ماذا يحدث لجسم الإنسان لو تحرك بسرعة الضوء؟

ماذا يحدث لجسم الإنسان لو تحرك بسرعة الضوء؟
TT

ماذا يحدث لجسم الإنسان لو تحرك بسرعة الضوء؟

ماذا يحدث لجسم الإنسان لو تحرك بسرعة الضوء؟

طرح باحثون عدة سيناريوهات خيال علمي يمكن للإنسان من خلالها التحرك بسرعة الضوء. لكن، هل يمكن للجسم البقاء على قيد الحياة بهذه السرعة؟

وقدم الباحثون فرضية قدرة الإنسان (رغم استحالتها) على التحرك بسرعة الضوء، التي تبلغ 299792458 مترا في الثانية. وقالوا إنه لا توجد مشكلة في تحرك الفرد بسرعة ثابتة جدا، حيث لا يمكن للبشر أن يشعروا بها حقا، لذلك لن يلاحظوا بالضرورة أنهم يتحركون بهذه السرعة. إلّا ان

المشكلة الأكبر تتمثل في التسارع، أي الوصول فعليا إلى سرعة الضوء، خاصة أن المزيد من التسارع قد يؤذينا ويقتلنا فعلا.

ومن أجل المزيد من التوضيح، قال مايكل برافيكا أستاذ الفيزياء بجامعة نيفادا بلاس فيغاس «إنه عند التسارع العالي يصبح ضخ الدم إلى الأطراف أصعب». وذلك وفق ما ذكر تقرير جديد نشره موقع «لايف ساينس» العلمي.

ويستطيع معظم البشر التعامل مع قوى تسارع تبلغ زهاء 4 إلى 6 أضعاف قوة الجاذبية لفترة قصيرة من الزمن. ومع زيادة قوة الجاذبية، تصبح قدرة جسمك على توزيع الدم من قدميك إلى رأسك محدودة، لذا يتجمع الدم في مكان محدد وبالتالي تفقد الوعي. وقد تموت في النهاية في حال لم تخف القوة، لانعدام الأكسجين الذي ينقله دمك في جميع أنحاء جسمك.

وللتوضيح أكثر؛ إذا حاولت تطبيق التسارع للوصول إلى سرعة الضوء بشكل آمن، فربما يستغرق الأمر أكثر من 5 أشهر لتحقيق الهدف، على افتراض أنك تتحرك في خط مستقيم ولا توجد مقاومة للهواء.

ويشرح برافيكا «لا يمكن الوصول لسرعة الضوء، لأن كتلة الإنسان محدودة. إذ إن نظرية النسبية الخاصة لآينشتاين تظهر أنه عندما يقترب جسم ذو كتلة من سرعة الضوء، تبدأ كتلته في الزيادة مع اقترابه من سرعة الضوء. وإذا تمكن جسم ما من الوصول إلى سرعة الضوء، فسيصبح ضخما إلى ما لا نهاية وسيتطلب طاقة لا نهائية للحفاظ على تلك السرعة».

ومع ذلك، فقد تمكن البشر من جعل بعض الأشياء تتحرك بسرعة كبيرة جدا، حسب برافيكا؛ الذي يضيف «ان مسرعات الجسيمات يمكنها إيصال الجسيمات مثل الإلكترونات إلى أكثر من 99.9% من سرعة الضوء. إلا أن هناك فرقا كبيرا بين جعل الإلكترون يتحرك بهذه السرعة وإطلاق شخص ما بهذه السرعة؛ الأمر الذي يتطلب الكثير من الطاقة وهو غير محتمل على الإطلاق، حتى لو لم يخالف قوانين الفيزياء». مؤكدا «إذا تمكنت من التحرك بسرعة قريبة من سرعة الضوء، فستختبر تأثيرات النسبية في الوقت المناسب. وسيتحرك الوقت بشكل أبطأ بالنسبة لك مقارنة بالأشخاص الذين يتحركون بسرعات يومية أكبر، على الرغم من أن تجربتك مع الوقت لن تتغير». وفق قوله.


مقالات ذات صلة

متابعة المباريات الرياضية تدعم الصحة النفسية

صحتك الدراسة وجدت أن الرياضات الشعبية مثل البيسبول كان لها تأثير أكبر على تعزيز الرفاهية (رويترز)

متابعة المباريات الرياضية تدعم الصحة النفسية

أثبتت دراسة يابانية أن متابعة المباريات الرياضية تدعم الصحة النفسية والعصبية وتزيد مستويات الرفاهية لدى الأشخاص.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
يوميات الشرق الغثيان والقيء شائعان أثناء الحمل (رويترز)

كيف يؤثر غثيان الصباح على صحة الحامل؟

أفادت دراسة هولندية، بأن غثيان الصباح الشديد خلال الحمل، والمعروف طبياً باسم «القيء الحملي المفرط»، يمكن أن يؤثر سلباً على صحة الأم والرضيع إذا لم يتم علاجه.

محمد السيد علي (القاهرة)
يوميات الشرق ابتكار مادة غريبة تصبح أكثر صلابة عند ضربها أو تمددها !

ابتكار مادة غريبة تصبح أكثر صلابة عند ضربها أو تمددها !

ابتكر مجموعة من العلماء مادة جديدة غريبة تصبح أكثر صلابة عند ضربها أو تمددها. ويمكن يومًا ما تصنيع الأجهزة الإلكترونية وأجهزة الاستشعار القابلة للارتداء.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق البكتيريا يمكن أن تنتقل بين الحيوانات الأليفة والبشر (رويترز)

ما علاقة القطط والكلاب بانتشار البكتيريا المقاوِمة للمضادات الحيوية؟

حذّرت دراسة برتغالية من أنّ الكلاب والقطط الأليفة تلعب دوراً مهماً في انتشار البكتيريا المقاوِمة للمضادات الحيوية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق حلقة «أورا» مزودة بمستشعرات لتسجيل بيانات النوم ومستوى التوتر (جامعة فيرمونت)

حلقة بالإصبع ترصد مستويات التوتر خلال النوم

طوّر باحثون في أميركا، حلقة يمكن ارتداؤها في الإصبع، لاكتشاف التغيرات في مستويات التوتر لدى الشخص خلال نومه.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )

«ملتقى القاهرة الأدبي» يستعيد نشاطه بعد سنوات من التوقف

الكاتب إبراهيم عبد المجيد والكاتب إبراهيم نصر الله بالجلسة الافتتاحية (إدارة الملتقى)
الكاتب إبراهيم عبد المجيد والكاتب إبراهيم نصر الله بالجلسة الافتتاحية (إدارة الملتقى)
TT

«ملتقى القاهرة الأدبي» يستعيد نشاطه بعد سنوات من التوقف

الكاتب إبراهيم عبد المجيد والكاتب إبراهيم نصر الله بالجلسة الافتتاحية (إدارة الملتقى)
الكاتب إبراهيم عبد المجيد والكاتب إبراهيم نصر الله بالجلسة الافتتاحية (إدارة الملتقى)

في أجواء حميمة بمكان تراثي له دلالته التاريخية، وتحت شعار «المدينة والذاكرة» استعاد «ملتقى القاهرة الأدبي» نشاطه مجدداً بعد توقفه 4 سنوات، بسبب جائحة «كورونا»، والأوضاع الإقليمية.

وتستمر فعاليات الدورة السادسة من «ملتقى القاهرة الأدبي» حتى 26 أبريل (نيسان) الحالي، بمشاركة عربية ودولية.

ويرى الكاتب الروائي إبراهيم عبد المجيد، الرئيس الشرفي للملتقى، أن «الكتابة عن المدينة ليست صعبة، ولكن الصعب هو استدعاء روح الزمن الماضي»، مشيراً في الجلسة الافتتاحية للملتقى التي عُقدت بـ«قبة الغوري» إلى أنه «لم يحب القاهرة حين جاءها من الإسكندرية للمرة الأولى بسبب زحامها الشديد، لكنه اكتشف لاحقاً أنها ساحرة ليلاً».

جانب من الملتقى (إدارة الملتقى)

فيما أكد الكاتب الفلسطيني إبراهيم نصر الله، في الجلسة ذاتها أنه «واجه تحدياً إبداعياً قاسياً يتمثل في الكتابة عن مدن فلسطينية لم يرها؛ لأنه ولد خارج فلسطين في مخيمات اللاجئين، وكان عليه أن يعيد إنتاج المدينة بخياله».

وأشارت الكاتبة والمخرجة المسرحية الهولندية كريستين أوتين في جلسة «الكتابة على جدران المدن: كيف نكتشف ذواتنا بالفن والكتابة الإبداعية؟» إلى أن «روايتها (الشعراء الأخيرون) تعد نوعاً من التدوين لتجربة أربعة شعراء أميركيين من أصل أفريقي يمزجون القصيدة بالموسيقى، هم: عمر بن حسن، وفيليب لوتشيانو، وديفيد نيلسون، وأبيودون أويول»، مؤكدة أنهم «يعدون الآباء المؤسسين لموسيقى وأغاني الراب، رغم أن تجربتهم انطلقت في الستينات والسبعينات».

الملتقى يحظى بحضور لافت

وعدّ الناقد الأدبي سيد محمود أن «عودة الملتقى بعد سنوات من التوقف بسبب وباء (كورونا) تعد تجديداً لحيوية المشهد الأدبي المصري، لا سيما في ظل التراجع النسبي للمبادرات الرسمية الكبرى من مهرجانات ومؤتمرات»، مشيراً في تصريح إلى «الشرق الأوسط» إلى أن «الملتقى يعيد الاعتبار للعمل الثقافي الأهلي والمستقل، خصوصاً أنه سبق أن استضاف أسماء مهمة على الساحة العالمية في دوراته السابقة، مثل الأديب التركي الحاصل على جائزة (نوبل) أورهان باموق».

ومن الكتّاب المشاركين في الملتقى إنريكي شنايدر (البرازيل)، وسالار عبده (تركيا)، وفهد الهندال (الكويت)، وإياكي كابي (جورجيا)، فيما تشهد المشاركة المصرية حضوراً نسائياً لافتاً، يتمثل في عدد من الكاتبات والشاعرات، مثل مي التلمساني، وضحى عاصي، وزيزي شوشة، وهدى عمران.

وقال محمد البعلي، مدير دار نشر «صفصافة» التي تنظم الملتقى، لـ«الشرق الأوسط» إن «الملتقى يستهدف إبراز دور القاهرة بصفتها مركزاً ثقافياً إقليمياً ودولياً، فضلاً عن إحداث حوار خلاق بين الأدباء العرب ونظرائهم من مختلف دول العالم».

وانتقد بعض المثقفين غياب ما سموه «آلية واضحة» لاختيار المشاركين في الملتقى، ومنهم الشاعر والسيناريست صادق شرشر الذي قال لـ«الشرق الأوسط» إنه «يعارض الفعاليات التي تخلو من المضمون أو العمق وتحكمها العلاقات الشخصية والمجاملات»، مشيراً إلى أن «هناك علامات استفهام كثيرة على اختيار أسماء بعينها، وتجاهل أخرى ذات ثقل ومصداقية في هذا الملتقى».

إلى ذلك، أضاف الكاتب محمد مستجاب لـ«الشرق الأوسط» أن «الدورة الحالية للمهرجان بدت وكأنها تحصر الأدب في المدينة وتحديداً القاهرة، رغم أنه أكثر رحابة من ذلك»، مشدداً على أن «هناك زحاماً شديداً في جدول الندوات مع غياب لأسماء أدبية مهمة من خارج العاصمة».

وفي المقابل يشيد الروائي والشاعر صبحي موسى بالملتقى قائلاً لـ«الشرق الأوسط» إنه «يمثل إضافة رائعة، مثله مثل أنشطة ومهرجانات أخرى أخذت في الظهور في السنوات الأخيرة، وهي في أغلبها نشاطات أهلية تتم بجهود أفراد أو مؤسسات خاصة، وليست برؤية المؤسسة الرسمية ولا تخطيطها»، مشيراً إلى أن «الملتقى يستعيد الدور الثقافي لمصر من خلال الحضور العربي والأجنبي الكبير».

يذكر أن الدورة الأولى من «ملتقى القاهرة الأدبي» انطلقت عام 2015 وسط احتفاء لافت بدور المؤسسات الثقافية الخاصة على إطلاق مبادرات تتسم بالطابع الدولي.


مشاهدة الذات خلال مكالمات الفيديو تؤدي للإجهاد الذهني

رؤية صورتك أثناء مكالمات الفيديو تؤدي للإرهاق العقلي (أ.ب)
رؤية صورتك أثناء مكالمات الفيديو تؤدي للإرهاق العقلي (أ.ب)
TT

مشاهدة الذات خلال مكالمات الفيديو تؤدي للإجهاد الذهني

رؤية صورتك أثناء مكالمات الفيديو تؤدي للإرهاق العقلي (أ.ب)
رؤية صورتك أثناء مكالمات الفيديو تؤدي للإرهاق العقلي (أ.ب)

أوضحت مراقبة جهاز تخطيط الدماغ أن مستويات الإجهاد كانت أعلى كثيراً خلال الأوقات التي كان المشاركون يستطيعون فيها مشاهدة صورهم. كذلك وجد أكاديميون في جامعة غالواي بآيرلندا أن الأشخاص الذين شاركوا في لقاءات أو اجتماعات على تطبيقات مثل «زووم» أو «تيمز»، أصبحوا أكثر إجهاداً عندما كانوا قادرين على رؤية أنفسهم على الشاشة، وفق ما ذكرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

كذلك كشف البحث عن تكافؤ مقدار شعور الرجال والنساء على حد سواء بالإجهاد عند مشاهدة صورهم، وهو ما يتعارض مع نتائج سابقة أشارت إلى أن النساء يعانين قدراً أكبر من الإجهاد بسبب مشاهدة أنفسهن في مكالمات الفيديو، مقارنة بالرجال.

ونفّذ فريق الدراسة تجربة باستخدام جهاز تخطيط الدماغ لمراقبة 32 متطوعاً؛ 16 من الرجال، و16 من النساء، شاركوا جميعاً في اجتماع عبر تطبيق «زووم»، مع تشغيل خاصية مشاهدة الذات وإيقافها بين الحين والآخر في أوقات مختلفة.

وذكر الباحثون أن جهاز تخطيط الدماغ يسجل بشكل غير تدخلي النشاط الكهربائي التلقائي في الدماغ باستخدام أقطاب كهربائية يجري وضعها على الرأس، وتستطيع رصد بدء ظهور حالة الإجهاد الذهني. وأكدت عملية المراقبة أن مستويات الإجهاد كانت أكبر كثيراً خلال الأوقات التي كان المشاركون يستطيعون فيها مشاهدة صورهم.


فقدان حاسة السمع يدفع موسيقية إلى تأليف موسيقى من الطبيعة

سجلت شيريل بير الأصوات في الطبيعة لتأليف الموسيقى (جامعة جنوب ويلز)
سجلت شيريل بير الأصوات في الطبيعة لتأليف الموسيقى (جامعة جنوب ويلز)
TT

فقدان حاسة السمع يدفع موسيقية إلى تأليف موسيقى من الطبيعة

سجلت شيريل بير الأصوات في الطبيعة لتأليف الموسيقى (جامعة جنوب ويلز)
سجلت شيريل بير الأصوات في الطبيعة لتأليف الموسيقى (جامعة جنوب ويلز)

تقول موسيقية عانت فقداناً مفاجئاً لحاسة السمع إن ذلك قد حفَّزها على تأليف موسيقى بطرق جديدة ومبدعة باستخدام الطبيعة، حسب موقع «بي بي سي».

وقالت شيريل بيير، البالغة من العمر 58 عاماً، إن فقدانها حاسة السمع «قد حدث حرفياً بين عشية وضحاها». تم تشخيص حالتها بأنها طنين حاد واحتداد السمع، أي تراجع القدرة على تحمل الأصوات، وبدأت في قضاء وقت طويل في الغابة بالقرب من بيتها في بلدة لانيللي في مقاطعة كارمارثينشير في بريطانيا. وقالت: «علَّمتني الطبيعة النضج بطرق جديدة».

لقد عملت شيريل موسيقية، ومؤدية، ومؤلفة أغانٍ، ومؤلفة موسيقية، طوال حياتها، وتجيد عزف الغيتار والبيانو. وفي صباح أحد الأيام بعد عودتها إلى المنزل من حفلة في سويسرا، استيقظت وهي تتساءل عن سبب عدم سماعها لأصوات زقزقة الطيور. وتم تزويد شيريل بأجهزة مساعدة على السمع بعد تشخيص حالتها بأنها فقدان سمع جزئي في كلتا الأذنين، إضافةً إلى عدد من المضاعفات ذات الصلة. وبدأت في تسجيل أصوات من الطبيعة لكبار السن في دور الرعاية خلال فترة الإغلاق بسبب انتشار وباء «كوفيد-19». بعد ذلك قررت دراسة التكنولوجيا المتعلقة بالأجهزة المساعدة على السمع لمعرفة ما إذا كان من المتاح أن تصبح جزءاً من الفن الذي تبدعه. واستخدمت التكنولوجيا في قياس إيقاعات مد وجزر البحر عند الجدران المصمَّمة للحماية من الفيضانات في بلدة لانيللي على طول طريق الألفية الساحلي.

وبدأت شيريل، في أثناء رصد وتسجيل القراءات، ملاحظة درجات المد والجزر لتأليف موسيقى يقودها البحر. كذلك عدّلت أغراض إحدى المعدات لتسجيل البيئة المحيطة بها في أماكن أخرى في الطبيعة. وقالت: «لقد سجلت من أسفل لحاء الشجر، وألّفت موسيقى تقودها الغابات المطيرة ذاتها، ومكّنتها بحيث يكون لها صوتها الخاص في رفع وعي علم البيئة الهشّ». كذلك أوضحت أن فقدانها السمع، والموسيقى التي ألّفتها نتيجة لذلك، قد ساعدا في رفع الوعي الخاص بالقضايا البيئية، إلى جانب تفكيك وتقويض القوالب والنماذج النمطية المتعلقة بالعجز أو الإعاقة. وتم تدشين مشروعها في حديقة ويلز الوطنية النباتية مع منصّة دائمة قبيل جولة عالمية.


نماذج إبداعية من خيال علمي عربي في باريس

فيديو رقمي (المعرض)
فيديو رقمي (المعرض)
TT

نماذج إبداعية من خيال علمي عربي في باريس

فيديو رقمي (المعرض)
فيديو رقمي (المعرض)

يستضيف معهد العالم العربي في باريس، بداية من الغد وحتى 27 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، معرضاً للفن المعاصر بعنوان «آراب فوتور» يجمع نماذج من أعمال لفنانين عرب تندرج في إطار التصورات الجديدة. ويشارك في المعرض الذي يفتتح غداً الثلاثاء، ويستمر حتى 27 أكتوبر المقبل، مصورون وفنانون تشكيليّون ومؤدّون عرب أو من أصول عربيّة يعرضون إبداعاتهم الفنية حول الخيال العلمي، متجاوزين حواجز مجتمعات اليوم.

جاء في تقديم المعرض ما يلي: «في سياق الاضطرابات التي يعيشها العالم منذ نصف قرن، يُعد الخيال العلمي أداة ناجحة في حثّ المجتمعات الحالية على استشراف نقاط الضعف في مستقبلها القريب. وهكذا، في بداية الألفية الجديدة، اتخذ فنانون عرب من الخيال العلمي وسيلة ليحلموا بعوالم الغد ويتخيّلوا تطور مجتمعاتهم». وبالنسبة لرئيس معهد العالم العربي جاك لانغ، فإن «الشباب العربي ينظر بثقة نحو المستقبل، بوصفه مصدراً ضخماً للأحلام، ويعيد الجيل الجديد من الفنانين تصوّر العالم، فيحملون عالم الغد بقوة أفكارهم».

يذكر أن المعرض هو دعوة إلى الغوص في عوالم الخيال العلمي والتصورات الجديدة للعالم العربي. وبهذا فإنه يقدم للجمهور عيّنة من الإبداعات المتخيّلة في مختلف الميادين. وفيه محاولات يسعى من خلالها فنانون تشكيليون إلى التجديد. لكن المعرض لا يقتصر عليهم بل يشاركهم فيه منتجو الأفلام، والمصوّرون، ومصمّمو الأداء الذين يعيدون تعريف الهويات، ويسعون إلى تقديم سرديات جديدة: للعولمة، والحداثة، والبيئة، والهجرة، والجنس، والتحرّر من الاستعمار.

ويمكن لزائر المعرض أن يكتشف أعمال 17 فناناً تعكس إمكانيات جديدة متعددة تنطلق من مفهوم احترام الحياة. كما تعكس المعروضات رؤى مستقبلية تساعد في التعرف على تناقضات عالمنا، لأن أعمالهم، كما ورد في دليل المعرض، هي أدوات للتفكير ودعوات لتوجيه النظر نحو مستقبلات بديلة.

من بين المشاركين في المعرض الكويتية فاطمة القادري، والقطرية الأميركية صوفيا الماريا، والمغربية مريم بناني، والسوري أيهم جبر، والسعوديان زهرة الغامدي وأيمن زيداني، والفلسطينية الفرنسية غابي سحار.


دراسة: مولدات الديزل ترفع معدلات الإصابة بالسرطان في بيروت بنسبة 30 %

الضباب الدخاني في لبنان (رويترز)
الضباب الدخاني في لبنان (رويترز)
TT

دراسة: مولدات الديزل ترفع معدلات الإصابة بالسرطان في بيروت بنسبة 30 %

الضباب الدخاني في لبنان (رويترز)
الضباب الدخاني في لبنان (رويترز)

توصلت دراسة جديدة إلى أن اعتماد العاصمة اللبنانية المفرط على مولدات الديزل في السنوات الخمس الماضية تسبب في ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان بنسبة 30 في المائة.

يقول أطباء الأورام إن معدلات التشخيص الإيجابي بالمرض آخذة في الارتفاع، وفقاً لما نقلته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

ووصفت نجاة صليبا، عالمة كيمياء الغلاف الجوي في الجامعة الأميركية في بيروت، والتي قادت الدراسة النتائج بأنها «مثيرة للقلق».

وفي منطقة المقاصد، وهي واحدة من أكثر المناطق كثافة سكانية في بيروت، بلغت مستويات التلوث الناجم عن الجسيمات الدقيقة - وهي الجسيمات التي يبلغ قطرها أقل من 2.5 ميكرومتر (PM2.5) - ذروتها عند 60 ميكروغراماً في المتر المكعب، أي 4 أضعاف المستوى الذي تقول منظمة الصحة العالمية إن الأشخاص يجب ألا يتعرضوا له لأكثر من 3 - 4 أيام في السنة.

ومنذ عام 2017، وهي المرة الأخيرة التي أجرت فيها الجامعة الأميركية في بيروت هذه القياسات، تضاعف مستوى الملوثات المسببة للسرطان المنبعثة في الغلاف الجوي في 3 مناطق في بيروت.

وأضافت: «هذه الإصابات مرتبطة بشكل مباشر بالملوثات والجسيمات الدقيقة. نحن نحسب خطر الإصابة بالسرطان على أساس المواد المسرطنة المنبعثة من مولدات الديزل، والتي يجري تصنيف بعضها على أنها مواد مسرطنة من الفئة الأولى».

مولد ديزل في بيروت (ريترز)

وهناك ملاحظة شائعة لدى أطباء الأورام في البلاد، مفادها أن المرضى أصبحوا أصغر سنًّا وأن الأورام أصبحت أكثر عدوانية.

ويقول الأطباء إن المال هو أكبر مشكلة تواجه مرضى السرطان في لبنان.

وفي عام 2023، أفادت منظمة «هيومن رايتس ووتش» بأن الافتقار إلى إمدادات طاقة موثوق بها قد أثر في حق الناس في الحصول على الكهرباء، وأشارت إلى استمرار الحكومة اللبنانية في تبني سياسات ترسخ الاعتماد على النفط حتى في الوقت الذي تحاول فيه الدول في جميع أنحاء العالم التحول إلى الطاقة المتجددة.

وتقول صليبا إن أصحاب المولدات ومستوردي الوقود «يحققون ثروة من حرق الديزل داخل المدينة وخنق الناس».

وفي عام 2017، استورد لبنان ما قيمته نحو 900 مليون دولار من الديزل للمولدات. وبحلول عام 2022، تشير التقارير إلى أن هذا الرقم قد قفز إلى 1.9 مليار دولار.


تايلور سويفت... الشاعرة المعذّبة وسيّدة الألغاز

الشعر شكلاً ومضموناً هو العنوان العريض لألبوم تايلور سويفت الجديد (إنستغرام)
الشعر شكلاً ومضموناً هو العنوان العريض لألبوم تايلور سويفت الجديد (إنستغرام)
TT

تايلور سويفت... الشاعرة المعذّبة وسيّدة الألغاز

الشعر شكلاً ومضموناً هو العنوان العريض لألبوم تايلور سويفت الجديد (إنستغرام)
الشعر شكلاً ومضموناً هو العنوان العريض لألبوم تايلور سويفت الجديد (إنستغرام)

خلال حفلها في ملبورن - أستراليا قبل شهرَين، اعترفت تايلور سويفت أمام الجمهور بأنها لم تشعر يوماً بالحاجة إلى الكتابة، كما فعلت وهي تعدّ ألبوم «The Tortured Poets Department» (قسم الشعراء المعذّبين).

جاء الألبوم المنتظَر قبل يومَين ليؤكّد اعتراف المغنّية الأميركية، فهو عبارة عن فيضان من القصائد والكلمات والأسرار الموزّعة على 31 أغنية. نعم، 31 أغنية أي أكثر من ساعتَي استماع. لا بدّ أن يكون الفنان محصّناً بكثيرٍ من الجرأة والثقة بمعجبيه، كي يُصدر عملاً بهذه المدّة الطويلة. وسويفت مطابقة للمواصفات، فالجرأةُ والثقة لا تنقصانِ معبودةَ الجماهير المحمّلة بجوائز «غرامي» الموسيقيّة، وبحبّ عشرات الملايين حول العالم، ذلك بشهادة جولتها العالميّة (Eras Tour) التي حطّمت الأرقام مبيعاً.

31 أغنية وأكثر من ساعتَي استماع

كان من المفترض أن يقتصر ألبوم سويفت الحادي عشر في مسيرتها، على 16 أغنية، لكن لم تكد تمرّ ساعتان على صدور الدفعة الأولى من الأغاني، حتى فاجأت سويفت محبّيها بـ15 أغنية إضافيّة.

إلى جانب مدّته الزمنيّة المبالغ فيها، فإنّ الألبوم شخصيٌّ جداً. ينضح عنوانُه بما فيه من معاناة خاصة، فتبدو سويفت الشاعرة الأكثر عذاباً في قسم الشعراء. تولّت تأليف الأغاني بالتعاون مع شريكَيها الموسيقيَّين جاك أنتونوف وآرون ديسنر، كما استضافت نجوماً ليشاركوها الغناء. في أولى أغاني الألبوم وإحدى أكثره شعبيّةً وعنوانها «Fortnight» (فورتنايت)، انضمّ إليها مغنّي الراب الأميركي بوست مالون. أما «Florida» (فلوريدا) التي لاقت استحسان النقّاد، فشاركتها إيّاها مغنية الروك البريطانية فلورانس ويلش من فريق «Florence and the Machine».

انضمّ مغنّي الراب الأميركي بوست مالون إلى سويفت في أولى أغاني الألبوم (إنستغرام)

أسماء شركاء العمل مُعلنة، وإشاراتُ الإعجاب بأيقوناتٍ فنية مكتوبةٌ بالخطّ العريض. إذ تُسمّي سويفت في هذا الألبوم شخصياتٍ ثقافية أثّرت بها، من بينها المغنية الأميركية باتي سميث، والشاعر البريطاني ديلان توماس، والمغني الأميركي الشاب تشارلي بوث.

أحاجي الحب والفراق

غير أنّ ما خفي من أسماءٍ بين سطور الأغاني كثيرٌ، ويمتدّ على 7 سنوات من تاريخ سويفت العاطفيّ. عن كلٍّ من شركائها السابقين أكثر من أغنية، ولكلٍّ منهم أكثر من رسالة مبطّنة ولاذعة. ولعلّ تلك الاعترافات تحديداً، هي ما انتظره عشّاق سويفت بحرارة منذ أعلنت قبل شهرَين أنها في طور إعداد ألبوم جديد.

وحدَهم مَن يتابعون حياة سويفت عن كثب، قادرون على تفكيك الألغاز وحلّ الأحاجي التي يخبّئها الألبوم؛ و«السويفتيّون»، (أي جيش سويفت المليونيّ)، يعشقون تلك اللعبة.

تفتح سويفت في الألبوم الجديد ملفّاتها العاطفية من دون أن تسمّي شركاءها السابقين (إنستغرام)

هي نجمة الألبوم من دون منازع، إلّا أنها دعت إلى قصائدها الطويلة نجوماً أفَلَوا من حياتها. أوّلُ من بحث عنه الفضوليّون بين السطور، حبيبها السابق الممثل البريطاني جو ألوين، الذي انفصلت عنه عام 2023. ولم تكن مهمة العثور على جو صعبة، فهو حاضرٌ في أكثر من أغنية، لعلّ أبرزها «So Long London»، (إلى اللقاء لندن). ومن المعروف أنّ سويفت كانت قد انتقلت من الولايات المتحدة إلى العاصمة البريطانية، من أجل الإقامة مع حبيبها السابق.

تزدحم معاني الخيبة والفراق في هذه الأغنية، حيث ترثي سويفت حباً آلمَها وحبيباً ضحّى بها. ثمّ يعود طيف ألوين ليظهر في أغنية «loml» (اختصار لعبارة «حبّ حياتي»)، حيث بعد سردٍ للتراجيديا التي دارت بين الحبيبَين تنتهي سويفت بوصفِه «خسارة حياتي».

سويفت وحبيبها السابق الممثل البريطاني جو ألوين (إكس)

بكاء في «الجيم» وهجوم على كيم

في هذا الألبوم، يسقط قناع القوّة والبهجة عن وجه سويفت. لا تمانعُ مشاركةَ العالم هشاشتَها، وانكسارَها، وتفاصيل الألمِ الذي أصابها بداعي الحبّ. تغنّي مثلاً كيف أنها انهارت وما استطاعت مغادرة السرير، وكيف أنها بكت في نادي الرياضة.

بين السطور كذلك، تلميحاتٌ لعلاقتها بالمغنّي ماتي هيلي التي لم تدُم طويلاً، بسبب ضغوطٍ تعرّضت لها من جمهورها الحانق على سلوك هيلي ومواقفه. وقد رضخت سويفت وأنهَت تلك العلاقة، التي ظهّرتها أغانٍ مثل «I Can Fix Him» (يمكنني إصلاحه) على أنها سامّة جداً.

لا تقتصر الألغاز والأحاجي على الرجال الذين عبروا في حياة سويفت، بل تنسحب على أشخاصٍ تعرّضوا لها بالتنمّر والهجوم الكلاميّ، ومن بينهم سيّدة غنية عن التعريف تُدعى كيم كارداشيان. فقد نالت نجمة تلفزيون الواقع نصيبها من سِهام سويفت في أغنية «thanK you aIMee»، (شكراً إيمي)، التي تحدّثت في الظاهر عن تلميذةٍ تنمّرت عليها في المدرسة لكنّها توجّهت في الواقع إلى كيم، على ما تؤكّد كذلك الطريقة التي كُتب بها عنوان الأغنية.

تخلّلت العلاقة بين سويفت وكيم كارداشيان خلافات ومشادّات كلاميّة كثيرة (إكس)

حكمة الشعراء

على مستوى الكلام، ألبوم سويفت الجديد عبارة عن اعترافاتٍ شخصيّة وتأريخٍ لمرحلة عاطفيّة طويلة من حياتها. فيه الكثير من الضعف، والغضب، ومشاعر الحب المتضاربة والمتطرّفة. ربّما لا يحمل المواصفات التجاريّة التي اعتادها الجمهور، إلا أنه يفتح الباب إلى عوالم مخفيّة في شخصية الفنانة، كما أنه نافذةٌ مفتوحة على قلبها.

أما على مستوى الألحان، فيغرق الألبوم الجديد في الرتابة، إذ تبدو النغمات والإيقاعات متشابهة، كأنّها تكرارٌ لأغانٍ سبقت. قد يُفسّر الأمر على أنّ هذه الموسيقى الخالية من المفاجآت، اختيرت عمداً كي لا تسلب الأضواء من البوح العاطفي والكلام العميق. إلّا أنّ بعض النقّاد الموسيقيين علّقوا على الأمر قائلين إنّ مدّة صلاحيّة شراكتها الموسيقيّة مع جاك أنتونوف، والمتواصلة منذ 10 سنوات، ربما اقتربت من نهايتها.

سويفت وجاك أنتونوف شريكها الموسيقي كتابةً وتلحيناً منذ 10 سنوات (إنستغرام)

لكن مهما تضاربت الآراء حول الألبوم، فالمؤكّد واحد وهو أنّ سويفت تؤرّخ فيه لحقبةٍ انقضت، بما أنها تُمضي أياماً سعيدة حالياً إلى جانب لاعب الرغبي الأميركي ترافيس كيلسي، الذي خصّته بأغنية «The Alchemy»، (الكيمياء).

في منشورٍ لها على وسائل التواصل الاجتماعي تزامنَ وصدور الألبوم، كتبت سويفت واصفةً العمل بأنه مقتطفات من أعمال تعكس أحداثاً وآراءً ومشاعر تعود لمرحلة عبرت. تحرص على التأكيد أنّها أقفلت ذاك الفصل من حياتها، من دون أي رغبة في الانتقام. وتضيف بحكمةِ الشعراء: «عندما نبوح بأتعسِ قصصنا، نتحرّر منها فلا يبقى سوى الشعر المعذّب». ثم تختمُ بما يبرّر كلّ هفوات الألبوم: «كل شيء مُباح في الحبّ والشعر».


رؤية الأشخاص لوجوههم في مكالمات الفيديو تؤثر سلباً على عقولهم

رؤية الوجه أثناء مكالمات الفيديو الجماعية تؤدي إلى الإرهاق العقلي (رويترز)
رؤية الوجه أثناء مكالمات الفيديو الجماعية تؤدي إلى الإرهاق العقلي (رويترز)
TT

رؤية الأشخاص لوجوههم في مكالمات الفيديو تؤثر سلباً على عقولهم

رؤية الوجه أثناء مكالمات الفيديو الجماعية تؤدي إلى الإرهاق العقلي (رويترز)
رؤية الوجه أثناء مكالمات الفيديو الجماعية تؤدي إلى الإرهاق العقلي (رويترز)

توصلت دراسة جديدة إلى أن رؤية الوجه أثناء مكالمات الفيديو الجماعية تؤدي إلى الإرهاق العقلي.

وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد أجرى فريق الدراسة التابع لجامعة غالواي في آيرلندا، تجربة باستخدام مخطط كهربية الدماغ (EEG)، على 32 متطوعاً، نصفهم من الرجال والنصف الآخر من النساء، شاركوا جميعاً في اجتماع على تطبيق «زووم»، مع تشغيل وضع الرؤية الذاتية (self-view mode) وإيقافه في أوقات مختلفة.

وقال الباحثون إن مخطط كهربية الدماغ يقيس النشاط الكهربائي في المخ، بطريقة غير جراحية باستخدام أقطاب كهربائية موضوعة على الرأس ويمكنه اكتشاف بداية التعب العقلي.

ووجد الفريق أن مستويات الإرهاق العقلي كانت أكبر بكثير خلال الأوقات التي تمكن فيها المشاركون من مشاهدة صورهم.

وكان مستوى الإرهاق متماثلاً لدى الرجال والنساء، وهو ما يتناقض مع نتائج أبحاث سابقة اعتمدت إلى حد كبير على البيانات المبلغ عنها ذاتياً، أشارت إلى أن النساء يعانين من تعب وإرهاق ذهني أكبر من الرجال خلال مكالمات الفيديو.

وقال الباحثون إن النتائج تهدف إلى حماية رفاهية الموظفين في عصر تزايد فيه العمل عن بعد واستخدام تطبيقات التواصل عبر الفيديو، مثل «زووم».

وقال البروفسور إيوين ويلان، من جامعة غالواي: «تقدم هذه التطبيقات بعض المزايا في العمل والتعليم. لكنها قد تتسبب في تأثيرات سلبية على العقل والذهن في نهاية المطاف».

ونصح ويلان بإيقاف خاصية رؤية الوجه خلال الاجتماع تفادياً لهذه السلبيات.

والإرهاق الذهني هو حالة نفسية بيولوجية تضعف الأداء المعرفي، حيث يشعر الشخص أنه مستنزف عقلياً ولا يستطيع مواصلة التفكير، مما يعوق قدرة الاستمرار على الإنتاجية في إنجاز المهام؛ سواء أكانت مهام ذهنية أم مهام بدنية تتطلب تفكيراً ذهنياً.


حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» تُطرح للبيع في اليابان لأول مرة عالمياً

أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» تُطرح للبيع في اليابان لأول مرة عالمياً

أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)

بدأت شركة في اليابان في بيع أول حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» في العالم، حيث يشهد المجتمع الياباني تحولاً في الطلب على حفاضات كبار السن أكثر من حفاضات الأطفال.

وذكرت صحيفة «ماينيتشي شيمبون» أن شركة «يونيشارم»، ومقرها مقاطعة كاجوشيما الجنوبية الغربية، عرضت حفاضات البالغين والأطفال للبيع هذا الشهر في مراكز التسوق في كيوشو - إحدى الجزر الأربع الرئيسية في اليابان - بالتعاون مع الحكومات المحلية.

ويتم وصف الحفاضات بأنها «أفقية»؛ لأن العناصر المعاد إنتاجها في حفاضات كبار السن هي نفسها التي تم إعادة التدوير منها، بدلاً من تحويلها إلى منتجات مختلفة.

وتتمتع اليابان بأحد أدنى معدلات المواليد في العالم، وقد كافحت منذ فترة طويلة في كيفية تلبية احتياجات سكانها المسنين.

وتظهر البيانات الوطنية أيضاً أن 29.1 % من السكان البالغ عددهم 125 مليون نسمة يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر - وهو رقم قياسي، فيما يبلغ عمر واحد من كل 10 أشخاص في اليابان (أو أكثر من شخص) 80 عاماً أو أكثر، حسبما أفاد تقرير سابق لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وقالت «يونيشارم» إنها استخدمت تكنولوجيا التعقيم والتبييض وإزالة الروائح الكريهة التي تتضمن الأوزون للتأكد من أن الحفاضات المعاد تدويرها خالية من الروائح الكريهة والبكتيريا.

وقال تسوتومو كيدو، أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة يونيشارم: «لقد حصلنا على موافقة الخبراء فيما يتعلق بالنظافة».

تم استخدام الحفاضات المعاد تدويرها في المستشفيات ومرافق رعاية التمريض في كاجوشيما منذ تطويرها في عام 2022.

وتشمل المجموعة المعروضة للبيع الآن تلك المخصصة للأطفال، التي تكلف أكثر قليلاً من الحفاضات العادية التي تستخدم لمرة واحدة، وفقاً لشركة «يونيشارم»، ونشرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وقالت الشركة في بيان: «العملاء الذين استخدموا هذه المنتجات قالوا إنهم كانوا مرتاحين ولم يشعروا بأي اختلاف عن (الحفاضات) العادية».

وفي حين أدت التركيبة السكانية في اليابان إلى انخفاض الطلب على حفاضات الأطفال، فمن المتوقع أن تستمر مبيعات حفاضات كبار السن في الارتفاع.

وفي الشهر الماضي، قالت شركة «أوجي هولدينجز»، وهي شركة للمنتجات الورقية، إنها ستتوقف عن تصنيع حفاضات الأطفال في وقت لاحق من هذا العام وسط انخفاض حاد في الطلب، وبدلاً من ذلك ستعزز إنتاج المنتجات الصحية لكبار السن.

وفي اليابان، من المتوقع أن يمثل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً 34.8 في المائة من السكان بحلول عام 2040، وفقاً للمعهد الوطني لأبحاث السكان والضمان الاجتماعي.


تصوير جنازات المشاهير يفجّر الأزمات في مصر

جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)
جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)
TT

تصوير جنازات المشاهير يفجّر الأزمات في مصر

جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)
جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)

فجّرت جنازة الفنان المصري الراحل صلاح السعدني الجدل مجدداً بشأن تصوير جنازات المشاهير في مصر.

وبينما اتهم فنانون وسائلَ إعلام بـ«الدفع بمصوريها لتصوير لحظات حزينة خلال الجنازات لحصد مشاهدات وأرباح»، نفى مجدي إبراهيم رئيس شعبة المصورين بنقابة الصحافيين المصريين، وجود أي من أعضاء الشعبة في تلك الجنازات، مؤكداً في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن «المصورين الصحافيين النقابيين وغير النقابيين لا يحبون الذهاب إلى تلك المناسبات، وإذا ذهبوا للتغطية لا يزاحمون أهل المتوفى أو يجرون خلفهم للحصول على تعليقات كما يحدث».

وبثّت مواقع صحافية مصرية شهيرة لقطات قريبة من الجنازة أظهرت تأثر أحمد السعدني بوفاة والده، كما أكدت تزاحم كاميرات الهواتف المحمولة على تصوير المشاهد نفسها.

وتم تداول مقطع فيديو للفنان أحمد السعدني وهو ينفعل على مصورين تزاحموا لالتقاط صور ومقاطع فيديو من جنازة والده، وطالبهم بالابتعاد عن الجنازة.

الفنان الراحل صلاح السعدني وابنه الفنان أحمد (حساب السعدني على «فيسبوك»)

وطالبت نقابة الممثلين، في بيان لها الأحد، بـ«عدم وجود الصحافيين والمراسلين في عزاء الفنان الراحل صلاح السعدني بمسجد الشرطة بالشيخ زايد في مدينة السادس من أكتوبر (غرب القاهرة) بناءً على رغبة أسرة الراحل».

وشدّد البيان على أن «الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين سيضع شروطاً لحضور مراسم الدفن أو الجنازات، يُتّفق عليها بين نقابتي المهن التمثيلية والصحافيين حتى لا تسيء القلّة لهذه المهنة العظيمة». وفق تعبير النقابة.

وفي شهر يوليو (تموز) من عام 2022 أعلنت نقابة الممثلين تعاقدها مع إحدى الشركات الخاصة لتنظيم جنازات الفنانين. وقال أشرف زكي وقتها إن «النقابة تعاني في جنازات الفنانين؛ بسبب المندسّين وهواة الشهرة».

ونُفّذت فكرة تنظيم الجنازات بالتعاقد مع شركة خاصة للمرة الأولى في جنازة الفنانة المصرية الراحلة سهير البابلي، وفق نهال عنبر مسؤولة الملف الطبي بنقابة الممثلين.

جانب من إحدى الجنازات السابقة بالوسط الفني المصري (الشرق الأوسط)

وتسبّب غياب التنظيم في عزوف الكثيرين عن حضور جنازات الفنانين ومراسم العزاء، وفق زكي، الذي أشار في تصريحات عام 2022 إلى رصد 8 شباب زعموا أنهم صحافيون في جنازة الفنان الراحل نور الشريف.

وأضاف: «وصل الأمر لمحاولة البعض تصوير الجثمان، رغم أنهم لا يعملون في الإعلام ولا في الصحافة».

وهو ما يؤكده إبراهيم قائلاً: «شاهدت فيديوهات عدة لجنازات فنانين ولم أرَ مصوراً واحداً ضمن الشعبة التي أرأسها»، مشيراً إلى أن هوس بعض مَن وصفهم بـ«الدّخلاء على مهنة الصحافة» بتحقيق الشهرة و«الترافيك» عبر مواقع التواصل تسبّب في تفاقم الظاهرة خلال السنوات الأخيرة.

ويفرّق إبراهيم بين حق منع المصورين من حضور العزاء والجنازة، ويرى أنه «من حق أسر المتوفين منع أي فئة من حضور العزاء»، عكس الجنازات التي يرى أنه «من حق الجميع المشارَكة فيها وحضورها لتوثيقها وتأريخها لشخصيات عامة، مع احترام قدسية الموت ومشاعر أهل المتوفين»، موضحاً أن «هذه الظاهرة غير اللائقة لم تبرز إلا مع توحّش السوشيال ميديا خلال السنوات العشر الأخيرة».

وتطالب الدكتورة ليلى عبد المجيد، العميد الأسبق لكلية الإعلام في جامعة القاهرة، بمراعاة «حرمة الموت» ومشاعر أهل المتوفين خلال التغطيات الإعلامية، مضيفة لـ«الشرق الأوسط»: «في بعض الجنازات يتشاجر البعض ويتزاحمون لالتقاط صور قريبة للموتى والفنانين؛ لإظهار لحظات ضعف إنسانية تلقى رواجاً على السوشيال ميديا».

وللحد من تفاقم أزمة تصوير الجنازات، قرّرت نقابة الصحافيين عقد اجتماع عاجل، الأربعاء المقبل، في مقر النقابة مع وفد من نقابة الممثلين؛ لبحث «القواعد والآليات اللازمة لتنظيم التغطية الصحافية الخاصة بجنازات المشاهير من الفنانين والإعلاميين والرياضيين والشخصيات العامة التي تشهد أحداثاً مؤسفة تحتاج إلى تدخل سريع وحاسم لحلها ومنع تكرارها»، حسب وصف نقابة الصحافيين في بيانها الأحد.

ودعا خالد البلشي نقيب الصحافيين لوقف «تغطية الجنازات لحين وضع ضوابط تحمي حرمة الحياة الشخصية للمواطنين، وتحفظ كرامة الصحافيين وهيبتهم».

وأثار انفعال الفنان أحمد عبد العزيز، قبل أيام قليلة على شاب من ذوي الهمم طلب التصوير معه لدى وصوله إلى جنازة الفنانة الراحلة شيرين سيف النصر أزمة في مصر، ما دعاه إلى الاعتذار عن هذا الانفعال لاحقاً، قائلاً عبر حسابه على «فيسبوك»: «للأسف الشديد سيطرت على أخلاقنا وشيمنا الكريمة المعهودة الفوضى الخلاقة التي اندثرت معها مراعاة القيم واحترام قدسية الموت وخصوصية المشاعر، حتى أضحت ساحات الجنازة ومراسم العزاء حكراً أصيلاً لهمج الميديا والتريندات الخادعة».

وانتقد عبد العزيز ما تشهده مراسم العزاء وأروقة ساحات الجنازة للمشاهير، قائلاً: «نُعلن بصراحة وبقوة، أن ما تشهده مراسم العزاء وأروقة ساحات الجنازات للمشاهير وغيرهم من تطفل تجاوَز المدى وإقحام نبل المشاعر الإنسانية مع فوضى الميديا، والبحث عن التريند الزائف صحافياً، وجماهيرياً، أمر لا يأتي مطلقاً بمجتمع صلب بنائه جوهر القيمة الأخلاقية والفطرة الغراء السامية».

وفي عام 2021 شهدت جنازة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، أزمة مماثلة، حيث حدث تدافع بين مصورين واقتحام المدفن الخاص بها، ومحاولتهم تصوير لحظة الدفن وعرضها بثاً مباشراً على بعض المواقع الإخبارية.

وخلال جنازة زوجها الفنان المصري سمير غانم، أطلق عدد من الصحافيين والمصورين الصحافيين في مصر «هاشتاغ» حمل عنوان «صحافي ضد تصوير جنازات المشاهير» انتقدوا فيه تصوير جنازات المشاهير، ودعوا إلى احترام خصوصيتهم.

مبنى نقابة الصحافيين المصريين (الشرق الأوسط)

ويشير رئيس شعبة المصورين الصحافيين إلى أن زملاءه يقفون في أماكن لا تسبّب الضيق أو الحرج لأهالي المتوفين من المشاهير، ويستخدمون عدسات تعوّض هذا البعد؛ لكن وجود دخلاء يعوق عمل الصحافيين في المقام الأول.

ويرى إبراهيم أن قرار منع حضور المصورين الصحافيين، هو الحل الأسهل الذي يروج له البعض، في حين يشير إلى أن «التنسيق بين نقابتَي الصحافيين والممثلين، والأجهزة الأمنية قد يكون حلاً ناجعاً ولائقاً للجميع».


3 أفلام سعودية تشارك في «مهرجان مالمو للسينما العربية»

مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)
مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)
TT

3 أفلام سعودية تشارك في «مهرجان مالمو للسينما العربية»

مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)
مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)

تشارك هيئة الأفلام السعودية في «مهرجان مالمو للسينما العربية»، الذي سينطلق الاثنين ويمتد إلى الأحد المقبل، وذلك انطلاقاً من حرصها على مدّ جسور التواصل مع المجتمع السينمائي المحلي والعالمي في أحد أهم المهرجانات العربية والدولية منذ إطلاقه عام 2011.

وتعرض ضمن القائمة الرسمية المختارة للمهرجان، 3 أفلام سعودية، هي: «مندوب الليل»، و«سليق»، و«ترياق»، كما تنظم الهيئة على هامش المهرجان جولة لعرض 4 أفلام سعودية في 5 مدن مختلفة بالسويد، هي: «هجان»، و«حوجن»، و«أمس بعد بكره»، و«مندوب الليل»، بهدف الترويج للأفلام السعودية عالمياً ودعم صانعيها، إضافة لتسليط الضوء على قطاع صناعة الأفلام في المملكة وإبراز الجهود المحلية للجمهور السينمائي العربي والدولي.

ويُمثل «مهرجان مالمو للسينما العربية»، منصة عربية تُسهم في دعم التفاعل الثقافي وتبادل الخبرات والمعرفة، إذ تسعى هيئة الأفلام من خلال مشاركتها إلى إبراز مدى حرصها على الوجود في المحافل السينمائية، وتقديم الرواية السعودية السينمائية من مصدرها، وتمكين المواهب السعودية المتميزة مع الاستمرار في دعم قدراتها الإبداعية، والتفاعل مع المجتمع السينمائي من مختلف أنحاء العالم، مما يُعزّز من إيصال رؤية الهيئة ورسالتها على صعيدٍ عالمي.