المخرج عمر هلال يصافح السينما المصرية بفيلم «فوي فوي فوي»

في محاولة لعودة الأفلام الجادة إلى صالات العرض

المخرج عمر هلال (خاص لـ«الشرق الأوسط»)
المخرج عمر هلال (خاص لـ«الشرق الأوسط»)
TT

المخرج عمر هلال يصافح السينما المصرية بفيلم «فوي فوي فوي»

المخرج عمر هلال (خاص لـ«الشرق الأوسط»)
المخرج عمر هلال (خاص لـ«الشرق الأوسط»)

بدأت أحلامه من عمر الطفولة وكبرت تصوراته المستقبلية معه، حتى تمكن من تحقيقها بمهارة في عالم إخراج الإعلانات توجت جهوده تلك في حصوله على الكثير من الجوائز الدولية في هذا المجال، لكن مخرج الإعلانات عمر هلال، قرر مؤخراً السير خلف حلمه في إخراج الأفلام الطويلة، متمسكاً بمقولة أنطوان دوسانت من رواية الأمير الصغير «اجعل الحلم يلتهم حياتك، حتى لا تلتهم الحياة أحلامك»؛ ما دفعه إلى إخراج وتأليف أول فيلم سينمائي طويل «فوي فوي فوي» من بطولة محمد فراج ونيللي كريم.

في مستهل حديثه مع صحيفة «الشرق الأوسط» تحدث هلال باللهجة النجدية السعودية، التي أتقنها خلال فترة نشأته ودراسته في مدينة الرياض، قبل أن ينتقل إلى بلده الأم مصر، ومن ثم إيطاليا التي وصل إليها ليكمل مشوار حياته العائلية والفنية.

يقول هلال إن شغفه بعالم الإخراج بدأ في عمر 12 سنة، وظهر هذا الشغف جلياً عندما كان يصور والدته وأخاه عند برج إيفل في باريس، اكتشف حينها أنه يريد «حكي القصص المصورة»، كما قال لوالدته.

وأكد خريج الجامعة الأمريكية قسم صحافة وإعلام، خلال حديثه، أن السعودية كانت بمثابة نقطة التحول في حياته المهنية، حيث يقول: «بدأت مصوراً، ثم سافرت إلى إيطاليا وعملت مخرجاً في إحدى المحطات الفضائية العربية، ولكن في الحقيقة كنت أبحث عن السينما هناك، ثم عملت ككاتب بإحدى وكالات الإعلان العالمية في مصر، و جاءتني فرصة الانتقال إلى مكتب الوكالة في مدينة الرياض، ولكن بعد فترة من الزمن قررت أن أطارد حلمي في الإخراج فعدت إلى مصر، وفي يوم وليلة تحولت من كاتب إعلانات لمخرج إعلانات حاصل على الكثير من الجوائز من دول عدة، حيث تميزت تلك الإعلانات بأنها تحمل قصة تماماً كالأفلام القصيرة».

ولفت هلال إلى أن انتقاله من إخراج الإعلانات للسينما لم يكن صعباً، فهو اعتاد على التعامل مع المشاهير، ولكن التحدي كان في أن كتابة الفيلم وإخراجه، حيث يعدّ شيئاً أضخم أمام الإعلانات. فرغم أنه لم يدرس كتابة السيناريو والإخراج، فإن أعماله في الإعلانات كانت تتحدث من خلال إبداعها.

يقول هلال إن تجربته في إخراج أول أفلامه الطويلة «فوي فوي فوي» أتت متأخرة، حيث جاءت فكرة الفيلم الذي سيتم عرضه في مصر يوم 13 سبتمبر (أيلول)، وفي دول الخليج يوم 21 سبتمبر، بعدما قرأ في الإعلام المصري عن فضيحة فريق كرة الجرس للمكفوفين الذين سافروا إلى بولندا عام 2015 للمشاركة ببطولة دولية، ولكنهم هربوا ولم يعودوا إلى مصر، وتبيّن بعد ذلك أنهم مبصرون، الفيلم إنتاج مشترك بين «فيلم كلينيك» و«فوكس ستوديوز» و«أيمج نيشين أبوظبي».

وتابع هلال: «تحمست كثيراً لهذه القصة، ولكن لظروف شخصية أجّلت كتابة القصة والسيناريو لعام 2019، واتفقت مع المنتج حفظي على البدء في تصوير الفيلم، ولكن بسبب ظروف جائحة (كوفيد - 19)، والإجراءات الاحترازية التي فرضت في دول العالم كافة لمنع انتشار الفيروس تأخر البدء في العمل، ولم ننتهِ من تصويره إلا في أكتوبر (تشرين الأول) 2022».

هلال أراد أن يوصل رسالة لمشاهد فيلم «فوي فوي فوي» مفادها أن غريزة حب البقاء متأصلة في المواطن المصري بكل ما تحمله من مشاعر الخوف وتجربة الألم، وأن مهارات النجاة (الفهلوة المصرية) دمها خفيف وذكية، ودائماً تحمل عنصر المفاجأة، وقال: «هذه القصة إذا سمعها أي شخص من المؤكد أنه سيخمن أنها قادمة من مصر؛ لما فيها من ذكاء وخفة دم».

ووجّه هلال رسالته للشباب الراغبين في دخول مجال صناعة السينما، قائلاً: «إذا كان لديك شغف بالسينما ابدأ فوراً»، في حين طالب السينمائيين بالاجتهاد لعمل أفلام ذات معنى وهدف وقصة، والعودة بالأفلام المصرية إلى أمجادها، والمنافسة على الجوائز المحلية والعالمية لتخليد السينما المصرية ووضعها في مصاف السينمات العالمية.

وفي ختام حديثه، وصف هلال الحراك الفني الذي تشهده السعودية، بأنه انفجار إيجابي في كل المجالات، وقال: «السعودية قادمة في صناعة السينما، وعلى العالم العربي أن ينهض لعمل أفلام على مستويات عالمية».


مقالات ذات صلة

مخرج فيلم «راست» يروي تفاصيل إصابته برصاصة خلال التصوير

يوميات الشرق مخرج فيلم «راست» جويل سوزا يدلي بإفادته في المحكمة (أ.ب)

مخرج فيلم «راست» يروي تفاصيل إصابته برصاصة خلال التصوير

تحدّث مخرج فيلم «راست» جويل سوزا أمام محكمة أميركية عن تفاصيل إصابته بطلقة نارية من مسدس كان يحمله الممثل أليك بالدوين في حادث أدى إلى مقتل مصورة سينمائية.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
يوميات الشرق من فيلم «دعاء الكروان» (فوتوبيا)

الفوتوغرافيا تؤرخ للسينما المصرية في نصف قرن

يبدو التجوّل بين أروقة مركز «فوتوبيا» بالقاهرة هذه الأيام، أقرب لدخول مغارة سحرية للتاريخ.

منى أبو النصر (القاهرة)
يوميات الشرق الفنان المصري سيد بدرية في حفل جوائز البافتا (الشرق الأوسط)

الفنان المصري سيد بدرية: جائزة «البافتا» ليست نهاية المشوار

قال الممثل المصري سيد بدرية الفائز بـ«البافتا» إن هذه الجائزة لا تُعد نهاية لمشواره الذي بدأه منذ نحو 45 عاماً.

داليا ماهر (القاهرة)
يوميات الشرق ‎⁨مشهد من الفيلم (الشرق الأوسط)⁩

«حوض»... فيلم سعودي ينتصر للأحلام المؤجلة ويقتنص جائزة «صور» الدّولي

لطالما أدهشت الأفلام السعودية الجمهور في مهرجانات سينمائية عدّة، منها «حوض»، الذي حاز الأسبوع الحالي على جائزة أفضل سيناريو في مهرجان «صور السينما» في لبنان.

إيمان الخطاف (الدمام)
سينما لقطة رومانسية من «كثبان 2» (لجندري بيكتشرز)

«كثبان 2»... أفضل من الأول ولو بالمشكلات نفسها

اليوم سيكون الافتتاح الكبير لفيلم «كثبان- الجزء الثاني» لمخرجه دينيس فيلنوف الذي كان قد أنجز الجزء الأول من هذا الفيلم قبل عامين

محمد رُضا (لندن)

مركز الدرعية لفنون المستقبل وإعادة رسم حدود التعبير الفني

يساعد المركز في التعبير عن الأصوات الفنية الشابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (تصوير حسن علي شطي-
:  Schiattarella Associati )
يساعد المركز في التعبير عن الأصوات الفنية الشابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (تصوير حسن علي شطي- : Schiattarella Associati )
TT

مركز الدرعية لفنون المستقبل وإعادة رسم حدود التعبير الفني

يساعد المركز في التعبير عن الأصوات الفنية الشابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (تصوير حسن علي شطي-
:  Schiattarella Associati )
يساعد المركز في التعبير عن الأصوات الفنية الشابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (تصوير حسن علي شطي- : Schiattarella Associati )

لا يكتمل عمل في الحاضر من دون استشراف تأثيره في المستقبل، هنا تقاطع الإبداع والزمان والوسائل التي تحمل الأعمال من حاضرنا لمستقبل قادم. برؤية إبداعية ثاقبة أطلقت وزارة الثقافة السعودية مبادرة مهمة تعمل على التحضير لفنون المستقبل عن طريق رعاية أطياف من الفنانين الواعدين وتمهيد طريقهم في المجال الإبداعي ومجال فنون الميديا الجديدة. هذا جانب مما سيقدمه مركز الدرعية لفنون المستقبل الذي تطلقه وزارة الثقافة بالشراكة مع هيئة تطوير الدرعية. التوصيف الرسمي للمركز يذكر أنه «مركز للفنون والبحوث والتعليم أُنْشِئ بدافع من الإيمان بأهمية وتأثير الممارسة الإبداعية متعددة التخصصات التي يتقاطع فيها الفن مع العلم والتكنولوجيا». وهو توصيف يليق بالمرحلة الحالية التي تعيشها المملكة والعالم والتي تشهد مشاريع إبداعية تلعب فيها التكنولوجيا والعلوم الحديثة دوراً أساسياً.

يستقطب البرنامج المبدعين الناشئين من جميع أنحاء العالم (تصوير حسن علي شطي-: Schiattarella Associati )

المركز يعلن عن منح بحثية وبرامج تعليمية وإقامات فنية، وكل ما يحلم به أي فنان شاب يحمل رؤية فنية يريد إيصالها للعالم. ولكن ما هي طبيعة البرنامج التعليمي للمركز؟ نقرأ أنه برنامج يركز على الجانب المفاهيمي من ناحية، وعلى الإنتاج الإبداعي المعتمد على الوسائط الرقمية والتكنولوجيا، ويوفر الفرصة للمشاركين للعمل جنباً إلى جنب مع أبرز فناني الوسائط الرقمية والوسائط الجديدة في العالم.

ونحن بانتظار انطلاق أعمال المركز نلتقي إبراهيم السنوسي الرئيس التنفيذي المكلف لهيئة المتاحف للحديث عن عدد من النقاط الأساسية في عمل المركز:

لكل مشروع أساس ونقطة انطلاق معتمدة على استراتيجية معينة، فما هي استراتيجية مركز الدرعية لفنون المستقبل التعليمية؟

يقول السنوسي: «تهدف الاستراتيجية التعليمية للمركز إلى تعزيز الإبداع والابتكار والتعاون بين التخصصات المختلفة في مجال فنون الوسائط الجديدة. فهي تجمع ما بين المعارف والممارسات من مختلف التخصّصات لتشجيع طرق التفكير والإبداع الجديدة عند تقاطع الفن والعلوم والتكنولوجيا». ومن الإطار العريض لعمل المركز يختار رئيس هيئة المتاحف الدخول في التفاصيل قائلاً: «أحد أبرز برامج المركز هو برنامج الفنانين الناشئين في مجال فنون الوسائط الجديدة، الذي يستقبل حالياً طلبات المشاركة من الفنانين حول العالم، ويقدم لهم فرص الإرشاد الشخصي على يد نخبة من الفنانين الرقميين العالميين، في بيئة تسهل تبادل الرؤى والمعارف». التدريب والدراسة في المركز عملية متشعبة، وتشمل الندوات النظرية التي كما يشير السنوسي «تتعمّق في الخطاب الناقد حول فنون الوسائط الجديدة، وتشجع المشاركين على مطالعة القضايا والمفاهيم الحالية المرتبطة بممارساتهم الفنية». ويضيف أن الهدف من ذلك هو سعي إدارة المركز إلى «إعداد الفنانين للاستجابة لقضايا الحاضر والمستقبل بطرق مبتكرة ومحفزة للفكر. كما نتيح للمشاركين فرص تنمية المهارات المهنية والشخصية، وتعزيز المفهوم النظري لممارسات الفن القائمة».

يدرك المركز أهمية الحفاظ على التراث الثقافي مع احتضان الابتكار (تصوير حسن علي شطي-: Schiattarella Associati )

بالدخول في التفاصيل العملية والبيئة التي تُعد لاستقبال الفنانين المشاركين، يشير السنوسي إلى أن المركز يشكل «منظومة فريدة تجمع ما بين معهد ومختبر ومساحة عرض، ويتيح الوصول إلى المعدات والاستوديوهات والمختبرات المتطوّرة المجهزة بأحدث التقنيات، لضمان حصول المشاركين على جميع الموارد التي تلزمهم لاختبار التكنولوجيا والوسائط الفنية التي هي أكثر ابتكاراً والتفاعل معها».

يركز رئيس هيئة المتاحف في إجابته على أن المركز يهتم بالتواصل مع الفنانين والباحثين من حول العالم «ليؤسس مجتمعاً عالمياً حيوياً من الممارسين المبدعين».

تنقلنا الإجابة للتساؤل عن المدى الجغرافي الذي يريد المركز الوصول له نظراً إلى أن استراتيجيته تحدد أن البرنامج التعليمي للمركز يستهدف الفنانين الناشئين المشتغلين بالممارسات الإبداعية من جميع أنحاء العالم، مع التركيز على أولئك الذين ينتمون إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كيف يساعد المركز في التعبير عن الأصوات الفنية الشابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟ يجيب السنوسي قائلاً: «برنامج الفنانين الناشئين في مجال فنون الوسائط الجديدة هو البرنامج الرئيسي الذي انطلق معه مركز الدرعية لفنون المستقبل، وقد صُمّم خصيصاً لدعم الفنانين الناشئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها، فهو يضع في متناولهم أحدث المعدات، وميزانيات الإنتاج، وفرص الإرشاد والتعلم في التخصصات المتنوعة، ويُمكّنهم من تنمية مهاراتهم واستكشاف الأفكار الجديدة وابتكار الأعمال المؤثرة. تمكين جيل المستقبل هو أحد أهدافنا الرئيسية، ليساهم في بناء الغد وإعادة رسم حدود التعبير الفني».

المركز سيستضيف معارض وعروض أفلام وفعاليات تسلط الضوء على أعمال الجيل الجديد من الفنانين في المنطقة (تصوير حسن علي شطي-: Schiattarella Associati )

وإلى جانب الشق العملي يشير رئيس هيئة المتاحف إلى أن المركز سيستضيف معارض وعروض أفلام وفعاليات تسلط الضوء على أعمال الجيل الجديد من الفنانين في المنطقة، ليشكل بذلك منصة تعرّف بهم، وتساعد في إيصال أصواتهم وربطهم بفئات الجمهور الرئيسية المستهدَفة، بما يشمل الفنانين المتمرّسين، وأصحاب صالات العرض، والقيّمين الفنيين على المعارض، وجامعي القطع الفنية، وغيرهم».

وبما أن المركز يقام بالتعاون مع هيئة تطوير الدرعية، فلا بد من الحديث عن أهمية الحفاظ على التراث وتقاطع ذلك مع فنون المستقبل، يقول السنوسي تعليقاً على هذه النقطة: «لأنه يقع في منطقة الدرعية التاريخية المسجّلة على قائمة مواقع التراث العالمي لـ(اليونيسكو)؛ يدرك المركز أهمية الحفاظ على التراث الثقافي مع احتضان الابتكار. كما يسهم، من خلال تشجيع الإبداع والابتكار والتميز الفني، في تحقيق أهداف (رؤية السعودية 2030) والارتقاء بمكانة المملكة لتكون وجهةً ثقافية عالمية».

مركز الدرعية لفنون المستقبل (تصوير حسن علي شطي-: Schiattarella Associati

عند الحديث عن التكنولوجيا والفن يتبادر للذهن أهمية دور الذكاء الاصطناعي في العملية الفنية، وأبادر بالسؤال: كيف تستشرفون دور الذكاء الاصطناعي في الفنون؟ هل هو دور مكمّل أو أساسي في المستقبل؟

يجيب السنوسي: «انتشر الذكاء الاصطناعي بوتيرة أسرع بكثير مما توقّعه الكثيرون، وهو يواصل تطوّره بسرعة مذهلة. وبالفعل، كان لهذه التقنيات أثر ملحوظ في المجتمعات والاقتصادات وحياة البشر اليومية... رأينا الذكاء الاصطناعي يطال الفنون، ويتوغل فيها ليقدّمها من منظور جديد يخرج عن نطاق التصورات التقليدية للفن. إن تقاطع الذكاء الاصطناعي والفن، لما يحتويه من عمق عاطفي وفكري، يفتح للعلاقة بين الإنسان والتكنولوجيا بُعداً جديداً ومثيراً للاهتمام، ويقيم بينهما تفاعلاً بديهياً أكثر من ذي قبل». ويستكمل قائلاً: «هذا الحوار بين الفن والذكاء الاصطناعي من ناحية يوسّع آفاق التعبير الإبداعي بأشكال جديدة، ويطرح في الوقت ذاته جملة من الأسئلة الشائكة حول جوهر العملية الإبداعية، كالسؤال عن ماهية العمل الفني نفسه والخط الفاصل بين الإلهام والسرقة الفنية ومعنى أن يكون الشخص فناناً. حتى الآن، لم تجد الكثير من هذه الأسئلة إجابات حاسمة. وفي حين يخشى البعض أن ينسف الذكاء الاصطناعي جزءاً من أهم ركائز الفن والإبداع، يراه البعض الآخر أداة جديدة وفعّالة لا بدّ أن يقبلها الفنان، ويتصالح مع فكرتها. وقد أثار هذا الجدل ردود فعل كثيرة، وبات يستدعي التوسّع في دراسته والتعمّق في حيثياته داخل مركز متخصّص».

السؤال الذي يُطرح كثيراً حين الحديث عن الذكاء الاصطناعي، هو: هل يمكن تصنيف الأعمال المنفذة عن طريقه بأنها أعمال فنية إبداعية؟ يقول محدثي: «ارتبطت التكنولوجيا على مرّ التاريخ ارتباطاً وثيقاً بالفن. فمن الرسومات الفنية في الكهوف إلى النحت، ومن الخط إلى روائع الهندسة المعمارية، تطورت قدرتنا على التعبير عن أنفسنا، وتغيّرت وفقاً للوسائط التكنولوجية المتاحة. ومثلما أحدثت المطابع وأنابيب ألوان الرسم ثورة في أشكال التعبير، يقدّم الذكاء الاصطناعي التوليدي اليوم وسيلة ثورية جديدة ستترك بصمتها حتماً في ميادين الحياة كافة».

المسؤولية برأي السنوسي «تقع على عاتق المبدعين لاستكشاف هذه الأدوات بعد أن أصبحت واقعاً محتوماً، والبحث عن أفضل السبل لتوظيفها في أساليب التعبير عن الذات، شرط أن تعبّر أعمالهم أيضاً عن حس بشري عميق. بالتأكيد، تقترن هذه المسألة بالكثير من المعضلات، كحقوق النشر والملكية الناشئة عن عملية توليد الصور».

ويختتم قائلاً: «هذه التكنولوجيا الجديدة تعد تحدّياً كبيراً وفرصة مذهلة في الوقت نفسه، ولذلك كان من الأهمية تأسيس مركز الدرعية لفنون المستقبل وتكريسه للوقوف على هذه القضايا واستكشاف التكنولوجيا من جميع زواياها».


بمعدل شطيرتين يومياً... أميركي يتناول 34 ألف وجبة «ماكدونالدز» خلال حياته

الأميركي دون غورسكي الذي يتناول وجبة «بيغ ماك» من سلسلة «ماكدونالدز» يومياً (موسوعة غينيس للأرقام القياسية)
الأميركي دون غورسكي الذي يتناول وجبة «بيغ ماك» من سلسلة «ماكدونالدز» يومياً (موسوعة غينيس للأرقام القياسية)
TT

بمعدل شطيرتين يومياً... أميركي يتناول 34 ألف وجبة «ماكدونالدز» خلال حياته

الأميركي دون غورسكي الذي يتناول وجبة «بيغ ماك» من سلسلة «ماكدونالدز» يومياً (موسوعة غينيس للأرقام القياسية)
الأميركي دون غورسكي الذي يتناول وجبة «بيغ ماك» من سلسلة «ماكدونالدز» يومياً (موسوعة غينيس للأرقام القياسية)

لم يكن لدى الأميركي دون غورسكي كثير من الناس الذين يراهنون على عيشه حتى السبعينات من عمره، وذلك بسبب عادته التي تعود إلى نصف قرن، وهي تناول شطائر «بيغ ماك» من سلسلة «ماكدونالدز» يومياً، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

لكن خفض تناوله شطائر «ماكدونالدز» الشهيرة إلى اثنتين يومياً (بدلاً من الرقم القياسي السابق الذي بلغ 9 شطائر)، وتخطي البطاطس المقلية مع وجباته، والمشي 6 أميال يومياً ضمن ممارسة التمارين الرياضية، لم يساعده على أن يصبح في السبعين من عمره فحسب، بل سمح له أيضاً بتوسيع الرقم القياسي العالمي في موسوعة «غينيس» لأكبر عدد من وجبات «بيغ ماك» التي يجري تناولها في حياته إلى أكثر من 34 ألفاً.

وقال غورسكي البالغ من العمر 70 عاماً، يوم الخميس، في مقابلة نشرتها الموسوعة المعروفة باحتفاظها بقاعدة بيانات تضم أكثر من 40 ألف رقم قياسي عالمي: «اعتقد كثير من الناس أنني سأكون ميتاً الآن... ولكن بدلاً من ذلك، أُعَدُّ أحد أصحاب الأرقام القياسية الأطول في موسوعة (غينيس)، لذا فهذا أمر رائع بالنسبة لي».

من الصعب المبالغة في تقدير مدى أهمية «ماكدونالدز» ومنتجاتها الأساسية في هوية ضابط السجن المتقاعد من ولاية ويسكونسن. هذه هي الحال على الرغم من التحذيرات الطويلة الأمد من الخبراء الذين يقولون إن تناول الوجبات السريعة بانتظام، بما في ذلك «ماكدونالدز»، يمكن أن يسهم في زيادة الوزن والسمنة وأمراض القلب وغيرها من المشكلات الصحية، لأنها مليئة بالسعرات الحرارية والصوديوم والسكر والدهون.

روى غورسكي كيف بدأت علاقته القوية مع «بيغ ماك» بمجرد تناوله إياها لأول مرة في 17 مايو (أيار) 1972، وقال: «في تلك اللحظة، قلت: (سأتناولها على الأرجح بقية حياتي)... رميت الكراتين في المقعد الخلفي، وبدأت في عدها منذ اليوم الأول».

ولا يبدو أن الرجل يبالغ؛ فقد احتفظ بإيصال لكل وجبة «بيغ ماك» تناولها كل يوم منذ تلك الوجبة الأولى، واحتفظ بكل حاوية من حاويات البرغر.

وقال غورسكي إن والدته شعرت بالقلق عندما رأت شغفه بتناول «بيغ ماك»، وحاولت إثناءه عن ذلك من خلال جعله يعد بتناول وجبة واحدة غير «بيغ ماك» يومياً. لكنها تخلت عن هذا النهج في عام 1981.

كان غورسكي يقود سيارته إلى «ماكدونالدز» كل يوم، ويطلب ما يصل إلى 9 وجبات «بيغ ماك». ويعرض أقرب مطعم إلى منزله صورته على أحد جدرانه، وقال إنه تقدم لخطبة زوجته ماري في موقف السيارات الخاص بهذا المطعم.

حافظ غورسكي على أفضل لياقة بدنية ممكنة من خلال الامتناع عن تناول وجبة الإفطار، والبطاطس المقلية أو أي طبق جانبي آخر يقدم مع «بيغ ماك»، والمشي مسافة 6 أميال يومياً.

وبلغت هذه الجهود ذروتها عندما منحته موسوعة «غينيس» لقب الرقم القياسي العالمي لأكبر عدد من وجبات «بيغ ماك» التي يجري تناولها طوال حياة شخص في عام 1999. وكان قد تجاوز علامة 25 ألفاً في عام 2011، متفاخراً لصحيفة «الغارديان» آنذاك قائلاً: «أخطط لتناول وجبات (بيغ ماك) حتى أموت. ليس لدي أي نية للتغيير. ولا يزال طعامي المفضل».

وطوال عام 2023، تناول 728 وجبة «بيغ ماك»، أي أقل بقليل من اثنتين يومياً، ليصل إجمالي ما تناوله إلى 34 ألفاً و128.

ولم يفقد شهيته بعد لتناول البرغر، ونعم، لديه مساحة كبيرة لتناول مزيد، كما أكد: «عندما أحب شيئاً ما، ألتزم به طوال الوقت... الأشخاص الذين شاهدوني وأنا أتناول (بيغ ماك) كثيراً ما يعلقون على أنني أبدو كأنني أتناولها للمرة الأولى».


وفاة مُسن داخل مطار هندي بسبب كرسي متحرك

طائرة تابعة لشركة «طيران الهند» (رويترز)
طائرة تابعة لشركة «طيران الهند» (رويترز)
TT

وفاة مُسن داخل مطار هندي بسبب كرسي متحرك

طائرة تابعة لشركة «طيران الهند» (رويترز)
طائرة تابعة لشركة «طيران الهند» (رويترز)

فرضت هيئة تنظيم سلامة الطيران في الهند غرامة قدرها 3 ملايين روبية (28700 جنيه إسترليني - أو 36 ألفاً و300 دولار) على شركة طيران بعد إصابة رجل يبلغ من العمر 80 عاماً بسكتة قلبية بسبب التأخير في خدمة الكرسي المتحرك، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

أصدرت المديرية العامة للطيران المدني (DGCA) إشعاراً سببياً لشركة «طيران الهند» الشهر الماضي لعدم امتثالها للأحكام المتعلقة بالأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة بعد وفاة الراكب.

كان بابو باتيل وزوجته قد طلبا حجز الكراسي المتحركة الخاصة بهما مسبقاً عند وصولهما إلى مطار مومباي قادمين من نيويورك على متن رحلة «طيران الهند» في 12 فبراير (شباط).

وطُلب من الزوجين انتظار المساعدة بسبب كثرة الطلب على الكراسي المتحركة.

وبينما تم تزويد المرأة بكرسي متحرك، ورد أن باتيل قرر المشي بجانب زوجته بدلاً من الانتظار أكثر.

وانهار باتيل بعد ذلك، وتم نقله إلى مستشفى محلي، حيث أُعلن وفاته.

وفي أعقاب الحادث، طلبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان من سلطات الطيران الهندية تقديم تقرير مفصل خلال أربعة أسابيع، وطالبت بتعويض الأسرة المكلومة.

وقالت الهيئة التنظيمية يوم الخميس إن شركة الطيران فشلت في الالتزام بالأحكام واتخاذ إجراءات ضد «الموظفين المخطئين». وأوضحت في بيان: «فشلت شركة الطيران أيضاً في تقديم أي إجراء تصحيحي لمنع تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل».

وأصدرت الهيئة التنظيمية أيضاً نصيحة لجميع شركات الطيران لضمان توفر الكراسي المتحركة الكافية للركاب.

ردت شركة «طيران الهند» على الإشعار قائلة إنها «على اتصال دائم مع أفراد عائلة الضحية، وتقدم لهم المساعدة اللازمة».

وتابعت: «لدى شركة (طيران الهند) سياسة محددة بوضوح لتقديم المساعدة على الكراسي المتحركة لكل راكب يطلبها».

وفي وقت سابق من شهر يناير (كانون الثاني)، زعمت إحدى الركاب على متن طائرة تابعة لشركة «طيران الهند» أنه تم تقديم طعام غير نباتي لها، على الرغم من أن العبوة مكتوب عليها أنها خالية من اللحوم.

وشاركت السيدة عبر موقع «إكس» صوراً للوجبة التي قُدمت لها على متن الطائرة. في إحدى الصور التي التقطتها الراكبة، كُتب على غلاف الوجبة: «نباتية رئيسية»، ولكن في الصورة الثانية، يظهر الدجاج المقدم مع طبق الأرز.

استجابت شركة «طيران الهند» أيضاً للمنشور؛ إذ طلب ممثل من السيدة التواصل معهم عبر رسالة مباشرة خاصة.


أزواج أثرياء يشعرون بأنهم مفلسون... وهذه هي الأسباب

لماذا لا يشعر البعض بالاستقرار المالي رغم أنهم أثرياء؟ (أيستوك)
لماذا لا يشعر البعض بالاستقرار المالي رغم أنهم أثرياء؟ (أيستوك)
TT

أزواج أثرياء يشعرون بأنهم مفلسون... وهذه هي الأسباب

لماذا لا يشعر البعض بالاستقرار المالي رغم أنهم أثرياء؟ (أيستوك)
لماذا لا يشعر البعض بالاستقرار المالي رغم أنهم أثرياء؟ (أيستوك)

عادة ما يتشاجر الأزواج على المال عندما تكون أوضاعهم الاقتصادية ضيقة، ومن المعروف أنه عندما يدخل الفقر من الباب يخرج الحب من الشباك. لكن الغريب حقا أن يكون المال سبب مشكلات بين الأزواج الأثرياء، وأن يسبب ضغطا نفسيا لهم حتى أنهم يشعرون بأنهم مفلسين.

فعلى سبيل المثال، تتبع كل من الزوجين ساندرا (46 عاماً)، وبراد (48 عاماً)، جانبين مهمين لبناء ثروتهما: صافي الثروة وفكرة واضحة عن أين تذهب أموالهما كل شهر. لكن ساندرا لا تزال تشعر بأن حالتها المالية غير جيدة، بحسب «سي إن بي سي».

وقالت ساندرا التي جمعت مع زوجها ثروة صافية قدرها 1.3 مليون دولار والتي تقوم بوضع الميزانية الشهرية للأسرة، للمليونير العصامي راميت سيثي في برنامجه الإذاعي «سأعلمك أن تكون غنياً»: «على الورق، لسنا مفلسين، ولكن يبدو الأمر كما لو أننا كذلك».

فلماذا لا يشعر البعض بالاستقرار المالي رغم أنهم أثرياء؟

هوية مالية مزورة

ووفق «سي إن بي سي» يعمل براد في قطاع الرهن العقاري، وهو ما يعني كسب ما بين 60 و70 ألف دولار شهرياً في عام جيد لسوق الإسكان. ولكن كانت هناك أيضاً فترات أقل كثافة حيث اعتمد على الدخل من أعمال الفعاليات والمدخرات من السنوات الأفضل.

لقد ساهم المرور بالعديد من التقلبات في حقيقة أن ساندرا لا تشعر أبداً بالأمان بشأن المال، حتى في الشهر الذي تحصل فيه على 70 ألف دولار.

وقال لها سيثي: «الهوية التي خلقتها لنفسك فيما يتعلق بالمال قد لا تكون دقيقة تماماً مع الواقع»

فلا حرج من اللعب بأمان عندما يتعلق الأمر بالإنفاق، خاصة عندما يكون لدى الشخص دخل متغير. لكن الخوف الشديد من إنفاق الأموال يزيد من الضغط على خطة ميزانية ساندرا والعلاقة بين الزوجين.

على الجانب الآخر، يميل براد إلى التعويض الزائد عن فترات انخفاض دخله باستثمارات محفوفة بالمخاطر تزيد من انزعاج ساندرا.

ووفق سيثي، فإن أحد الأسباب الرئيسية لنهج براد المحفوف بالمخاطر فيما يتعلق بالمال هو أنه بمجرد أن يشعر الناس بأنهم تأخروا، أو يشعرون بأن عليهم اللحاق بالركب أو حتى أن الوقت قد فات، فإنهم يبدأون في اتخاذ قرارات محفوفة بالمخاطر على نحو متزايد، وهو أمر ما يشبه الدوامة.

التعليق على التفاصيل الصغيرة

وأوضح سيثي أنه عندما يركز الزوجان بشدة على وضع الميزانية في الوقت التي يخضع فيها الدخل لتقلبات يصبحان عاجزي إلى حد ما فيما يتعلق بتحديد الأهداف على المدى الطويل والتخطيط المالي.

من وجهة نظر سيثي، يعود الأمر إلى المعنى الحقيقي لإدارة الأموال. ربما يكون براد وساندرا منشغلين بالتفاصيل الصغيرة التي لن تحرك الأمور في النهاية مثلا يقول براد إنه يراقب مصروف الوقود في سيارته ليتناسب مع ميزانية ساندرا. لكن على العكس أن إدارة الأموال تركز على المجالات ذات القيمة العالية، مثل تحديد ماهية حياتك الغنية، وإنشاء الفئات المناسبة ومناقشة نوع المراقبة التي تريدها لتلك الفئات. إنها اتخاذ قرار بشأن أسئلة مهمة مثل معدل الادخار وتاريخ سداد ديونك - هذه القرارات تساوي مئات الآلاف من الدولارات.

التواصل ثم التواصل

في حين أن براد وساندرا قد يكونان مهتمين جداً بالأرقام، إلا أن سيثي رأى أن المشكلة الأكبر هي أنه ليس لديهم نفس الأهداف لهذه الأرقام. وقال: «المشكلة الحقيقية هي أن لديهما الكثير من عدم الثقة والازدراء لدرجة أنهما لا يستطيعان التواصل بشأن هذا الأمر.

وتهتم ساندرا بالميزانية كثيراً لأنها تخشى ألا يتمكنا من رعاية أنفسهما وأطفالهما. يريد براد أيضاً التأكد من رعاية أسرته، لكنه يشعر أنه لا يوجد مبلغ بالدولار من شأنه أن يجعل ساندرا تشعر بالرضا.

قال براد: «أشعر بالإحباط الشديد من نفس المحادثة مراراً وتكراراً، سواء كان لدينا الكثير من المال في البنك أو ما إذا كان لدينا القليل جداً من المال في البنك. أشعر أننا نلعب لعبة معاكسة تماماً».

ووفق سيثي يجب أن يسأل الزوجين بعضهما البعض عما تعنيه الأمان حقاً للشخص الآخر وكيف يمكنهما الوصول إليه معاً. وقال: «إن التواصل بشكل أكثر وضوحاً وتحديداً، بالإضافة إلى التعاون لإيجاد حلول تناسب كلا الشريكين، يمكن أن يساعدهم في التوصل إلى خطة مالية تناسب احتياجاتهما، مما يسمح لهما بالتوقف عن القتال على كل دولار».


موظفة «سي آي إيه» سابقة تشارك سرها لأسبوع مثمر وناجح

يمكنك إيجاد طرق لتعديل جدولك الزمني باستخدام «خريطة الطاقة الشخصية» (رويترز)
يمكنك إيجاد طرق لتعديل جدولك الزمني باستخدام «خريطة الطاقة الشخصية» (رويترز)
TT

موظفة «سي آي إيه» سابقة تشارك سرها لأسبوع مثمر وناجح

يمكنك إيجاد طرق لتعديل جدولك الزمني باستخدام «خريطة الطاقة الشخصية» (رويترز)
يمكنك إيجاد طرق لتعديل جدولك الزمني باستخدام «خريطة الطاقة الشخصية» (رويترز)

يعاني الكثير من الأشخاص، خاصة الموظفين منهم، من جمع النشاط والطاقة اللازمين لجعل أسبوعهم الجديد ناجحا ومثمرا قدر الإمكان.

تقول روبال باتيل، موظفة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) السابقة، والتي تنوعت مسيرتها المهنية من قاعات الإحاطة العسكرية في الأدغال ومناطق الحرب إلى مجالس إدارة الشركات، «لم أستمتع أبداً بالعمل يوم الاثنين. حتى عندما كنت في وكالة المخابرات المركزية، وكان الاستيقاظ عند الفجر أمراً أتطلع إليه، كنت لا أزال أشعر بالإحباط قليلاً بحلول صباح يوم الأحد لأن يوم الاثنين كان قاب قوسين أو أدنى».

وتابعت: «لذا، بمجرد أن أصبحت مديرة نفسي، بدأت بإلغاء أيام الاثنين. نمت حتى استيقظت بشكل طبيعي، ولم أكن مهووسة بإنجاز الأمور».

وأشارت باتيل إلى أنها في البداية شعرت بالكسل وبعض الذنب، وأضافت: «لكنني سرعان ما أدركت أن إحدى أكبر مزايا العمل الخاص هو أنني أستطيع إنشاء جدول زمني مخصص... الآن، أحدد توقعاتي لهذا اليوم وأستخدم أيام الاثنين كطريقة للإقلاع ضمن بقية الأسبوع - ولم أكن أكثر إنتاجية من أي وقت مضى».

التخطيط لتعزيز نجاحك

تشرح باتيل، وهي محللة وعميلة ميدانية قدمت المشورة لجنرالات من فئة أربع نجوم وحصلت على ميداليات، وتعد اليوم متحدثة دولية ومستشارة للشركات، «أحاول ألا أحجز أي شيء يستهلك الكثير من الطاقة في أيام الاثنين - سواء كان ذلك للمكالمات الهاتفية أو الاجتماعات أو الأحداث أو المشاركات الخطابية أو رسائل البريد الإلكتروني - إلا إذا كنت مضطرة لذلك».

لا يمكن للجميع إلغاء أيام الاثنين. ولكن لا يزال بإمكانك إيجاد طرق لتعديل جدولك الزمني باستخدام ما تسميه باتيل «خريطة الطاقة الشخصية»:

فكر في الخريطة الخاصة بك هذه كوسيلة لفهم مستويات الطاقة لديك والإطار الذهني خلال يوم أو أسبوع أو حتى عام عادي. يبدأ الأمر بالانتباه والتأمل في الأنماط التي تظهر عندما تسأل نفسك:

متى أشعر بأنني أكثر إبداعاً في الأسبوع؟

متى أكون أكثر إنتاجية؟

متى يكون لدي مزاج للانتباه للتفاصيل؟

متى أسأم التفاصيل؟

متى أكون مليئا بالطاقة؟

متى أحتاج إلى قيلولة؟

في أي يوم أو وقت من اليوم أستمتع بالتفاعل مع الآخرين؟

في أي يوم، أو في أي وقت من اليوم، أجد نفسي يائساً وأحتاج لوقت مع نفسي؟

هل هناك اختلافات شهرية أو موسمية في مستويات الطاقة الخاصة بي باختلاف أنواع الأنشطة؟

هل هناك أنماط شهرية أو موسمية لأنواع الأنشطة التي أقوم بتحويل التركيز إليها بشكل طبيعي؟

لن تتمكن أبداً من العمل وفقاً لتفضيلاتك طوال الوقت. لكن معرفة كيف يبدو الأمر عندما تقود بنقاط قوتك ستساعدك على العودة إلى المسار الصحيح عندما تصطدم بالمشاكل.

توضح باتيل: «في النهاية، وجدت أن بناء خريطة الطاقة الشخصية الخاصة بي جعلني أفضل في حماية وقتي، ووضع الحدود، ليس فقط في العمل، ولكن في جميع جوانب حياتي».


من 4 كلمات فقط... رئيس «يوتيوب» يكشف «خلطة النجاح السرية»

الرئيس التنفيذي لمنصة «يوتيوب» نيل موهان (موقع «إكس»)
الرئيس التنفيذي لمنصة «يوتيوب» نيل موهان (موقع «إكس»)
TT

من 4 كلمات فقط... رئيس «يوتيوب» يكشف «خلطة النجاح السرية»

الرئيس التنفيذي لمنصة «يوتيوب» نيل موهان (موقع «إكس»)
الرئيس التنفيذي لمنصة «يوتيوب» نيل موهان (موقع «إكس»)

يقدّم الرئيس التنفيذي لمنصة «يوتيوب»، نيل موهان، نصيحة من أربع كلمات لأي شخص يتطلع إلى النجاح: «كن صادقاً مع نفسك».

قد تبدو هذه المشاعر «مبتذلة»، لكن موهان يتمنى لو أخذها على محمل الجد عندما كان أصغر سناً، كما قال في حدث أقيم في كلية الدراسات العليا بقسم إدارة الأعمال بجامعة ستانفورد، وفقاً لشبكة «سي إن بي سي».

وأوضح: «إنه الشيء الأكثر بروزاً، وهذه في الواقع نصيحة أقدمها للناس الذين يسألون: (ما هي الخلطة السرية لتكون منشئ محتوى ناجحاً على المنصة؟)»... ويجيب: «الأمر يرتبط حقاً بكونك صادقاً مع نفسك».

وتابع: «أتمنى لو أن أحداً قدم لي هذه النصيحة في وقت مبكر من مسيرتي المهنية؛ لأنه لا يوجد شيء أصح من ذلك».

تم تعيين موهان لقيادة أعمال الإعلانات المصوّرة في شركة «غوغل» عام 2008، ثم انتقل إلى «يوتيوب» بعد سبع سنوات رئيساً تنفيذياً للمنتجات. وتولى منصب الرئيس التنفيذي العام الماضي.

وقال موهان إن تجربته على موقع «يوتيوب» علمته قيمة الأصالة. وبحسب تقديره، فإن منشئي المحتوى الأكثر نجاحاً على المنصة يتسمون بالشفافية فيما يتعلق بحياتهم الحقيقية ويظهرون شخصياتهم في مقاطع الفيديو.

وتابع موهان: «سواء كانوا مبدعين رياضيين، أو موسيقيين، أو فنانين... بالطبع، فهم موهوبون بشكل لا يصدق ويعرفون كيف يروون القصص، لكنهم صادقون مع أنفسهم... يستطيع المشاهدون أن يعرفوا على الفور ما إذا كانت هذه هي شخصيتك الحقيقية حقاً».

ومفهوم «الأصالة» ليس مفيداً فقط لجذب المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي؛ إذ يعد ذلك أساسياً في المكتب وأماكن العمل الأخرى. تشير بعض الدراسات إلى أن القادة الأذكياء عاطفياً - الذين يظهرون علامات الأصالة والتعاطف والقدرة على التكيف في العمل - هم أفضل في التواصل مع موظفيهم. النتيجة: أصبح هؤلاء الموظفون أكثر انخراطاً في العمل.

قد يكون الصدق في العمل مفيداً حتى لو لم تكن مسؤولاً. وقال موهان إن هذا مهم بشكل خاص للشباب في بداية حياتهم المهنية.

يمكنك البحث في الملف الشخصي لرئيسك على موقع «لينكد إن» مثلاً، عن الإلهام، وقد تشعر بالقلق بشأن الحصول على ما يسمى بالوظيفة المثالية بحلول سن 25 عاماً، ولكن قد يكون من الأفضل أن ترسم طريقك الخاصة. يقترح موهان أن تبدأ بجرد قدراتك وأهدافك، ثم اتبع الفرص التي تأتي في طريقك.

وأضاف: «فكر ملياً في تحديد مسارك الخاص... على المدى الطويل».


مخرج فيلم «راست» يروي تفاصيل إصابته برصاصة خلال التصوير

مخرج فيلم «راست» جويل سوزا يدلي بإفادته في المحكمة (أ.ب)
مخرج فيلم «راست» جويل سوزا يدلي بإفادته في المحكمة (أ.ب)
TT

مخرج فيلم «راست» يروي تفاصيل إصابته برصاصة خلال التصوير

مخرج فيلم «راست» جويل سوزا يدلي بإفادته في المحكمة (أ.ب)
مخرج فيلم «راست» جويل سوزا يدلي بإفادته في المحكمة (أ.ب)

تحدّث مخرج فيلم «راست» جويل سوزا أمام محكمة أميركية، الجمعة، عن تفاصيل إصابته بطلقة نارية من مسدس كان يحمله الممثل أليك بالدوين، في حادث أدى إلى مقتل المصورة السينمائية هالينا هاتشينز.

وأدلى سوزا بإفادته خلال محاكمة تُجرى في سانتا في بولاية نيو مكسيكو لهانا غوتيريز ريد، وهي المسؤولة عن الأسلحة في موقع تصوير الفيلم.

وتحوّل تصوير «راست» إلى مأساة في أكتوبر (تشرين الأول) 2021 في مزرعة بالولاية الواقعة في جنوب غرب الولايات المتحدة. فقد صوّب أليك بالدوين سلاحاً كان يُفترض أنه يحتوي على رصاصات فارغة فقط، لكن مقذوفة حقيقية تسببت بمقتل هالينا هاتشينز وإصابة جويل سوزا.

وتحدّث سوزا أمام المحكمة الجمعة عن ارتباك انتابه عندما تلقى رصاصة حقيقية في كتفه. وقال «سمعت طلقة قوية، وشعرت بالرصاصة كما لو كانت ضربة بعصا بيسبول في كتفي».

وأضاف أن هانا غوتيريز ريد، بدت حينها «مذهولة». وتابع «أتذكر أنها قالت آسفة، أنا آسفة جويل. وأتذكر أن أحدهم صرخ في وجهها» قبل دفعها إلى الخارج.

هانا غوتيريز ريد، المسؤولة عن الأسلحة في فيلم «راست»، تهمّ بالخروج من قاعة المحكمة في سانتا في بعد انتهاء الجلسة (أ.ب)

وأظهرت لقطات عرضت خلال المحاكمة الخميس الممثل أليك بالدوين وهو يتحرّك حاملا مسدسا في يده، ثم يطلق رصاصات فارغة ويطلب من مسؤولة الأسلحة إعادة تعبئة السلاح سريعاً.

وندد خبير استُدعي إلى المحكمة الخميس بالاستخفاف الذي أظهره طاقم العمل في ما يخص مسألة السلامة، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ومن أهم المواضيع التي سيتم تناولها في المحاكمة، تحديد طريقة وصول ذخيرة حية إلى داخل المسدس الذي كان يحمله بالدوين.

وتُحاكَم هانا البالغة 26 عاما بتهمة القتل غير المقصود، وهي جريمة يعاقب عليها بالسجن 18 شهرا. ويحاكَم بالدوين بالتهمة نفسها، لكنّ محاكمته ستنطلق بشكل منفصل في يوليو (تموز). وينفي الممثل البالغ 65 عاما أن يكون قد ضغط على الزناد.


الشاي الأخضر «سوبرفود» يحمي من السرطان... لكن هل ينقص الوزن حقاً؟

مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالالتهابات مثل السرطان (أفريداي هيلث)
مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالالتهابات مثل السرطان (أفريداي هيلث)
TT

الشاي الأخضر «سوبرفود» يحمي من السرطان... لكن هل ينقص الوزن حقاً؟

مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالالتهابات مثل السرطان (أفريداي هيلث)
مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالالتهابات مثل السرطان (أفريداي هيلث)

يشتهر الشاي الأخضر بفوائده الصحية، فهذا المشروب موجود منذ آلاف السنين، وكان يستخدم لأغراض الترطيب والاحتفالات والأغراض الطبية، حيث وصفه الباحثون بأنه «المشروب الثاني الأكثر شعبية في العالم إلى جانب الماء»، بحسب موقع «توداي».

في الآونة الأخيرة، اشتهر الشاي الأخضر باعتباره «سوبرفود» (superfood) وإكسيراً صحياً، مع الحديث عن أنه يؤثر على كل الجسم بدءاً من أمراض القلب ومخاطر السرطان وصولا إلى فقدان الوزن. ولكن هل هذا صحيح؟

فمجرد شرب الشاي بشكل عام هو عادة صحية، خاصة إذا كان بديلاً للمشروبات السكرية، حسبما قالت اختصاصية التغذية تيريزا فونغ، الرئيسة المشاركة لقسم التغذية في جامعة سيمونز في بوسطن وأستاذة مساعدة في كلية هارفارد لموقع «توداي».

وأوضحت فونغ أن الشاي بحد ذاته رائع لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة، وأضافت: «أنت تحتاج لتشرب السوائل، ونأمل أن تحصل عليها من الشاي، بدلا من المشروبات الغازية».

كذلك، أكد الدكتور جاي لي، عضو مجلس إدارة الأكاديمية الأميركية لأطباء الأسرة، أن الاستهلاك المنتظم للشاي الأخضر يمكن أن يكون مفيداً لصحة الناس.

وقال لي: «يتحدث العديد من المرضى عن فوائد الشاي الأخضر ويعتقدون أنها تساعد في تحسين شعورهم بالرفاهية».

ما هو الشاي الأخضر؟

شرحت فونغ أن الشاي الأخضر والأسود يأتيان من نفس الشجرة، ولكن تتم معالجة أوراق الشاي بشكل مختلف بعد قطفها. ولتحضير الشاي الأسود، تتم أكسدة الأوراق، ثم تُترك لتجف وتصبح داكنة لفترة أطول، كما أوضحت أن الشاي الأخضر يخضع لعملية معالجة أقل بكثير، مما يحافظ على مضادات الأكسدة الموجودة في الأوراق بشكل أفضل.

ما هو الشاي الأخضر؟ (رويترز)

ما هي فوائد الشاي الأخضر؟

وقالت فونغ إن الشاي الأخضر يتميز باحتوائه على مضادات أكسدة قوية تسمى البوليفينول. ويمكن لمضادات الأكسدة تحييد الجذور الحرة، وهي الجزيئات الضارة التي تتولد عندما يقوم الجسم بعمليات منتظمة نحتاجها للحياة.

وأضافت: «نظراً لأن بعض هذه الجذور الحرة تسبب أيضاً التهابات، فإن مضادات الأكسدة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالالتهابات، مثل السرطان».

وأشارت إلى أن «الكاتيكين هو البوليفينول السائد في الشاي الأخضر، حيث يدرس الباحثون قدرته على الوقاية من سرطان الثدي والرئة والبروستاتا والمعدة والبنكرياس».

لكن الدراسات التي أجريت على الشاي الأخضر والسرطان لدى البشر كانت لها نتائج متضاربة، وفقا للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية.

وبحسب المركز، فإن كلا من الشاي الأخضر والأسود قد تكون لهما آثار مفيدة على عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل ضغط الدم والكوليسترول، ولكن الدراسات القليلة التي أجريت في هذا المجال محدودة لذلك لم يتم التوصل إلى استنتاجات محددة.

عندما يتعلق الأمر بسكر الدم، قد يكون الشاي الأخضر قادرا على خفضه قليلا، كما وفق فونغ. وكتب مؤلفو مراجعة عام 2020 والتحليل التلوي أنه في الدراسات قصيرة المدى، فإن مكملات الشاي الأخضر «تقلل بشكل كبير من نسبة الغلوكوز»، ولكن هناك حاجة لتجارب طويلة المدى.

ومن الفوائد المدهشة للشاي الأخضر أنه يحتوي بشكل طبيعي على الفلورايد، الذي يمنع تسوس الأسنان، لأن شجرة الشاي تستخرج المعدن من التربة، كما قالت فونغ. وجدت إحدى الدراسات أن مسحوق الشاي الأخضر ماتشا يحتوي على أعلى تركيز من الفلورايد بين أنواع الشاي المختلفة التي تم اختبارها.

هل يؤدي الشاي الأخضر إلى فقدان الوزن أو تقليل دهون البطن؟ (رويترز)

هل يؤدي الشاي الأخضر إلى فقدان الوزن أو تقليل دهون البطن؟

نفت فونع الأمر، وشرحت أن الشاي الأخضر يحتوي على مادة الكافيين، التي يمكن أن تزيد معدل الأيض بشكل مؤقت قليلاً، لكنها في الحقيقة لن تكون كافية لفعل أي شيء.

لا تؤدي مستخلصات الشاي الأخضر إلى فقدان الوزن بشكل ملحوظ لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، ولا تساعد الأشخاص على الحفاظ على فقدان الوزن، كما يشير المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية.

وقال ديفيد نيمان، مدير مختبر الأداء البشري في جامعة ولاية أبالاتشيان، لتقارير المستهلك: «يعتقد الناس أنه إذا شربت بضعة أكواب من الشاي الأخضر، فسوف ترى الدهون تذوب، هذا لن يحدث».

هل من الجيد شرب الشاي الأخضر يوميا؟

نعم، يُعتقد أن ما يصل إلى ثمانية أكواب يومياً آمنة للشرب، وفقاً للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية.

وقالت فونغ: اشرب ثلاثة أكواب على الأقل يومياً للحصول على الفوائد الصحية.

لكن لي نبه الأشخاص الذين يعانون من حساسية الكافيين، بضبط الكمية بحيث لا يبالغون في تناولها، وقال: «إن الكميات المتواضعة من الكافيين، إذا كان الشخص يستهلكها بانتظام، لا ينبغي أن تكون مشكلة».

يحتوي كوب من الشاي الأخضر على حوالي ثلث الكافيين الموجود في فنجان من القهوة، وأشارت فونغ إلى أن شرب الشاي الأخضر العادي أمر تقليدي، ولكن يمكنك إضافة الليمون أو العسل إليه إذا كان هذا هو ما تفضله. إنها ليست من محبي الشاي الأخضر في شكل تشاي لاتيه، والذي يستخدم الحليب.


«معظم النار من مستصغر الشرر»... كيف تضبط رد فعلك تجاه «الأمور الصغيرة»؟

ليس من الجيد بالضرورة أن نفكر جدياً في كل الأشياء الصغيرة ونبالغ برد فعلنا في كل مرة نشعر فيها بالانزعاج (رويترز)
ليس من الجيد بالضرورة أن نفكر جدياً في كل الأشياء الصغيرة ونبالغ برد فعلنا في كل مرة نشعر فيها بالانزعاج (رويترز)
TT

«معظم النار من مستصغر الشرر»... كيف تضبط رد فعلك تجاه «الأمور الصغيرة»؟

ليس من الجيد بالضرورة أن نفكر جدياً في كل الأشياء الصغيرة ونبالغ برد فعلنا في كل مرة نشعر فيها بالانزعاج (رويترز)
ليس من الجيد بالضرورة أن نفكر جدياً في كل الأشياء الصغيرة ونبالغ برد فعلنا في كل مرة نشعر فيها بالانزعاج (رويترز)

يقول الدكتور هانز سيلي: «ليس التوتر الذي نعانيه هو الذي يقتلنا، بل رد فعلنا عليه». وهذا بالفعل ما يحصل مع الكثير منا؛ إذ نبالغ جميعاً في بعض الأحيان، على الأقل، في رد فعلنا تجاه الأشياء الصغيرة، وفي كثير من الأحيان دون أن ندرك ذلك.

وتشرح الدكتورة إيلين س. كوهين، وهي معالجة نفسية ومدونة، وتقوم بالتدريس في جامعة باري الأميركية، ضمن تقرير نشره موقع «سايكولوجي توداي»: «إذا وجدت نفسك غاضباً أو منزعجاً أو دفاعياً بشكل مفرط بسبب أشياء صغيرة، فاشعر بالارتياح عندما تعرف أن هناك إجراءات يمكنك اتخاذها لإدارة مشاعرك بشكل أكثر فاعلية».

وتضيف: «من المقبول تماماً أن تشعر بمشاعرك وترغب في التعبير عنها في بعض الأحيان، لكن الطريقة المبالغ بها في التعامل مع المواقف ليست صحية... السماح لأنفسنا بالاعتراف بالمآزق المزعجة ثم إيجاد طرق بنّاءة للتعبير عنها والتعامل معها يخدمنا بشكل أفضل على المدى الطويل».

وأشارت الدكتورة إلى أنه إذا حدث شيء مزعج حقاً، فمن المعقول تماماً أن تشعر بالانزعاج. ومع ذلك، ليس من الجيد بالضرورة بالنسبة لنا أن نفكر جدياً في كل الأشياء الصغيرة ونبالغ في رد فعلنا في كل مرة نشعر فيها بالانزعاج.

وتشرح كوهين: «تبدأ المشكلات الحقيقية في الظهور عندما نتفاعل بشكل أكثر من اللازم في ظل هذه الظروف. على سبيل المثال، لا يعد شخص ما يقطع طريقك أثناء القيادة سبباً للصراخ. لقد مررنا جميعاً بذلك بالطبع، لكن الحقيقة هي أن ردة الفعل المبالغة ليست مفيدة جداً».

ردود الفعل المبالغ فيها لا تجعل الأوضاع أفضل أبداً؛ في الواقع، عادة ما تجعلها أسوأ. يمكن للتوتر في حياتنا أن يخلق الظروف المناسبة لنا للمبالغة في رد فعلنا. ولكن على الرغم من أن القيام بذلك قد يخفف التوتر في الوقت الحالي، فإنه لا يحل المصدر الحقيقي للمشكلة، بحسب كوهين. ومن المفارقة أن كل ما يفعله ذلك هو خلق المزيد من التوتر والقلق؛ لذا عندما تجد نفسك متوتراً بسبب الأمور الصغيرة، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلات أخرى أعمق لا تتعامل معها.

والمبالغة في رد الفعل يمكن أن تؤثر على سعادتك إلى درجة أنها تعوق الأشياء التي تريد فعلها حقاً، وفقاً للتقرير.

اكتشف ما يزعجك أو يستفزك

تفيد كوهين بأنه لدينا جميعاً محفزات يمكن أن تقودنا إلى المبالغة في رد الفعل في بعض الأحيان.

وتتابع: «إذا عرفنا ما هي تلك المحفزات، يمكننا أن نتعلم أن نكون أكثر تحكماً في أنفسنا عندما يتم الضغط علينا. أنا شخصياً أبالغ في رد فعلي وأشعر بالإثارة عندما أعمل بجد على شيء ما، وينتقده شخص ما. أنا إيجابية للغاية ومشجعة، ويمكنني أيضاً قبول النقد البنّاء. ومع ذلك، إذا اعتقدت أن شخصاً آخر ينتقد بشكل غير عادل، فمن السهل بالنسبة لي أن أخسر ذلك».

وتضيف المعالجة النفسية: «بمعرفة ذلك عن نفسي، أصبحت أكثر وعياً بردود فعلي وأحاول الرد بهدوء أكبر على الأشخاص عندما يوجهون لي انتقادات».

إذا لم تكن على دراية تامة بما يحفزك، فقد يكون من المفيد التفكير في الأسبوع الماضي وفي كل الأوقات التي أزعجك فيها شيء ما، بحسب كوهين.

وأضافت: «سواء كان ذلك مبرراً أو لا، حدد الأشياء التي أزعجتك أكثر. قد تكون رفضاً أو انتقاداً أو حتى شيئاً لا علاقة له بك، مثل أن يتحدث شخص ما في السياسة. من المهم أيضاً أن تفكر فيما إذا كنت متعباً أو جائعاً أو قلقاً بشأن العمل في تلك اللحظات. آخر مرة بالغت فيها في رد فعلك، ما الذي حدث معك؟ هل كنت تشعر بالجوع؟ هل كانت نهاية أسبوع مزدحم؟ إذا تمكنت من معرفة ما يثيرك والتعرف على الظروف المحيطة بتلك المحفزات، فقد تتمكن من إدارة نفسك بشكل أفضل عندما يزعجك شيء ما في المستقبل».

وأشارت كوهين إلى أن ذلك يمنحك هذا الوقت لاكتساب بعض المنظور حول ما حدث بالفعل خلال تلك اللحظات التي فقدت فيها أعصابك. ومن المهم أن تنظر إلى الوراء، ليس لمعاقبة نفسك على المبالغة في رد الفعل، ولكن لتتعلم من التجربة.

تنصح كوهين أيضاً بالتحقق من توقعاتك، والتأكد من أنها واقعية. وقالت: «يمكن أن تتحرك الحياة بسلاسة في بعض الأحيان، ولكن المضايقات أمر لا مفر منه. لا يمكن التنبؤ بالأشخاص والمواقف دائماً. وفكر في الطريقة التي قد يشعر بها الآخرون تجاه الأشياء. تحدث ردود فعل مبالغ فيها أحياناً عندما نركز بشكل مفرط على أنفسنا وعواطفنا. لا يحق لأحد منا أن يعيش حياة مثالية. ومن خلال تخصيص بعض الوقت لإدارة توقعاتنا، يمكننا تقليل فرص المبالغة في رد الفعل تجاه العيوب بشكل كبير».

ومن الطرق التي قد تساعدك، الاحتفاظ بمذكرة، وكتابة ما يزعجك، وفعل كل ما يلزم للتحدث عنها. ليس سراً أن الحياة يمكن أن تصبح صعبة، وعندما لا تسير الأمور في صالحنا، فمن السهل أن نفقد الصبر. حاول إدارة نفسك من خلال النصائح الواردة أدناه، حتى تتمكن من الاستجابة بشكل مناسب للمواقف التي تنشأ في حياتك، واحدة تلو الأخرى، وفقاً لكوهين:

- توقف للحظة: لاحظ التغيرات بداخلك (توتر في رقبتك، سخونة في خدودك، ارتفاع معدل ضربات القلب). استمر في التنفس بعمق، ثم حاول أن تشعر بالهدوء.

- فكر بعقلك: فكر فيما حدث للتو بشكل عقلاني من خلال تقريب نفسك من الحقيقة الموضوعية بدلاً من تجربتك الذاتية. ابحث عن طريقة لتكون رحيماً، وتجنب إضفاء الطابع الشخصي على ما حدث لك.

- التصرف: عبّر عن نفسك بعبارات «أنا» أو أخرج نفسك من الموقف. إذا كنت لا تزال منزعجاً، ابحث عن طريقة لإعادة توجيه ما تشعر به.


وضع المسبار الياباني «سليم» في حال سبات بانتظار عودة النور

صورة وزعتها وكالة الفضاء اليابانية «جاكسا» للمسبار «سليم» على سطح القمر (أ.ب)
صورة وزعتها وكالة الفضاء اليابانية «جاكسا» للمسبار «سليم» على سطح القمر (أ.ب)
TT

وضع المسبار الياباني «سليم» في حال سبات بانتظار عودة النور

صورة وزعتها وكالة الفضاء اليابانية «جاكسا» للمسبار «سليم» على سطح القمر (أ.ب)
صورة وزعتها وكالة الفضاء اليابانية «جاكسا» للمسبار «سليم» على سطح القمر (أ.ب)

وُضع المسبار الياباني «سليم» SLIM، الموجود على سطح القمر منذ نهاية يناير (كانون الثاني)، مجدداً في حال سبات في انتظار إعادة تنشيطه خلال هذا الشهر، كما أعلنت وكالة الفضاء اليابانية «جاكسا» اليوم السبت.

وأفادت الوكالة عبر منصة «إكس» بأنّ «سليم وُضع مجدداً في حال سبات بعد غروب الشمس عند الساعة الثالثة صباحاً في 1 مارس (آذار)»، أي السادسة مساءً بتوقيت غرينتش في 29 فبراير (شباط).

وأُعيد تنشيط المسبار في 26 فبراير بعدما نجح في تخطّي الليلة القمرية التي استمرت أسبوعين.

وأضاف بيان الوكالة: «رغم أنّ خطر الفشل يزداد بسبب التغيرات الكبيرة في درجات الحرارة، سنحاول إعادة تنشيط سليم عندما يعود الضوء» خلال شهر مارس.

وكان «سليم» (وهي الأحرف الإنكليزية الأولى لعبارة تعني «مركبة الهبوط الذكية لاستكشاف القمر») نجح في 20 يناير بالهبوط على مسافة 55 متراً من الهدف المحدد له، فباتت اليابان بذلك خامس دولة تنجح في وضع مركبة تابعة لها على سطح القمر بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي سابقا والصين والهند.

لكنّ مشكلة طرأت على المحرك في آخر الأمتار قبل الهبوط أدّت إلى استقرار «سليم» على سطح القمر بزاوية منحنية، وبالتالي لم تكن الألواح الكهروضوئية المواجهة للغرب تتلقى ضوء الشمس.

وهبط «سليم» في حفرة صغيرة قطرها أقل من 300 متر، تسمى «شيولي»، وتمكن من إطلاق العربتين المصغرتين اللتين يحملهما. ويُفترض أن تجري هاتان العربتان تحليلات للصخور المتأتية من البنية الداخلية للقمر المعروفة بالوشاح القمري الذي لا تتوافر بعد معطيات كثيرة عنه.

وهبط الخميس مسبار آخر على القمر هو «أوديسيوس» من تصنيع شركة «إنتويتيف ماشينز» الأميركية. ووُضع في حال سبات فيما يأمل القائمون عليه إعادة تنشيطه مع انتهاء الليلة القمرية، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.