بوتين يشترط الاعتراف بخطوط القتال الحالية لوقف الحرب في أوكرانيا

بوصفه شرطاً لوقف الحرب المحتدمة مع أوكرانيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
TT

بوتين يشترط الاعتراف بخطوط القتال الحالية لوقف الحرب في أوكرانيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)

عبّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن استعداده لوقف الحرب في أوكرانيا من خلال التفاوض على وقف لإطلاق النار مباشرة واعتراف كييف بخطوط القتال الحالية. وعبّر الزعيم الروسي، عبر دائرة صغيرة من المستشارين، عن إحباطه مما يعتبره محاولات مدعومة من الغرب لإجهاض المفاوضات ومن قرار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي استبعاد المحادثات.

وقالت أربعة مصادر روسية لـ«رويترز»، شريطة عدم الكشف عن هويتها، إن بوتين متأهب لمواصلة القتال إذا لم ترد أوكرانيا أو الغرب.

وتلقت الجهود الدبلوماسية للرئيس زيلينسكي لتأمين دعم عالمي أوسع ضد موسكو، ضربة مزدوجة قبل أقل من شهر على عقد قمة في سويسرا الشهر المقبل لإنهاء الحرب؛ إذ أعلنت البرازيل والصين عن مبادرة منافسة صباح أمس، تدعو إلى جلوس أوكرانيا وروسيا إلى طاولة المفاوضات. وتعدّ هذه المرة الأولى التي توجه فيها الدولتان نداءً مشتركاً بشأن حرب أوكرانيا. بدوره، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن سويسرا لم تعد مكاناً مناسباً للمفاوضات بشأن أوكرانيا.


مقالات ذات صلة

جدال في ألمانيا بشأن إعادة الأوكرانيين العاطلين عن العمل إلى وطنهم

أوروبا متطوعون في برلين يساعدون لاجئين قادمين من أوكرانيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا 8 مارس 2022 (رويترز)

جدال في ألمانيا بشأن إعادة الأوكرانيين العاطلين عن العمل إلى وطنهم

رفض حزب المستشار الألماني اقتراحاً من حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي بضرورة إعادة لاجئي الحرب الأوكرانيين العاطلين عن العمل إلى وطنهم.

«الشرق الأوسط» (برلين)
أوروبا سكان محليون أمام بناية استهدفت بغارة في وسط مدينة خاركيف الأحد (أ.ف.ب)

​هجوم صاروخي على القرم... وموسكو «تحمّل واشنطن المسؤولية»

أعلنت موسكو أنها تحمّل واشنطن مسؤولية الهجوم الصاروخي الذي استهدف الأحد شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا.

«الشرق الأوسط» (موسكو - كييف)
العالم أعلنت واشنطن في أبريل أنها أرسلت إلى أوكرانيا صواريخ «أتاكمز» (رويترز)

موسكو تحمّل واشنطن «مسؤولية» الهجوم الصاروخي على القرم

حملت روسيا الولايات المتحدة «مسؤولية» في الهجوم الصاروخي، الأحد، على شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو، كونه نفذ بواسطة صواريخ «أتاكمز» التي سلمتها واشنطن لكييف.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (إ.ب.أ)

تقرير: بوتين يسعى إلى بناء جيش «شبه آلي»

كشف خبير بالتكنولوجيا والأمن القومي أن روسيا تتطلع بشكل متزايد نحو الذكاء الاصطناعي لمعالجة أوجه القصور في قدراتها بساحة المعركة وتسعى لبناء جيش «شبه آلي».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا فرخاد زيغانشين الجندي الفار من الجيش الروسي يتحدث خلال مقابلة صحافية في أستانا (أ.ف.ب)

صعوبات أمام الفارين من الجيش الروسي في سعيهم للوصول إلى أوروبا

ثمة نحو 500 فار آخر من الجيش الروسي يختبئون بحسب جمعيات تساعدهم في كازاخستان خصوصاً في أرمينيا، وجميعهم يخشون توقيفهم وترحيلهم إلى روسيا.

«الشرق الأوسط» (أستانا - لندن)

مسلحون يطلقون النار على سيارة شرطة في داغستان الروسية وسقوط جريح

موقع إطلاق النار في مدينة محج قلعة بجمهورية داغستان في القوقاز الروسي (رويترز)
موقع إطلاق النار في مدينة محج قلعة بجمهورية داغستان في القوقاز الروسي (رويترز)
TT

مسلحون يطلقون النار على سيارة شرطة في داغستان الروسية وسقوط جريح

موقع إطلاق النار في مدينة محج قلعة بجمهورية داغستان في القوقاز الروسي (رويترز)
موقع إطلاق النار في مدينة محج قلعة بجمهورية داغستان في القوقاز الروسي (رويترز)

أطلق مسلحون النار، اليوم (الأحد)، على سيارة للشرطة، ما أسفر عن سقوط جريح في مدينة داغستان، التي استُهدفت في وقت سابق بهجمات على مقارّ دينية، وفق ما أفادت وزارة الداخلية في هذه الجمهورية بالقوقاز الروسي.

وقال المصدر المذكور، كما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية، إن «مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل شرطيين، وأصيب أحدهم».

وجرى إطلاق النار في قرية سيرغو قلعة، الواقعة بين العاصمة محج قلعة ومدينة دربنت الساحلية، حيث وقعت هجمات أخرى، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي وقت سابق اليوم، قُتل شرطيون وكاهن في هجمات استهدفت كنيستين وكنيساً في القوقاز، وفق ما أفادت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب.

وقالت اللجنة، كما نقلت عنها وكالة «ريا نوفوستي» للأنباء، إن «الهجمات استهدفت كنيستين أرثوذكسيتين وكنيساً ونقطة تفتيش للشرطة» في مدينتي محج قلعة وديربنت. وأعلنت اللجنة أنها فتحت تحقيقاً جنائياً في «أفعال إرهابية».

بدورها، قالت وزارة الداخلية في داغستان لوكالات الأنباء الروسية إن «قوات الأمن قامت بتصفية 4 مهاجمين في محج قلعة».

وداغستان هي منطقة روسية ذات غالبية مسلمة، تقع عند الحدود مع جورجيا وأذربيجان.