خبيرة نفسية بـ«هارفارد» تكشف «ما يعوق الناس عن النجاح»

امرأة تعمل على مكتبها خلف شاشات الكمبيوتر (رويترز)
امرأة تعمل على مكتبها خلف شاشات الكمبيوتر (رويترز)
TT

خبيرة نفسية بـ«هارفارد» تكشف «ما يعوق الناس عن النجاح»

امرأة تعمل على مكتبها خلف شاشات الكمبيوتر (رويترز)
امرأة تعمل على مكتبها خلف شاشات الكمبيوتر (رويترز)

تُعد عوامل مثل القلق والانزعاج والتغيير كلها جزءاً من الحياة، لكنها ليست من المعايير التي تُعد عدوة النجاح، إلا إن المُخرّب الصامت الأول للنجاح هو «كيفية تفاعلنا مع هذه الأمور»، وفقاً للخبيرة بعلم النفس في جامعة هارفارد، الدكتورة لوانا ماركيز.

تقول ماركيز إنه «بوصفي عالمة نفسية في جامعة هارفارد، لاحظت هذا الصراع بنفسي». وصاغت الخبيرة مفهوماً حول هذا الموضوع، هو «التجنب النفسي»، استناداً إلى 20 عاماً من البحث والعمل السريري.

التجنب النفسي هو أي استجابة لتهديد متصور تجلب راحة عاطفية فورية، ولكن تأتي مع عواقب طويلة المدى.

وتشرح ماركيز، وهي أستاذة في الطب النفسي في كلية الطب بجامعة هارفارد، والرئيسة السابقة لجمعية القلق والاكتئاب الأميركية: «لكي نعيش حياة مُرضية يجب أن نتعلم مواجهة تحدياتنا ومخاوفنا وجهاً لوجه». فيما يلي ثلاث علامات شائعة للتجنب النفسي، وكيفية التعامل معها، وفقاً للتقرير المنشور في موقع «سي إن بي سي»:

التراجع

إذا واجهت أسداً وجهاً لوجه، فقد تكون غريزتك الأولى هي الهروب، لكن في حياتنا اليومية التراجع أكثر دقة.

قد تحاول التراجع عن القلق عن طريق تناول مشروب معين، أو التوقف عن العمل بسبب المرض عندما يحين موعد مشروع أو عرض تقديمي كبير، أو تفويت فرصة عمل تتضمن التحدث أمام الجمهور.

ما يجب فعله بدلاً من ذلك: في كثير من الأحيان نقوم بتبرير سلوكنا التراجعي. قد نقول: «أنا لا أخاف المرتفعات، أنا فقط لا أحب الأفعوانية»، أو «لن يلاحظ أحد ما إذا كنت سأحضر أم لا»، وفق ماركيز.

وتضيف: «لتغيير تفكيرك، حدد فكرة أو خوفاً واحداً، ثم اسأل نفسك: ما البيانات التي أملكها لدعم هذا الأمر؟ أو ماذا سيقول صديقي المفضل في هذه الحالة؟ يمكن للأدلة التجريبية التي تتوصل إليها أن تساعد على إخراجك من تلك العقلية الضارة».

ردة الفعل

قد تظهر ردة الفعل عبر إرسال سلسلة من الرسائل النصية للحصول على الكلمة الأخيرة، أو الحصول على رأي عاشر حتى تأخذ رأياً يتوافق مع وجهة نظرك، أو الصراخ لتوصيل فكرتك.

ما يجب فعله بدلاً من ذلك: الخطوة الأولى هي التوقف مؤقتاً، ثم التعامل مع الانزعاج الذي تشعر به بدلاً من محاولة التخلص منه.

وتوضح ماركيز: «إذا تلقيت تشخيصاً مقلقاً من طبيبك، على سبيل المثال، وكان لديك عادة قضاء ساعات في البحث عن تفسيرات بديلة على الإنترنت، فحاول قضاء دقيقة أو دقيقتين في الجلوس مع انزعاجك».

وتتابع: «خذ أنفاساً عميقة قليلة، وحاول تسمية الأحاسيس الموجودة في جسمك. ربما لا تزال المشكلة موجودة، ولكن سيكون لديك دماغ وأفكار أكثر وضوحاً للتعامل معها».

البقاء مكاننا

البقاء مكاننا وعدم الميل إلى التغيير هو نوع من التجنب: إنه الميل إلى البقاء في مواقف غير مريحة، مثل علاقة غير صحية أو وظيفة تستنزفنا عقلياً وجسدياً.

نقول لأنفسنا إن الوضع الحالي ليس «بهذا السوء» أو إن «الأمر سينتهي». عادة، نبقى مكاننا عندما نتجنب عدم اليقين بشأن التغيير.

ما يجب فعله بدلاً من ذلك: حدد ما يهمك حقاً، واتخذ خطوة صغيرة كل يوم للتحرك في هذا الاتجاه.

وتشير ماركيز إلى أنه «إذا كنت تقدر العائلة، فحدد وقتاً للتواصل مع أحبائك كل يوم. إذا كان لديك حلم إبداعي، فقم بتخصيص جزء صغير من جدولك الزمني لتحقيقه».

وتؤكد الخبيرة أنه حتى 5 دقائق قبل التوجه إلى العمل قد تحدث فرقاً كبيراً، وتكون حافزاً للنمو والنجاح على المدى الطويل.


مقالات ذات صلة

طلبات البطالة الأميركية تتراجع قليلاً

الاقتصاد إعلان توظيف  مع رمز «كيو آر كود» على نافذة شركة في أرلينغتون فيرجينيا (رويترز)

طلبات البطالة الأميركية تتراجع قليلاً

انخفض عدد الأميركيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي، لكن القوة الكلية لسوق العمل استمرت رغم التراجع التدريجي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك سلطت دراسة علمية جديدة الضوء على فوائد كبيرة للعمل الهجين أبرزها زيادة رفاهية الموظفين، بما في ذلك تحسين النوم، وعادات الأكل الصحية، وتقليل التوتر، وتحسين الصحة بشكل عام (رويترز)

العمل من المنزل أم المكتب... أيهما أفضل لصحتك وسعادتك؟

وفقاً لبحث شمل 1026 موظفاً في بريطانيا، فإن العمل الهجين، حيث يقسم الموظفون وقتهم بين المنزل والمكتب، يعزز بشكل كبير السعادة والصحة والإنتاجية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
شمال افريقيا قوات خفر السواحل التونسية توقف قارباً لمهاجرين سريين كان في طريقه نحو السواحل الأوروبية (رويترز)

الأمم المتحدة: طرد المهاجرين من تونس إلى ليبيا يؤجج الابتزاز والانتهاكات

قوات حرس الحدود في تونس تعتقل مهاجرين وتسلمهم إلى حرس الحدود في ليبيا حيث يتعرضون للابتزاز والتعذيب والقتل بالإضافة إلى العمل القسري

«الشرق الأوسط» (نيروبي)
الاقتصاد يهدف القرار إلى الحفاظ على سلامة وصحة العاملين (واس)

السعودية تحظر العمل تحت الشمس اعتباراً من السبت

تبدأ السعودية تطبيق قرار حظر العمل تحت أشعة الشمس على جميع منشآت القطاع الخاص، بين الساعة 12 ظهراً و3 مساءً، وذلك اعتباراً من 15 يونيو، ولمدة 3 أشهر.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق التفاؤل المرتكز على الواقع يمكن أن يكون الوقود الذي تحتاجه لدفعك نحو تطلعاتك (أرشيفية - رويترز)

9 نصائح لتنجح في حياتك وتغير عقليتك للأفضل

نصائح يقدمها كاتب أميركي للتفاؤل الواقعي والنجاح في الحياة.

«الشرق الأوسط» (لندن)

شاهد... تايلور سويفت تخمد بنفسها حريقاً اندلع في منزلها

تايلور سويفت (رويترز)
تايلور سويفت (رويترز)
TT

شاهد... تايلور سويفت تخمد بنفسها حريقاً اندلع في منزلها

تايلور سويفت (رويترز)
تايلور سويفت (رويترز)

كشفت إحدى صديقات تايلور سويفت هذا الأسبوع أنها أطفأت النيران التي كانت تهدد مطبخها بعد ليلة من كتابة الأغاني وتناول العشاء في منزلها قبل 6 شهور، بحسب شبكة «فوكس نيوز».

وفي التفاصيل، كانت سويفت وغرايسي أبرامز تعملان معاً على أغنيتهما الجديدة «Us» عندما سقطت شمعة فاشتعلت النار.

هرعت سويفت لإحضار المطفأة التي تجهل طريقة استخدامها، وتمكّنت بعد محاولات عدّة من إخماد النيران من دون أن يُصاب أحد بأذى.

وقالت المغنية وكاتبة الأغاني غرايسي أبرامز لـ«بيلبورد»: «لقد كانت أسطورة، عانينا من سعال جنوني من أبخرة طفاية الحريق لأسابيع».

وشاركت أبرامز، المرشحة لجائزة جرامي لأفضل فنانة جديدة، الفيديو يوم الجمعة، وهو نفس اليوم الذي أطلقت فيه أغنيتها الجديدة «Us» التي تضم سويفت

تبلغ قيمة شقة تايلور سويفت في نيويورك 50 مليون دولار، وفقاً لصحيفة «نيويورك بوست».

وظهرت سويفت بفستانٍ أبيضَ وهي تلتقط المطفأة وتسأل أبرامز: «ماذا أفعل حيال هذا؟ أعتقد أنّنا سنموت».

ونشرت أبرامز الفيديو في حسابها عبر «إنستغرام» وأرفقته بتعليق: «كانت كتابة هذه الأغنية بأكملها من الساعة الثانية فجراً حتّى السّادسة صباحاً من أكثر الأشياء الممتعة التي استمتعت بها في حياتي».

وأضافت متوجّهة إلى سويفت: «الآن نعرف كيفيّة استخدام مطفأة الحريق. أحبّك».