استطلاعان: حزب «العمال» البريطاني سيحقق فوزاً تاريخياً في الانتخابات

لافتة من حملة حزب العمال البريطاني في جنوب إنجلترا (أ.ف.ب)
لافتة من حملة حزب العمال البريطاني في جنوب إنجلترا (أ.ف.ب)
TT

استطلاعان: حزب «العمال» البريطاني سيحقق فوزاً تاريخياً في الانتخابات

لافتة من حملة حزب العمال البريطاني في جنوب إنجلترا (أ.ف.ب)
لافتة من حملة حزب العمال البريطاني في جنوب إنجلترا (أ.ف.ب)

أظهر استطلاعان للرأي نشرا الأربعاء أن حزب العمال في بريطانيا من المتوقع أن يفوز بعدد قياسي من المقاعد مع توقع أن يتعرض المحافظون لهزيمة تاريخية في الانتخابات العامة الشهر المقبل.

ومع توجه الناخبين إلى صناديق الاقتراع في يوليو (تموز)، أظهر أحدث استطلاعين على مستوى البلاد - أجرتهما «يوغوف» و«سافانتا» - أن حزب العمال سيفوز إما بـ425 أو بـ516 من أصل 650 مقعداً، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية». ويمثل أي من النتيجتين أفضل عودة للحزب في الانتخابات العامة.

في الوقت نفسه، أظهر الاستطلاعان أن تأييد حزب المحافظين - الذي يتولى السلطة منذ عام 2010 - انخفض إلى مستويات غير مسبوقة، حيث أشارت تقديرات أحد الاستطلاعين إلى أنه سيفوز بـ 53 مقعداً فقط.

وتوقع استطلاع «سافانتا» والحساب الانتخابي لصحيفة «ديلي تلغراف» أن يصبح ريشي سوناك أول رئيس وزراء بريطاني في منصبه يخسر مقعده في الانتخابات العامة.

وتوقع الاستطلاع أن يفقد ثلاثة أرباع حكومة سوناك مقاعدهم أيضاً، مع منح حزب العمال غالبية قدرها 382 مقعداً.

وتوقع استطلاع «يوغوف» فوز حزب سوناك في 108 دوائر انتخابية فقط. ويمثل ذلك انخفاضاً مقداره 32 نقطة عن توقعاته قبل أسبوعين، مما يعكس مدى سوء تصور الحملة الانتخابية للمحافظين.

والمقاعد الـ108 التي من المتوقع أن يفوز بها المحافظون وفق الاستطلاع ستظل أقل عدد لهم في تاريخ الحزب الممتد لنحو 200 عام في خوض الانتخابات البريطانية.

وكانت حملة زعيم المحافظين باهتة في الأيام الأخيرة، وخصوصاً بسبب الانتقادات التي وجهت إليه لمغادرته المبكرة مراسم الاحتفال بذكرى إنزال الحلفاء في النورماندي.

وأفاد استطلاع «يوغوف» بأن حزب «ريفورم يو كاي» بقيادة نايجل فاراج الذي كان على رأس حملة «بريكست»، في طريقه للفوز بخمسة مقاعد، بما في ذلك في دائرة كلاكتون بشرق إنجلترا التي ترشح فيها زعيم الحزب.


مقالات ذات صلة

ضغوط لإقالة عمدة طهران بتهمة «بيع وشراء مناصب»

شؤون إقليمية عمدة طهران علي رضا زاكاني خلال مناظرة تلفزيونية مع مرشحي الرئاسة الإيرانية في 17 يونيو الماضي (إ.ب.أ)

ضغوط لإقالة عمدة طهران بتهمة «بيع وشراء مناصب»

يواجه عمدة طهران علي رضا زاكاني محاولات لإزاحته من منصبه بعد نشر فيديو عن «بيع وشراء المناصب» في بلدية طهران، وذلك بعد حضوره المثير للجدل في انتخابات الرئاسة.

«الشرق الأوسط» (لندن - طهران)
المشرق العربي الأسد في مركز اقتراع بدمشق الاثنين (أ.ف.ب)

الأسد: المشكلة ليست في لقاء إردوغان... بل في «مضمون» الاجتماع

قال الرئيس السوري بشار الأسد، الاثنين، إنه مستعد للقاء نظيره التركي رجب طيب إردوغان إذا كان ذلك يحقق مصلحة بلاده، لكنه اعتبر أن المشكلة في مضمون اللقاء.

«الشرق الأوسط» (دمشق)
المشرق العربي مندوبو مرشحين أمام مدخل أحد مراكز الاقتراع في منطقة المزة وسط دمشق بغياب المقترعين (الشرق الأوسط)

«الشرق الأوسط» تتجول في مراكز اقتراع بدمشق

شهدت أغلبية مراكز الاقتراع التي تم افتتاحها في العاصمة السورية دمشق أمام السوريين من أجل انتخاب أعضاء مجلس الشعب، «إقبالاً ضعيفاً».

«الشرق الأوسط» (دمشق)
المشرق العربي الأسد يدلي بصوته في انتخابات مجلس الشعب بدمشق (سانا - د.ب.أ)

الشارع السوري لا يظهر اهتماماً بانتخابات «مجلس الشعب»

لم يرشح عن المشهد السوري، الاثنين، اهتمام شعبي بانتخابات مجلس الشعب التي أجريت الاثنين في ظل ظروف معيشية صعبة وسياسية معقدة.

«الشرق الأوسط» (دمشق)
الولايات المتحدة​ الرئيس السابق دونالد ترمب عقب محاولة الاغتيال (أ.ف.ب)

كيف أنقذ رسم بياني عن الهجرة حياة ترمب؟ (فيديو)

أخبر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب طبيبه السابق بالبيت الأبيض أن هناك رسماً بيانياً عن الهجرة أنقذه من الموت جراء محاولة الاغتيال التي تعرّض لها.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

ألمانيا توقف لبنانياً بشبهة الانتماء لـ«حزب الله»

لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
TT

ألمانيا توقف لبنانياً بشبهة الانتماء لـ«حزب الله»

لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل

أوقفت السلطات الألمانية لبنانياً يدعى «فاضل. ز» بتهمة الانتماء إلى «حزب الله»، وذلك بعد أسبوعين على إصدار محكمة ألمانية أول حكم من نوعه بإدانة عنصرين من «حزب الله» بانتمائهما لمنظمة مصنفة «إرهابية».

وأصدر مكتب المدعي العام الفيدرالي، أمس، بياناً أعلن فيه أن المتهم اعتقل في مدينة سالتزيغر بولاية ساكسونيا السفلى، وذكر أن «فاضل» ينتمي للحزب المحظور في ألمانيا منذ 5 أعوام. وأضاف أنه اشترى من ألمانيا «مواد، تحديداً محركات، تستخدم لتجميع طائرات من دون طيار».

وقال إن القطع التي اشتراها المتهم نيابة عن «حزب الله»، كان «سيتم تصديرها إلى لبنان واستخدامها في شن هجمات على إسرائيل».