مقتل 3 من «المارينز» بتحطّم طائرة عسكرية أميركية في أستراليا

5 جنود بحالة حرجة جراء الحادث

TT

مقتل 3 من «المارينز» بتحطّم طائرة عسكرية أميركية في أستراليا

طائرتان من طراز «في 22  - (أوسبري)» خلال تدريبات بين جيشي الفلبين وأستراليا (أ.ف.ب)
طائرتان من طراز «في 22 - (أوسبري)» خلال تدريبات بين جيشي الفلبين وأستراليا (أ.ف.ب)

أعلن الجيش الأميركي أن ثلاثة من عناصر مشاة البحرية الأميركية (المارينز) لقوا حتفهم خلال تدريبات عسكرية في شمال أستراليا اليوم الأحد جراء حادث تحطم طائرة عسكرية وصفه رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي بأنه «مأساوي».وقالت قوة التناوب البحرية في داروين عاصمة الإقليم الشمالي بأستراليا في بيان صحافي إن خمسة آخرين «تم نقلهم إلى مستشفى رويال داروين في حالة حرجة»، وفق «رويترز».

وكانت الشرطة المحلية قد أفادت في وقت سابق بإصابة 23 عنصراً من «المارينز» في تحطم الطائرة العسكرية الأميركية على جزيرة في شمال أستراليا خلال تدريبات مشتركة. وقال مفوض الشرطة، مايكل مورفي، إن 5 من العناصر نُقلوا من مكان الحادث إلى مستشفى على البرّ الرئيسي في شمال البلاد؛ أحدهم في حال حرجة.

وأشارت خدمات الإسعاف، وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، إلى «تحطم طائرة» في جزيرة ملفيل على مسافة 60 كيلومتراً شمال البرّ الأسترالي صباح يوم (الأحد).

وأوضحت شبكة «إيه بي سي» العامة أنه جرى إنقاذ عدد من الأشخاص بعد تحطم طائرة من طراز «أوسبري» خلال تدريبات قرب جزر تيوي بشمال البلاد.

وذكرت شبكة «سكاي نيوز أستراليا» أن طائرة من طراز «في22 - (أوسبري)» تحطمت قبالة ساحل داروين وعلى متنها أكثر من 20 من مشاة البحرية الأميركية، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت وزارة الدفاع، في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني: «تشير التقارير الأولية إلى أن الحادث يتعلق بأفراد من وزارة الدفاع الأميركية، ولا صلة له بأفراد من قوات الدفاع الأسترالية».

وهذه الطائرة قادرة على الإقلاع والهبوط العمودي، ولها أجنحة متحركة يمكن توجيهها لأعلى لمنحها قدرة المروحية في المناورة أو إلى الإمام للتحليق أفقياً كطائرة عادية.

وكانت الطائرة تشارك في سلسلة تدريبات مشتركة على مناورات قتالية يجريها الجيشان الأميركي والأسترالي.


مقالات ذات صلة

ماذا نعرف عن أول امرأة تنوب عن وزير الدفاع الأميركي؟

الولايات المتحدة​ كاثلين هيكس نائبة وزير الدفاع الأميركي (وسائل إعلام أميركية)

ماذا نعرف عن أول امرأة تنوب عن وزير الدفاع الأميركي؟

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الوزير لويد أوستن سلّم مهامه مؤقتاً لنائبته كاثلين هيكس، أمس (الجمعة)، ليخضع لإجراء غير جراحي يتعلق بمشكلة في المثانة

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم العربي طائرة دون طيار وهمية من صنع الحوثيين معروضة في ساحة بصنعاء (إ.ب.أ)

الجيش الأميركي: الحوثيون أطلقوا صاروخين في البحر الأحمر دون إصابات

قالت القيادة المركزية الأميركية اليوم الجمعة إن جماعة «الحوثي» في اليمن أطلقت صاروخين باليستيين مضادين للسفن على البحر الأحمر

العالم إطلاق الصاروخ الثقيل «دلتا 4» للمدار حول كوكب الأرض من قاعدة «كيب كانافيرال» (صفحة القوة الفضائية للجيش الأميركي عبر «فيسبوك»)

حرب النجوم الجديدة... «البنتاغون» يستعد لمواجهة في الفضاء

يسارع البنتاغون لتوسيع قدراته على شن حرب في الفضاء، بعدما أصبح مقتنعا بأن تقدم الصين وروسيا في عمليات الفضاء يشكل خطرا متناميا على القوات والقواعد الأميركية.

المشرق العربي الرصيف العائم أمام سواحل غزة (القيادة المركزية الأميركية عبر منصة «إكس»)

البيت الأبيض: نتوقع إدخال مساعدات لغزة عبر الرصيف البحري خلال أيام

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، إن الولايات المتحدة تتوقع إدخال وقود ومساعدات أخرى إلى قطاع غزة عبر الرصيف العائم خلال الأيام المقبلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ جانب من المعارك بالقرية المزيفة (مركز فورت إيروين الوطني للتدريب)

أهلاً بكم في «رازيش»... هنا يتدرب الجنود الأميركيون على الرشاشات والقنابل القذرة

في وسط صحراء موهافي في كاليفورنيا، توجد قرية وهمية فريدة من نوعها تُدعى رازيش، بناها الجيش الأميركي لتدريب جنوده على الحرب.في وسط صحراء موهافي في كاليفورنيا، في

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

رئيس نيكاراغوا يتهم شقيقه «المنشق» بالخيانة

وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)
وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)
TT

رئيس نيكاراغوا يتهم شقيقه «المنشق» بالخيانة

وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)
وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)

اتهم رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا، أمس (الثلاثاء)، شقيقه المنشق، وهو قائد سابق للجيش، بالخيانة على خلفية تقليده جندياً أميركياً وساماً رفيعاً في عام 1992، حسبما نشرت «وكالة الصحافة الفرنسية».

ويخضع أومبرتو أورتيغا (77 عاماً) للإقامة الجبرية بحسب المعارضة في المنفى بعد مقابلة إعلامية قال فيها إن شقيقه الأكبر يفتقد لخليفة وإنّ نظامه سينهار في حالة وفاته.

واتهمه شقيقه الرئيس الثلاثاء «بالتطاول على المحظورات» بمنح الجندي الأميركي دينيس كوين وسام كاميلو أورتيغا، الذي يحمل اسم شقيقهما الأصغر الذي قُتل في 1978 إبان حرب العصابات في صفوف الجبهة الساندينية.

وقال الرئيس أورتيغا للجنود وضباط الشرطة خلال مراسم أقيمت في العاصمة ماناغوا إنّ «هذا العمل الذي لا يمكن تصوره يشكل عاراً وطنياً، تسليم وسام بهذه الأهمية لجندي يانكي، إنه بوضوح عمل من أعمال الاستسلام والخيانة».

وقال إنه ألغى قرار منح وسام الجندي الأميركي منذ أكثر من ثلاثة عقود، مضيفاً أن شقيقه، الذي كان قائداً للجيش آنذاك، «باع روحه للشيطان». افترق الأخوان أورتيغا في التسعينات على وقع الخلافات السياسية.

وكان كلاهما من مقاتلي الجبهة الساندينية التي استولت على السلطة في عام 1979 بعد الإطاحة بدكتاتورية عائلة سوموزا المدعومة من الولايات المتحدة.

وبعد انتصار الحركة، ترأس أومبرتو الجيش، بينما ترأس دانييل المجلس العسكري، وانتُخب لاحقاً رئيساً من عام 1985 إلى عام 1990حين خسرت الحركة الانتخابات.

عاد أورتيغا إلى السلطة في عام 2007، ومنذ ذلك الحين انخرط في ممارسات استبدادية على نحو متزايد، وألغى حدود الولاية الرئاسية وسيطر على جميع فروع الدولة.

ومذّاك، سجنت نيكاراغوا المئات من المعارضين أو من يشتبه بأنهم كذلك وأغلقت أكثر من 3.500 منظمة دينية وغيرها من المنظمات غير الحكومية.