الرقمي». مضيفة: «منذ إعلان استراتيجية المجموعة الجديدة وإطلاقها قبل 4 سنوات، شهدت منصاتها المختلفة حضوراً لافتاً في المحافل العربية والدّولية، وحصدت جوائز متتالية. وسنعمل دوماً على ألّا نكون الرقم الأبرز فحسب، بل الأصعب كذلك».

من جهته، أكد عضوان الأحمري، رئيس تحرير «إندبندنت عربية»، أنه يُهدي الجائزة لفريق العمل، مشيداً بالجهود الاستثنائية التي يبذلها الزملاء من أجل مواكبة أحدث طرق عرض المحتوى الصحافي بأسلوب عصري وحديث.

وذكر الأحمري أن صفحة «المجهر» تجمع ما بين الإبداع في الكتابة للصورة بأسلوب شيق، وبين الانفراد في إنتاج رسوم متحركة (موشن غرافيك)، والمؤثرات البصرية والسمعية المرافقة للمحتوى المكتوب، لتقديم مواد فريدة من حيث الفكرة والتنفيذ.

وتابع الأحمري موضحاً أنه «صادف حصول فريقنا المميز على الجائزة الخامسة في الذكرى الخامسة لإطلاق المنصة، التي ترسّخت بقوة بين جمهور مخاطبيها، ما يدل على إصرارنا على مواصلة الإنجازات؛ ونعتز بشهادة صناع المحتوى الصحافي بتميز فريقنا كل عام، وهذا ما يزيدنا عزماً على مواصلة مسيرتنا في تقديم المعلومة والمحتوى طبقاً للمعايير العالمية المعمول بها».

من جانبها، قالت إيليانا داغر، منتجة صفحة «المجهر» في «إندبندنت عربية»: إن «حصولنا على هذه الجائزة يزيدنا عزماً من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات والحرص على مواصلة مستوى المواد، التي نقدمها في هذه الصفحة وتطويرها باستمرار، من حيث الأفكار والقيمة الخبرية والإبداعية في التنفيذ».

جوائز سابقة

وفازت «إندبندنت عربية» في عام 2022 بجائزة «الإعلام العربي لأفضل منصة إخبارية عربية» في الدورة الـ20، التي يرعاها «نادي دبي للصحافة»؛ كما حصدت جائزتين في «الصحافة العربية» عن «فئة الشباب» و«الصحافة الاقتصادية» عام 2021.

وفاز عضوان الأحمري، رئيس تحرير «إندبندنت عربية» عام 2019، بجائزة «المنتدى السعودي للإعلام» في فئة الصحافة السياسية.


مقالات ذات صلة

تفاعل واسع مع حديث لميس الحديدي عن إصابتها بالسرطان

يوميات الشرق لميس الحديدي خلال برنامج «البودكاست» (فيسبوك)

تفاعل واسع مع حديث لميس الحديدي عن إصابتها بالسرطان

حظي حديث الإعلامية المصرية لميس الحديدي حول تعرضها للإصابة بمرض السرطان قبل 10 سنوات بتفاعل واسع.

انتصار دردير (القاهرة)
يوميات الشرق روبرت مردوخ وإيلينا جوكوفا خلال الزفاف في كاليفورنيا (أ.ب)

في الـ93 من عمره... قطب الإعلام روبرت مردوخ يتزوج للمرة الخامسة

تزوج قطب الإعلام روبرت مردوخ (93 عاماً) من عالمة الأحياء البحرية المتقاعدة إيلينا جوكوفا في كاليفورنيا وهو الزواج الخامس لمردوخ.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
إعلام جانب من برنامج حديث مع صبا (الشرق الأوسط)

صبا عودة لـ «الشرق الأوسط» : الإعلام عند مفترق طرق

تأمل الإعلامية المخضرمة صبا عودة، مذيعة قناة «الشرق بلومبرغ»، لاستكشاف ورواية قصص لأشخاص فاعلين حول العالم،

مساعد الزياني (الرياض)
إعلام تجدد المخاوف على «خصوصية» المستخدمين من الذكاء الاصطناعي

تجدد المخاوف على «خصوصية» المستخدمين من الذكاء الاصطناعي

تجددت المخاوف بشأن تأثير الذكاء الاصطناعي على «خصوصية» بيانات المستخدمين، مع اعتراف شركة «ميتا» باستغلال صور المستخدمين المنشورة

فتحية الدخاخني (القاهرة)
الخليج الشيخ منصور بن محمد بن راشد يكرم الزميل سمير عطا الله بجائزة شخصية العام (الشرق الأوسط)

«الشرق الأوسط» تتصدر جوائز الصحافة... وسمير عطا الله شخصية العام

تصدرت صحيفة «الشرق الأوسط» جوائز «الإعلام العربي 2024»، وذلك بعد حصولها على جائزتين في فئتي السياسة والاقتصاد، إضافة إلى جائزة شخصية العام الإعلامية.

مساعد الزياني (دبي )

صُنّاع «ولاد رزق 3» يتطلعون إلى الجزء الرابع

صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)
صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)
TT

صُنّاع «ولاد رزق 3» يتطلعون إلى الجزء الرابع

صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)
صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)

يتطلع صنّاع فيلم «ولاد رزق 3... القاضية» لـ«دخول تاريخ السينما المصرية» عبر التخطيط لتقديم جزء رابع من الفيلم السينمائي المقرر عرضه خلال موسم عيد الأضحى بالصالات السينمائية في العالم العربي، بحسب ما أعلن في المؤتمر الصحافي الذي أقيم بمناسبة العرض الخاص للفيلم.

ورغم عدم وجود تصور متكامل عن رابع أجزاء العمل، الذي قُدّمت أجزاؤه الثلاثة عبر 9 سنوات، من كتابة صلاح الجهيني وإخراج طارق العريان وبطولة أحمد عز، وعمرو يوسف، وكريم قاسم، ومحمد ممدوح، وهم الأبطال الرئيسيون المشتركون في الأجزاء الثلاثة التي حققت إيرادات كبيرة، إلا أن صناعه يطمحون إلى أن يكون أول فيلم مصري يقدم منه أكثر من 3 أجزاء.

وعبّر بطل الفيلم أحمد عز عن رغبته باستكمال شخصية «رضا» التي يقدمها، لتكون ضمن الأجزاء القادمة، فيما أبدى المخرج طارق العريان تطلعه ليكون الجزء المقبل من الفيلم مسجلاً رقماً قياسياً بالسينما المصرية، مشيراً خلال المؤتمر الصحافي إلى أن «أكثر فيلم مصري قدمت منه أجزاء كان (بخيت وعديلة) للفنان عادل إمام في ثلاثة أجزاء».

صناع الفيلم خلال المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)

وكشف العريان عن اتخاذ قرار مفاجئ بتصوير الجزء الثالث، وهو ما جعل فريق الفيلم يسافر للسعودية بشكل مفاجئ بسبب ارتكاز الفكرة على عملية السرقة التي تحدث للملاكم البريطاني تايسون فيوري بموسم الرياض، مما كان يوجب عليهم الوجود والتصوير في وقت ضيق.

وتطرق إلى التسهيلات التي منحت من إدارة «موسم الرياض» و«هيئة الترفيه» لتصوير مشاهد الفيلم بوقت المشاهد الحقيقية نفسها لمباراة الملاكمة، وفي أول تصوير لهم بالسعودية، مشيراً إلى أن فريق العمل بدأ التصوير حتى قبل التوقيع على عقود المشاركة في الفيلم.

وتشهد أحداث الفيلم مطاردات متعددة في شوارع الرياض استغرقت قرابة 30 دقيقة وتشكل محوراً مهماً في سياق الأحداث التي تدور حول عملية سرقة لساعة باهظة الثمن تكون بحوزة الملاكم البريطاني خلال وجوده بالمملكة.

وأشاد المنتج موسى عيسى بالتسهيلات التي منحت لفريق العمل خلال التصوير مع تصوير مشاهد المطاردات بشكل يومي بعد منتصف الليل في «البوليفار» بالإضافة للحصول على تصاريح لإغلاق طرق ومحاور رئيسية في الرياض من أجل تصوير مشاهد المطاردات.

وحول غياب أحمد الفيشاوي عن الجزء الجديد، أكد عيسى أن انشغال الفنان بتصوير 3 أعمال سينمائية في توقيت الجزء الجديد نفسه كان العائق الأساسي أمام وجوده، مؤكداً أن غيابه لا يعني عدم إمكانية وجوده في الأجزاء المقبلة من الفيلم.

ويتذكر كاتب الفيلم صلاح الجهيني تصوير مشهد انتظار أحمد عز وعمرو يوسف لتايسون فيوري بعد خروجه من الحلبة، حيث كان من الضروري تبليغ الملاكم العالمي عن التصوير، وأن المشهد يدور حول محاولة لاختطافه، كي لا يعتقد أنه يتعرض لمحاولة اختطاف حقيقية.

الملصق الدعائي للفيلم (الشركة المنتجة)

وتحدث الفنان عمرو يوسف عن ارتباطه بشخصية «ربيع» وتطوراتها منذ الجزء الأول وحتى الآن، فيما تحدث كريم قاسم عن المسؤولية التي يشعر بها فريق العمل بسبب نجاح الأجزاء السابقة.

ويشهد الجزء الجديد ظهور عدد من الفنانين ضيوف الشرف من بينهم كريم عبد العزيز وأحمد فهمي، بالإضافة إلى ظهور بعضهم في أدوار رئيسية مثل آسر ياسين وسيد رجب وأحمد الرافعي ونسرين أمين وأسماء جلال.