إيلون ماسك يقول إنه منع هجوماً أوكرانياً على الأسطول الروسي في البحر الأسود

الملياردير إيلون ماسك خلال زيارة له في باريس بفرنسا في 16 يونيو 2023 (أ.ف.ب)
الملياردير إيلون ماسك خلال زيارة له في باريس بفرنسا في 16 يونيو 2023 (أ.ف.ب)
TT

إيلون ماسك يقول إنه منع هجوماً أوكرانياً على الأسطول الروسي في البحر الأسود

الملياردير إيلون ماسك خلال زيارة له في باريس بفرنسا في 16 يونيو 2023 (أ.ف.ب)
الملياردير إيلون ماسك خلال زيارة له في باريس بفرنسا في 16 يونيو 2023 (أ.ف.ب)

أكّد الملياردير الأميركي إيلون ماسك أنه منع العام الماضي هجوماً أوكرانياً على قاعدة بحرية روسية من خلال رفض طلب لكييف بتفعيل الوصول إلى الإنترنت عبر نظام «ستارلينك» للأقمار الاصطناعية في البحر الأسود قرب شبه جزيرة القرم.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، كتب ماسك في منشور على منصة «إكس» الخميس: «تلقينا طلباً عاجلاً من السلطات الحكومية لتفعيل (ستارلينك) حتى سيفاستوبول. وكانت النية الواضحة هي إغراق معظم الأسطول الروسي الراسي» هناك.

ونشرت خدمة الإنترنت عبر شبكة نظام «ستارلينك» للأقمار الاصطناعية التي طورّتها شركة «سبايس إكس» التابعة لماسك، في أوكرانيا بعد وقت قصير من غزوها في فبراير (شباط) 2022.

وتُعد مدينة سيفاستوبول مركزاً لقاعدة الأسطول الروسي في البحر الأسود في شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014.

وأوضح ماسك في منشوره: «لو وافقت على طلبهم، لكانت (سبايس إكس) متواطئة في عمل من أعمال الحرب وتصعيد للصراع».

كان ماسك يتحدث رداً على مقتطف منشور من كتاب سيرة حياته الذي سيصدر قريباً وهو من تأليف والتر آيزاكسون.

وفي المقتطف الذي نشرته صحيفة «واشنطن بوست»، كتب آيزاكسون أنه في سبتمبر (أيلول) 2022 «حاول الجيش الأوكراني شن هجوم سري على الأسطول البحري الروسي المتمركز في سيفاستوبول من خلال إرسال 6 مسيّرات صغيرة تحت الماء محملة بمتفجرات، باستخدام (ستارلينك) لإرشاد الطائرات نحو الهدف».

وأضاف الكاتب أن ماسك «تحدّث بعد ذلك إلى السفير الروسي لدى الولايات المتحدة... الذي أخبره صراحة بأن هجوماً أوكرانياً على شبه جزيرة القرم سيؤدي إلى رد نووي».

وتابع آيزاكسون أن ماسك «طلب من مهندسيه تعطيل التغطية داخل دائرة قطرها 100 كيلومتر من ساحل القرم. وعندما اقتربت المسيّرات الأوكرانية من الأسطول الروسي في سيفاستوبول، فقدت الاتصال وسقطت من دون تعرّضها لأضرار».


مقالات ذات صلة

ماسك ينفي تخصيصه 45 مليون دولار شهرياً لدعم ترمب

الولايات المتحدة​ إيلون ماسك (رويترز)

ماسك ينفي تخصيصه 45 مليون دولار شهرياً لدعم ترمب

نفى إيلون ماسك تقارير تحدثت عن تبرعه بمبلغ 45 مليون دولار شهريا لصندوق يدعم مساعي الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تكنولوجيا تسلا ستبدأ «إنتاجاً منخفضاً» لروبوتات شبيهة بالبشر لتستخدمها داخلياً (رويترز)

ماسك: «تسلا» ستستخدم روبوتات شبيهة بالبشر العام المقبل

أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة «تسلا» أمس (الاثنين)، أن الشركة ستبدأ «إنتاجاً منخفضاً» لروبوتات شبيهة بالبشر لتستخدمها داخلياً في العام المقبل.

«الشرق الأوسط»
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

الولايات المتحدة​ الملياردير إيلون ماسك (أ.ب)

إيلون ماسك يحشد دعم «وادي السيليكون» لترمب

تتجه الأسماء الكبيرة بمجال التكنولوجيا في أميركا إلى دعم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يتحدث الى الملياردير إيلون ماسك (أرشيف - أ.ب)

ما تأثيرات فوز ترمب بالرئاسة على إمبراطورية إيلون ماسك؟

من المتوقع أن يكون لتأييد الملياردير الأميركي إيلون ماسك، لدونالد ترمب تأثير كبير على إمبراطوريته، وفقاً لما رجحه تقرير صحافي جديد.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

الجيش الأميركي يعلن اعتراض طائرات روسية وصينية

مقاتلة أميركية من طراز «إف-16» (أرشيفية - رويترز)
مقاتلة أميركية من طراز «إف-16» (أرشيفية - رويترز)
TT

الجيش الأميركي يعلن اعتراض طائرات روسية وصينية

مقاتلة أميركية من طراز «إف-16» (أرشيفية - رويترز)
مقاتلة أميركية من طراز «إف-16» (أرشيفية - رويترز)

ذكر الجيش الأميركي، يوم الأربعاء، أنه اعترض طائرتين عسكريتين روسيتين وطائرتين صينيتين كانت تعمل في منطقة تحديد هوية الدفاع الجوي في ألاسكا، رغم أنها ظلت في المجال الجوي الدولي.

وقالت قيادة الدفاع الجوي والفضائي لأميركا الشمالية في بيان «ظلت الطائرات الروسية والصينية في المجال الجوي الدولي ولم تدخل المجال الجوي السيادي الأميركي أو الكندي»، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضافت أن الطائرات لم تكن تشكل تهديداً، وأنها ستواصل مراقبة «نشاط المنافسين» بالقرب من أميركا الشمالية.