«حزب الله» يستهدف مركز استطلاع إسرائيلياً بجبل حرمون في الجولان

أرشيفية لموقع إسرائيلي في الجولان تعرض لهجوم بصواريخ أطلقها «حزب الله» من جنوب لبنان (أ.ب)
أرشيفية لموقع إسرائيلي في الجولان تعرض لهجوم بصواريخ أطلقها «حزب الله» من جنوب لبنان (أ.ب)
TT

«حزب الله» يستهدف مركز استطلاع إسرائيلياً بجبل حرمون في الجولان

أرشيفية لموقع إسرائيلي في الجولان تعرض لهجوم بصواريخ أطلقها «حزب الله» من جنوب لبنان (أ.ب)
أرشيفية لموقع إسرائيلي في الجولان تعرض لهجوم بصواريخ أطلقها «حزب الله» من جنوب لبنان (أ.ب)

أعلن «حزب الله» اللبناني، مساء أمس (الأحد)، أنه هاجم بمسيرات مركز استطلاع تقنياً وإلكترونياً إسرائيلياً في جبل حرمون، شمال مرتفعات الجولان المحتلة، رداً على قتل إسرائيل لعضو كبير في «حزب الله» في اليوم السابق.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية، أن «حزب الله» أصدر بياناً أكد فيه أنه «شن هجوماً جوياً بأسراب متتالية من المسيرات الانقضاضية على مركز الاستطلاع الفني والإلكتروني بعيد المدى على الاتجاه الشرقي (مرصد التزلج الشرقي) في جبل حرمون في الجولان السوري المحتل».

وتابع البيان، أن المسيرات «أصابت قببه وتجهيزاته التجسسية والاستخبارية ومنظوماته الفنية مما أدى إلى تدمير الأجهزة المستهدفة واندلاع النيران فيها بشكل كبير»

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها استهداف المركز الإسرائيلي في حرمون منذ حرب 1973 العربية الإسرائيلية، وتعتبر العملية الأكبر التي نفذها حزب الله» منذ 8 أكتوبر (تشرين الأول) 2023.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان في وقت لاحق أنه شن عدة ضربات جوية ومدفعية أثناء الليل على ما قال إنها أهداف عسكرية لـ«حزب الله» في لبنان.


مقالات ذات صلة

نتيجة الصراع في غزة... تحذيرات من عودة نشاط «داعش» و«القاعدة»

شؤون إقليمية أرشيفية لعناصر تنظيم «داعش» في سوريا (المرصد السوري)

نتيجة الصراع في غزة... تحذيرات من عودة نشاط «داعش» و«القاعدة»

حذر مسؤولون من دلائل على زيادة نشاط المسلحين في تنظيمي «داعش» و«القاعدة»، معْربين عن قلقهم من أن الصراع في غزة سيوفر فرصة لإعادة بناء التنظيمات المتطرفة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
المشرق العربي دمار هائل في خان يونس بجنوب قطاع غزة نتيجة القصف الإسرائيلي (رويترز)

المبعوث الأميركي للشرق الأوسط يتوجه إلى المنطقة لإجراء محادثات بشأن غزة

قال مسؤول أميركي إن مبعوث الولايات المتحدة للشرق الأوسط بريت ماكجورك سيتوجه إلى المنطقة اليوم الخميس لإجراء مشاورات بشأن الصراع في غزة

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
المشرق العربي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في جلسة بالكنيست (إ.ب.أ)

​جنرالات إسرائيليون يحذّرون نتنياهو من عرقلة صفقة غزة

عشية استئناف المفاوضات بالدوحة والقاهرة حول صفقة لوقف الحرب في غزة كشف النقاب عن صدام مباشر بين رئيس الوزراء نتنياهو ووزير دفاعه غالانت.

نظير مجلي (تل أبيب)
الولايات المتحدة​ إسرائيل تقول إنها لا تزال ملتزمة بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار (إ.ب.أ)

بلينكن يبحث اتفاق الهدنة في غزة مع مسؤولين إسرائيليين

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن، ناقش مع مسؤولين إسرائيليين اتفاقاً لوقف إطلاق النار بين إسرائيل و«حماس».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي جنود إسرائيليون بجوار مركبات عسكرية في رفح جنوب قطاع غزة الشهر الحالي (رويترز)

جنرال إسرائيلي: نحتلّ نصف رفح... وأصبنا كل بيوتها

اعترف مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي بأن عمليات القصف، التي نفّذتها قواته، لم تترك بيتاً واحداً في مدينة رفح (أقصى جنوب قطاع غزة) إلا أصابته.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)

خامنئي يوصي البرلمان بـ«التفاعل البنّاء» مع الحكومة الجديدة

صورة نشرها موقع المرشد الإيراني علي خامنئي من استقباله نواب البرلمان الجديد
صورة نشرها موقع المرشد الإيراني علي خامنئي من استقباله نواب البرلمان الجديد
TT

خامنئي يوصي البرلمان بـ«التفاعل البنّاء» مع الحكومة الجديدة

صورة نشرها موقع المرشد الإيراني علي خامنئي من استقباله نواب البرلمان الجديد
صورة نشرها موقع المرشد الإيراني علي خامنئي من استقباله نواب البرلمان الجديد

طالب المرشد الإيراني، علي خامنئي، نواب البرلمان الإيراني ذي الأغلبية المحافظة المتشددة بـ«التفاعل البنّاء» مع الحكومة الجديدة برئاسة مسعود بزشكيان، المحسوب على التيار الإصلاحي والمعتدل.

وقال خامنئي، في أول لقاء مع نواب البرلمان الجديد: «يجب أن نؤمن إيماناً راسخاً بأن نجاح الرئيس المنتخب نجاح لنا جميعاً». وأضاف: «إذا نجح في إدارة البلاد، وتحقيق التقدم الاقتصادي، وفي القضايا الدولية والثقافية، فإننا جميعاً سنكون قد حققنا النجاح».

وشدد صاحب كلمة الفصل في البلاد، على ضرورة تجنب الخلافات، قائلاً: «يجب سماع صوت واحد في المسائل المهمة» حسبما أورد موقعه الرسمي.

وأضاف في السياق نفسه: «في القضايا المهمة، يجب أن يكون هناك صوت واحد مسموع في البلاد، وبالطبع أنتم مَن يحدد ذلك. هناك أماكن يجب أن تتحدث فيها الحكومة والبرلمان ومختلف المسؤولين، حتى يحبط مَن يتربصون في الخارج لسماع إشارات الخلافات والازدواجية».

وتابع: «يجب ألا يكون البرلمان مصدراً للتوتر في الرأي العام، فقد شوهد أحياناً التشويه والسلبية من بعض النواب. بالطبع، معظم النواب دائماً متمسكون بالمبادئ المهمة والقيِّمة، وأقول هذا بصدق، ولكن في بعض الحالات شوهد خلاف ذلك».

وأوصى خامنئي النواب بـ«الحفاظ على الأمن النفسي للشعب». وقال: «ليس فقط في البرلمان، بل يجب أن تكون مشاركات النواب في التجمعات العامة، سواء في صلاة الجمعة أو في اللقاءات في المدن المختلفة أو في الفضاء الإلكتروني، تهدف إلى تهدئة الأوضاع».

ورافق بزشكيان، الذي يمثل مدينة تبريز، نواب البرلمان إلى مقر المرشد الإيراني. وقال خامنئي في إشارة إلى حضور الرئيس المنتخب بين نواب البرلمان: «لا أعرف ما إذا كان السيد بزشكيان يُعدّ حالياً نائباً قانونياً أم لا، لكنه موجود هنا».

وقالت وكالة «إيلنا» الإصلاحية إن بزشكيان حضر هذا اللقاء بصفته نائباً سابقاً في البرلمان، والرئيس المنتخب.

وجاء اللقاء بعد نحو شهرين من بداية عمل البرلمان الجديد، وقبل 9 أيام من أداء الرئيس المنتخب القسم الدستوري أمام البرلمان، وقبل ذلك بيوم، سيتوجه بزشكيان مرة أخرى إلى مقر خامنئي للمصادقة على مرسوم رئاسته. وستكون أمام بزشكيان فترة أسبوعين لتقديم تشكيلته الوزارية والحصول على ثقة البرلمان.

الرئيس المنتخب مسعود بزشكيان يتوسط رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف ونائبه علي نيكزاد في لقاء خامنئي (خبر أونلاين)

ويجري بزشكيان مشاورات مكثفة لانتخاب تشكيلة الوزراء. وتشرف لجنة توجيهية برئاسة وزير الخارجية الأسبق، محمد جواد ظريف، على مسار انتخاب أعضاء الحكومة.

وقال خامنئي للمشرعين إن «التصويت على الحكومة التي سيقدمها السيد بزشكيان، مهمتكم العاجلة والملحة. كلما جرت المصادقة على الحكومة المقترحة في أسرع وقت بعد القيام بالإجراءات اللازمة وبدأت الحكومة في العمل، كان ذلك أفضل للبلاد».

وأضاف خامنئي أن الأشخاص المختارين في الحكومة يجب أن «يؤمنوا بنظام الجمهورية الإسلامية بعمق»، وأن تكون لديهم «نظرة وطنية»، وألا «يكونوا غارقين في القضايا السياسية والحزبية».