هل تعكس التمارين عالية الكثافة أضرار مرض باركنسون ؟

هل تعكس التمارين عالية الكثافة أضرار مرض باركنسون ؟
TT

هل تعكس التمارين عالية الكثافة أضرار مرض باركنسون ؟

هل تعكس التمارين عالية الكثافة أضرار مرض باركنسون ؟

مرض باركنسون هو اضطراب شديد في الدماغ؛ حيث يفقد الدماغ تدريجيا الخلايا التي تنتج الدوبامين ما يؤدي إلى أعراض مثل الهزات والصلابة والبطء.

وعلى الرغم من التقدم في العلاج، لا تزال هناك حاجة كبيرة للبحث عن أفكار جديدة لإبطاء الإعاقة. ويقول أحد الأبحاث الناشئة إن التمارين عالية الكثافة تغير قواعد اللعبة وتساعد على إبطاء سرعة تفاقم المرض.

وحسب ما يقول الدكتور دارشان دوشي استشاري طب الأعصاب بمستشفى PD Hinduja وMRC، بمومباي، تتمحور استراتيجيات علاج مرض باركنسون تقليديًا حول الأدوية والعلاج لتخفيف الأعراض وتحسين نوعية حياة المرضى. واضاف «لقد أظهرت الأبحاث السابقة أن التمارين المختلفة ترتبط بتحسن أعراض مرض باركنسون. كما أظهرت دراسة تجريبية صغيرة أجريت أخيرًا، شملت عشرة مرضى، أن التمارين الرياضية عالية الكثافة تحافظ على الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين، وهي الخلايا العصبية الأكثر عرضة للتدمير لدى المرضى المصابين بالمرض». وذلك وفق ما ذكر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

وأوضح الدكتور دوشي «في مرض باركنسون، هناك تراكم للبروتينات المعيبة مثل ألفا سينوكلين التي تضر الخلايا العصبية التي تصنع الدوبامين. وتشير الدراسات إلى أن التمارين الرياضية تساعد مرضى باركنسون لأنها تعزز العوامل التي تساعد الخلايا العصبية على النمو والبقاء على قيد الحياة، وتقلل من الالتهاب. كما أنها تساعد الدماغ على إعادة تنظيم نفسه وإجراء اتصالات جديدة، ما قد يعوض الخلايا العصبية المفقودة في مرضى باركنسون. علاوة على ذلك، تظهر الأبحاث أن التمارين عالية الكثافة لا تحسن مشاكل الحركة لدى مرضى باركنسون فحسب، بل تساعدهم أيضًا على أداء المهام اليومية بشكل أفضل».

وبيّن دوشي «أن التدريب المتقطع عالي الكثافة (HIIT)، والذي يتضمن فترات قصيرة من التمارين المكثفة تليها الراحة، مفيد بشكل خاص بتحسين صحة القلب والقوة والقدرة على الحركة لدى مرضى باركنسون».

ونقلاً عن دراسة نُشرت بمجلة «NPJ Parkinson’s Disease»، أفاد دوشي بأن «هذه الدراسة كشفت عن التأثير التحويلي للتمارين الهوائية عالية الكثافة على صحة الدماغ على المستوى الخلوي». وتابع «في دراسة استمرت ستة أشهر شملت عشرة مرضى يعانون من مرض باركنسون الخفيف، كشفت تقنيات التصوير المتقدمة أن التمارين الهوائية المكثفة لم تحافظ فقط على الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين، بل حفزت نموها مع تعزيز إشارات الدوبامين. كما أظهرت الدراسات أيضًا أن التمارين عالية الكثافة تساعد في معالجة أعراض مثل الاكتئاب والقلق واضطرابات النوم مع تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل مخاطر السقوط، وبالتالي تحسين نوعية حياة مرضى باركنسون بشكل عام».

وعلاوة على ذلك، قال الدكتور دوشي «في حين أن هناك وعدًا بممارسة تمارين عالية الكثافة في مرض باركنسون، إلا أن إجراء مزيد من الأبحاث على مجموعات أكبر من السكان مع مجموعات المراقبة أمر ضروري لفهم آلياته بشكل كامل والتأكد من آثاره على المدى الطويل. حيث إن التباين الفردي بشدة المرض وتحمل التمارين والاستجابة للعلاج، تستلزم تدخلات رياضية مخصصة».

وخلص دوشي الى القول «ان بدء هذا النوع من التمارين في وقت مبكر من المرض يمكن أن يساعد المرضى بشكل كبير. كما ان إضافة تمارين مكثفة ومنتظمة إلى خطط علاج مرض باركنسون يمكن أن يخفف الأعراض ويجعل الحياة أفضل لأولئك الذين يتعاملون مع هذه الحالة الصعبة».


مقالات ذات صلة

شؤون إقليمية صورة تظهر امرأة وطفلاً في مخيم زمزم للنازحين بالقرب من الفاشر في شمال دارفور بالسودان... يناير 2024 (رويترز)

«أطباء بلا حدود»: السودان يشهد «إحدى أسوأ أزمات العالم» في العقود الأخيرة

قالت منظمة «أطباء بلا حدود» إن السودان يشهد «إحدى أسوأ أزمات العالم» في العقود الأخيرة. 

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم (رويترز)

التأخر في النوم وقلة عدد ساعاته يهددان الأطفال بمرض الضغط

توصلت دراسة جديدة إلى أن عدم حصول الأطفال على قسط كافٍ من النوم يعرضهم لخطر ارتفاع ضغط الدم.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك كيف نحارب الرغبة الشديدة في تناول السكريات

«تشتهي مذاقاً حلواً» بشكل دائم... هذه الأطعمة تحارب إدمان السكر

«أشتهي مذاقاً حلواً»، كم من مرة نشعر بأننا نرغب، بقوة، في تناول أطعمة غنية بالسكريات؟

«الشرق الأوسط»
صحتك يؤثر مرض الباركنسون على ما يقرب من 10 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم

اختبار دم «رخيص الثمن» يكشف الباركنسون قبل سنوات من الأعراض

قام الباحثون بتطوير اختبار دم بسيط يستخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بمرض باركنسون قبل سنوات من ظهور الأعراض بحسب تقرير لشبكة «بي بي سي»

«الشرق الأوسط» (لندن)

الرجال أم النساء... من يشخر أكثر وما الأسباب؟

من يشخر أكثر... الرجل أم المرأة؟
من يشخر أكثر... الرجل أم المرأة؟
TT

الرجال أم النساء... من يشخر أكثر وما الأسباب؟

من يشخر أكثر... الرجل أم المرأة؟
من يشخر أكثر... الرجل أم المرأة؟

صوت أجش ومزعج قد يحرم الشريك النوم طوال الليل، إنه الشخير. ويقول الخبراء إن الشخير يمكن أن يكون له تأثير في الصحة الجسدية والعقلية للشخص الذي يشخر في أثناء النوم، ولكنه يمكن أن يؤثر أيضاً في شريك الحياة، والعلاقة بين الطرفين.

ووفق تقرير لموقع «هيوستن لجراحة الجيوب الأنفية (Houston sinus surgery)»، فإن الرجال أكثر عرضةً للشخير مرتين تقريباً من النساء.

وللمساعدة في فهم الفرق بين الرجال والنساء عندما يتعلق الأمر بالشخير، يتعمق الدكتور سيسيل يونغ، والدكتور ماركوس هيرشي في التقرير لشرح مشكلة الشخير.

الشخير بالأرقام

يعاني معظم الأشخاص من الشخير من وقت لآخر، سواء كان ذلك بسبب نزلات البرد أم الحساسية. ومع ذلك، فإن عدد الأشخاص الذين يعانون من الشخير بشكل معتاد مرتفع جداً، نحو 40 في المائة من الرجال البالغين و24 في المائة من النساء البالغات.

أسباب الشخير

الآلية الدقيقة وراء الشخير بسيطة للغاية. تسترخي الأنسجة الرخوة الموجودة في الجزء الخلفي من فمك وعند مدخل حلقك في أثناء النوم، مما قد يسد مجاري الهواء قليلاً. وعندما يمر الهواء عبر هذه الأنسجة المسترخية، فإنها تهتز، وهو ما يصدر الصوت.

وهناك عديد من الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى الشخير، بما في ذلك:

السمنة: الأنسجة الدهنية الزائدة يمكن أن تؤثر في الشُّعب الهوائية.

انقطاع النفس الانسدادي في أثناء النوم: تنهار الأنسجة الرخوة الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق في أثناء النوم.

الحاجز المنحرف: الشريط الذي يقسم الممرات الأنفية يكون خارج المركز.

اللهاة المسببة للمشكلات: يمكن أن تكون قطعة الأنسجة الموجودة في الجزء الخلفي من فمك كبيرة جداً.

احتقان الأنف المزمن.

وضعية النوم: الشخير يحدث بشكل أكبر عند الأشخاص الذين ينامون على ظهورهم.

الأورام الحميدة الأنفية: هي نمو داخل الممرات الأنفية.

وعلى الرغم من أن هذه القائمة ليست كاملة، فإنها تمثل العوامل الأكثر شيوعاً التي يمكن أن تؤدي إلى الشخير المعتاد.

الفرق بين الرجل والمرأة

أحد الأسباب الرئيسية وراء شخير الرجال أكثر من النساء يتلخص في علم التشريح. يمتلك كل من الرجال والنساء مناطق خلف ألسنتهم تسمى «البلعوم الفموي»، وتقع فوق الحنجرة مباشرةً.

وعندما ننام، تسترخي الأنسجة الموجودة في الجزء الخلفي من الفم وتسقط في هذه المساحة، مما قد يؤدي إلى الشخير. عند الرجال، يكون البلعوم الفموي أكبر بسبب كبر حجم الممرات الهوائية العلوية والحنجرة السفلية.

بالإضافة إلى ذلك، يميل الرجال إلى حمل مزيد من الدهون في الجزء العلوي من الصدر والرقبة، مما قد يضغط على مجاريهم الهوائية.

هناك أيضاً تغيير، عند الرجال والنساء، في بنية الشُّعب الهوائية عند الانتقال من الجلوس إلى الاستلقاء، ولكن هذا التغيير عند الرجال يكون أكثر دراماتيكية.