هبوط اضطراري لمروحية تقل رئيس وزراء أرمينيا

رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان (أ.ف.ب)
رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان (أ.ف.ب)
TT

هبوط اضطراري لمروحية تقل رئيس وزراء أرمينيا

رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان (أ.ف.ب)
رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان (أ.ف.ب)

أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، السبت، أن المروحية التي كانت تقله اضطرت إلى الهبوط اضطرارياً بسبب سوء الأحوال الجوية، في حادث لم يسفر عن ضحايا.

وقال في منشور على فيسبوك «كل شيء على ما يرام. نظراً لسوء الأحوال الجوية قامت مروحيتنا بهبوط غير متوقع في فانادزور. سنواصل رحلتنا الآن بالسيارة».

وتقع فانادزور في وادٍ بمنطقة جبلية في شمال أرمينيا، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

يواجه باشينيان حركة احتجاجية في بلاده على خلفية إعادة يريفان أربع بلدات حدودية إلى أذربيجان، وانتصار باكو في الحربين الأخيرتين بشأن ناغورني قره باغ في 2020 و2023، وسيطرتها على الجيب الذي كان يقطن فيه عشرات الآلاف من الأرمن.

وأتى حادث مروحية باشينيان بعد أيام من مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته ومرافقيهما في تحطم مروحية في منطقة جبلية بشمال غرب إيران في 19 مايو (أيار) في ظل أحوال جوية سيئة.



«الكرملين» يهدد أميركا بـ«عواقب» بعد هجوم على القرم بصواريخ «أتاكمز» 

المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)
المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)
TT

«الكرملين» يهدد أميركا بـ«عواقب» بعد هجوم على القرم بصواريخ «أتاكمز» 

المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)
المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)

هدد «الكرملين»، الاثنين، الولايات المتحدة بـ«عواقب»، غداة ضربة أوكرانية على القرم شُنت، وفقاً لموسكو، بواسطة صاروخ أميركي، متهماً الغرب بـ«قتل أطفال روس».

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف: «من الواضح أن مشاركة الولايات المتحدة مباشرة في القتال تتسبب بقتل مواطنين روس، ويجب أن تكون لها عواقب».

ودعا بيسكوف الصحافيين، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، إلى الطلب من أوروبا والولايات المتحدة تفسيراً حول السبب الذي يدفع «حكوماتها إلى قتل أطفال روس».

وأسفر هجوم صاروخي أوكراني عن مقتل شخصين؛ أحدهما طفل يبلغ من العمر عامين، وإصابة 100 بجروح، الأحد، في مدينة سيباستوبول، في شبه جزيرة القرم التي ضمّتها روسيا عام 2014، وفق ما أفاد به الحاكم المعيَّن من موسكو.

وقال ميخائيل رازفوجاييف، عبر «تلغرام»: «وفق معلومات أولية، أدى الهجوم، الذي نفّذه الجيش الأوكراني على سيباستوبول، إلى مقتل مدنيَّيْن، أحدهما طفل يبلغ من العمر عامين، وإصابة 100 آخرين بجروح».

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن أوكرانيا قصفت «البنية التحتية المدنية لمدينة سيباستوبول بصواريخ (أتاكمز) التكتيكية التي أمدّتها بها الولايات المتحدة، والمزوَّدة برؤوس حربية عنقودية».