علامة «ترمب صغير للغاية» التجارية ممنوعة بأمر المحكمة العليا

المرشح الرئاسي دونالد ترمب يرفع يديه أمام الكاميرا خلال مناظرة تلفزيونية في 3 مارس 2016 (رويترز)
المرشح الرئاسي دونالد ترمب يرفع يديه أمام الكاميرا خلال مناظرة تلفزيونية في 3 مارس 2016 (رويترز)
TT

علامة «ترمب صغير للغاية» التجارية ممنوعة بأمر المحكمة العليا

المرشح الرئاسي دونالد ترمب يرفع يديه أمام الكاميرا خلال مناظرة تلفزيونية في 3 مارس 2016 (رويترز)
المرشح الرئاسي دونالد ترمب يرفع يديه أمام الكاميرا خلال مناظرة تلفزيونية في 3 مارس 2016 (رويترز)

حكمت المحكمة العليا الأميركية، الخميس، بعدم أحقية شخص في كاليفورنيا من استعمال علامة تجارية تحمل عبارة «ترمب صغير للغاية» التي تحمل إيحاءً، وأيدت قرار الحكومة بعدم منح ستيف أليستر حق الاستخدام الحصري للعبارة لطباعتها على قمصان قطنية ومنتجات أخرى.

ووقفت وزارة العدل الأميركية بجانب الرئيس السابق ترمب، وقال مسؤولون بالحكومة، وفقاً لوكالة «أسوشييتد برس»، إن عبارة «ترمب صغير للغاية» ما زال يمكن استخدامها على القمصان والقطنية والمنتجات الأخرى، ولكن لا يمكن إعطاء حق استخدامها حصراً لشخص.

ورأى محامو أليستر أن القرار ضد حرية التعبير. بينما رأى القاضي جون روبرت أنه إذا فاز أليستر في دعواه فإن الناس ستتسابق لرفع دعاوى لامتلاك الحق الحصري لعبارات «ترمب (...) جداً».

وتشير العبارة محل القضية إلى موقف حدث بين المرشح الرئاسي دونالد ترمب، آنذاك، والسيناتور عن فلوريدا مارك روبيو والذي كان مرشحاً أيضاً للانتخابات عن الحزب الجمهوري، قال روبيو لمؤيديه: «ترمب كان يطلق عليّ دائماً (مارك الصغير)، لكن يد ترمب صغيرة، هل رأيتم يديه؟ وكما تعلمون يقولون إن من يده صغيرة... لا يمكن الوثوق به».

من جانبه، تلقف ترمب الإشارة وقال، خلال مناظرة تلفزيونية في 3 مارس (آذار) 2016: «انظروا إلى يدي، هل هي يد صغيرة؟ لقد أشار إلى يدي إنهما صغيرتان، لو كانتا صغيرتين فإن شيئاً آخر سيكون صغيراً. أؤكد لكم أنه لا توجد مشكلة».


مقالات ذات صلة

سلاح «سيئ السمعة»... ماذا نعرف عن البندقية المستخدمة في محاولة اغتيال ترمب؟

الولايات المتحدة​ ترمب بعد محاولة اغتياله خلال حدث انتخابي في بنسلفانيا في 13 يوليو 2024 (رويترز)

سلاح «سيئ السمعة»... ماذا نعرف عن البندقية المستخدمة في محاولة اغتيال ترمب؟

قال مسؤولو إنفاذ القانون إن منفذ محاولة اغتيال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب استخدم بندقية نصف آلية من طراز «إيه آر15» لتنفيذ هجومه.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب رافعاً قبضته بعد محاولة اغتياله أول من أمس (أ.ب)

ترمب بعد محاولة اغتياله: من المفترض أن أكون ميتاً

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، بعد نجاته من محاولة اغتياله، إنه كان يفترض أن يكون ميتاً.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الرئيس السابق دونالد ترمب عقب محاولة الاغتيال (أ.ف.ب)

كيف أنقذ رسم بياني عن الهجرة حياة ترمب؟ (فيديو)

أخبر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب طبيبه السابق بالبيت الأبيض أن هناك رسماً بيانياً عن الهجرة أنقذه من الموت جراء محاولة الاغتيال التي تعرّض لها.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ جو بايدن يخاطب الشعب الأميركي من المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض في أعقاب محاولة اغتيال ترمب (ا.ف.ب)

بايدن: الانتخابات الأميركية ستكون «فترة اختبار» بعد إطلاق النار على ترمب

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن، الأحد، إلى «خفض التوتر» بعد محاولة اغتيال خصمه الجمهوري، قائلاً إن الانتخابات الأميركية ستكون «فترة اختبار» بعد إطلاق النار على…

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب يرفع قبضة يده لدى نزوله من الطائرة بعد الوصول إلى ميلووكي في تكرار لما فعله فور إصابته بطلق ناري بالأذن خلال تجمع انتحابي ببنسلفانيا أمس (رويترز)

ترمب يصل إلى ميلووكي لحضور مؤتمر الحزب الجمهوري

وصل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إلى ميلووكي في شمال شرقي الولايات المتحدة لحضور مؤتمر الحزب الجمهوري غداة محاولة اغتياله

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

سلاح «سيئ السمعة»... ماذا نعرف عن البندقية المستخدمة في محاولة اغتيال ترمب؟

ترمب بعد محاولة اغتياله خلال حدث انتخابي في بنسلفانيا في 13 يوليو 2024 (رويترز)
ترمب بعد محاولة اغتياله خلال حدث انتخابي في بنسلفانيا في 13 يوليو 2024 (رويترز)
TT

سلاح «سيئ السمعة»... ماذا نعرف عن البندقية المستخدمة في محاولة اغتيال ترمب؟

ترمب بعد محاولة اغتياله خلال حدث انتخابي في بنسلفانيا في 13 يوليو 2024 (رويترز)
ترمب بعد محاولة اغتياله خلال حدث انتخابي في بنسلفانيا في 13 يوليو 2024 (رويترز)

قال مسؤولو إنفاذ القانون إن منفذ محاولة اغتيال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب استخدم بندقية نصف آلية من طراز «إيه آر15» لتنفيذ هجومه، وهي من أشهر الأسلحة ا السمعة في أميركا.

ووفق «وكالة الأنباء الألمانية»، تشبه البندقية «إيه آر15» في مظهرها بندقية «إم16» التي يستخدمها الجيش الأميركي.

ولا تستطيع البندقية إطلاق النار المتواصل، ولكن مطلقي النار المتمرسين يمكنهم إطلاق عدد كبير من الطلقات في تتابع سريع.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، تطلق بنادق «إيه آر15» رصاصات عالية السرعة، تنتقل بسرعة 3 أضعاف سرعة طلقة مسدس، وهي دقيقة في المسافات الطويلة، وتسبب جروحاً مدمرة وواسعة النطاق في الأنسجة الرخوة والأعضاء الداخلية.

حوادث سابقة

وأثارت بندقية «إيه آر15»، المطورة من قبل شركة الأسلحة الصغيرة «آرملايت (ArmaLite)»، الجدل خلال العقود الماضية عقب استخدامها في حوادث إطلاق نار عدة في أميركا.

ووفق صحيفة «الغارديان» البريطانية؛ فمن أبرز هذه الحوادث هجوم وقع في لاس فيغاس خلال أكتوبر (تشرين الأول) 2017 وأسفر عن مقتل 60 شخصاً، وآخر وقع في كولورادو سبرينغز في نوفمبر (تشرين الثاني) 2022 وأسفر عن مقتل 55 شخصاً.

سلاح حرب

جادلت مجموعات مراقبة الأسلحة منذ فترة طويلة بأن البندقية ينبغي ألا يُسمح باستخدامها من قبل المدنيين.

وقالت ليندسي نيكولز، مديرة السياسات في «مركز غيفوردز القانوني»، الذي يضغط من أجل فرض ضوابط تتعلق بالأسلحة، لشبكة «إن بي سي» العام الماضي: «إنها سلاح حرب لا يناسب سوى الجنود في منطقة القتال. إن قدرتها على قتل كثير من الناس بسرعة هي السبب وراء رغبتنا في حظرها».

بنادق «إيه آر 15»... (أ.ف.ب)

واشترى كثير من المدنيين البندقية متشبثين بحقهم في حمل السلاح. ويمكن شراء البندقية من على شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة مقابل نحو ألف دولار.

وذكرت وسائل إعلام أميركية، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن والد المشتبه فيه اشترى السلاح الناري بطرق مشروعة.

ويقول النشطاء المعنيون بحقوق حمل السلاح إن الملايين من الأميركيين يستخدمون السلاح بندقيةً للصيد أو للدفاع عن النفس أو من أجل الترفيه في ساحات الرماية.

وفي فبراير (شباط) من العام الماضي، وزع عضو الكونغرس الجمهوري آندرو كلايد، الذي يمتلك متجر أسلحة، دبابيس على شكل بنادق «إيه آر15» في قاعة مجلس النواب.

وقال في مقطع فيديو في ذلك الوقت: «سمعت أن هذا الدبوس الصغير أثار غضب بعض زملائي الديمقراطيين. حسناً، لقد وزعته لتذكير الناس بالتعديل الثاني للدستور (الخاص بحق المدنيين في اقتناء السلاح وحمله) ومدى أهميته في الحفاظ على حرياتنا».

وقدر استطلاع أجرته صحيفة «واشنطن بوست» في عام 2023 أن واحداً من كل 20 شخصاً أميركياً بالغاً يمتلك على الأقل واحداً من طراز «إيه آر15».

قوانين شراء الأسلحة في بنسلفانيا

مطلوب إجراء بعض التحريات لمعرفة هوية وخلفية مشتري الأسلحة في ولاية بنسلفانيا، حيث يوجد أكثر من 2500 تاجر أسلحة نارية مرخصاً له فيدرالياً.

وتسمح الولاية عموماً أيضاً بحمل الأسلحة النارية علناً دون تصريح.

وفي أبريل (نيسان) من هذا العام، تحركت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لإغلاق ما تسمى «ثغرة عرض الأسلحة» التي تسمح للأشخاص بشراء أسلحة من تجار غير مرخص لهم في المعارض، وعلى الإنترنت، وفي المنازل الخاصة، دون الحاجة إلى إجراء أي تحريات لفحص خلفية المشتري.