6 قمصان ارتداها ميسي في كأس العالم عام 2022 في مزاد

النجم الأرجنتيني ميسي يعرض أحد القمصان (دار سوذبيز)
النجم الأرجنتيني ميسي يعرض أحد القمصان (دار سوذبيز)
TT

6 قمصان ارتداها ميسي في كأس العالم عام 2022 في مزاد

النجم الأرجنتيني ميسي يعرض أحد القمصان (دار سوذبيز)
النجم الأرجنتيني ميسي يعرض أحد القمصان (دار سوذبيز)

كشفت «دار سوذبيز» للمزادات عن قمصان للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي كان قد ارتداها في النهائي ونصف النهائي وربع النهائي ودور الـ16 واثنتين من مباريات الدور الأول في كأس العالم عام 2022 في قطر، يتوقّع لها أن تصبح مجموعة المقتنيات الرياضية الأعلى قيمة على الإطلاق خلال المزاد.

ويفتتح المزاد الخاص عبر الإنترنت يوم 30 نوفمبر (تشرين الثاني)، ويستمر حتى 14 ديسمبر (كانون الأول) في الولايات المتحدة لبيع القمصان الستة التي ارتبطت ارتباطاً وثيقاً برحلة ميسي الملهمة لترسيخ مكانته كأفضل لاعب على الإطلاق، والذي يعد مناسبة كبيرة في تاريخ المزادات، إذ يوفّر للجمهور وهواة جمع المقتنيات تواصلاً مع إنجاز ميسي المونديالي.

وتتشرّف شوذبيز بعرض وتقديم هذه المقتنيات التي لا تقدّر بثمن، والتي تلخّص مسيرة التألق للاعب الذي أعاد تعريف حدود التميّز في كرة القدم. وسوف يجري التبرّع بجزء من عائدات المزاد لمشروع «UNICAS»، الذي ينفذه مستشفى الأطفال Sant Joan de Déu (SJD) في برشلونة بدعم من مؤسسة ليو ميسي، وذلك لتلبية احتياجات الأطفال الذين يعانون من أمراض نادرة.

ويأتي ذلك في أعقاب العمل الذي أنجزته مؤسسة ليو ميسي مع مركز سرطان الأطفال بمستشفى الأطفال «SJD» في برشلونة والذي يعالج 400 طفل مصاب بالسرطان كل عام.

يذكر أنه في 20 نوفمبر 2023، في مثل هذا اليوم قبل سنة، تحوّلت أنظار العالم إلى قطر استعداداً لانطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وفي أكبر حدث كروي على الإطلاق، تركّزت الأضواء على ليونيل ميسي، الذي تمتّع بمسيرة لا مثيل لها ازدانت بألقاب وإنجازات فردية لا تعدّ ولا تحصى، لكنّه رغم ذلك بقي يسعى لتحقيق الفوز بكأس العالم، بعد 4 محاولات غير موفقة.

ولمدة شهر تقريباً، تابع أكثر من 5 مليارات شخص المنافسات لمعرفة ما إذا كان قائد منتخب الأرجنتين سيعزز إنجازاته كأعظم لاعب، ويمنح بلده أول لقب مونديالي منذ عام 1986. وأخيراً، شهد يوم 18 ديسمبر 2022 إحدى أجمل المباريات النهائية لكأس العالم لكرة القدم على الإطلاق، وفاز فيها ليونيل ميسي والأرجنتين على حامل اللقب (فرنسا) بركلات الترجيح، ورفع ميسي الكأس الذهبية على ملعب لوسيل في الدوحة.

ويأتي هذا المزاد الجديد في وقت تتربّع فيه «دار سوذبيز» على قمّة السوق النشطة للتذكارات والمقتنيات الرياضية التي تغذيها الممتلكات والتجارب الفريدة التي تتيحها. وقد اجتذبت هذه المزادات جيلاً جديداً من هواة جمع المقتنيات إلى «سوذبيز»، حيث إنّ أكثر من 50 في المائة من مقدّمي عروض الشراء والمشترين الفعليين جدد تماماً على مبيعاتها، كما أنّ نصف إجمالي مقدّمي العروض تقل أعمارهم عن 40 عاماً.

وإضافة إلى وضع معايير جديدة ومتعدّدة للتذكارات رياضية التي تستعمل في المباريات من قبل الرياضيين الأسطوريين مثل مايكل جوردان ودييغو مارادونا وكوبي براينت وتوم برادي... وغيرهم، فقد جرى مؤخراً اختيار جهة رسمية لمقتنيات لاعبي دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الرقم القياسي لقطعة تذكارية من إحدى المباريات العالمية هو حالياً لقميص ارتداه مايكل جوردان في نهائيات الدوري الأميركي للمحترفين عام 1998، والذي بيع بمبلغ 10.1 مليون دولار في «سوذبيز نيويورك» في سبتمبر (أيلول) 2022.

أمّا الرقم القياسي لقطعة رياضية لكرة القدم فهو لقميص دييغو مارادونا من المباراة التي سجّل خلالها هدفاً بيده في مرمى إنجلترا عام 1986، والذي بيع بمبلغ 9.3 مليون دولار في «سوذبيز لندن» في مايو (أيار) 2022.


مقالات ذات صلة

قوائم طعام رئاسية للبيع... وجِبْن أوباما سبَقَ الحلوى وأزعَجَ روسيا

يوميات الشرق مأدبة في قصر فرساي حين فضَّل أوباما الجبن (أ.ف.ب)

قوائم طعام رئاسية للبيع... وجِبْن أوباما سبَقَ الحلوى وأزعَجَ روسيا

بيعت نحو 4600 قائمة طعام رئاسية وملكية فرنسية بعد طرحها في مزاد هو الأول من نوعه عالمياً، أُقيم في باريس، بأسعار «تجاوزت المبالغ التقديرية».

«الشرق الأوسط» (باريس)
سينما النجمة السينمائية الإيطالية جينا لولوبريجيدا (د.ب.أ)

بيع ساعة لنجمة السينما الإيطالية جينا لولوبريجيدا بأكثر من 20 ألف دولار

حقق المزاد الافتتاحي لمقتنيات مختارة للنجمة السينمائية الإيطالية، جينا لولوبريجيدا، التي توفيت في يناير (كانون الثاني) 2023، عائدات في نطاق ستة أرقام.

«الشرق الأوسط» (جنوة )
رياضة عالمية كرة كأس العالم 2014 في البرازيل (الشرق الأوسط)

عرض كرة نهائي مونديال البرازيل في مزاد علني

من المقرر طرح إحدى كرات المباراة النهائية لمونديال البرازيل 2014 في مزاد علني، مقابل قيمة تتراوح بين 40 و60 ألف يورو، بحسب ما أكد دار مزادات إم غرونفالد.

«الشرق الأوسط» (برلين)
يوميات الشرق الغيتار نجم المزاد (أ.ف.ب)

بَيع غيتار العازف البريطاني جون إنتويسل بـ17 ألف دولار

بيعت آلة غيتار للعازف في فرقة «ذي هو»، البريطاني جون إنتويسل، لقاء 15650 يورو (16919 دولاراً) في مزاد أُقيم في ليون الفرنسية.

«الشرق الأوسط» (ليون)
يوميات الشرق أعضاء لجنة التحكيم يكرّمون المميّزين (الجهة المنظِّمة)

أطفال لبنان... تحية «تكريم» ومزاد خير

شكَّل دعم الأطفال هدف الحفل النبيل ولحظته المؤثّرة. أرادت «تكريم» الإضاءة على الطفولة المقهورة بالنقص أو الإجحاف أو لا عدالة الجغرافيا.

فاطمة عبد الله (بيروت)

الصِّبيان لا يبكون... لماذا يتجنّب الرجال طلب المساعدة النفسية؟

لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي باكياً يوم إعلان مغادرته فريق برشلونة عام 2021 (أ.ف.ب)
لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي باكياً يوم إعلان مغادرته فريق برشلونة عام 2021 (أ.ف.ب)
TT

الصِّبيان لا يبكون... لماذا يتجنّب الرجال طلب المساعدة النفسية؟

لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي باكياً يوم إعلان مغادرته فريق برشلونة عام 2021 (أ.ف.ب)
لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي باكياً يوم إعلان مغادرته فريق برشلونة عام 2021 (أ.ف.ب)

«لقد خضعتُ للعلاج النفسي لفترة من الوقت عندما كنت في برشلونة»... لم يتردّد نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي في البَوح بهذا الأمر، الذي يتعامل معه كثيرون كسِرّ أو كواحد من أكبر المحرّمات. ففي مقابلة مع موقع «إنفوبي» الأرجنتيني قبل أسبوعَين، كشف ميسي أنه قاوم الفكرة في بادئ الأمر قائلاً: «أنا شخصٌ يكتم كل شيء في داخله. لكن في الواقع، حين ذهبت للمعالج، استفدتُ كثيراً وقد راقَ لي الأمر لأنه ساعدني».

لم يستفض ميسي في تفصيل الحالة التي كان يعاني منها، لكن من الطبيعي أن تتعرّض أيقونة رياضيّة مثله لشتّى أنواع الضغوط النفسية. ومهما كانت الأسباب التي دفعته إلى العلاج، فإنّ اعترافه هذا دليل قوّة وهو يرفع وصمة العار التي ما زال البعض يلصقها بالعلاج النفسي، كما أنه يشجّع الرجال تحديداً على الاعتناء بصحّتهم النفسية.

ميسي: ذهابي للمعالج النفسي ساعدني كثيراً وقد راقَ لي الأمر (رويترز)

الانتحار صمتاً...

جاء تصريح ميسي خلال شهر يونيو (حزيران) وهو شهر التوعية بالصحة النفسية للرجال. يفرض هذا الشعار نفسه، في وقتٍ ما زالت الدراسات العالميّة تؤكّد أنّ الذكور هم الفئة الأكثر تردّداً في طلب استشارة نفسيّة واللجوء إلى العلاج. مع العلم بأنّ أعداد الرجال الذين يرتكبون الانتحار مقلقة بالمقارنة مع النساء، وهذا ما تؤكّده الأخصائية في علم النفس العياديّ يارا بصيبص. في حديث مع «الشرق الأوسط»، توضح بصيبص أنّ «الانتحار يُعتبر السبب الثاني للوفيات بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و29 عاماً، وهذا واقع مرتبط مباشرةً بالاضطرابات النفسية».

في السياق ذاته، يشير «المركز الأميركي للوقاية من الأمراض النفسية» إلى أنّ نسبة انتحار الذكور خلال عام 2021 فاقت وفيات الإناث انتحاراً بـ4 أضعاف. أما في بريطانيا فعدد المنتحرين الرجال، وغالبيّتهم في الأربعينات من عمرهم، يفوق عدد النساء بـ3 مرّات.

من بين مسبّبات ارتفاع أعداد المنتحرين الرجال، تفضيلُهم الصمت عن معاناتهم النفسيّة بدل البَوح بها وإيجاد السبُل للتخفيف منها. تقدّم بصيبص تفسيراً للأمر: «قد يعتبر البعض أنّ طلب المساعدة هو ضعف أو عجز، ففي مجتمعاتنا العربية نربط صورة الرجل بالصلابة والقوّة، ويمكن بالتالي النظر إلى الرجل الذي يقرّ بحاجته للمساعدة النفسية على أنه ضعيف». وتوضح المعالِجة النفسية أنّ هذه الظاهرة لا تقتصر على البلاد العربية، «ففي فرنسا مثلاً، يرفض حوالي 60 في المائة من الرجال طلب المساعدة النفسية حتى عندما يعلمون أنهم بحاجة إليها».

كتمان المعاناة النفسية من المسببات الرئيسية لحالات الانتحار في صفوف الرجال (رويترز)

الدموع للنساء فقط

يتربّى الأطفال الذكور على مبدأ القوّة وعدم إظهار المشاعر. يُلقَّنون أنّ البكاء ممنوع وأنّ الصبيان لا يبكون، فيصبح اعتقادهم بأنّ الدموع حكرٌ على النساء. مهما تنوّعت آلامهم، أكانت إصابة خلال اللعب بالكرة، أو رسوباً في امتحان مدرسيّ، أو خيبة عاطفيّة، أو سواها من انكسارات الطفولة والمراهَقة، عليهم أن يتدبّروا الأمر وألّا يُظهروا تأثّرهم؛ فهذا غالباً ما سمعوه من آبائهم.

هذا النوع من التربية الذكوريّة ينعكس لاحقاً على الاحتياجات النفسية للرجل، فيبدأ بالنظر إلى التعبير العاطفيّ، والحديث عن مشاكله النفسية وكأنها نوع من العيوب. يُتوقّع منه أن يبدو قوياً ومستقراً ومتّكلاً على نفسه، فيُخفي احتياجاته النفسية التزاماً بهذا الدور الذي حدّده له المجتمع. يترافق ذلك مع استخفاف بأهمية العلاج النفسي وبقيمتَيه الصحية والمعنويّة.

تأكيداً على ذلك، تلفتُ بصيبص إلى أنه وفي جلسات الاستشارات النفسية في عيادتها، غالباً ما يغيب الأب ويقتصر الحضور على الأمّ وأولادها. لكنّها لا تقفل باب التفاؤل في وجه الوعي النفسي، مؤكّدةً أنها تلاحظ «تطوّراً تدريجياً في المجتمع العربي باتّجاه تشجيع الرجال على الاستشارة النفسية».

يُلقّن الذكور منذ الصِّغر أنّ البكاء عَيب ويترافق ذلك مع كبت للمشاعر (رويترز)

الإدمان بديلاً

تسود قناعة وسط الرجال بأنّ الشؤون الصحية والعائلية والعاطفية هي على درجة عالية من الخصوصيّة، ولا يمكن مشاركتها مع أحد. يُضاف ذلك إلى قائمة الأسباب التي تجعل الرجال يتمنّعون عن الاستشارة النفسية. كما أنّ الرجل بطبيعته يهوى حسّ القيادة، ولا يطلب رأي أحد في قراراته وتوجّهاته. يصعب عليه الإقرار بأنّه تائه وبحاجة إلى مَن يدلّه على الدرب الصحيح، فيفضّل في غالب الأحيان أن يغرق وحيداً في القلق والاكتئاب على أن يطلب المساعدة.

ومن بين الأسباب التي ترتفع سدّاً منيعاً بين الرجال والعلاج النفسي، أنهم يقلّلون من شأن أعراضهم وآلامهم النفسية. يصرّون على النكران وعلى تكرار عبارة «أنا بخير». يُداوون أنفسهم بأنفسهم لاجئين إلى سبُل خاطئة، من بينها الكحول والمخدّرات. وتشير بصيبص إلى أنّ «تجنّب الآلام النفسية ورفض التفكير في ما يحدث، قد ينعكس إدماناً على الكحول والمخدّرات، إضافةً إلى أعراض نفسية وجسدية مثل الأرق وارتفاع ضغط الدم ومشاكل في القلب».

يلجأ الرجال إلى مداواة آلامهم النفسية بأنفسهم وغالباً ما تكون النتيجة الغرق في الإدمان (رويترز)

النساء أكثر إقبالاً على العيادات

تجد النساء سهولةً أكبر في طلب المساعدة النفسية، من دون أن يعني ذلك أنهنّ بحاجة إليها أكثر من الرجال. إلّا أنّ مَردَّ ذلك هو استسهالهنّ التعبير عن مشاعرهنّ والثقة بالآخرين. وفق بصيبص، فإنّ «المرأة تجد سهولة أكبر في الحديث عن عواطفها الداخلية ومعاناتها بالمقارنة مع الرجل».

وتشير الإحصائيات الوطنيّة في الولايات المتحدة الأميركية على سبيل المثال، إلى أنّ عدد النساء اللواتي يقصدن المعالجين النفسيين يبلغ ضعف عدد الرجال الذين يفعلون. كما أنّ اتّخاذ قرار الاستشارة لدى الرجال يستغرق ضعف الوقت الذي يستغرقه لدى النساء.

كل ذلك لا يعني أنّ المشاكل النفسية التي يتعرّض لها الرجال هي أقلّ خطورةً من تلك التي تُصيب النساء. فالجنسان متساويان أمام الهشاشة النفسية، وكِلاهما عرضة للاكتئاب، والقلق، والتوتّر، والإرهاق، والاحتراق المهني، وغيرها من الحالات النفسية.