مجلس الأمن الدولي يدعو إلى حماية العاملين في المجال الإنساني

موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)
موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)
TT

مجلس الأمن الدولي يدعو إلى حماية العاملين في المجال الإنساني

موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)
موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)

دعا مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، جميع الدول إلى «احترام وحماية» العاملين في المجال الإنساني؛ بمن فيهم العاملون المحليون، في وقت يسقط العشرات منهم بين قتيل وجريح، كل عام، أثناء محاولتهم مساعدة المدنيين في النزاعات.

وفي القرار الذي جرى تبنّيه، الجمعة، بأغلبية 14 صوتاً (وامتناع روسيا عن التصويت)، بعد أشهر من النقاشات، دعا المجلس «جميع الدول إلى احترام وحماية العاملين في المجال الإنساني والأمم المتحدة أو الموظفين المرتبطين بها، وبينهم العاملون على المستويين الوطني والمحلي، وذلك وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي»، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأعلنت مندوبة سويسرا لدى الأمم المتحدة، باسكال باريسويل، المشاركة في وضع النص المخصص للعاملين في المجال الإنساني، الذين يعرّضون حياتهم للخطر، كل يوم: «انطلقنا من وقائع بسيطة جداً لكنها مُقلقة: إن ازدياد أعمال العنف والهجمات ضد العاملين في المجال الإنساني وموظفي الأمم المتحدة لا يعرّض حياتهم للخطر فحسب، بل أيضاً التزامهم» تجاه المدنيين؛ ضحايا النزاعات المسلّحة.

وأضافت: «في 2023 دفع أكثر من 250 من عناصر الطواقم الإنسانية حياتهم ثمناً، في حين أصيب المئات أو فقدوا حريتهم في العالم. هذه الأرقام التي تمثل المصير المأسوي لكثير من العائلات، صادمة».

ولا يشير القرار إلى نزاع محدد، لكن بعض أعضاء المجلس أشاروا إلى الهجوم الإسرائيلي على غزة رداً على الهجوم غير المسبوق الذي شنته حركة «حماس»، في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وقُتل ما لا يقل عن 193 من موظفي الأمم المتحدة - جميعهم تقريباً من الفلسطينيين - في غزة منذ ذلك التاريخ، وهو أعلى رقم في تاريخ الأمم المتحدة.

ويدين القرار «بشدةٍ الهجمات وجميع أشكال العنف؛ بما في ذلك العنف الجنسي، والعنف القائم على الجنس والتهديدات والترهيب» بحق العاملين في المجال الإنساني وفي الأمم المتحدة، وكذلك مقارّهم وآلياتهم.

ويدعو الدول إلى إجراء تحقيقات «مستقلة وشاملة وسريعة ومحايدة وفعالة» عند وقوع هجمات، واتخاذ تدابير بحق المسؤولين عنها.

في هذا السياق، طلب مجلس الأمن من الأمين العام للأمم المتحدة أن يقدم، خلال ستة أشهر، «توصيات» لتحسين حماية الطواقم الإنسانية في مناطق النزاعات، مهما كانت جنسياتهم.


مقالات ذات صلة

120 مليون نازح قسراً حول العالم

العالم نازحة فلسطينية في مخيم جباليا 8 يونيو (رويترز)

120 مليون نازح قسراً حول العالم

أعلنت «الأمم المتحدة»، الخميس، أن إجمالي عدد اللاجئين والنازحين، الذين اضطروا لترك ديارهم بسبب الحروب والعنف والاضطهاد، وصل إلى 120 مليون شخص حول العالم.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
العالم العربي المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة باربرا وودوارد تتلو بياناً باسم 40 دولة حول اليمن وبجانبها المندوب اليمني عبد الله السعدي (الأمم المتحدة)

40 دولة تطالب الحوثيين بإطلاق العاملين الإنسانيين «فوراً»

طالبت 40 دولة جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، بإطلاق المحتجزين من العاملين الأمميين والموظفين في المنظمات الدولية «فوراً» و«بلا شروط»، وسط قلق أممي من التصعيد.

علي بردى (واشنطن)
المشرق العربي زوجان فلسطينيان يجمعان القمح خلال موسم الحصاد في مزرعة بخان يونس جنوب قطاع غزة 24 مايو 2023 (رويترز)

الأمم المتحدة: تدمير أكثر من نصف الأراضي الزراعية في غزة بسبب الصراع

أظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية وحلَّلتها الأمم المتحدة أن أكثر من نصف مساحة الأراضي الزراعية في غزة دُمِّرت بسبب الصراع.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
شؤون إقليمية خلال جلسة تصويت للجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة مرور عام على غزو روسيا لأوكرانيا في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك الولايات المتحدة - 23 فبراير 2023 (رويترز)

إسرائيل تقول إن تحقيق الأمم المتحدة في حرب غزة «منحاز»

رفضت إسرائيل تحقيقاً للأمم المتحدة خلُص إلى ارتكابها جرائم ضد الإنسانية في حربها ضد «حماس» في غزة، ووصفته بأنه «منحاز».

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
العالم احتجز الحوثيون 11 من موظفي الأمم المتحدة في اليمن الأسبوع الماضي (إ.ب.أ)

سفير أميركا لدى اليمن يطالب الحوثيين بالإفراج عن موظفين يمنيين في منظمات دولية

دعا سفير الولايات المتحدة لدى اليمن، اليوم (الخميس)، حركة الحوثي إلى الإفراج الفوري عن موظفين يمنيين يعملون في منظمات دولية تحتجزهم الحركة.

«الشرق الأوسط» (صنعاء)

ماكرون: إسرائيل وأميركا وفرنسا ستبحث إنهاء التوتر بين «حزب الله» وإسرائيل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
TT

ماكرون: إسرائيل وأميركا وفرنسا ستبحث إنهاء التوتر بين «حزب الله» وإسرائيل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إنه وافق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم فرنسا وإسرائيل والولايات المتحدة لمناقشة خريطة طريق لنزع فتيل التوتر بين جماعة «حزب الله» اللبنانية وإسرائيل.