صافرات الإنذار تدوي في شمال إسرائيل... و«حزب الله» يعلن استهداف منزل بالمطلة

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان أمس (أ.ب)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان أمس (أ.ب)
TT

صافرات الإنذار تدوي في شمال إسرائيل... و«حزب الله» يعلن استهداف منزل بالمطلة

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان أمس (أ.ب)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان أمس (أ.ب)

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم (الثلاثاء)، إن صافرات الإنذار دوت شمال إسرائيل فيما أعلن «حزب الله» اللبناني استهداف منزل يتمركز به جنود إسرائيليون بالمطلة، وفق ما أوردته «وكالة أنباء العالم العربي».

وقال «حزب الله» في بيان على «تلغرام» إنه أصاب المنزل إصابة مباشرة.

وذكرت «الوكالة الوطنية اللبنانية» للإعلام أن قصفا إسرائيليا متقطعا استهدف أطراف علما الشعب وجبل اللبونة وجبل العلام بجنوب لبنان. وأضافت: «كما سمعت رشقات نارية من مركز بركة ريشة محيط بلدتي البستان وعيتا الشعب».

وأعلن «حزب الله»، أمس، مقتل أحد عناصره جراء القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان. وبذلك يرتفع إجمالي عدد قتلى الحزب إلى 77 منذ بدء التصعيد عبر الحدود مع إسرائيل مع نشوب الحرب في قطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول).

وتزايد التوتر بين إسرائيل من جهة و«حزب الله» وفصائل فلسطينية من جهة أخرى مع تصاعد وتيرة الاشتباكات بين الجانبين، بينما تواصل إسرائيل عملياتها العسكرية في قطاع غزة. وقال الجيش الإسرائيلي، أمس، إنه رصد 25 عملية إطلاق قذائف من لبنان تجاه مواقع بمحاذاة الحدود مع إسرائيل. وأضاف في بيان أنه تم اعتراض عدد من القذائف، فيما سقطت الأخرى في مناطق مفتوحة، مشيرا إلى أنه رد بقصف مصادر إطلاق النار.


مقالات ذات صلة

نصرالله حصر التفاوض بالدولة اللبنانية من دون أن يبرر تغييبه لدور بري

تحليل إخباري الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصرالله (أ.ف.ب)

نصرالله حصر التفاوض بالدولة اللبنانية من دون أن يبرر تغييبه لدور بري

توقفت مصادر دبلوماسية أمام قول حسن نصرالله إن الدولة اللبنانية هي الوحيدة المخوّلة التفاوض لإعادة الهدوء إلى الجنوب وفسرته برغبته في رفع الإحراج عن الحكومة.

محمد شقير (بيروت)
المشرق العربي لبناني في جنوب لبنان يحمل طفلاً ويتفقد آثار القصف الإسرائيلي على بلدة الجميجمة (أ.ب)

«حزب الله» يوسع بنك أهدافه إلى ثلاث بلدات جديدة بالجليل

أدخل «حزب الله» صاروخاً جديداً إلى المعركة الدائرة في جنوب لبنان ضد إسرائيل، هو صاروخ «وابل» الثقيل الذي قال الحزب إنه من صناعته، وأعلن عن قصف 3 مستوطنات جديدة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي دورية لـ«اليونيفيل» في بلدة برج الملوك بجنوب لبنان (د.ب.أ)

لبنان ينتظر مسودة قرار التمديد لـ«اليونيفيل» ويطالب بعدم تعديل ولايتها

ينتظر لبنان مسودة قرار التمديد لقوات حفظ السلام الدولية العاملة في الجنوب (يونيفيل) الذي تحضره فرنسا، وسط محادثات مع قوى دولية فاعلة لتسويق المطلب اللبناني.

نذير رضا (بيروت)
المشرق العربي عناصر في قوات «يونيفيل» خلال مشاركتهم في حماية اليوم الطبي لمساعدة العائلات النازحة إلى مدينة صور (إ.ب.أ)

أي دور لـ«اليونيفيل» خلال 9 أشهر من الحرب في جنوب لبنان؟

يشير الناطق باسم القوات الدولية، أندريا تيننتي، إلى أن القوات الدولية واصلت أنشطتها العملانية في جميع أنحاء جنوب لبنان، وهي حالياً تقوم بنحو 450 نشاطاً يومياً.

بولا أسطيح (بيروت)
شؤون إقليمية صواريخ إسرائيلية تحاول اعتراض مقذوفات أطلقها «حزب الله» (إ.ب.أ)

بهدوء وسرية وتحت الأرض... استعدادات إسرائيلية لمواجهة «حزب الله»

يستعد المستشفى الرائد في شمال إسرائيل لصراع شامل مع «حزب الله» المتوقع أن يكون أكثر تدميراً من المواجهات السابقة.

«الشرق الأوسط» (حيفا)

«مسيّرة تل أبيب» تُنذر بتوسيع الحرب

أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)
أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)
TT

«مسيّرة تل أبيب» تُنذر بتوسيع الحرب

أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)
أضرار في مبنى جراء انفجار الطائرة المسيّرة الحوثية في تل أبيب الجمعة (رويترز)

هددت إسرائيل أمس بالانتقام رداً على هجوم بطائرة مسيّرة على تل أبيب أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه، في تطور ينذر بتوسيع أكبر للحرب الدائرة في غزة منذ تسعة أشهر، وكذلك الصراع الدائر على هامشها بين الدولة العبرية وأذرع إيران في المنطقة.

وتعهد وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، أمس، بجعل الحوثيين «يدفعون ثمن» الهجوم الذي أدانته الولايات المتحدة.

وجاء ذلك بعدما قال المتحدث العسكري باسم جماعة «أنصار الله» (الحوثيين) يحيى سريع إنهم نفذوا هجوماً «بطائرة مسيّرة جديدة اسمها (يافا) قادرة على تجاوز المنظومات الاعتراضية للعدوّ ولا تستطيع الرادارات اكتشافها». وتحدث عن أن الجماعة لديها «بنك أهداف» في إسرائيل. وأدى انفجار المسيّرة الحوثية إلى مقتل رجل وإصابة سبعة أشخاص بجروح طفيفة.

على صعيد آخر، شنت إسرائيل هجوماً عنيفاً على محكمة العدل الدولية، عادّة أنها اتخذت «قراراً كاذباً» عندما قضت بأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني، لكن الرئاسة الفلسطينية عدّت القرار «تاريخياً».