القضاء الإيراني يحكم على طاجيكستاني بالإعدام بسبب هجوم شيراز

صورة نشرتها وكالة «ميزان» التابعة للقضاء الإيراني من محاكمة 3 متهمين بهجوم شيراز اليوم
صورة نشرتها وكالة «ميزان» التابعة للقضاء الإيراني من محاكمة 3 متهمين بهجوم شيراز اليوم
TT

القضاء الإيراني يحكم على طاجيكستاني بالإعدام بسبب هجوم شيراز

صورة نشرتها وكالة «ميزان» التابعة للقضاء الإيراني من محاكمة 3 متهمين بهجوم شيراز اليوم
صورة نشرتها وكالة «ميزان» التابعة للقضاء الإيراني من محاكمة 3 متهمين بهجوم شيراز اليوم

أصدرت محكمة إيرانية حكماً بإعدام رجل طاجيكستاني دِين بتنفيذ هجوم مسلح على موقع ديني في أغسطس (آب) أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، حسبما أعلن القضاء الخميس.

جاء الهجوم على مرقد «شاه جراغ» الذي يُنسب إلى أحمد بن موسى الكاظم المعروف، ويعد من المواقع السياحية في مدينة شيراز، مركز محافظة فارس جنوبَ البلاد، بعد أقل من عام على هجوم استهدف الموقع نفسه، وأعلنت السلطات الإيرانية وقوف تنظيم «داعش» وراء الهجوم.

وبعد الهجوم الأخير الذي وقع في 13 أغسطس(آب)، وأدى إلى مقتل شخصين وجرح 7 آخرين، قالت السلطات إنها أوقفت 9 مشتبهين، وجميعهم أجانب، عقب الهجوم.

وأصدرت محكمة «الثورة» الإيرانية المعنية بالقضايا الأمنية، حكمين بالإعدام بحق المشتبه به الرئيسي رحمة الله نوروزف من طاجيكستان، واتهمته السلطات الإيرانية بالانتماء لتنظيم «داعش»، حسبما نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية» عن وكالة «ميزان» الواجهة الإعلامية للقضاء الإيراني.

وذكرت الوكالة التابعة للقضاء إنه دين بتهم «الحرابة» و«التحريض والتآمر على أمن البلاد». وحُكم على رجلين آخرين بالسجن 5 أعوام والترحيل من البلاد بتهمة «المشاركة في تجمعات والتواطؤ بنية المساس بأمن الدولة».

وأظهرت تسجيلات وصور وزعتها السلطات عقب الهجوم نوافذ اخترقها الرصاص وبقع الدم على الأرض.

في 26 أكتوبر (تشرين الأول) 2022 قُتل 13 شخصاً، وأصيب 30 آخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف المرقد. ويومها، قالت السلطات الإيرانية إن تنظيم «داعش» أعلن مسؤوليته عن الهجوم، لكنّ ناشطين ومنظمات تراقب حالة حقوق الإنسان في إيران أثارت تساؤلات حول توقيت ودوافع الهجوم الذي تزامن مع إطلاق حملة لإخماد احتجاجات مهسا أميني.

وأعدمت إيران شنقاً في ساحة عامة في 8 يوليو (تموز) رجلين على خلفية الهجوم بعد إدانتهما بتهم «الإفساد في الأرض، والتمرد المسلح، والعمل ضد الأمن القومي»، بالإضافة إلى «التآمر على أمن البلاد»، حسبما ذكر «ميزان».

وتقول «منظمة العفو الدولية»، ومقرها لندن، إن إيران تحتل المركز الثاني عالمياً بعد الصين لجهة أحكام الإعدام المنفَّذة. وأعدمت شنقاً 582 شخصاً على الأقل العام الماضي، في أعلى رقم منذ 2015.


مقالات ذات صلة

إيران تنتقد مقرراً أممياً دعا إلى التحقيق بشأن «إبادة» في الثمانينات

شؤون إقليمية كنعاني خلال مؤتمر صحافي (أرشيفية - الخارجية الإيرانية)

إيران تنتقد مقرراً أممياً دعا إلى التحقيق بشأن «إبادة» في الثمانينات

انتقدت إيران بشدة، الأربعاء، دعوة المقرر الأممي الخاص بحالة حقوق الإنسان في إيران إلى تحقيق دولي في «جرائم ضد الإنسانية»، و«إبادة» اتهم سلطات الجمهورية…

شؤون إقليمية صورة نشرها موقع الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان على هامش استقباله لرجال دين الأربعاء

بزشكيان: لا يمكن إدارة إيران بالطريقة الحالية

قال الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان إن إدارة البلاد بالطريقة الحالية «غير ممكنة»، مشدداً على الحاجة إلى اتخاذ «قرارات صعبة».

عادل السالمي (لندن)
شؤون إقليمية عناصر من الشرطة الألمانية خارج «المركز الإسلامي» في هامبورغ مع مسجد الإمام علي خلال مداهمة الأربعاء 24 يوليو الحالي (د.ب.أ)

ألمانيا تحظر أنشطة مركز مرتبط بإيران

ردّت طهران فوراً على قرار ألمانيا بإغلاق «المسجد الأزرق» وحظر أنشطة «المركز الإسلامي» التابع للسفارة الإيرانية في هامبورغ بسبب «نشاطاته السياسية».

راغدة بهنام (برلين)
شؤون إقليمية بزشكيان يلقي خطاباً أمام مسؤولي حملته الانتخابية اليوم (جماران)

بزشكيان يعتزم تشكيل حكومة «وفاق وطني»... والمحافظون يرحبون

أكد الرئيس الإيراني المنتخب، مسعود بزشكيان، عزمه على تشكيل حكومة «وفاق وطني»، مبدياً تمسكه بشعار «عدم إدارة البلاد من قبل مجموعة أو فصيل واحد».

عادل السالمي (لندن)
شؤون إقليمية نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودينكو (أرشيفية - الخارجية الروسية)

موسكو وطهران تستعدان لتوقيع «الشراكة الاستراتيجية الشاملة»

أعلنت موسكو أن التحضيرات الجارية لتوقيع اتفاق «الشراكة الاستراتيجية الشاملة» مع طهران قد وصلت إلى مراحلها الأخيرة.

رائد جبر (موسكو)

الجيش الإسرائيلي يعلن استعادة جثث 5 رهائن من خان يونس

صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة
صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة
TT

الجيش الإسرائيلي يعلن استعادة جثث 5 رهائن من خان يونس

صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة
صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة

ذكر الجيش الإسرائيلي أن القوات استعادت، أمس (الأربعاء)، جثث 5 أشخاص قُتلوا في هجوم حركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) واحتجزت في غزة منذ ذلك الحين، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت إذاعة الجيش إن مايا غورين، وهي معلمة رياض أطفال تبلغ من العمر 56 عاماً، قُتلت خلال الهجوم على تجمعها السكني نير عوز الذي كان من بين الأكثر تضرراً من هجوم «حماس». وذكر الجيش أن 4 آخرين هم جندي احتياط وثلاثة جنود كانوا في الخدمة الإلزامية، قُتلوا في مواجهات خلال هجوم السابع من أكتوبر.

وجرى انتشال الجثث من منطقة خان يونس في جنوب غزة، حيث أطلقت القوات الإسرائيلية عمليات جديدة هذا الأسبوع. وكان ينظر إلى الخمسة على أنهم من بين 120 رهينة ما زالوا محتجزين في غزة. وقد أعلنت إسرائيل الوفاة المفترضة لنحو 40 منهم بناء على نتائج الفحص الجنائي من مواقع مختلفة للهجوم والاستخبارات والتوثيق البصري وشهادات الرهائن المفرج عنهم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطاب أمام الكونغرس الأميركي، أمس، إن حكومته تنخرط بشكل نشط في جهود مكثفة لإطلاق سراح الرهائن المتبقين، وإنه واثق من أن هذه الجهود ستكلل بالنجاح.

وأوضح مسؤول إسرائيلي، أمس، أن وفداً إسرائيلياً سيشارك في محادثات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة والإفراج عن الرهائن بوساطة الولايات المتحدة ومصر وقطر الأسبوع المقبل.