المشي 4 آلاف خطوة يومياً له تأثير عظيم على الصحة

المشي 4 آلاف خطوة يومياً له تأثير عظيم على الصحة (شاترستوك)
المشي 4 آلاف خطوة يومياً له تأثير عظيم على الصحة (شاترستوك)
TT

المشي 4 آلاف خطوة يومياً له تأثير عظيم على الصحة

المشي 4 آلاف خطوة يومياً له تأثير عظيم على الصحة (شاترستوك)
المشي 4 آلاف خطوة يومياً له تأثير عظيم على الصحة (شاترستوك)

كشف علماء اللياقة البدنية منذ فترة طويلة زيف نظرية وجوب مشي 10 آلاف خطوة يوميا للمحافظة على صحة جيدة والعيش لفترة أطول. بل يرون أن القليل من الحركة أمر جيد، وكلما زادت كان أفضل.

وبحسب ما جاء في تقرير لصحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، تؤكد دراسة جديدة أنه يمكن جني فوائد جمة من عدد قليل نسبيا من الخطوات اليومية.

فقد قام الباحثون بتحليل 17 دراسة تناولت عدد خطوات مجموعة من الأشخاص على مدار أسبوع، وتابعوا وضعهم الصحي بعد حوالي سبع سنوات. وخلصت الدراسة إلى أن المشي ما يقرب من 4 آلاف خطوة يوميا من شأنه التقليل من خطر الوفاة لأي سبب بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية. وهذا يعني المشي ما بين 30 لـ45 دقيقة يوميا أو مسافة 3 كيلومترات يوميا.

حقائق

4 آلاف خطوة يوميا

يعني المشي ما بين 30 لـ45 دقيقة يوميا أو مسافة 3 كيلومترات يوميا. 

ويقول  الدكتور سيث شاي مارتن، طبيب أمراض القلب في مستشفى جونز هوبكنز ميديسن ومؤلف الدراسة، إن الأمر يختلف من شخص لآخر، لكن المؤكد أنه كلما زاد عدد الخطوات كانت النتيجة أفضل حيث تنخفض مخاطر الوفاة بنسبة 15 في المائة مع كل ألف خطوة إضافية.

ويقول دكتور راندال توماس، اختصاصي أمراض القلب في مايو كلينيك إن أفضل دواء يمكن أن نوصي به هو الخروج في نزهة على الأقدام.

أفضل دواء يمكن أن نوصي به هو الخروج في نزهة على الأقدام

دكتور راندال توماس اختصاصي أمراض القلب في مايو كلينيك

وتنصح الدراسة بالبدء في دمج التمارين للحياة اليومية بالتفكير في الخروج لنزهات قصيرة يوميا ومتابعة عدد الخطوات من خلال تطبيقات الهواتف الذكية. ومن بين الاقتراحات التي قدمتها الدراسة ركن السيارة بعيدا عن المنزل، أو أخذ الأطفال إلى الحديقة واللعب معهم أو حتى إجراء الاجتماعات في أثناء التمشية.

كما تنصح الدراسة بوضع أهداف واقعية عند البدء بممارسة التمارين، لأن الأهداف الكبيرة مثل 10 آلاف خطوة يوميا تبدو مستحيلة التحقيق للمبتدئين ومن الصعب المحافظة عليها وبالتالي تصيب الشخص بالإحباط. فالانتظام في التمارين ولو كان لفترات وجيزة يوميا أفضل للصحة الجسدية والعقلية من عدم القدرة على المواظبة على تمارين أكثر.


مقالات ذات صلة

دراسة: الرجال يأكلون اللحوم أكثر من النساء

صحتك رجل يأكل جناح دجاج 12 يونيو 2024 (أ.ب)

دراسة: الرجال يأكلون اللحوم أكثر من النساء

خلصت دراسة نُشرت في مجلة «نيتشر سينتيفك ريبورت» إلى أن هناك علاقة بين الجنس وتفضيلات تناول اللحوم حيث إن الرجال في بعض الدول يتناولون اللحوم أكثر من النساء.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
صحتك ما نأكله يغير كل شيء يتعلق بصحتنا (رويترز)

10 تغييرات على نظامك الغذائي ستساعدك على العيش لحياة أطول

يمكن للأشخاص عكس عمرهم البيولوجي من خلال الطريقة التي يأكلون بها وممارسة الرياضة حتى مع التقدم ​​في السن، ويجب أن نفهم أن ما نأكله يغير كل شيء يتعلق بصحتنا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك دراسة تطرح تفسيراً محتملاً للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان

دراسة تطرح تفسيراً محتملاً للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان

توصل علماء بقيادة فريق من المركز الطبي بجامعة فاندربيلت في الولايات المتحدة إلى تفسير محتمل للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

الإصابة السابقة بـ«كورونا» قد تحمي من نزلات البرد

أفادت دراسة أميركية، بأن الإصابات السابقة بفيروس «كورونا» يمكن أن توفر بعض الحماية للأشخاص ضد أنواع معينة من نزلات البرد التي تسببها فيروسات كورونا الأقل حدة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
صحتك 4 أسباب شائعة للمعاناة من الصداع في فصل الصيف

4 أسباب شائعة للمعاناة من الصداع في فصل الصيف

في حين أن الصيف غالباً ما يكون وقتاً للمرح والاسترخاء، فإن من المهم تطوير العادات الصحية والحفاظ عليها خلال هذا الفصل.

د. حسن محمد صندقجي (الرياض)

دراسة: الرجال يأكلون اللحوم أكثر من النساء

رجل يأكل جناح دجاج 12 يونيو 2024 (أ.ب)
رجل يأكل جناح دجاج 12 يونيو 2024 (أ.ب)
TT

دراسة: الرجال يأكلون اللحوم أكثر من النساء

رجل يأكل جناح دجاج 12 يونيو 2024 (أ.ب)
رجل يأكل جناح دجاج 12 يونيو 2024 (أ.ب)

خلصت دراسة، نُشرت في مجلة «نيتشر سينتيفك ريبورت»، إلى أن هناك علاقة بين الجنس وتفضيلات تناول اللحوم، حيث إن الرجال في بعض الدول يتناولون اللحوم أكثر من النساء.

ووفقاً لما نقلته وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية للأنباء عن الدراسة، فعندما يتمتع الرجال والنساء بالحرية في الاختيار بشأن وجباتهم الغذائية، فإنهم يتباعدون عن بعضهم البعض بشكل أكبر، حيث يأكل الرجال مزيداً من اللحوم، بعكس النساء.

وهذا أمر مهم؛ لأن نحو 20 في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة العالمية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري تأتي من المنتجات الغذائية الحيوانية، وفقاً لبحث سابق أجرته جامعة إلينوي الأميركية.

ويعتقد الباحثون، الذين أجروا الدراسة الحديثة، أن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن تساعد الجهود المبذولة لإقناع الناس بتناول كميات أقل من اللحوم ومنتجات الألبان.

وسأل الباحثون أكثر من 28 ألف شخص في 23 دولة بأربع قارات، عن كمية أنواع الطعام المختلفة التي يتناولونها كل يوم، ثم حسبوا متوسط ​​استهلاك الحيوانات البرية وفق الهوية الجنسية في كل دولة.

طهي شرائح لحم الأبقار الأربعاء 12 يونيو 2024 (أ.ب)

واستخدموا مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية، الذي يقيس الصحة والتعليم ومستوى المعيشة، لتصنيف مدى «تقدم» كل دولة، ونظروا أيضاً في تقرير الفجوة العالمية بين الجنسين، وهو مقياس للمساواة بين الجنسين نشره المنتدى الاقتصادي العالمي.

ووجدوا أنه، مع ثلاثة استثناءات (الصين والهند وإندونيسيا)، كانت الفروق بين الجنسين في استهلاك اللحوم أعلى في البلدان ذات درجات التنمية والمساواة بين الجنسين العليا.

وقال كريستوفر هوبوود، أستاذ علم النفس بجامعة زيوريخ وأحد مؤلفي الدراسة: «أي شيء يمكن القيام به لتقليل استهلاك اللحوم لدى الرجال، سيكون له تأثير أكبر، من النساء».

ولم تُجب الدراسة عن سؤال لماذا يميل الرجال إلى تناول مزيد من اللحوم، لكن العلماء لديهم بعض النظريات؛ منها أنه من ناحية التطور، ربما كانت النساء لديهن هرمونات لتجنب اللحوم التي من المحتمل أن تكون ملوّثة، مما يؤثر على الحمل، في حين ربما سعى الرجال إلى الحصول على بروتينات اللحوم نظراً لتاريخهم بصفتهم صيادين في بعض المجتمعات.

وقالت كارولين سيملر، أستاذة علم النفس بجامعة أديلايد في أستراليا، والتي تدرس أيضاً تناول اللحوم والعوامل الاجتماعية مثل الجنس، إن العوامل الثقافية نفسها التي تشكل نوع الجنس تؤثر على كيفية استجابة الناس للمعلومات الجديدة.

وأضافت أنه في بعض الحالات، فإن النساء اللاتي حصلن على معلومات حول سوء رعاية الحيوانات، من المرجح أن يقلن إنهن سيقللن استهلاكهن للحوم.

وقالت إنه يجب على الناس أن يكونوا على دراية بكيفية تأثير خياراتهم الغذائية على الكوكب.