إسرائيل: القبض على خلايا بجامعة بيرزيت جندتهم «حماس» لتنفيذ هجمات

جنود إسرائيليون ينظرون بالقرب من الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة خلال اشتباكات مع متظاهرين امس (رويترز)
جنود إسرائيليون ينظرون بالقرب من الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة خلال اشتباكات مع متظاهرين امس (رويترز)
TT

إسرائيل: القبض على خلايا بجامعة بيرزيت جندتهم «حماس» لتنفيذ هجمات

جنود إسرائيليون ينظرون بالقرب من الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة خلال اشتباكات مع متظاهرين امس (رويترز)
جنود إسرائيليون ينظرون بالقرب من الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة خلال اشتباكات مع متظاهرين امس (رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، القبض على خلايا «إرهابية» بجامعة بيرزيت جنوب نابلس بالضفة الغربية تم تجنيدهم من قبل عملاء لـ«حماس» من قطاع غزة كانوا يخططون لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وأوضح الجيش، في بيان له على منصة «إكس» (تويتر سابقاً)، أنه اعتقل 8 أفراد كانوا مختبئين داخل حرم الجامعة وشخصاً آخر ألقي القبض عليه في المنطقة، وفقاً لما ذكرته «وكالة أنباء العالم العربي».

وقالت «حماس» تعليقاً على الخبر في بيان عبر «تلغرام»، إن الاعتقالات التي نفذتها إسرائيل داخل حرم الجامعة «لن تكسر إرادة الحركة الطلابية المناصرة للمقاومة داخل الجامعات والمؤسسات الوطنية»، مطالبة إدارات الجامعات بالقيام بدورها في حماية الطلاب والمجالس المنتخبة، مشددة على ضرورة الإفراج الفوري عن كل الطلبة.


مقالات ذات صلة

نتنياهو يحل حكومة الحرب

شؤون إقليمية نتنياهو و بيني غانتس يحضران مؤتمرا صحفيا في قاعدة كيريا العسكرية في تل أبيب أكتوبر الماضي (أ.ب)

نتنياهو يحل حكومة الحرب

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حل حكومة الحرب المؤلفة من ستة أعضاء.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي فلسطيني يحمل صبياً مصاباً إلى مستشفى الأقصى في دير البلح (د.ب.أ)

قتيلان و13 جريحاً جراء غارات إسرائيلية على شمال غزة

قُتل فلسطينيان، فجر اليوم (الاثنين)، جراء غارة إسرائيلية استهدفت حي الزرقا شمال مدينة غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي فلسطينيون يؤدون صلاة عيد الأضحى في «المسجد العمري الكبير» بغزة (أ.ف.ب)

عيد الأضحى «دون فرحة» في ظل الحرب بقطاع غزة المحاصر

أدى مئات الآلاف من سكان غزة صلاة العيد محاطين بالمباني المدمرة، في مشهد يعكس آثار الحرب المستمرة منذ 8 أشهر بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي لبنانيات يلتقطن صورة إلى جانب منزل مدمَّر بغارة إسرائيلية في بلدة عيتا الشعب بالجنوب (أ.ف.ب) play-circle 00:48

«الشرق الأوسط» تجول في بلدة حدودية بجنوب لبنان: «عيتا الشعب منكوبة»

«تهدئة غير معلنة» و«مؤقتة» سمحت لسكان البلدات الحدودية بزيارة بلداتهم صباح عيد الأضحى

نذير رضا (بيروت)
المشرق العربي نساء يسرن تحت الشمس على طول أحد الشوارع في الجزء الشرقي من رفح بجنوب قطاع غزة في 14 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

«الأمم المتحدة» ترحب بإعلان الجيش الإسرائيلي هدنة تكتيكية في جنوب غزة

رحّبت الأمم المتحدة بإعلان إسرائيل (الأحد) هدنة يومية في العمليات العسكرية في جنوب قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (جنيف)

«الأونروا»: الأعمال القتالية مستمرة في غزة ورفح... وحرب صامتة بالضفة

طفل فلسيني داخل مدرسة تديرها الـ«أونروا» استهدفتها غارة إسرائيلية في مخيم النصيرات يوم 7 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
طفل فلسيني داخل مدرسة تديرها الـ«أونروا» استهدفتها غارة إسرائيلية في مخيم النصيرات يوم 7 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
TT

«الأونروا»: الأعمال القتالية مستمرة في غزة ورفح... وحرب صامتة بالضفة

طفل فلسيني داخل مدرسة تديرها الـ«أونروا» استهدفتها غارة إسرائيلية في مخيم النصيرات يوم 7 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
طفل فلسيني داخل مدرسة تديرها الـ«أونروا» استهدفتها غارة إسرائيلية في مخيم النصيرات يوم 7 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

صرح فيليب لازاريني، المفوض العام لـ«وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)»، في ندوة صحافية عقدها صباح اليوم الاثنين بالعاصمة النرويجية أوسلو، قائلاً: «الأعمال القتالية مستمرة في رفح وجنوب قطاع غزة على الرغم من إعلان الجيش الإسرائيلي أمس الأحد عن وقف تكتيكي للعمليات للسماح بدخول المساعدات الإنسانية».

وواصل: «لم يتغير شيء من الناحية العملياتية بعدُ مع استمرار الأعمال القتالية في رفح وجنوب قطاع غزة».

كما أكد المفوض العام لـ«الأونروا» أن «هناك نوعاً من الحرب الصامتة يجري في الضفة الغربية، وكان من الممكن أن ينصب التركيز عليها بقدر أكبر لولا حرب غزة».

وبخصوص التمويل، رد المفوض العام أن الـ«أونروا» لديها تمويل حتى شهر يوليو (تموز) المقبل، والأمر غير معروف بعد ذلك، ويجري التمويل شهراً بشهر».

أطفال غزة حُرموا من طفولتهم

يذكر أن لازاريني صرح يوم الخميس الماضي بأن العدوان الصهيوني سلب أطفال قطاع غزة طفولتهم.

وأضاف لازاريني، في منشور عبر حسابه على منصة «إكس»، أن «الأطفال في قطاع غزة مروا بما لا ينبغي لأي طفل في العالم رؤيته أو تحمله. كثير منهم قتلوا، وكثير منهم أصيبوا، وكثير منهم سيظلون مشوهين مدى الحياة».

وتابع أن «الذين نجوا يعانون من صدمة عميقة. دُمرت مدارسهم، وفقدوا سنة دراسية كاملة، دون تعليم أو لعب».

ولفت المفوض العام لـ«وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين» إلى أنه «دون وقف لإطلاق النار؛ سيصبح لدينا جيل ضائع».