إيران تسحب تصاريح ثُلث مفتشي «الذرية الدولية»

منعت عائلة مهسا أميني من إحياء ذكرى مقتلها

المدير العام لـ«الوكالة الدولية للطاقة الذرية» رافاييل غروسي (أ.ف.ب)
المدير العام لـ«الوكالة الدولية للطاقة الذرية» رافاييل غروسي (أ.ف.ب)
TT

إيران تسحب تصاريح ثُلث مفتشي «الذرية الدولية»

المدير العام لـ«الوكالة الدولية للطاقة الذرية» رافاييل غروسي (أ.ف.ب)
المدير العام لـ«الوكالة الدولية للطاقة الذرية» رافاييل غروسي (أ.ف.ب)

ندَّدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، أمس، بما وصفته بالإجراء «الأحادي غير المسبوق» الذي اتخذته إيران باستبعاد نحو ثلث مفتشيها المكلفين بالتحقق من الأنشطة الإيرانية وسحب تصاريحهم، مشيرة إلى أنَّهم الأكثر خبرة من بين المفتشين الموجودين في إيران، ممَّا يعوق قدرة الوكالة في الإشراف على الأنشطة النووية لطهران.

وقال رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة، في بيان: «أندد بشدة بهذا الإجراء الأحادي غير المتناسب وغير المسبوق الذي يؤثر على التخطيط وأنشطة التفتيش التي تجريها الوكالة في إيران بشكل معتاد، ويتعارض بشكل علني مع التعاون الذي ينبغي أن يكون قائماً بين الوكالة وإيران». ووصف غروسي قرار إيران بأنَّه «خطوة أخرى في الاتجاه الخاطئ، ويشكل ضربة للعلاقة بين طهران والوكالة»، وطالب الحكومة الإيرانية بإعادة النظر في قرارها والعودة إلى مسار التعاون.

إلى ذلك، منعت السلطات الإيرانية، أمس، عائلة مهسا أميني من إحياء الذكرى السنوية الأولى لوفاتها، التي كانت شرارة احتجاجات واسعة في إيران، وذلك بإلزام والدها البقاء في منزله بعد توقيفه لفترة وجيزة، وفق ما أفادت منظمات حقوقية. وأوقفت قوات الأمن والد مهسا، أمجد أميني، أثناء مغادرته منزله في مدينة سقز بمحافظة كردستان، غرب إيران، وأطلقت سراحه بعد تحذيره من إقامة مراسم إحياء الذكرى. (تفاصيل ص 3) «الحرس الثوري» يحشد على حدود كردستان العراق


مقالات ذات صلة

وكالة الطاقة الذرية: إيران تركب مزيداً من أجهزة الطرد المركزي في فوردو

شؤون إقليمية مبنى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا (رويترز)

وكالة الطاقة الذرية: إيران تركب مزيداً من أجهزة الطرد المركزي في فوردو

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير اطلعت عليه «رويترز» أن إيران أسرعت بتركيب مجموعتين أخريين من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم بموقع فوردو.

«الشرق الأوسط» (فيينا)
المشرق العربي مدير وكالة الطاقة الذرية خلال زيارته مستشفى الأمل لأمراض السرطان (حساب رافائيل غروسي على منصة إكس)

العراق يتجه إلى استخدام الطاقة النووية

أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عزم العراق على مزاولة نشاطه النووي السلمي، بعد مرور قرابة 43 عاماً على تدمير إسرائيل «مفاعل تموز».

حمزة مصطفى (بغداد)
الاقتصاد مضخة نفط في محطة بنزين في سيول، كوريا الجنوبية (رويترز-أرشيفية)

النفط يتجه لإنهاء الأسبوع على ارتفاع سعر بنحو 4 %

تراجعت أسعار النفط، اليوم (الجمعة)، لكنها تتجه لتحقيق مكاسب بنحو 4 في المائة هذا الأسبوع، مدعومة بتعديل وكالة الطاقة الدولية لتوقعاتها للطلب على النفط.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد نموذج لحفارة نفط وفي الخلفية شعار أوبك (رويترز)

«أوبك»: تعليقات وكالة الطاقة بشأن أهمية أمن النفط «مشجعة»

زاد الزخم حول أهمية النفط ضمن مزيج الطاقة العالمي في المستقبل على مدار الأيام الماضية، وذلك بعد تأكيدات على أن اعتماد العالم على النفط لا يزال «متجذرا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا الحرائق تلتهم الغابات في المنطقة المجاورة لمطار تراباني في 28 أغسطس الماضي (د.ب.أ)

«الطاقة الدولية» تبحث أمن الطاقة والتغير المناخي في العالم

يبدأ وزراء الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية اليوم (الثلاثاء)، اجتماعا وزاريا يناقش أمن إمدادات الطاقة وأهداف مكافحة التغير المناخي في العالم.

«الشرق الأوسط» (باريس)

«العقوبات» تتصدَّر خطابات المرشحين لرئاسة إيران


ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)
ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)
TT

«العقوبات» تتصدَّر خطابات المرشحين لرئاسة إيران


ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)
ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)

تصدرت قضية «العقوبات» حملة المرشحين لانتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة في 28 يونيو (حزيران)، بشأن خططهم للسياسة الخارجية.

وتعهد المرشحون الستة، في أول مناظرة تلفزيونية، مساء الاثنين، بتحسين الوضع الاقتصادي عبر إبطاء التضخم، وتخفيض نفقات الحكومة، وزيادة الإنتاج والصادرات، وتعزيز المشاركة المجتمعية. وأبرز النقاش حول تأثير العقوبات والسياسة الخارجية على الاقتصاد، تقارباً بين المرشحَين مصطفى بور محمدي ومسعود بزشكيان الذي وصف العقوبات بأنَّها «كارثية».

وأكَّد بزشكيان موقفه في برنامج تلفزيوني إلى جانب وزير الخارجية الأسبق محمد جواد ظريف، الذي انضمَّ إلى حملته رسمياً. وشدَّد بزشكيان على أهمية التفاعل البنّاء مع العالم وتعزيز الدبلوماسية لإعادة إحياء الاتفاق النووي، مشيراً إلى ضرورة تقليل الخلافات الداخلية لنجاح السياسة الخارجية.