جمعية البنك العربي الوطني تقرّ رفع رأسماله إلى 20 مليار ريال

الراشد: الزيادة ستدعم قدرة البنك على مواجهة استحقاقات النمو والتوسع الاستراتيجية

المقر الرئيسي للبنك العربي الوطني (الشرق الأوسط)
المقر الرئيسي للبنك العربي الوطني (الشرق الأوسط)
TT

جمعية البنك العربي الوطني تقرّ رفع رأسماله إلى 20 مليار ريال

المقر الرئيسي للبنك العربي الوطني (الشرق الأوسط)
المقر الرئيسي للبنك العربي الوطني (الشرق الأوسط)

أكد رئيس مجلس إدارة البنك العربي الوطني المهندس صلاح بن راشد الراشد أن ما يشهده القطاع المصرفي في السعودية اليوم من تحولات مدفوعة بالزخم والحراك الاقتصادي النشط، وغير المسبوق الذي أثمرته رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني، وذلك يدفع بالبنك لرفع جاهزيته وتعزيز إمكاناته لمواكبة استحقاقات المستقبل، معتبراً أن إقرار زيادة رأسمال البنك من شأنه أن يمهد الطريق لتحقيق المستهدفات الاستراتيجية للبنك، عبر تنمية أصوله، وتعظيم حقوق المساهمين، وإثراء تجربة العملاء.

جاء ذلك خلال كلمة الراشد التي ألقاها في اجتماع الجمعية العامة غير العادية للبنك العربي الوطني التي عقدت مساء يوم الاثنين 20 مايو (أيار) الحالي، ووافقت الجمعية خلاله على توصية مجلس إدارة البنك بزيادة رأسماله بواقع 33 في المائة عن طريق منح أسهم مجانية، ليصبح رأسماله بعد الزيادة 20 مليار ريال، وذلك عبر رسملة 5 مليارات ريال من الأرباح المبقاة ومنح سهم لكل 3 أسهم مملوكة، وتهدف هذه التوصية إلى تعزيز الملاءة المالية للبنك.

صلاح بن راشد الراشد رئيس مجلس الإدارة للبنك العربي الوطني (الشرق الأوسط)

وأضاف الراشد: «إن توجه البنك نحو تعزيز قاعدته الرأسمالية، وتمتين ملاءته المالية من خلال زيادة رأسماله، يأتي استكمالاً للخطوات المتلاحقة التي قطعها البنك خلال الفترة السابقة على طريق تطوير بنيته التحتية، والارتقاء بجودة أعماله، وتعظيم عوائده، وتحفيز حضوره ضمن خريطة الصناعة المصرفية السعودية، وزيادة جاذبيته كخيار مصرفي مفضّل لعملائه، والتي نتج عنها سلسلة من الإنجازات النوعية عكستها مؤشرات أدائه التي نعتز بها».

وأوضح البنك العربي الوطني في بيان له أن تاريخ الأحقية على ضوء موافقة الجمعية سيكون لمالكي الأسهم بنهاية تداول يوم الجمعية العامة غير العادية للبنك والمقيدين في سجل «إيداع» بنهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ انعقادها، وفي حال وجود كسور أسهم فإنه سيتم تجميعها في محفظة واحدة، وتباع بسعر السوق، ثم توزّع قيمتها على حملة الأسهم المستحقين كل بحسب حصته خلال مدة لا تتجاوز 30 يوماً من تاريخ تحديد الأسهم الجديدة المستحقة لكل مساهم.


مقالات ذات صلة

صندوق النقد الدولي يشيد بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية

الاقتصاد قال صندوق النقد الدولي إن الجهود الرامية إلى تنويع الأنشطة الاقتصادية بدأت تؤتي ثمارها (واس)

صندوق النقد الدولي يشيد بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية

أشاد صندوق النقد الدولي بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية في ظل «رؤية 2030»، بما فيها إصلاحات المالية العامة وبيئة الأعمال.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - الرياض)
الاقتصاد مشترٍ يتفاوض على سعر الماشية (تركي العقيلي) play-circle 01:37

قطاع المواشي يدعم الحركة التنموية في السعودية مع اقتراب عيد الأضحى

في وقت يتوافد فيه ملايين الحجاج من مختلف بقاع الأرض لأداء مناسك الحج في بلاد الحرمين الشريفين، تتبقى أيام قليلة لحلول عيد الأضحى، مما يدفع الناس إلى المسارعة…

آيات نور (الرياض)
رياضة سعودية صندوق الاستثمارات العامة السعودي (الشرق الأوسط)

مصادر: «السيادي» السعودي يدخل في محادثات لتدشين رابطة للملاكمة

قال أشخاص مطلعون على الأمر لـ«رويترز» إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي يجري مناقشات مع العديد من أصحاب المصلحة في الملاكمة لإنشاء رابطة جديدة.

«الشرق الأوسط» (الرياض - لندن)
الاقتصاد يهدف القرار إلى الحفاظ على سلامة وصحة العاملين (واس)

السعودية تحظر العمل تحت الشمس اعتباراً من السبت

تبدأ السعودية تطبيق قرار حظر العمل تحت أشعة الشمس على جميع منشآت القطاع الخاص، بين الساعة 12 ظهراً و3 مساءً، وذلك اعتباراً من 15 يونيو، ولمدة 3 أشهر.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد 
دارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لـ«أوبر» (تصوير: عبد العزيز النومان)

«أوبر»: نعمل على زيادة المركبات الكهربائية في السعودية

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة «أوبر» للنقل التشاركي، دارا خسروشاهي، أن الشركة تسعى للعمل مع الجهات المعنية في السعودية، بهدف تمكين مزيد من السائقين من التحول.

فتح الرحمن يوسف (الرياض)

400 طالب وطالبة يستفيدون من معمل البنك العربي الذكي في مدارس «مداك»

أكثر من 400 طالب وطالبة استفادوا من البرامج التدريبية والمنهجية والحاضنة الابتكارية (البنك العربي الوطني)
أكثر من 400 طالب وطالبة استفادوا من البرامج التدريبية والمنهجية والحاضنة الابتكارية (البنك العربي الوطني)
TT

400 طالب وطالبة يستفيدون من معمل البنك العربي الذكي في مدارس «مداك»

أكثر من 400 طالب وطالبة استفادوا من البرامج التدريبية والمنهجية والحاضنة الابتكارية (البنك العربي الوطني)
أكثر من 400 طالب وطالبة استفادوا من البرامج التدريبية والمنهجية والحاضنة الابتكارية (البنك العربي الوطني)

كشفت مدارس مداك العالمية بالمدينة المنورة (المنظومة التعليمية الرائدة في المملكة) عن استفادة أكثر من 400 طالب وطالبة من البرامج التدريبية والمنهجية والحاضنة الابتكارية، عبر معمل البنك العربي الوطني الذكي في المدارس، وذلك خلال العام الأول لإطلاق المعمل بعد إتمام عملية تجهيزه بالكامل.

ويعدّ المعمل المدعّم بأحدث التقنيات الذكية كالروبوتات والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز، إحدى المبادرات المجتمعية التعليمية والمعرفية التي تبنّاها البنك العربي الوطني، في إطار شراكته مع مدارس «مداك»، مساهمةً في تمكين المدارس من تحقيق رؤيتها بتهيئة بيئة تعليمية محفّزة على الإبداع والابتكار للارتقاء بالبيئة التعليمية، وتأهيل جيل واعد من المبدعين والمبتكرين السعوديين، انسجاماً مع مستهدفات «رؤية المملكة 2030».

وبحسب التقرير الإحصائي الصادر عن «مداك»، بالتزامن مع انتهاء العام الدراسي 2023 – 2024، فإن أكثر من 200 طالب وطالبة في الصفين الأول والثاني، تلقّوا منهجهم الدراسي في المعمل في مجال تقنية المعلومات والبرمجة، وذلك خلال العام الدراسي، في حين أن أكثر من 200 طالب وطالبة للمراحل الدراسية للصف الأول والثاني والخامس والسادس الابتدائي اعتمدوا على بيئة المعمل في مشاركاتهم في المسابقات والمناسبات التقنية المحلية والدولية، التي أثمرت عن تحقيقهم مراكز متقدمة وتسجيل منافسة إيجابية بعد أن أظهروا تفوقاً متميزاً من خلال مشاريعهم المقدّمة.

وأكد الدكتور عبد الرحمن علوي، المدير العام لمدارس «مداك»، على ما أثمره معمل البنك العربي الوطني خلال السنة الدراسية الأولى من تشغيله وتجهيزه، وما رافقها من إنجازات لطلاب وطالبات المدارس في المنافسات المحلية والدولية، وإسهامه في توفير بيئة محفّزة لمهاراتهم وإبداعاتهم، ودوره الحيوي في دعم مستهدفات «مداك»، للارتقاء بمعايير البيئة التعليمية لتواكب متطلبات المستقبل.

وأوضح علوي أن فريقاً من 5 طلاب وطالبات مثّلوا «مداك»، في مسابقة «Waicy 2023» العالمية للذكاء الاصطناعي، وحققوا خلالها المركز الثالث على مستوى فرق المملكة المتنافسة في المسابقة، فيما شارك 100 طالب وطالبة في منافسات ساعة البرمجة العالمية، وتمكن 44 طالباً منهم من إتمام مشاركتهم في الفعالية، إلى جانب مشاركة 18 طالباً وطالبة في تحدّي كأس التخيّل بحلول وأفكار تقنية متميزة، لاقت استحساناً وتقديراً في المسابقة.

ووفقاً لبيانات التقرير، فقد أتاح معمل البنك العربي في «مداك»، خلال العام الدراسي، الفرصة أمام 23 طالباً وطالبة للالتحاق بالأنشطة غير الصفّية من خلال نشاط «نادي ما بعد المدرسة» المخصص لمسابقات التصميم الغرافيكي باستخدام التقنيات الذكية في المعمل، وبمعدل ساعة واحدة أسبوعياً، على مدى 4 أسابيع. في الوقت الذي استضاف فيه المعمل كذلك عدداً من الاختبارات المحوسبة للمراحل الدراسية المختلفة لطلاب وطالبات «مداك» من الصف الثاني إلى الثامن على مدار العام.