عنصريون إسرائيليون يهددون الفنانة دلال أبو آمنة

جزء من ممارسات تنزع الشرعية عن المواطنين العرب في إسرائيل

الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة
الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة
TT

عنصريون إسرائيليون يهددون الفنانة دلال أبو آمنة

الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة
الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة

في أعقاب سلسلة من الاعتداءات والمضايقات التي تتعرض لها الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة، التي بلغت أوجها هذه الأيام بفرض الحصار عليها في بيتها القائم ببلدة العفولة جنوب الناصرة في إسرائيل، حذرت محاميتها عبير بكر من خطر يهدد حياتها.

وقالت عبير بكر إن الفنانة دلال أبو آمنة، تتعرض منذ 30 أكتوبر (تشرين الأول) للعديد من المضايقات من عشرات المتظاهرين اليهود، الذين يقفون بشكل يومي أمام منزلها ويرفعون الأعلام الإسرائيلية، وقد قاموا في وقت سابق ويوم أمس الثلاثاء، بقطع المياه عن منزلها بينما هي محاصرة في البيت مع أطفالها.

وكانت الفنانة دلال أبو آمنة قد اعتقلت للتحقيق في بداية الحرب على غزة بسبب مدونة نشرتها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي كتبت فيها: «لا غالب إلا الله». وقد رأت الشرطة الإسرائيلية والمخابرات أن هذا المنشور يعبر عن تضامن الفنانة مع حركة «حماس» في غزة، وتم اعتقالها لعدة أيام.

وتوجهت المحامية عبير بكر إلى العديد من الجهات الرسمية، بضمنها الشرطة وبلدية العفولة والمستشار القضائي للحكومة لوضع حد لهذه المضايقات، ومنع المتظاهرين من الاقتراب من بيت الفنانة دلال أبو آمنة.

وقالت إن عناصر الشرطة الذين يصلون إلى المكان لا يقومون بتفريق المتظاهرين، بل يتضامنون معهم أحياناً ويشاركونهم الوقوف لإنشاد النشيد القومي «هتيكفا».

وترى المحامية عبير بكر، أن حياة الفنانة دلال أبو آمنة في خطر، وأن عليها مغادرة بيتها في العفولة حفاظاً على سلامتها وعدم الانتظار حتى يحدث ما لا تحمد عقباه. وكشفت أنها توجهت إلى بيت دلال أبو آمنة «من أجل الضغط عليها وإقناعها بألا تبقى في بيتها وسط هذه الأجواء الفاشية».

وأعربت المحامية عبير بكر عن قناعتها بأن هؤلاء المتظاهرين «مأجورون ويتقاضون راتباً مقابل التظاهر، وهم ليسوا أشخاصاً مبدئيين، فهؤلاء العنصريون يتظاهرون بالعشرات منذ شهر ونصف الشهر تقريباً، وهم لا يتظاهرون بدوافع مبدئية وآيديولوجية وليس لديهم أية مطالب، وإنما يهدفون إلى مضايقة العائلة فقط من خلال رفع الأعلام، ووضع شمعدان بجانب بيتها».

وكتبت المحامية رسالة إلى المستشارة القضائية للحكومة، مطالبة إياها بوضع حد لهذه المهزلة، قالت فيها إنه «لا ينبغي الانتظار حتى يقع العرب في الداخل ضحايا للحقد الأعمى بسبب الحرب على غزة».

محمد بركة أمام غرفة التحقيق في الشرطة الإسرائيلية بعد حرب غزة (حساب رسمي)

يذكر أن اليمين الحاكم في إسرائيل يدير حملة تحريض وتخويف للمواطنين العرب (فلسطينيي 48)، لمنعهم من التضامن مع أهل غزة، ونفذت اعتقالات بحق المئات منهم وبضمنهم رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، وأعضاء كنيست سابقين آخرين منهم، مثل إمطانس شحادة وحنين زعبي وسامي أبو شحادة وغيرهم من القادة البارزين والفنانين والمؤثرين.

وفي المداولات حول زيادة ميزانية الحرب، التي أقرت الأربعاء، تبين أن الحكومة تخطط لتقليص ميزانيات مخصصة للبلديات العربية ولبرامج التعليم. وقد حذر مجلس الأمن القومي وجهاز الأمن العام (الشاباك) من تقليص في ميزانية المجتمع العربي، وقالا إن «مثل هذا التقليص يمكن أن يعيق اندماج المجتمع العربي داخل المجتمع الإسرائيلي ويزيد من مخاطر اندلاع أعمال العنف».

تضامن ياباني في طوكيو بالقرب من السفارة الإسرائيلية ولافتات «أوقفوا قصف غزة» الأربعاء (د.ب.أ)

وذكرت هيئة البث الرسمية «كان»، أنه لأول مرة يذكر في التقييم الذي أعد بعد خطة التقليصات التي يجري إعدادها على ميزانية عام 2024، أن «وجود أهمية كبيرة من الزاوية الأمنية بتقليل الأضرار على موازنات الخطط المتعددة السنوات للمجتمع العربي والخطة المتعلقة بالمجتمع البدوي».

وأشار مجلس الأمن القومي إلى أن الخطط الخماسية ساهمت بتقليص الفجوات بين المجتمعين اليهودي والعربي، بطريقة أثرت بشكل مباشر على الحد من شرعية التورط في الأعمال العدائية والعنف. وأن «إيقاف الميزانيات على نطاق واسع قد يؤدي إلى إثارة رد فعل مضاد سلبي وصعب أيضاً على الجانب الأمني».

وأوصى التقرير أيضاً أنه بقدر ما سيتم من تقليصات، ضرورة تجنب إلحاق الضرر بالمجالات الحيوية لتحديات المجتمع العربي، مثل التعليم، والعمل، والرفاهية، والتوظيف والأمن الاجتماعي، وأن يتم ذلك مع التأكد من التحدث مع رؤساء السلطات المحلية في المجتمع.


مقالات ذات صلة

«فيفا» يحقق في عنصرية لاعبي الأرجنتين... و«إجراء تأديبي» ضد فرنانديز

رياضة عالمية تشيلسي الإنجليزي أعلن عن إجراء تأديبي بحق لاعب وسطه إنزو فرنانديز (رويترز)

«فيفا» يحقق في عنصرية لاعبي الأرجنتين... و«إجراء تأديبي» ضد فرنانديز

قرر «الاتحاد الدولي لكرة القدم»، الأربعاء، فتح تحقيق بحق لاعبي الأرجنتين بسبب عنصريتهم تجاه لاعبي فرنسا خلال احتفالهم بإحراز لقب بطولة «كوبا أميركا» لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا زعيما حزب «البديل لألمانيا» أليس فايدل وتينو شروبالا يحتفلان بحصول حزبهما على 16 % من الأصوات في ألمانيا بالانتخابات الأوروبية (أ.ف.ب)

أول نائب أفريقي أسود البشرة في البرلمان الألماني يتنحى بعد تعرضه للإساءة العنصرية

أعلن كارامبا ديابي، أول نائب أفريقي المولد يدخل البرلمان الألماني، أنه لن يترشح في الانتخابات الفيدرالية المقبلة، وذلك بعد تعرضه لسلسلة من الإهانات العنصرية.

«الشرق الأوسط» (برلين)
يوميات الشرق توني كروس نجم ألمانيا المعتزل (أ.ب)

​توني كروس: الهجرة في ألمانيا خارج السيطرة وابنتي أكثر أماناً بإسبانيا

يعتقد توني كروس نجم ريال مدريد تدفق المهاجرين إلى ألمانيا غير منضبط للغاية وأن البلاد قد تغيرت بشكل كبير في السنوات العشر التي مرت منذ مغادرته

«الشرق الأوسط» (برلين)
آسيا قررت حكومة «البنجاب» تشديد الترتيبات الأمنية إلى جانب حجب وسائل التواصل الاجتماعي (متداولة)

إقليم «البنجاب» الباكستاني يوصي بحظر وسائل التواصل الاجتماعي 6 أيام خلال محرم

أوصت حكومة إقليم «البنجاب» الباكستاني وزير الداخلية الاتحادي، بحظر وسائل التواصل الاجتماعي، من السادس حتى 11 من شهر محرم، للسيطرة على انتشار مواد الكراهية.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد )
شؤون إقليمية صورة من فيديو متداول يظهر توقيف الشرطة للمعتدي على السياح

توقيف تركي هدد سياحاً في إسطنبول

ألقت قوات الأمن التركية القبض على شخص هدد سيّاحاً عرباً بسكين أمام أحد المقاهي في حي سارير في مدينة إسطنبول.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)

«مسيّرة تل أبيب» تُنذر بتوسيع الحرب

أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)
أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)
TT

«مسيّرة تل أبيب» تُنذر بتوسيع الحرب

أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)
أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)

هددت إسرائيل أمس بالانتقام رداً على هجوم بطائرة مسيّرة على تل أبيب أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه، في تطور ينذر بتوسيع أكبر للحرب الدائرة في غزة منذ تسعة أشهر، وكذلك الصراع الدائر على هامشها بين الدولة العبرية وأذرع إيران في المنطقة.

وتعهد وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، أمس، بجعل الحوثيين «يدفعون ثمن» الهجوم الذي أدانته الولايات المتحدة.

وجاء ذلك بعدما قال المتحدث العسكري باسم جماعة «أنصار الله» (الحوثيين) يحيى سريع إنهم نفذوا هجوماً «بطائرة مسيّرة جديدة اسمها (يافا) قادرة على تجاوز المنظومات الاعتراضية للعدوّ ولا تستطيع الرادارات اكتشافها». وتحدث عن أن الجماعة لديها «بنك أهداف» في إسرائيل. وأدى انفجار المسيّرة الحوثية إلى مقتل رجل وإصابة سبعة أشخاص بجروح طفيفة.

على صعيد آخر، شنت إسرائيل هجوماً عنيفاً على محكمة العدل الدولية، عادّة أنها اتخذت «قراراً كاذباً» عندما قضت بأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني، لكن الرئاسة الفلسطينية عدّت القرار «تاريخياً».