«الطاقة الذرية» تدين إيران بشأن برنامجها النووي

دعتها إلى السماح باستئناف عمل المفتشين


غروسي في جلسة افتتاح الاجتماعات الفصلية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا (أ.ف.ب)
غروسي في جلسة افتتاح الاجتماعات الفصلية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا (أ.ف.ب)
TT

«الطاقة الذرية» تدين إيران بشأن برنامجها النووي


غروسي في جلسة افتتاح الاجتماعات الفصلية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا (أ.ف.ب)
غروسي في جلسة افتتاح الاجتماعات الفصلية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا (أ.ف.ب)

صوّت مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس (الأربعاء)، على قرار يدين إيران بشأن برنامجها النووي.

وأقر المجلس قراراً أوروبياً، بعد تأييد أميركي، بأغلبية 20 صوتاً مقابل اعتراض صوتين وامتناع 12 عن التصويت.

وقال دبلوماسيون، لـ«رويترز»، إن القرار الذي اقترحته فرنسا وبريطانيا وألمانيا، يدعو إيران إلى التراجع عن حظرها للمفتشين.

وتراجعت واشنطن عن معارضتها القرار بعدما تصاعد الضغط على الوكالة الدولية بشأن «توبيخ إيران».

وكان نص القرار دعا طهران إلى تقديم تفسير لاكتشاف اليورانيوم في موقعين غير معلنين، والسماح لمفتشي الوكالة الذين تم منعهم من دخول البلاد باستئناف عملهم، وإعادة توصيل الكاميرات في عدة مواقع نووية.

وكانت إيران توعدت بالرد إذا اعتمد قرار الإدانة، فيما دعا بيان إيراني - روسي - صيني الدول الغربية إلى استئناف مفاوضات الاتفاق النووي.


مقالات ذات صلة

إيران تفرج عن شحنة نفط على متن ناقلة محتجَزة

شؤون إقليمية ناقلة النفط «سانت نيكولاس» التي تحتجزها إيران (رويترز)

إيران تفرج عن شحنة نفط على متن ناقلة محتجَزة

أفرجت إيران اليوم الخميس عن شحنة النفط الخاصة بالناقلة «سانت نيكولاس» التي كانت قد احتجزتها بخليج عمان في وقت سابق من هذا العام.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
شؤون إقليمية شعار «لا للإعدام في إيران» على برج إيفيل في باريس (أ.ف.ب)

السلطات الإيرانية تعدم سجيناً سياسياً كردياً بعد 15 عاماً على اعتقاله

قالت مجموعات حقوقية إن السلطات الإيرانية نفذت الخميس حكم الإعدام بحق السجين السياسي الكردي كامران شيخه، بتهمة «الحرابة»، و«الإفساد في الأرض».

«الشرق الأوسط» (باريس)
شؤون إقليمية صورة نشرها السفير البريطاني في طهران لرفع علم أوكرانيا في مقر السفارة تضامناً مع كييف في فبراير 2022

طهران تستدعي سفير بريطانيا لتسليم إيراني للولايات المتحدة

استدعت إيران سفير بريطانيا؛ احتجاجاً على تسليم لندن مواطناً إيرانياً للولايات المتحدة، بتهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية في تصدير «تطبيقات عسكرية» لطهران.

«الشرق الأوسط» (لندن-طهران)
شؤون إقليمية كنعاني خلال مؤتمر صحافي (أرشيفية - الخارجية الإيرانية)

إيران تنتقد مقرراً أممياً دعا إلى التحقيق بشأن «إبادة» في الثمانينات

انتقدت إيران بشدة، الأربعاء، دعوة المقرر الأممي الخاص بحالة حقوق الإنسان في إيران إلى تحقيق دولي في «جرائم ضد الإنسانية»، و«إبادة» اتهم سلطات الجمهورية…

شؤون إقليمية صورة نشرها موقع الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان على هامش استقباله لرجال دين الأربعاء

بزشكيان: لا يمكن إدارة إيران بالطريقة الحالية

قال الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان إن إدارة البلاد بالطريقة الحالية «غير ممكنة»، مشدداً على الحاجة إلى اتخاذ «قرارات صعبة».

عادل السالمي (لندن)

الجيش الإسرائيلي: جثث الرهائن استعيدت من داخل نفق في غزة

جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)
جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)
TT

الجيش الإسرائيلي: جثث الرهائن استعيدت من داخل نفق في غزة

جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)
جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)

قال الجيش الإسرائيلي، الخميس، إن جثث الرهائن الإسرائيليين الخمس الذين استعادهم هذا الأسبوع من قطاع غزة كانت في نفق عميق تحت الأرض، حسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري، إن استعادة الجثث جاء بناءً على معلومات مخابراتية جرى جمعها وتحليلها في الأسابيع القليلة الماضية. وأضاف أن العملية جرت «في قلب» مدينة خان يونس، حيث عادت القوات الإسرائيلية لتنفيذ عمليات هناك هذا الأسبوع.

وأوضح هاغاري أن جثث الرهائن أخفيت «في نفق متفرع طوله نحو 200 متر، وعلى عمق نحو 20 متراً تحت الأرض».

واستعادت القوات الإسرائيلية، الأربعاء، جثث الرهائن الخمس الذين قتلوا في الهجوم الذي قادته حركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) ثم نقلوا إلى قطاع غزة، واحتجزوا هناك منذ ذلك الحين.

والجثث لمعلمة رياض أطفال من جنوب إسرائيل، وأربعة من قوات الاحتياط والمجندين حاولوا صد هجوم «حماس».