لعبة «أساسينز كريد ميراج - السراب»: عودة إلى الجذور الممتعة

مغامرات مشوقة في مدينة بغداد التاريخية... ودعم للمحادثات باللغة العربية

عودة إلى متعة الإصدارات السابقة والتسلل المدروس
عودة إلى متعة الإصدارات السابقة والتسلل المدروس
TT

لعبة «أساسينز كريد ميراج - السراب»: عودة إلى الجذور الممتعة

عودة إلى متعة الإصدارات السابقة والتسلل المدروس
عودة إلى متعة الإصدارات السابقة والتسلل المدروس

سيسعد محبو سلسلة ألعاب «أساسينز كريد» بإصدار «أساسينز كريد ميراج (السراب)» Assassin’s Creed Mirage، الذي تدور أحداثه حول شخصية «باسم» في مدينة بغداد في القرن التاسع، خلال فترة عدم الاستقرار الداخلي، واضطراب الدولة العباسية قبل 20 عاماً على أحداث إصدار «أساسينز كريد فالهالا».

ويعود هذا الإصدار إلى جذور اللعبة في آلية اللعب والتركيز على التسلل، مع تقديم مستويات عالية للرسومات والصوتيات، إلى جانب دعمه تشغيل المحادثات في 8 لغات، من بينها العربية وبجودة عالية، مع عرض ترجمة المحادثات نصيّاً في 13 لغة، من بينها العربية أيضاً. واختبرت «الشرق الأوسط» اللعبة قبل إطلاقها، ونذكر ملخص التجربة.

بيئة غنية في أحياء بغداد العتيقة

قصة مشوقة

تروي اللعبة قصة شخصية «باسم بن إسحاق» الذي يبدأ بوصفه شخصية صغيرة تراودها كوابيس مخيفة. ويضطر «باسم» إلى الخروج من بغداد ويطور مهاراته، ومن ثم، يعود إليها بعد أن أصبح محترفاً، ويجب عليه تطهير المدينة من الفاسدين الذين يعملون في الخفاء، من خلال البحث عن المعلومات، إلى حين معرفة عناصر الشخصيات الفاسدة للتخلص منهم.

ويمكن إكمال المهمّات الرئيسية للعبة في نحو 15 ساعة، ومن ثم، إكمال المهمات الجانبية الاختيارية التي تحتاج إلى مدة مقاربة أيضاً. وستشرح اللعبة كثيراً من التفاصيل في نهايتها، ولكن يُنصح بمعرفة قصة إصدار «أساسينز كريد فالهالا» قبل ذلك؛ لفهم بعض الأجزاء. ولن نذكر تفاصيل القصة، ونتركها ليكتشفها اللاعب بنفسه.

يستطيع باسم القيام بحركات قتالية مباغتة

مزايا لعب مبهرة في بغداد العتيقة

حجم خريطة اللعب لم يعد مهولاً ومنهكاً للاعبين كما كان في آخر بضعة إصدارات من السلسلة؛ بل أصبح التركيز على خريطة انسيابية أصغر حجماً، وعلى مهام التسلل عوضاً عن القتال المباشر. وتعدّ مزايا التسلق والقتال عن قُرب من أبرز ما سيختبره اللاعبون في هذا الإصدار.

ويجب استكشاف المنطقة من حولهم؛ للعثور على أكثر وسيلة فعالة لإكمال المهمة، سواء كانت استرجاع عنصر ما، أو هزيمة قائد خطير للأعداء، أو للعثور على مخبأ آمن في حال هجم عليه الأعداء.

ويمكن اعتبار بغداد التاريخية بوصفها شخصيةً بذاتها في عالم اللعبة، حيث يمكن أن تعيق هروب اللاعب في الأسواق والمناطق المكتظة، أو تسمح له بالتنقل بحرية من فوق أسطح المنازل، أو عبر النهر الذي يجري فيها. وإن أثار اللاعب بعض المشكلات في المدينة، فسيؤشر السكان نحوه للفت نظر الحراس الذين سيسرعون نحوه لاعتقاله. ويمكن خفض مستويات قلق السكان بإزالة المنشورات الملصقة على الجدران التي تحتوي على صورة «باسم» بعد أن يصبح مطلوباً. ولدى تجول اللاعب في المدينة، يمكنه سماع كلام السكان باللغة العربية الفصحى بشكل متقن يزيد من مستويات الانغماس.

شخصية «باسم» مرنة، وتستطيع القيام بحركات مختلفة بكل سلاسة، مثل قتال الأعداء والاختباء وتسلق المباني، والقفز من فوق الأسطح، والتنقل من الأماكن المرتفعة بركوب الحبال، التي تربط تلك المباني، والسباحة والغوص تحت المياه، وغيرها. ويجب على «باسم» استخدام أدواته المختلفة لإكمال المهمات، مثل القنابل الدخانية والخناجر الصغيرة التي يمكن رميُها عن بُعد، والسهام السامة والسيف، وغيرها. ويمكن تطوير قدرات هذه الأدوات لإضافة مزيد من الوظائف إليها. ويستطيع «باسم» أيضاً النظر إلى المنطقة من منظور النسر؛ للتعرف أكثر على البيئة ومواضع الأعداء بكل سهولة. ولكن يجب الحذر؛ حيث يمكن للأعداء الذين يرمون الأسهم إصابة النسر إن شاهدوه.

يمكن استخدام النسر الصديق لباسم لاستكشاف المناطق قبل دخولها

كما يمكن استخدام ميزة التركيز لمعرفة أماكن الأعداء من حول اللاعب، حتى لو كانوا خلف الجدران، وقتال أعداء عدة في آن واحد بشرط ألا يشاهده أحدهم خلال ذلك. وسيتم إبطاء الوقت بعد كل عملية قتال لتحديد الهدف التالي. وإن أراد اللاعب الحصول على النقود لشراء العناصر المختلفة، فيمكنه إكمال المهمات، أو الذهاب إلى المناطق الثرية في المدينة، وسرقة المال من المارة الفاسدين لتسريع الأمر بشكل كبير.

التحكم في «باسم» كان سلساً، ولم تكن هناك أي صعوبة في التنقل والوصول إلى الأماكن. استجابة الشخصية لأوامر القتال خلال المعارك كانت سريعة، مع مواجهة أعداء أكثر ذكاءً من الإصدارات السابقة، الأمر الذي سيشكّل تحدياً أمام اللاعبين الذين اعتادوا على أسلوب المواجهة في القتال، خلال الإصدارات السابقة. ويجب تبني أسلوب التسلل، والقتال بالخفاء للنجاح في اللعبة، والتقدم عبر مراحلها. وكان من السهل التنقل من فوق الأماكن المرتفعة، وتسلق المباني، والسير على الحبال بين المناطق المتباعدة.

مواصفات تقنية

رسومات اللعبة جميلة ومليئة بالتفاصيل المختلفة، حيث تبدأ المجريات في الأماكن الشعبية والفقيرة التي تحتوي مباني متراصة؛ ليقترب «باسم» من المناطق الثرية في الجزء الأخير من اللعبة، ونشهد اختلاف البيئة والحدائق والأزهار الجميلة، مع مروره في أماكن قيد البناء أو متضررة، إلى جانب خروجه من المدينة وعبوره في الأراضي الزراعية، والمناطق الصحراوية النائية. الموسيقى جميلة وتناسب أجواء اللعبة، وأداء الصوتيات مقنع ويزيد من مستويات الانغماس.

وبالنسبة لمواصفات الكومبيوتر المطلوبة لعمل اللعبة، فهي معالج «إنتل كور آي7 4790 كيه» بسرعة 4.4 غيغاهرتز أو «إيه إم دي رايزن 5 1600» بسرعة 3.2 غيغاهرتز، أو أفضل، وبطاقة الرسومات «إنفيديا جيفورس جي تي إكس 1060» بـ6 غيغابايت من الذاكرة، أو «إيه إم دي راديون آر إكس 570» بـ4 غيغابايت من الذاكرة، أو «إنتل آرك إيه 380175» بـ6 غيغابايت من الذاكرة، أو أفضل، و8 غيغابايت من الذاكرة للعمل (بدعم للقنوات الثنائية Dual-channel)، و40 غيغابايت من السعة التخزينية المدمجة (يُنصح باستخدام وحدة تخزين تعمل بتقنية الحالة الصلبة SSD)، ونظام التشغيل «ويندوز 10 أو 11» بدقة 64 بت، ودعم لامتدادات «دايركت إكس 12» البرمجية.

ويُنصح باستخدام معالج «إنتل كور آي7 8700 كيه» بسرعة 4.6 غيغاهرتز أو «إيه إم دي رايزن 5 3600» بسرعة 4.2 غيغاهرتز أو أفضل، وبطاقة الرسومات «إنفيديا جيفورس جي تي إكس 1660» بـ6 غيغابايت من الذاكرة، أو «إيه إم دي راديون آر إكس 5600 إكس تي» بـ6 غيغابايت من الذاكرة أو «إنتل آرك إيه 750» بـ8 غيغابايت من الذاكرة أو أفضل، و16 غيغابايت من الذاكرة للعمل (بدعم للقنوات الثنائية Dual-channel)، و40 غيغابايت من السعة التخزينية المدمجة (يُنصح باستخدام وحدة تخزين تعمل بتقنية الحالة الصلبة SSD)، ونظام التشغيل «ويندوز 10 أو 11» بدقة 64 بت، ودعم لامتدادات «دايركت إكس 12» البرمجية.

معلومات عن اللعبة:

• الشركة المبرمجة: «أوبيسوفت بوردو» Ubisoft Bordeaux www.Ubisoft.com

• الشركة الناشرة: «أوبيسوفت» Ubisoft www.Ubisoft.com

• موقع اللعبة: www.AassassinsCreed.com

• نوع اللعبة: قتال ومغامرات Action-adventure

• أجهزة اللعب: «بلاي ستيشن 4 و5»، و«إكس بوكس سيريز إكس وإس»، و«إكس بوكس وان»، والكومبيوتر الشخصي، والهواتف الجوالة بنظام التشغيل «آي أو إس».

• تاريخ الإطلاق: 5 أكتوبر (تشرين الأول) 2023 لجميع الإصدارات، ما عدا الهواتف الجوالة التي سيتم إطلاق نسختها في عام 2024.

• تصنيف مجلس البرامج الترفيهية ESRB: للبالغين فوق 17 عاماً «M»

• دعم للعب الجماعي: لا.


مقالات ذات صلة

«ببجي موبايل» تشعل منافسات كأس العالم للرياضات الإلكترونية

رياضة سعودية تشهد البطولة مشاركة 28 فريقاً من النخبة حول العالم (الشرق الأوسط)

«ببجي موبايل» تشعل منافسات كأس العالم للرياضات الإلكترونية

بعد أيام حافلة بالترقب والحماس من عشاق ومحبي الألعاب والرياضات الإلكترونية حول العالم، انطلقت منافسات بطولة «ببجي موبايل» ضمن كأس العالم للرياضات الإلكترونية.

لولوة العنقري (الرياض)
رياضة سعودية يأتي المتحف تتويجاً لمسيرة الاتحاد واستعراضاً لنجاحاته (الشرق الأوسط)

السعودية: تدشين متحف للرياضات الإلكترونية في «سيف أرينا»

دشّن الأمير فيصل بن بندر بن سلطان، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، الخميس، متحف الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»

القضاء الألماني يرفض دعوى «نيويورك تايمز» حول حقوق لعبة «ووردل»

في النزاع حول حقوق العلامة التجارية للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل»، رفضت المحكمة الإقليمية في ولاية هامبورغ الألمانية دعوى شركة «نيويورك تايمز كومباني».

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)
رياضة سعودية تتجه أنظار عشّاق الألعاب والرياضات الإلكترونية في المملكة والعالم نحو الأسبوع الثالث (الشرق الأوسط)

منافسات ملحمية مرتقبة في كأس العالم للرياضات الإلكترونية

بعد أسبوعين مثيرين من المنافسات العالمية والفعاليات الترفيهية المتواصلة في كأس العالم للرياضات الإلكترونية، تتجه أنظار عشّاق الألعاب والرياضات الإلكترونية

لولوة العنقري (الرياض)
رياضة سعودية الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل (الشرق الأوسط)

الفيصل: «دورة الألعاب الأولمبية الإلكترونية» فصل جديد تفخر السعودية بكتابته عالمياً

قال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل إن إعلان «الأولمبية الدولية» استضافة السعودية هذا الحدث هو تجسيد للدعم غير المسبوق الذي تحظى به المملكة من قيادتها.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

الذكاء الاصطناعي يرصد السرطان بدقة أكبر من الأطباء

الذكاء الاصطناعي تفوق على الأطباء بنسبة 17 % (رويترز)
الذكاء الاصطناعي تفوق على الأطباء بنسبة 17 % (رويترز)
TT

الذكاء الاصطناعي يرصد السرطان بدقة أكبر من الأطباء

الذكاء الاصطناعي تفوق على الأطباء بنسبة 17 % (رويترز)
الذكاء الاصطناعي تفوق على الأطباء بنسبة 17 % (رويترز)

قالت دراسة جديدة إن الذكاء الاصطناعي يتفوق على الأطباء، بنسبة 17 في المائة، عندما يتعلَّق الأمر برصد واكتشاف السرطان.

وبحسب شبكة «فوكس نيوز» الأميركية، فقد أجرى الدراسة باحثون من جامعة كاليفورنيا لاختبار مدى فاعلية برنامج ذكاء اصطناعي يدعى «Unfold AI»، في كشف السرطان.

ويستخدم برنامج «Unfold AI» الذي صممته شركة «أفيندا هيلث» في كاليفورنيا، وتمت الموافقة عليه مؤخراً من قبل «هيئة الغذاء والدواء الأميركية»، خوارزمية تتنبأ باحتمالية الإصابة بالسرطان بناءً على أنواع مختلفة من البيانات السريرية.

وأُجريت الدراسة على 50 مريضاً بسرطان البروستاتا خضعوا لجراحة لإزالة الأورام، حيث بحث فريق الأطباء عن أي علامات على بقاء السرطان في أجسامهم.

وبعد بضعة أشهر، أجرى برنامج الذكاء الاصطناعي نفس التحليل.

الأداة الجديدة تستخدم خوارزمية تتنبأ باحتمالية الإصابة بالسرطان (أ.ف.ب)

ووجد فريق الدراسة أن البرنامج تمكن من رصد السرطان بدقة 84 في المائة، مقارنة بدقة 67 في المائة للحالات التي اكتشفها الأطباء.

وقال الدكتور علي كاسرايان، طبيب المسالك البولية في فلوريدا، إنه يستخدم تقنية Unfold AI في مشاوراته مع المرضى حول كيفية التعامل مع سرطان البروستاتا وإدارته.

وأضاف لـ«فوكس نيوز»: «يأخذ الذكاء الاصطناعي المعلومات المتوفرة لدينا حول سرطان البروستاتا لدى مرضى بعينهم - مثل الإشعات والتحاليل ونتائج الخزعات - وينشئ تصوُّره لوجود ومدى تطور السرطان».

وتابع: «بالإضافة إلى رصد المرض بدقة، تخبرنا النتائج التي نحصل عليها من Unfold AI عن أفضل علاج لحالة المريض، وما إذا كان العلاج الجراحي الجذري، أو العلاج الإشعاعي، مما يضمن تحسين علاج السرطان».

وكتب الباحثون أنه بناءً على هذه النتائج، يمكن أن يؤدي الذكاء الاصطناعي إلى تشخيصات أكثر دقة وعلاجات أكثر استهدافاً، مما يقلل الحاجة إلى إزالة الغدة بالكامل والآثار الجانبية التي يمكن أن تصاحب ذلك، مثل سلس البول.

ومن جهته، حذر الدكتور هارفي كاسترو، طبيب الطوارئ المعتمد الذي لم يشارك في الدراسة الجديدة من أن دقة الذكاء الاصطناعي تعتمد بشكل كبير على جودة البيانات التي يتم تدريبه عليها، مشيراً إلى أن البيانات الضعيفة قد تؤدي إلى تشخيصات غير دقيقة.

وحذر كاسترو من «الاعتماد المفرط» على الذكاء الاصطناعي.