مظاهرة حاشدة في واشنطن للتنديد بسياسة بايدن تجاه الحرب في غزة

متظاهرة خلال مسيرة في واشنطن تطالب بوقف إطلاق النار في غزة (أ.ف.ب)
متظاهرة خلال مسيرة في واشنطن تطالب بوقف إطلاق النار في غزة (أ.ف.ب)
TT

مظاهرة حاشدة في واشنطن للتنديد بسياسة بايدن تجاه الحرب في غزة

متظاهرة خلال مسيرة في واشنطن تطالب بوقف إطلاق النار في غزة (أ.ف.ب)
متظاهرة خلال مسيرة في واشنطن تطالب بوقف إطلاق النار في غزة (أ.ف.ب)

تجمع آلاف المحتجين في واشنطن للمطالبة بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وللتنديد بسياسة الرئيس جو بايدن تجاه الحرب.

ولقي آلاف الأشخاص حتفهم في قطاع غزة جراء القصف الإسرائيلي الذي يتواصل منذ الهجوم الذي شنته حركة «حماس» على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر (تشرين الأول).

وحمل المتظاهرون لافتات عليها شعارات مثل «حياة الفلسطينيين مهمة» و«دعوا غزة تعيش» و«دماؤهم على أيديكم». يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه الحكومة الأميركية رفض مطالب لضم صوتها إلى الدعوات لوقف شامل لإطلاق النار، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

متظاهرون يتجمعون خارج البيت الأبيض للمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة (رويترز)

وأطلق نشطاء على الاحتجاج اسم «مسيرة وطنية إلى واشنطن: فلسطين حرة»، ونظموا تسيير حافلات إلى العاصمة الأميركية من جميع أنحاء البلاد لتجمع المحتجين، حسبما قال تحالف «آنسر» المناهض للحروب والعنصرية.

وظهرت مقاطع فيديو من المسيرة الحاشدة، ونشر سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط لقطات من المسيرة عبر موقع «إكس».

وقال مهدي براي، المدير الوطني للتحالف الإسلامي الأميركي: «ما نريده وما نطالب به هو وقف إطلاق النار الآن».

وتعد المظاهرة من بين أكبر التجمعات المؤيدة للفلسطينيين في الولايات المتحدة، ومن بين أكبر التجمعات لأي قضية في واشنطن في السنوات القليلة الماضية.

لافتة تدعو لوقف إطلاق النار في مظاهرة بواشنطن (رويترز)

وبدأت الحشود بالتجمع في ساحة الحرية بالقرب من البيت الأبيض بعد الظهر، قبل أن يبدأ الاحتجاج بدقيقة صمت، حيث رفع المتظاهرون ملصقاً كبيراً عليه أسماء الفلسطينيين الذين قُتلوا منذ بدء القصف الإسرائيلي المكثف.

مشهد من أعلى للتظاهرات في واشنطن المنددة بموقف الرئيس الأميركي جو بايدن تجاه الحرب في غزة (رويترز)

وقال مسؤولو الصحة في غزة إن ما لا يقل عن 9488 فلسطينياً قتلوا حتى أمس (السبت).

وأدى العدد المتزايد من القتلى المدنيين إلى تكثيف الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار، لكن واشنطن ترفض مثل إسرائيل هذه الدعوات حتى الآن، قائلة إن التوقف سيمنح «حماس» فرصة لإعادة تنظيم صفوفها.

ودعت مجموعة من الخبراء المستقلين التابعين للأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، قائلين إن الوقت ينفد بالنسبة للفلسطينيين هناك الذين يتعرضون «لخطر الإبادة الجماعية على نحو كبير».

وهتف المتظاهرون في واشنطن قائلين: «بايدن.. بايدن، لا يمكنك الاختباء لقد اشتركت في الإبادة الجماعية».


مقالات ذات صلة

الخارجية الأميركية تنتقد قرار محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي

الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في طوكيو 8 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)

الخارجية الأميركية تنتقد قرار محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي

أصدرت الخارجية الأميركية هذا اليوم السبت بياناً بشأن قرار محكمة العدل الدولية بأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي مركز لتوزيع المساعدات الغذائية في بيت لاهيا بشمال قطاع غزة الخميس (أ.ف.ب)

الرئاسة الفلسطينية ترفض نشر أي قوات أجنبية في غزة

رفضت الرئاسة الفلسطينية نشر أي قوات غير فلسطينية في قطاع غزة، قائلة إن «الأولوية» لوقف العدوان الإسرائيلي، و«ليس الحديث عن اليوم التالي للحرب».

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي دخان يتصاعد من مبنى استهدفته غارة إسرائيلية بالنصيرات وسط قطاع غزة في 20 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

مقتل 30 فلسطينياً في قصف إسرائيلي على قطاع غزة

قال مسؤولو صحة في غزة إن 30 فلسطينياً على الأقل قُتلوا، جرّاء قصف قوات إسرائيلية لعدة مناطق بأنحاء القطاع، السبت، بينما توغّلت دبابات غرب وشمال مدينة رفح.

«الشرق الأوسط» (غزة)
تحليل إخباري خلال تأمين معبر رفح من الجانب المصري (أ.ف.ب)

تحليل إخباري معبر رفح: مقترح لإحياء اتفاق 2005 يُعزز جهود الوسطاء نحو «الهدنة»

تحركات أميركية جديدة لإعادة فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة بعد أكثر من شهرين على إغلاقه عقب سيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من المعبر.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
أوروبا مخيم اللاجئين في خان يونس 18 يوليو 2024 (رويترز)

الاتحاد الأوروبي يعد بتقديم 400 مليون يورو للسلطة الفلسطينة

المفوضية الأوروبية: برنامج الدعم من شأنه السماح للسلطة الفلسطينية بالوصول إلى تحقيق توازن في الميزانية بحلول 2026.

«الشرق الأوسط» (لندن)

الخارجية الأميركية تنتقد قرار محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في طوكيو 8 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في طوكيو 8 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)
TT

الخارجية الأميركية تنتقد قرار محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في طوكيو 8 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في طوكيو 8 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)

أصدرت الخارجية الأميركية، اليوم السبت، بياناً بشأن قرار محكمة العدل الدولية بأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني.

وأعربت الخارجية الأميركية عن قلقها من اتساع نطاق رأي محكمة العدل الدولية، وقالت إنه سيعقد الجهود الرامية لحل النزاع.

وأضافت أن قرار محكمة العدل الدولية بضرورة انسحاب إسرائيل بأسرع ما يمكن يتعارض مع الإطار الخاص بحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ودعت الأطراف إلى عدم استخدام قرار محكمة العدل الدولية ذريعة لاتخاذ مزيد من الإجراءات الأحادية التي تعمق الانقسامات.

وصرح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، مساء الجمعة، بأن وقف إطلاق النار، الذي طال انتظاره بين إسرائيل وحركة المقاومة الفلسطينية «حماس»، أصبح يلوح في الأفق.

وأضاف بلينكن، وفقاً لوكالة «رويترز»، أن المفاوضين «يتجهون صوب الهدف النهائي».

وأضاف بلينكن، أمام منتدى «أسبن» الأمني ​​في كولورادو: «لا تزال هناك بعض المشكلات التي تحتاج إلى حل وإلى تفاوض. ونحن في خضم القيام بذلك تحديداً».