الجيش الإسرائيلي ينفي شن غارة على «المواصي الآمنة» في رفح

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على رفح (رويترز)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على رفح (رويترز)
TT

الجيش الإسرائيلي ينفي شن غارة على «المواصي الآمنة» في رفح

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على رفح (رويترز)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على رفح (رويترز)

نفى الجيش الإسرائيلي، اليوم (الثلاثاء)، شن غارة جوية على «المنطقة الإنسانية» في غرب رفح بعد أن قال مسؤولون في غزة إن غارة إسرائيلية أسفرت عن مقتل 21 شخصاً على الأقل في مخيم للنازحين بالمنطقة.

وقال الجيش في بيان: «الجيش الإسرائيلي لم يقصف المنطقة الإنسانية في المواصي» في إشارة إلى المنطقة التي خصصها للنازحين من رفح ووجههم للتجمع فيها عندما شن الجيش هجومه البري في 7 مايو (أيار).

وأفاد التلفزيون الفلسطيني، اليوم، بمقتل 21 شخصاً على الأقل فيما وصفه بأنه «مجزرة جديدة» قصفت فيها إسرائيل خيام النازحين في مواصي رفح بقطاع غزة التي يفترض أنها «آمنة».

ووصف نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني، الهجمات الإسرائيلية الجديدة على رفح بأنها مجزرة ودعا إلى تنفيذ قرار محكمة العدل الدولية الذي يأمر إسرائيل بوقف هجومها على المدينة.

وأصبحت منطقة المواصي، وهي شريط ساحلي ضيق يمتد من رفح جنوباً حتى خان يونس إلى الشمال منها، إحدى أهم الوجهات التي يقصدها العائدون من رفح، بعد أن أصدرت إسرائيل أمراً بالإخلاء لمناطق في رفح والذهاب إلى تلك المنطقة.


مقالات ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يرسل إخطارات تجنيد لليهود الحريديم

شؤون إقليمية يقول زعماء الحريديم إن إجبار طلبة المعاهد الدينية على الخدمة العسكرية ينذر بتدمير هويتهم (أ.ب)

الجيش الإسرائيلي يرسل إخطارات تجنيد لليهود الحريديم

أصدر الجيش الإسرائيلي، الأحد، إخطارات استدعاء للتجنيد لألف من أفراد طائفة اليهود المتزمتين دينياً (الحريديم).

«الشرق الأوسط» (القدس)
المشرق العربي لقطة من فيديو متداول للنيران المشتعلة نتيجة الغارة على عدلون

بلدات في جنوب لبنان تختبر أقسى أيام الحرب

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أن طائرات حربية أغارت على مستودعيْن للأسلحة بمنطقة جنوب لبنان وبداخلها قذائف صاروخية ووسائل أخرى

«الشرق الأوسط» (عدلون (جنوب لبنان))
شؤون إقليمية جنود إسرائيليون يسيرون بالقرب من الحدود مع قطاع غزة (د.ب.أ)

الجيش الإسرائيلي يبدأ بتطعيم جنوده في غزة ضد شلل الأطفال

أعلن الجيش الإسرائيلي (الأحد) أنه سيبدأ بتقديم لقاح شلل الأطفال لجنوده في قطاع غزة. يأتي هذا القرار بعد العثور على آثار للفيروس المعدي في القطاع.

«الشرق الأوسط» (القدس)
العالم العربي «حزب الله» يقصف شمال إسرائيل «بصواريخ كاتيوشا» رداً على قصف طال مدنيين (أ.ف.ب)

«حزب الله» يعلن استهداف شمال إسرائيل بالصواريخ رداً على قصف طال مدنيين

أعلن «حزب الله»، اليوم قصف شمال إسرائيل «بصواريخ كاتيوشا»؛ رداً على قصف قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مستودع ذخائر تابعاً للحزب في جنوب لبنان.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في طوكيو 8 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)

الخارجية الأميركية تنتقد قرار محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي

أصدرت الخارجية الأميركية هذا اليوم السبت بياناً بشأن قرار محكمة العدل الدولية بأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

الرئيس الإسرائيلي سيحضر حفل افتتاح أولمبياد باريس

الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ (أ.ب)
الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ (أ.ب)
TT

الرئيس الإسرائيلي سيحضر حفل افتتاح أولمبياد باريس

الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ (أ.ب)
الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ (أ.ب)

سيحضر الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في باريس الجمعة، وفق بيان أصدره مكتبه (الأحد).

وأشار بيان الرئاسة الإسرائيلية إلى أن «الرئيس، خلال زيارته، سيمثّل دولة إسرائيل في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية لعام 2024، وسيُحيّي الوفد الإسرائيلي في بداية المنافسات».

إلى ذلك سيشارك هرتسوغ في إحياء الذكرى السنوية الـ52 لهجوم استهدف أعضاء في البعثة الأولمبية الإسرائيلية المشاركة في أولمبياد ميونيخ 1972، وطغت على تلك الألعاب واقعة خطف رهائن من أعضاء البعثة الأولمبية الإسرائيلية على يد مجموعة «فدائية» فلسطينية، في عملية قُتل فيها 11 إسرائيلياً من أعضاء البعثة وشرطي ألماني.

كذلك سيحضر هرتسوغ حفلاً سينظّمه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على شرف قادة الدول الذين سيحضرون حفل افتتاح الألعاب.

ووفق اللجنة الأولمبية الإسرائيلية ستضم البعثة 88 رياضياً، كُثرٌ من بينهم مرشّحون لإحراز ميداليات، خصوصاً لاعبة التايكوندو أفيشاغ سيمبرغ، التي أحرزت برونزية ألعاب 2020، التي أُقيمت صيف 2021 بسبب جائحة «كورونا»، ولاعب الجمباز أرتيوم دولغوبيات الحائز ذهبية في النسخة عينها.

وسيكون الوفد الإسرائيلي محاطاً بتدابير أمنية مشدّدة، بسبب التوترات السائدة عالمياً على خلفية الحرب في غزة.

وقال هرتسوغ: «نحن في خضم حرب قاسية ومؤلمة، لها أيضاً انعكاسات على الساحة الدولية. في هذا التوقيت، من الأهمية بمكان أن تأخذ دولة إسرائيل مكانتها، وأن تظهر في كل الساحات الدولية، خصوصاً في ساحة ذات أهمية كبرى على غرار الألعاب الأولمبية».

واندلعت الحرب في غزّة على أثر هجوم شنّته حركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) على إسرائيل أسفر عن مقتل 1195 شخصاً، معظمهم من المدنيين، حسب حصيلة أعدّتها «وكالة الصحافة الفرنسية» استناداً إلى أرقام إسرائيلية.

وأدّت الحملة الانتقامية الإسرائيلية إلى مقتل ما لا يقل عن 38983 شخصاً في غزة، معظمهم أيضاً من المدنيين، وفقاً لبيانات وزارة الصحة في القطاع الذي تسيطر عليه «حماس».