زعيم اليمين المتطرف الفرنسي ينتقد تصريحات مبابي عن الانتخابات

جوردان بارديلا رئيس حزب «التجمع الوطني» في فرنسا يزور مزرعة في أول رحلة انتخابية له للانتخابات البرلمانية الفرنسية المقبلة في شويل بالقرب من مونتارجيس بفرنسا... 14 يونيو 2024 (رويترز)
جوردان بارديلا رئيس حزب «التجمع الوطني» في فرنسا يزور مزرعة في أول رحلة انتخابية له للانتخابات البرلمانية الفرنسية المقبلة في شويل بالقرب من مونتارجيس بفرنسا... 14 يونيو 2024 (رويترز)
TT

زعيم اليمين المتطرف الفرنسي ينتقد تصريحات مبابي عن الانتخابات

جوردان بارديلا رئيس حزب «التجمع الوطني» في فرنسا يزور مزرعة في أول رحلة انتخابية له للانتخابات البرلمانية الفرنسية المقبلة في شويل بالقرب من مونتارجيس بفرنسا... 14 يونيو 2024 (رويترز)
جوردان بارديلا رئيس حزب «التجمع الوطني» في فرنسا يزور مزرعة في أول رحلة انتخابية له للانتخابات البرلمانية الفرنسية المقبلة في شويل بالقرب من مونتارجيس بفرنسا... 14 يونيو 2024 (رويترز)

انتقد زعيم تيار اليمين المتطرف في فرنسا جوردان بارديلا نجم كرة القدم كيليان مبابي، اليوم الثلاثاء، لدعوته الشباب للتصويت ضد «المتطرفين» في الانتخابات البرلمانية المقررة هذا الشهر، حسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال بارديلا لقناة «سي نيوز» التلفزيونية: «أكن احتراما كبيرا للاعبي كرة القدم لدينا، ومنهم ماركوس تورام وكيليان مبابي اللذان يعتبران أيقونتين لكرة القدم وللشباب... لكن يتعين أن نحترم الفرنسيين، وأن نحترم تصويت الجميع».

وأضاف: «حين يحالف الحظ المرء ليحصل على راتب كبير جدا جدا، وحين يكون مليونيرا... أشعر بالحرج قليلا من رؤية هؤلاء الرياضيين... يعطون دروسا لأشخاص لم يعد بإمكانهم تلبية حاجاتهم الأساسية ولم يعودوا يشعرون بالأمان، ولا فرصة لديهم للعيش في أحياء تتمتع بقدر أكبر من الحماية من رجال الأمن».

وقال مبابي، قائد منتخب فرنسا الذي يتمتع بشعبية كبيرة، يوم الأحد في مؤتمر صحافي عشية المباراة الأولى لمنتخب فرنسا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، «المتطرفون يطرقون أبواب السلطة».

وكان المهاجم ماركوس تورام قد حث الناس في وقت سابق على «النضال يوميا» لمنع حزب «التجمع الوطني» الذي يتزعمه بارديلا من الوصول إلى السلطة.

ولم يذكر مبابي «التجمع الوطني» بالاسم، لكنه قال إنه يدعم القيم والمواقف التي يدعمها تورام.

وقال اللاعب عن نفسه: «كيليان مبابي ضد وجهات النظر المتطرفة وضد الأفكار التي تقسم الناس. أريد أن أكون فخورا بتمثيل فرنسا، ولا أريد أن أمثل بلدا لا يمثل قيمي أو قيمنا».

ولاقت هذه الدعوة صدى عند بعض الشباب في الحي القديم الذي كان يعيش فيه مبابي، وهو إحدى ضواحي باريس الفقيرة، لكن سرعان ما انتقده حزب «التجمع الوطني».

وكان بارديلا يتحدث بعد يوم من فوز فرنسا في أولى مبارياتها في البطولة والتي أصيب فيها مبابي بكسر في الأنف.

وأمام حزب بارديلا المناهض للاتحاد الأوروبي والمناهض للهجرة أول فرصة حقيقية للفوز بالسلطة في الانتخابات المقررة في 30 يونيو (حزيران) والسابع من يوليو (تموز). وتضع استطلاعات الرأي باستمرار حزب «التجمع الوطني» في المرتبة الأولى منذ القرار المفاجئ الذي اتخذه الرئيس إيمانويل ماكرون هذا الشهر بحل البرلمان.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم الفرنسي فيليب ديالو في مؤتمر صحافي بمعسكر الفريق في ألمانيا التي تستضيف البطولة، إن للاعبين حرية التعبير عن آرائهم. وحض الأحزاب السياسية على عدم استخدام تعليقات اللاعبين لصالحها.


مقالات ذات صلة

ائتلاف اليسار في فرنسا يتفق على مرشح لرئاسة الجمعية العامة

أوروبا أرشيفية لأندريه شاسين

ائتلاف اليسار في فرنسا يتفق على مرشح لرئاسة الجمعية العامة

اتفق ائتلاف اليسار في فرنسا الذي احتل المركز الأول في الانتخابات التشريعية، اليوم الأربعاء، على دعم مرشح مشترك لرئاسة الجمعية الوطنية، هو الشيوعي أندريه شاسين.

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (د.ب.أ)

لافروف: موسكو مستعدة للعمل مع أي رئيس أميركي

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم (الأربعاء) أن موسكو مستعدة للعمل مع أي رئيس أميركي ينتخبه الشعب ويعتزم الانخراط في «حوار عادل يحترم الطرفين».

«الشرق الأوسط» (موسكو)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعد عملية اغتياله 13 يوليو 2024 (أسوشيتد برس)

انتقادات من المحافظين لنساء «الخدمة السرّية» المسؤولات عن حماية ترمب

عقب محاولة الاغتيال التي تعرّض لها دونالد ترمب، هاجم اليمين الأميركي المحافظ المتشدّد نساء جهاز الخدمة السرّية، المسؤولات عن حماية الرئيس الأميركي السابق.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الكتاب السنوي للمدرسة الثانوية يظهر صورة توماس ماثيو كروكس (رويترز)

لتنفيذ جريمته... مُطلق النار على ترمب طلب «إجازة من العمل» يوم السبت

كان من المفترض أن يكون مطلق النار الذي حاول اغتيال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب السبت، في العمل في ذلك اليوم، لكنه أخبر مديره أنه يحتاج إلى إجازة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري للانتخابات دونالد ترمب إلى جانب جي دي فانس (رويترز)

«خبر سيئ» لأوكرانيا... خبراء أوروبيون يحذرون من اختيار فانس نائبا للرئيس

يُعدّ اختيار المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، دونالد ترمب، جيمس ديفيد (جي دي) فانس لمنصب نائب الرئيس سبباً في إثارة المخاوف في أوروبا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

ائتلاف اليسار في فرنسا يتفق على مرشح لرئاسة الجمعية العامة

أرشيفية لأندريه شاسين
أرشيفية لأندريه شاسين
TT

ائتلاف اليسار في فرنسا يتفق على مرشح لرئاسة الجمعية العامة

أرشيفية لأندريه شاسين
أرشيفية لأندريه شاسين

اتفق ائتلاف اليسار في فرنسا الذي احتل المركز الأول في الانتخابات التشريعية، اليوم الأربعاء، على دعم مرشح مشترك لرئاسة الجمعية الوطنية، هو الشيوعي أندريه شاسين، بعد مفاوضات طويلة وشاقة.

واختارت الجبهة الشعبية الجديدة شاسين البالغ 74 عاما والذي يشغل مقعدا في مجلس النواب منذ العام 2002 ويترأس الكتلة الشيوعية منذ العام 2012 كمرشح لانتخابات رئاسة الجمعية العامة المقررة الخميس، حسبما أعلنت كتل تحالف اليسار عشية عملية التصويت.

وتزامنا يواصل ائتلاف اليسار مفاوضات لإيجاد مرشح مشترك لمنصب رئيس الوزراء، إلا أنه لم يحرز تقدما بعد. واستفاد شاسين من انسحاب المرشحة البيئية سيرييل شاتلان. وسيواجه شاسين رئيسة الجمعية العامة المنتهية ولايتها يائيل براون بيفيه التابعة لمعسكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وشارل دو كورسون من كتلة "ليوت" الوسطية المستقلة.

وشدّد شاسين أمام الصحافة مع رؤساء الكتل اليسارية الأخرى على رغبة اليسار في "الاستجابة لصعوبات الحياة اليومية". وفي الانتخابات التشريعية، فاز الائتلاف اليساري للجبهة الشعبية الجديدة بأكبر عدد من المقاعد، لكنه لم يحصل على الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية التي باتت مقسومة الى ثلاث كتل: الجبهة الشعبية الجديدة (190 الى 195 مقعدا) يليها المعسكر الرئاسي ليمين الوسط (حوالى 160 مقعدا) واليمين المتطرف وحلفاؤه (143 مقعدا).

ودعا أندريه شاسين إلى "شكل من أشكال التهدئة" في فرنسا "المتضررة".

واعتبرت سيرييل شاتلان أن أندريه شاسين هو "الأكثر احتمالا للفوز" في صفوف اليسار، بعدما سحبت ترشيحها "لعدم إطالة أمد الجمود". وأعربت رئيسة كتلة حزب "فرنسا الأبية" (يسار راديكالي) ماتيلد بانو عن "سعادتها لأنه تم اجتياز خطوة في الجمعية".