«فيزيت بريتن» والهيئة السعودية للسياحة توقعان اتفاقية تعاون في قطاع السياحة

خلال معرض تجاري ضخم من تنظيم المملكة وبريطانيا

خلال توقيع اتفاقية التعاون السياحي ما بين المملكة وبريطانيا (الشرق الأوسط)
خلال توقيع اتفاقية التعاون السياحي ما بين المملكة وبريطانيا (الشرق الأوسط)
TT

«فيزيت بريتن» والهيئة السعودية للسياحة توقعان اتفاقية تعاون في قطاع السياحة

خلال توقيع اتفاقية التعاون السياحي ما بين المملكة وبريطانيا (الشرق الأوسط)
خلال توقيع اتفاقية التعاون السياحي ما بين المملكة وبريطانيا (الشرق الأوسط)

أعلنت هيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتن» والهيئة السعودية للسياحة في الرياض، عن توقيعهما اتفاقية إعلان نوايا لتحديد مجالات التعاون بين بريطانيا والمملكة في قطاع السياحة، وذلك ضمن فعاليات معرض GREAT FUTURES التجاري الضخم الذي تنظمه حملة «GREAT» التابعة لحكومة المملكة المتحدة بالشراكة مع حكومة المملكة العربية السعودية.

وقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لفيزيت بريتن باتريشيا ييتس، والرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين، وبموجبها سيتم تبادل المعرفة والخبرات بين الهيئتين حول أفضل الممارسات في صناعة السياحة، وكيفية تطوير السياحة الداخلية وتعزيز السياحة الدولية في البلدين.

خلال توقيع اتفاقية التعاون السياحي ما بين المملكة وبريطانيا (الشرق الأوسط)

وقال أحمد الخطيب، وزير السياحة السعودي ورئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة: «تساهم هذه الاتفاقية في تعزيز فرص تطوير قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة، وتؤكد متانة العلاقات بين البلدين. ونحن فخورون باستضافة أكثر من 165 ألف زائر من بريطانيا خلال الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى مارس (آذار) من العام الحالي، و100 مليون زائر في عام 2023».

وأضاف: «نعمل على تطوير مشاريع رائدة تحتفي بثقافتنا وتراثنا وتندرج ضمن استثماراتنا في قطاع السياحة البالغة 800 مليار دولار (640 مليار جنيه إسترليني)، بحيث تصبح وجهات مميزة مثل معالم المملكة المتحدة: برج لندن وستونهنغ، ونحن على ثقة في قدرة مشاريعنا وجمال معالمنا على استقطاب مزيد من الزوار من المملكة المتحدة وجميع أنحاء العالم في المستقبل».

وقالت وزيرة الثقافة البريطانية لوسي فريزر: «تساهم السياحة بدور كبير في جعل المملكة المتحدة مقصداً محبباً للزوار الذين يبحثون عن معالم طبيعة رائعة، وشواطئ خلابة، ووجهة مفضلة للراغبين في استكشاف تراثها الثقافي الغني والمتنوع في بلداتنا وقرانا ومدننا، حيث يقوم بالتعريف بها والترويج لها نخبة من المتخصصين الذين يعملون على توفير تجارب استثنائية».

وتابعت فريزر: «نحن ملتزمون بدعم فرص النمو والتطوير في قطاع السياحة، ويسعدني أن توقع هيئة السياحة البريطانية هذه الاتفاقية لكي نتمكن من مشاركة خبرات المملكة في مجال السياحة والاستفادة من الرؤى القيّمة لشركائنا السعوديين في تعزيز أداء هذا القطاع الحيوي».

وقالت باتريشيا ييتس: «أصبحت زيارة المواطنين السعوديين للمملكة المتحدة أكثر سهولة من أي وقت مضى مع إطلاق نظام تأشيرة السفر الإلكترونية، ويسعدنا أن نوقع هذه الاتفاقية مع الهيئة السعودية للسياحة، لتعزيز التعاون بين البلدين ودفع قطاع السياحة إلى نتائج أكثر إيجابية».

وتابعت باتريشيا: «يوفر معرض GREAT FUTURES فرصة قيّمة لتعزيز مشاركتنا الأوسع في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك مواصلة جهودنا مع الشركات المعنية في قطاع السفر للترويج للوجهات البريطانية وتطوير حملاتنا التسويقية (روائع بريطانيا العظمى) لتشجيع مزيد من السعوديين على التخطيط لرحلاتهم القادمة إلى المملكة المتحدة. ونتطلع إلى تعزيز علاقاتنا بالهيئة السعودية للسياحة لتعزيز عروضنا السياحية التنافسية، وتقديم أفضل تجربة للزوار السعوديين خلال زيارتهم إلى بريطانيا والاستفادة من الفرص المهمة في الوقت المناسب لتحقيق النمو والتطور».

توقيع الاتفاقية في معرض تجاري ضخم تنظمه السعودية وبريطانيا (الشرق الأوسط)

وجرى توقيع اتفاقية إعلان النوايا ضمن إطار برنامج أوسع وأشمل تنفذه فيزيت بريتن خلال معرض GREAT FUTURES، يتضمن فعالية «استعراض الوجهات» (Destination Showcase) الهادفة إلى التواصل مع الشركات التجارية والسياحية من المملكة العربية السعودية، والترويج للوجهات البريطانية وأحدث المنتجات والتجارب السياحية المعروضة، وزيادة خيارات السفر ليتمكن الزوار السعوديون من اكتشاف مناطق ومدن جديدة في بريطانيا.

وضمن فعاليات معرض GREAT FUTURES تستضيف فيزيت بريتن، وتشارك في حلقات نقاشية وندوات حوارية، ممثلين من قطاع السياحة في المملكة المتحدة إلى جانب نظرائهم السعوديين؛ لتبادل الأفكار والخبرات حول مواضيع متنوعة تتضمن الترويج للبلدين عالمياً وتطوير الوجهات لتعزيز النمو السياحي.

ولتشجيع مزيد من الزوار السعوديين على اختيار بريطانيا بوصفها وجهتهم المقبلة للسفر، أطلقت هيئة السياحة البريطانية فيزيت بريتن مؤخراً المرحلة الأخيرة من حملتها التسويقية «روائع بريطانيا العظمى» في المملكة العربية السعودية، التي تعرض التجارب والوجهات المثيرة في الريف البريطاني وسواحله ومدنه النابضة بالحياة. وتستخدم حملة «Spilling the Tea on GREAT Britain» محتوى عربياً لتوجيه المستهلكين إلى الموقع الإلكتروني الجديد لـ Visit Britain باللغة العربية، وإلهام الزوار من المملكة بتخطيط رحلاتهم إلى بريطانيا خلال عام 2024، وتوجيههم إلى نظام تأشيرة السفر الإلكترونية للمواطنين السعوديين.

كما تتعاون فيزيت بريتن مع العديد من الشركاء في سوق السفر، ومن بينهم محرك البحث الأضخم للسفر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «ويجو» لزيادة عدد الحجوزات إلى المملكة المتحدة.

وتعد المملكة العربية السعودية سوقاً مهمة للغاية لزوار المملكة المتحدة. وتشير أحدث توقعات فيزيت بريتن إلى وصول عدد الزيارات إلى 240 ألف زائر من المملكة العربية السعودية إلى المملكة المتحدة هذا العام، بزيادة نسبتها 9 في المائة على عام 2019. ويتوقع أن ينفق الزوار من المملكة العربية السعودية 752 مليون جنيه إسترليني على رحلاتهم إلى المملكة المتحدة هذا العام، بزيادة نسبتها 20 في المائة على عام 2019.


مقالات ذات صلة

توقّعات بنمو إنفاق السياحة الساحلية في السعودية إلى 900 مليار دولار

الاقتصاد أحد منتجعات وجهة «مشروع البحر الأحمر» (موقع الشركة)

توقّعات بنمو إنفاق السياحة الساحلية في السعودية إلى 900 مليار دولار

من المتوقع أن تنمو مصروفات السياحة الساحلية في السعودية إلى 900 مليار دولار بحلول 2030، مع معدل نمو سنوي مركب يتجاوز 5 في المائة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد جانب من تسليم أول رخصة وكيل ملاحي سياحي لسفن الرحلات السياحية التابعة للكروز (الشرق الأوسط)

«البحر الأحمر» تسلم أول رخصة لـ«الكروز السعودية»

أصدرت الهيئة السعودية للبحر الأحمر، الثلاثاء، أول رخصة وكيل ملاحي سياحي لسفن الرحلات السياحية (الكروز) لشركة «كروز السعودية» المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد حشود كبيرة من الزوار في أحد مواقع فعاليات الهيئة العامة للترفيه (الشرق الأوسط)

«الترفيه» السعودية تواصل حربها على السوق السوداء

منذ إنشاء الهيئة العامة للترفيه في السعودية عام 2016، وهي تخوض حرباً من أجل القضاء على السوق السوداء التي تستغل رفع أسعار تذاكر الفعاليات.

بندر مسلم (الرياض)
هدف الشراكة تزويد أصحاب الفنادق السعوديين بالمهارات اللازمة للتميز في قطاع الضيافة (الشرق الأوسط)

«أمسا» للضيافة توقع شراكة لتأسيس أكاديمية للتدريب في المملكة

أعلنت مجموعة «أمسا» للضيافة ومدرسة Luxury Hotelschool Paris عن توقيع شراكة استراتيجية لتنفيذ عمليات مشتركة في المملكة العربية السعودية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد وزير السياحة خلال كلمته في مؤتمر مستقبل الطيران بالرياض (الشرق الأوسط)

الخطيب: السعودية ستكون مركزاً عالمياً للطيران

قال وزير السياحة أحمد الخطيب إن السعودية ستكون مركزاً عالمياً للطيران وإن قطاعَي السياحة والطيران في البلاد أصبحا في الوقت الحالي أكثر قوة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

ما الوجهات الشاطئية الأنسب للعائلات؟

تعدّ دبي من بين الوجهات العائلية البارزة (شاترستوك)
تعدّ دبي من بين الوجهات العائلية البارزة (شاترستوك)
TT

ما الوجهات الشاطئية الأنسب للعائلات؟

تعدّ دبي من بين الوجهات العائلية البارزة (شاترستوك)
تعدّ دبي من بين الوجهات العائلية البارزة (شاترستوك)

من المياه الفيروزية في منطقة البحر الكاريبي إلى السواحل الخلابة في أوروبا، سنستكشف أكثر الأماكن المثالية التي يمكن للآباء الاسترخاء فيها، في وقت يقضي فيه الأطفال أوقاتاً مرحة ومسلية، لصنع ذكريات تدوم مدى الحياة.

وسواء كنت تخطط لقضاء عطلة بسيطة مع أطفالك الصغار أو تبحث عن ممارسة رياضات مائية مليئة بالمغامرات مع المراهقين، فإن هذه الشواطئ الرملية توفر مبتغى كل فرد من أفراد العائلة.

وبحسب موقع «InsureMyTrip» يمكنك معرفة الوجهات الأفضل للعائلات على وجه التحديد، بحيث يضع الموقع في الحسبان عوامل مثل درجة حرارة مياه البحر، والقدرة على تحمل تكاليف الإقامة في فنادق عائلية، ومدى سلامة المنطقة.

تعدّ دبي من بين الوجهات العائلية البارزة (شاترستوك)

أفضل الوجهات لقضاء عطلة عائلية على الشاطئ

هناك كثير من الوجهات الرائعة حول العالم لقضاء عطلة عائلية، وقد تصدرت مقاطعة غواناكاستي في كوستاريكا بمجموع نقاط بلغ 7.65/10، وفي المركز الثاني جاءت دبي، بالإمارات العربية المتحدة، برصيد نقاط 7.58/10، وفي المركز الثالث جاء «غولد كوست»، أو ساحل الذهب، في أستراليا بمجموع نقاط 7.18/10، تابع القراءة لمعرفة لماذا حصلت هذه الوجهات على هذه التقييمات العالية.

وتحتل أستراليا الصدارة كأفضل دولة، حيث جاء كل من «غولد كوست» (7.18/10)، وملبورن (7.04/10)، وبيرث (6.88/10) جميعها ضمن المراكز العشرة الأولى، أما وجهتنا الأوروبية الأفضل فهي كورسيكا بفرنسا بإجمالي نقاط 7.16/10، تليها تينيريفي في إسبانيا (6.76).

كورسيكا في فرنسا تجذب العائلات المحبة لعطلات الشواطئ (شاترستوك)

أفضل وجهة: غواناكاستي في كوستاريكا

كما ذكرنا سابقاً، تعد مقاطعة غواناكاستي في كوستاريكا وجهتنا الأولى بأعلى تصنيف بإجمالي نقاط بلغ 7.65/10، إذ تتميز هذه الوجهة بوجود بعض الفنادق ذات الأسعار المعقولة، حيث يبلغ متوسط سعر الليلة الواحدة 171 دولاراً لعائلة مكونة من 4 أفراد، وتتمتع مقاطعة غواناكاستي بشواطئ ذات تقييم عالٍ، حيث بلغت درجة تقييمها 4.67/5، ودرجة حرارة مياه معتدلة تبلغ 84.6 درجة فهرنهايت.

أفضل وجهة: دبي (الإمارات العربية المتحدة)

تحتل دبي، الإمارات العربية المتحدة، المركز الثاني في القائمة بإجمالي نقاط 7.58/10، في حين تعد دبي واحدة من أعلى الوجهات كلفة في القائمة، إلا أنها تعوض ذلك بكونها ضمن أكثر الوجهات أماناً بدرجة تبلغ 84/100، كما تتمتع دبي أيضاً بأحد أحر البحار، حيث تتفوق على مقاطعة غواناكاستي قليلاً بدرجة حرارة تبلغ 84.7 درجة فهرنهايت.

أفضل وجهة: غولد كوست (أستراليا)

يحتل «غولد كوست»، أو ساحل الذهب بأستراليا، المركز الثالث في القائمة بإجمالي نقاط 7.18/10، ويتميز ساحل الذهب ببعض الرياضات المائية ذات الأسعار المعقولة، حيث يبلغ متوسط تكلفة النشاط الواحد 71 دولاراً، كما يضم واحداً من أنقى المحيطات حيث تجري حماية 41 في المائة من مساحة المحيطات حول أستراليا من الأضرار البيئية والاقتصادية.

«غولد كوست» في أستراليا من أجمل الوجهات المناسبة للعائلات (شاترستوك)

النتيجة النهائية

بمجموع نقاط 7.65/10، تبرز مقاطعة غواناكاستي في كوستاريكا باعتبارها الوجهة الأولى، حيث توفر إقامات بأسعار معقولة وشواطئ نظيفة وبحاراً دافئة، تليها بمسافة بسيطة إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، التي تشتهر بسلامتها ومياهها الدافئة، ثم «غولد كوست» في أستراليا، الذي يتميز برياضات مائية بأسعار معقولة والمحيط المحمي.