مفاجآت «أوبن إيه آي» الإدارية تتوالى... 500 موظف يهددون بالاستقالة

سام ألتمان وغريغ بروكمان إلى «مايكروسوفت»

مئات من موظفي «أوبن إيه آي» يهددون بالاستقالة بحال عدم حلّ مجلس الإدارة عقب إقالة ألتمان (أ.ف.ب)
مئات من موظفي «أوبن إيه آي» يهددون بالاستقالة بحال عدم حلّ مجلس الإدارة عقب إقالة ألتمان (أ.ف.ب)
TT

مفاجآت «أوبن إيه آي» الإدارية تتوالى... 500 موظف يهددون بالاستقالة

مئات من موظفي «أوبن إيه آي» يهددون بالاستقالة بحال عدم حلّ مجلس الإدارة عقب إقالة ألتمان (أ.ف.ب)
مئات من موظفي «أوبن إيه آي» يهددون بالاستقالة بحال عدم حلّ مجلس الإدارة عقب إقالة ألتمان (أ.ف.ب)

لم تكن شركة «أوبن إيه آي»، التي تقود ثورة تقنية في الذكاء الاصطناعي بفضل برنامجها «تشات جي بي تي» تحتاج لمزيد من الشهرة والانتشار بعد أن تصدّرت أخبارها المنصات كافة؛ نتيجة إقالة واستقالة أكبر مؤسييها، سام ألتمان وغريغ بروكمان.

والمفاجآت داخل هذه الشركة تتوالى، حيث طالب مئات من الموظفين (الاثنين) باستقالة كامل أعضاء مجلس إدارة الشركة، مهددين بترك مناصبهم والانضمام إلى «مايكروسوفت»؛ للحاق بالمؤسس المشارِك لشركتهم سام ألتمان، بعد إقالته المفاجئة من الشركة. وكتب بعض من كبار موظفي «أوبن إيه آي» في رسالة نشرها أولاً موقع مجلة «وايرد» المتخصصة في أخبار التكنولوجيا، متوجهين إلى مجلس الإدارة: «لقد أوضحتْ أفعالُكم أنكم غير قادرين على الإشراف على (أوبن إيه آي)». واللافت أن قائمة الموقّعين على الرسالة ضمّت أيضاً ميرا موراتي، المديرة التنفيذية العليا، التي عُيّنت لتحل محل ألتمان رئيساً تنفيذياً عند إقالته (الجمعة)، ولكن خُفّضت رتبتها هي نفسها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

إيميت شير (يساراً) الذي تم تعيينه رئيساً تنفيذياً جديداً لـ«أوبن إيه آي» خلفاً لسام ألتمان (يميناً) الذي أُقيل الجمعة (أ.ف.ب)

ألتمان إلى «مايكروسوفت»

وفي وقت سابق (الاثنين)، أعلنت «مايكروسوفت» ضمّ ألتمان إلى صفوفها، بعدما أكد إيميت شير المؤسس المشارِك لخدمة «تويتش» تعيينه رئيساً تنفيذياً جديداً لـ«أوبن إيه آي» خلفاً لألتمان عقب إقالته (الجمعة). وقال الرئيس التنفيذي لشركة «مايكروسوفت»، ساتيا ناديلا على منصة «إكس»، إن سام ألتمان وغريغ بروكمان، وكليهما من مؤسسي «أوبن إيه آي»، «سينضمان مع زملاء آخرين إلى (مايكروسوفت)؛ لقيادة فريق للبحوث حول الذكاء الاصطناعي في المجموعة». بدوره، كتب ألتمان (38 عاماً) الوجه البارز في «سيليكون فالي» على المنصة «المهمة مستمرة». وأضاف ناديلا: «نحن ملتزمون بشراكتنا مع (أوبن إيه آي) وواثقون من خريطة الطريق المقررة لمنتجنا».

إقالة غير متوقعة

وكان سام ألتمان قد أُقيل من منصبه، بوصفه رئيساً لشركة «أوبن إيه آي» التي أطلقت «تشات جي بي تي»، بعد انتقاده من مجلس الإدارة بأنه لم يكن «صريحاً» معه. وأوضح مجلس إدارة الشركة في بيان أن «رحيل ألتمان يأتي بعد عملية مراجعة تداولية أجراها مجلس الإدارة، خلصت إلى أنه لم يكن دائماً صريحاً مع مجلس الإدارة؛ ما أعاق قدرته على الوفاء بمسؤولياته»، مشيراً إلى أنه «لم تعد لديه الثقة في قدرته على إدارة (أوبن إيه آي)». وأكّدت صحيفة «وول ستريت جورنال» (الأحد) أن مستثمرين كباراً في الشركة بقيادة «مايكروسوفت»، وشركة رأس المال الاستثماري «ثرايف كابيتال»، يبذلون جهوداً لإعادة سام ألتمان. ونشرت صحيفة «نيويورك تايمز» معلومات مماثلة، لكن وفق عديد من وسائل الإعلام، أكد مجلس الإدارة قراره (الأحد).

سام ألتمان قال قبل أسابيع إن لدى «شات جي بي تي» الآن نحو 100 مليون مستخدم نشط كل أسبوع (أ.ف.ب)

سباق الذكاء الاصطناعي

وقد أثار إطلاق النسخة الأولى من «تشات جي بي تي» في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) 2022 سباقاً في مجال الذكاء الاصطناعي. ويسمح الذكاء الاصطناعي التوليدي الذي يعد على أنه ثورة مماثلة لظهور الإنترنت، بإنتاج نصوص وتعليمات برمجية وصور وأصوات بناء على طلب بسيط من المستخدم. واستثمرت «مايكروسوفت» مليارات الدولارات في «أوبن إيه آي»، ودمجت هذه التكنولوجيا في منتجاتها، مثل محرك البحث «بينغ».


مقالات ذات صلة

«أوبن أيه آي» تقدم «GPT-4o mini»... نموذج أصغر وأرخص للذكاء الاصطناعي

تكنولوجيا يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)

«أوبن أيه آي» تقدم «GPT-4o mini»... نموذج أصغر وأرخص للذكاء الاصطناعي

الهدف هو توسيع إمكانية الوصول إلى الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات واستهداف مجموعة أوسع من العملاء والمطورين.

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي قادر على إنتاج نكات تتفوق على تلك التي يصنعها البشر (رويترز)

دراسة:الذكاء الاصطناعي ينتج نكاتاً أفضل من تلك التي يؤلفها البشر

وجدت دراسة أميركية جديدة أن الذكاء الاصطناعي قادر على إنتاج نكات تتفوق على تلك التي يصنعها البشر.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
تكنولوجيا شعار شركة «أوبن إيه آي» (رويترز)

متسللون يخترقون «أوبن إيه آي»... ويكشفون محادثات داخلية

تمكّن متسللون من اختراق أنظمة شركة «أوبن إيه آي» التي طورت برنامج الدردشة الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي «شات جي بي تي».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تكنولوجيا أطلقت «أوبن إيه آي» تطبيق «ChatGPT» لسطح المكتب لأجهزة «Mac» لتوفير وصول سريع وسهل للذكاء الاصطناعي دون الحاجة لاستخدام المتصفح (أوبن إيه آي)

بماذا يتميز تطبيق «شات جي بي تي» للكومبيوتر المكتبي عن الويب؟

الفرق بين استخدام تطبيق «تشات جي بي تي» (ChatGPT) للكومبيوتر المكتبي، واستخدام الخدمة على واجهة الويب، مع التركيز على الفوائد والنصائح.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
يوميات الشرق صورة من هاتف لـ«شات جي بي تي» التابع لشركة «أوبن إيه آي» في 21 مارس (بوستون أسوشييتد برس)

كيف يكشف الأساتذة غش الطلاب باستعمال «شات جي بي تي»؟

مع ظهور أدوات الذكاء الاصطناعي، يواجه الأساتذة تحدياً جديداً يتجلى في التأكد من أن الواجبات والتقارير المكتوبة لم تتم بواسطة هذه المحركات الذكية.

كوثر وكيل (لندن)

بعد تسببها بعطل معلوماتي عالمي... ماذا نعرف عن «كراود سترايك»؟

شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
TT

بعد تسببها بعطل معلوماتي عالمي... ماذا نعرف عن «كراود سترايك»؟

شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)

استيقظ الملايين من الأشخاص حول العالم، في وقت مبكر من صباح أمس (الجمعة)، ليجدوا القنوات الإخبارية التلفزيونية صامتة، وبعض القطارات والمواقع الإلكترونية معطلة بسبب انقطاع كبير في الإنترنت، أثّر على عشرات الملايين من أجهزة الكومبيوتر.

يبدو أن أي شركة تقوم بتشغيل برنامج Microsoft Windows 10 تقريباً تعرضت لعطل مفاجئ. وبدأت أجهزة الكمبيوتر تغلق نفسها تلقائياً وتعرض ما يسمى «شاشة الموت الزرقاء».

وتسبب تحديث برمجي من شركة الأمن السيبراني العالمية «كراود سترايك»، وهي إحدى كبرى الشركات في القطاع، في إحداث مشكلات في الأنظمة أدت إلى تعطل كثير من الخدمات حول العالم.

وتعود اليوم الأنظمة ببطء إلى عملها الطبيعي ــ فقد أطلق أحد الباحثين في مجال الأمن السيبراني على انقطاع التيار الكهربائي الكارثي اسم CrowdStrike Doomsday، وفقاً لصحيفة «التليغراف».

فماذا نعرف عن الشركة؟

«كراود سترايك» هي شركة تكنولوجيا أميركية عملاقة، تقدر قيمتها بأكثر من 80 مليار دولار (62 مليار جنيه إسترليني)، وهي مسؤولة عن تطوير برامج الأمن السيبراني الهامة التي تستخدمها آلاف الشركات.

برامجها مدمجة بعمق في أنظمة وشبكات تكنولوجيا المعلومات الهامة. تقوم «كراود سترايك» بتطوير ما يسمى بنظام «الكشف عن نقطة النهاية والاستجابة لها»، ما يساعد الشبكات الكبيرة على اكتشاف هجمات القرصنة وإيقافها - تماماً مثل برامج مكافحة الفيروسات على مستوى الأعمال.

تأسست الشركة في عام 2011 ويقع مقرها الرئيسي في تكساس بالولايات المتحدة، وقد نالت تقنيتها شعبية كبيرة. وقد أعلنت عن إيرادات بلغت 3 مليارات دولار وأكثر من 23 ألف عميل من الشركات العام الماضي. وأصبحت أيضاً معروفة في دوائر الأمن السيبراني لعملها في التحقيق في عمليات الاختراق رفيعة المستوى.

مسافر يمر بالقرب من لوحة معلومات تُظهر تأخيرات متعددة في مطار دالاس الدولي (أ.ف.ب)

وباعتبار أن الشركة يجب أن تستجيب للتهديدات السيبرانية المتطورة باستمرار، تقوم «كراود سترايك» بشكل روتيني بإرسال التحديثات إلى عملائها باستخدام أدوات وطبقات حماية جديدة.

ومع ذلك، يبدو أن تحديثاً معيباً قد تسبب في انهيار هائل لتكنولوجيا المعلومات، وفقاً لخبراء الأمن السيبراني ومهندسي الشركة.

وقد أثر الانقطاع على العملاء بما في ذلك شركات الطيران والقطارات والمطارات وأنظمة الدفع ومحلات السوبر ماركت، وغيرها.

وأبلغ مديرو تكنولوجيا المعلومات، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن تعاملهم مع الانهيارات الداخلية التي أثرت على عشرات الآلاف من الآلات في أعمالهم.

قال تروي هانت، خبير الأمن السيبراني: «لا أعتقد أنه من السابق لأوانه القول إن هذا سيكون أكبر انقطاع لتكنولوجيا المعلومات في التاريخ».

مكاتب تابعة لشركة «كراود سترايك» في كاليفورنيا (أ.ب)

على الرغم من أن أنظمة «ويندوز 10» من «مايكروسوفت» هي التي تأثرت إلى حد كبير بمشكلة تكنولوجيا المعلومات، فإن السبب الجذري للخلل يُعزى إلى «كراود سترايك»- على وجه التحديد ملف معيب على ما يبدو في أداة «فالكون سانسور».

وأوضح هانت أن الشركة هي «لاعب ضخم في مجال الأمن» والتي غالبا ما تتمتع تقنيتها بما يسمى الوصول «المتميز» إلى شبكات الأعمال. وهذا يعني أن لديها سيطرة واسعة النطاق لتحديث وتعديل أنظمة العملاء، من الناحية النظرية لإزالة البرامج الضارة.

مع ذلك، أفاد: «وهذا يعني أيضاً أنه إذا حدث خطأ ما في التحديث، فقد يؤدي ذلك إلى تدمير جهازك بشكل كارثي».

كان خبراء الأمن يوجهون غضبهم بالفعل إلى «كراود سترايك» بسبب تعاملها مع انقطاع الخدمة. لعدة ساعات، لم تكن هناك تحديثات عامة أو بيانات رسمية من الشركة حول هذه المشكلة.

ولكن، أصدر لاحقاً جورج كورتز، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، بيانا عاما، وأوضح: «تعمل (كراود سترايك) بنشاط مع العملاء المتأثرين بعيب تم العثور عليه في تحديث محتوى واحد لمضيفي (ويندوز)».

وتابع: «هذا ليس حادثاً أمنياً أو هجوماً إلكترونياً. تم تحديد المشكلة وعزلها ونشر الإصلاح».

وانخفضت أسهم «كراود سترايك» بأكثر من 14 في المائة عند افتتاح التداول في نيويورك.